شخصيتك تلعب دوراً في زيادة وزنك؟

2016-12-20_120248

شخصيتك تلعب دوراً في زيادة وزنك؟

 

عندما تلاحظين زيادة وزنك، تلقين اللوم مباشرة على عدم ممارستك الرياضة أو تناولك الوجبات السريعة والحلويات بكثرة. لكن هناك عامل آخر قد يؤثر في وزنك وهو شخصيتك. نعم! شخصيتك قد تكون سبب سمنتك وتعرّضك لبعض الأمراض.

إذا كانت شخصيتك متهورة أو عصبية أو محبة للمنافسة أو محبة للسخرية أو عدائية، فأنت عرضة للإصابة بزبادة الوزن. هذا ما أثبتته 4 دراسات علمية أجريت على أكثر من 8900 شخص في أميركا. تثبت هذه الدراسة أنّ الأشخاص الذين يملكون إحدى هذه الشخصيات يميلون الى تناول الأطعمة بشكل أكبر من دون الشعور بذلك. كما أنّ هؤلاء يتبعون في معظم الأحيان سلوكيات غذائية خاطئة كتناول الشوكولا والآيس كريم للحدّ من التوتر والعصبية الزائدة لديهم، مما يؤدي الى اكتسابهم الكيلوغرامات الزائدة وزيادة معدل الدهون في أجسادهم.

بالإضافة الى ذلك، يتناول هؤلاء كمية كبيرة من الأدوية المهدئة التي تحمل عدداً من الردات الفعل السلبية من ضمنها زيادة الوزن وتكديس الدهون في مناطق معينة من الجسم كالبطن والأرداف. وتجدر الإشارة الى أنّ هذا النوع من الأدوية يسبّب الإدمان ويؤدي الى الخمول وقلة النشاط.

إذا كانت شخصيتك تندرج ضمن اللائحة المذكورة أعلاه، حاولي ممارسة الرياضة دوماً لأنّها تخفف من عصبيتك من دون ردات فعل سلبية وتخفّف من كمية الدهون المتراكمة في جسمك وبالتالي تقضين على الوزن الزائد.