10 أخطاء تدمر برنامج التخسيس

أخطاء تدمر برنامج التخسيس..

تناول وجبة واحدة فى اليوم وقلة النوم وحذف وجبة الإفطار.. وخبير تغذية: رجيم الماء يفيد “الدايت” ويتسبب فى فقدان سريع للوزن.. وأعشاب التخسيس تثبت الوزن

2016-08-10_062618

 

يُخطئ كثير من متبعى الحميات الغذائية والرجيم فى تناول العديد من الأطعمة والأعشاب، واتباع بعض السلوكيات التى يعتقدون أنها تقلل من وزنهم إلا أنها فى الحقيقة تضر الرجيم، لذا يجب تداركها وتناولها بشكل صحيح حتى لا تعرض الرجيم للفشل.. ويقدم د.جمال عاصم مدكور، خبير التغذية العلاجية وعلاج السمنة والنحافة والسمنة الموضعية هذه الأخطاء المتداولة أثناء فترات التنظيم الغذائى وتؤدى لوقف نزول الوزن، وهى:

رجيم الوجبة الواحدة

فقد يحدث حذف لبعض الوجبات الأساسية خلال اليوم اعتقادًا بأن هذا الأمر سوف يزيد من نتيجة الرجيم أو بسبب الظروف الحياتية إلا أن الواقع العلمى عكس ذلك تمامًا، فحذف الوجبات يُخفض من معدلات التمثيل الغذائى وينقص من كفاءة الرجيم وقد يتسبب فى ثبات للوزن.

الاعتماد على الأعشاب والوصفات بشكل مبالغ

فالنتيجة الفعلية لـ”الدايت” تعتمد وبشكل كبير على طبيعة النظام الغذائى ورفع معدلات الأيض عن طريق المجهود البدنى، ولكن قد يتصور البعض أن الأعشاب والوصفات هى الحل السحرى ويمكنهم التغاضى عن التنظيم الغذائى مقابل تناول تلك الوصفات، وهذا غير دقيق، لأنها تعتبر عوامل مساعدة تساهم مع عدة عوامل أخرى فى نجاح الرجيم.

عدم تناول وجبة الفطار

وجبة الإفطار هى الوجبة الأساسية التى تساعدك على بداية يوم ملىء بالنشاط وترفع من كفاءة التمثيل الغذائى ومعدلات الحرق وتجنبك الإحساس بالجوع الشديد أثناء يومك وتضمن نتيجة جيدة لنزول جيد فى الوزن.

قلة النوم

قد يتسبب فى إحساس الجسم بالاحتياج لمزيد من الطاقة لإكمال اليوم، ويترجم الجسم هذا الإحساس باحتياج كميات إضافية من الطعام لتعويضه بمزيد من الطاقة.

الإفراط فى الرياضة العضلية

وهذا قد يشعرك بتحسن ملموس فى محيطات ومقاسات الجسم إلا أنه قد يتسبب فى ثبات الوزن، نتيجة زيادة الكتلة العضلية بشكل ملحوظ وفى الغالب يتناسب ذلك مع وزن الدهون الموجودة بالجسم، فكلما زاد الوزن يفضل التقليل من الرياضة العضلية.

تكرار الوزن خلال اليوم أو الوزن بشكل يومى

من الأخطاء الشائعة فى الرجيم، ففى الغالب يحدث زيادة ونقصان للوزن بشكل متتالى أثناء اليوم، بحسب ظروف كثيرة متعلقة بالهضم أو الإخراج، ففى الصباح نجد وزنًا مختلفًا عن المساء، وهذا قد يصيب متبعى الرجيم بالإحباط، لذا يجب وزن الجسم مرة أو مرتين على الأكثر خلال الأسبوع ويكون بداية اليوم أو بعد صيام 6 ساعات.

الإقلال فى الطعام بدون الاهتمام بنوعياته

فالإقلال فقط فى الطعام قد يتسبب فى خفض معدلات الحرق اليومية بشكل مبالغ فيه، وبالتالى نحن فى حاجة إلى نوعيات من الأغذية تساهم فى رفع معدلات الحرق بشكل مستمر غنية بالبروتين الحيوانى والخضراوات والفواكه.

رجيم حذف النشويات

قد يتسبب فى خفض معدلات الأيض بعد فترة من اتباع الرجيم وأيضا قد يتسبب ذلك الحذف فى رفع حامضية الدم وإدرار ماء أسموزى من الدم يشعرك بالوهن والضعف السريع وعدم القدرة على استكمال “الدايت”.

نسيان تناول المياه

فالمياه من أهم العوامل التى تساعدك فى رفع معدلات التمثيل الغذائى وسهولة فقد الدهون وتحويلها لطاقة وتضمن نزول جيد فى الوزن لفترات طويلة

الرجيم القاسى

والذى قد يتسبب فى فقد الجسم لجانب من الكتلة العضلية وفقدان لكم كبير من الماء أيضًا وإحساس الجسم بعدم التوازن البيولوجى، مما يتسبب فى الإحساس بإعياء شديد وحدوث مضاعفات تجبرك على ترك الرجيم سريعًا.

الإفراط فى تناول بعض الأطعمة بهدف التخسيس من الأخطاء الشائعة..

ويرى د.جمال عاصم أن الاعتقاد بأن بعض الأغذية الإفراط فى تناولها يساعد فى التخسيس أيضًا من الأخطاء الشائعة فى الرجيم، لأن كل الطعام يحتوى على سعرات حرارية ولكن بنسب متفاوتة، فالمبالغة فى تناول بعض أنواع الفاكهة مثلاً بحجة أنها تزيد من إنقاص الوزن اعتقادًا خاطئًا، وذلك لتراكم كم كبير من السعرات داخل الجسم والذى يحولها بدوره إلى صورة دهون، فيفضل دائما التناول المحسوب والمعتدل للمغذيات، حيث لا يوجد أى عنصر غذائى لا يحتوى على سعرات غير الماء.

نبذة عن الكاتب

أدمن 1

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *