مسلسل تضحية ثم حب الحلقة 4و5و6

الحلقة الرابعة

فريدة:ياسمين والدك في الوصية قال ان انتي تتجوزى مراد ابن عمك
ياسمين بغضب:ازاى يعني بابا يعمل كدا
فريده:ياسمين براحه هنتفاهم مع بعض
ياسمين:ماما انا مستحيل اوافق علي حاجه زى كده
الخدامه”سميرة”:ست فريده الست هانم احلام جت..اتفضلي ياست هانم
احلام:السلام عليكم..ازيكم
فريدة:وعليكم السلام.احنا بخير الحمدلله
احلام:ازيك يا سوسو تعالي هنا جمب خالتك ياحبيبتي
ياسمين بابتسامة مستفزة:حاضر ياخالتوو
وجلست بجابنها..احلام:هو انت بقا مراد

مراد بسخرية:احم اه هو انا بقا مراد
احلام لم تعير نبرته السخريه منها اى اهتمام وانما نظرت الي ياسمين
احلام:ياسمين حبيبتي انتي دلوقتي كبرتي وعندك 23 سنه يعني دا سن مناسب جدا انك تتجوزى فيه
ياسمين:……
احلام:حبيبتي انا مش بقول كلام وخلاص وكمان اكيد مامتك بتوافقني الرأى وبعدين انا عندي ليكي عريس وشاريكي
الجميع في صوت واحد:أيييييييييية
احلام وهي تكمل كلامها:ياسمين متبصليش كده اصلا الكلام دا كان المفروض اقوله من زمان بس العريس كان خايف من رفضك بسبب الذاكرة وانتي دلوقتي خلصتي
سيف بهدوء:وممكن نعرف من العريس
احلام وهي تنظر الي ياسمين:احمد يا ياسمين احمد بيحبك وشاريكي وهو عايز يتج….
قاطعتها ياسمين:انا اسفه ياخالتو يبدو ان ماما لسه مقالتش ليكي ان انا ومراد هنتجوز
الجميع ينظر لها في صدمه فهى منذ دقائق كانت رافضة لهذا الموضوع اذن ما الذى حدث الان
احلام بغضب:ازاى يعني مراد انتي تعرفيه عنه حاجه هو كان عايش برا ومحدش يعرف كان مقضي حياته هناك ازاى
كان مراد علي وشك ان يتكلم ولكن سبقته ياسمين
ياسمين:انا اسفه يا خالتو بس مسمحلكيش تتكلمي عن زوجي المستقبلي بالطريقه دى دا اولا اما ثانيا بقا هو كان عايش ازاى فدا ماضي ودي حياته الخاص واظن ان القرار دا من حقي انا وبس وثالثا لو بابا كان عارف انه عايش برا وبيتصرف اى تصرف غلط كان عاقبه علي طول لان مراد كان بيعتبر بابا الله يرحمه زى والده ودلوقتي بقا عن اذنك عايزة اتكلم مع مراد شويه..طبعا بعد ازنك يا مراد
مراد بصدمه:اه اه طبعا اتفضلي
خرجت ياسمين وورائها مراد وفريده وسيف ينظرون لبعض بدون فهم ولكن احلام تنظر علي الباب بغضب
احلام بصوت مرتفع:فريدة ايه اللي بيحصل دا ازاى المجنونه دى عايزة تتجوز مراد
سيف:خالتو دى حياتها الخاصة هيكون احسن اذا مدخلناش عن اذنكم..ماما انا طالع غرفتي
لم تجاوب عليه فريدة وانما هزت رأسمها بمعني طيب وذهب سيف ونظرت فريدة الي احلام:انتي زعلانه كدة ليه يا احلام
احلام:لان المفروض هي تتجوز احمد مش سي مراد بتاعها دا
فريدة:دا قرار خاص بيها ومفيش حد فينا يقدر يعارضه
احلام:خليكي مدلعاها كده لما اشوف هتوصلكم لايه عن اذنك انا ماشيه
——————-
فى جنينه الفيلا…..مراد ينظر الي ياسمين ولكنها تنظر الي الورود ولا تتكلم اذن يجب ان اكسر انا ذلك الصمت
مراد:احم احم انا من وقت ما جيت مجتش فرصه ان نتكلم مع بعض لان..
قاطعته ياسمين:لان انا كنت بتهرب صح
مراد:لا مكنتش هقول كده
ياسمين:بس انا فعلا كنت بتهرب منك
مراد بصدمه:نعم
ياسمين:بصراحه انا سمعت بابا في مرة كان بيقول ان هو هيكتب فى الوصيه ان انا لازم اتجوز اللى هو هيختاره وهو حد من قرايبنا طبعا انا مكنتش حاطه الموضوع في بالي بس لما شوفتك قولت اكيد انت اللى بابا يقصده
مراد:ليه انا؟؟ليه مفكرتيش فى ابن خالتك احمد
ياسمين بصتله وسكتت:…..
مرااد:جااوبي
ياسمين:لان بابا مش بيوثق فى خالتو هي مش عايزة اى حاجه غير فلوسه وبس وبابا عارف كده كويس وكان بيسكت ومش بيتكلم واخدت فترة كانت كل ما تشوفني تقولي خلي احمد يوصلك احمد يعملك احمد يذاكرلك واصلا هو كان في هندسه وانا صيدله فبابا اخد باله من تصرفاتها وانا بالنسبالي احمد اخ زى سيف وبس
مراد بخبث:وانا
ياسمين:انت ايه
مراد:انا بالنسبالك ايه؟
ياسمين:ابن عمي اللى مشفتهوش من وقت ما كان عندي 8 سنين كنت دايما بعرف اخبارك من بابا كان بيقول كلمك واطمن عليك و.. هو انت بتسأل ليه
مراد:عادي متشغليش باالك..وصحيح شكرا لانك دافعتي عنى قدام خالتك
ياسمين:احم احم مفيش داعي..انا اسفه لان وافقت علي الجواز من غير ما اعرف رايك اساسا في الموضوع بس انا حسيت ان خالتو هتضغط عليا علشان كده وافقت
مراد:القرار دا اخده عمي واى قرار هو اخده اكيد واثق فيه وانا مستحيل اغير قراراته او ارفضها الموضوع كله في ايدك انتي دلوقتى
ياسمين:وانا وافقت قدام خالتو ومقدرش ارجع فى كلامى بس انا في عندى شويه شروط يعني بتمني انك توافق عليهم
مراد باستغراب:شروط ايه؟
ياسمين:احم اول حاجة ان فترة الخطوبه حاول تطولها علي قد ما تقدر..تاني حاجه انا هشتغل عادي بعد الجواز لان مستحيل بعد تعب المذاكرة دى كلها واقعد فى البيت تالت والاهم ان جوازنا هيكون على الورق بس…..استغربت لعدم تغير ملامح وجه مراد ولكنها اكملت ورابع حاجه محدش فينا يدخل في حياه التاني ويقوله رايح فين او جاي من فين
مراد بعد صمت دام لثواني:خلصتي
ياسمين بأرتباك:اه ا.ه اه خلصت
مراد بغموض:وانا موافق وعن اذنك لان بكرة لازم اروح الشركه مع سيف..وذهب ولم ينتظر حتي ردها عليه
نظرت عليه ياسمين باستغراب وهو يذهب كيف قبل بشروطها فهي كانت تتوقع ان يرفض وبذلك ينتهي امر الزواج ولكنه وافق اذن هى الان عليها ان تتاكد ان هذا المراد هي لم تعرفه بعد ةهي متحاجه لبعض الوقت كي تتعرف عليه
————-
صعد مراد الى غرفته واخذ شاور ثم خرج وجلس علي السرير يفكر في كلام ياسمين..لماذا وافق علي شروطها بهذه السهوله ولم يقول بوضع شروط هو فى المقابل هل معقول يكون يحبها كما كان يسال عليها عمه ويقول له ذلك فى اكثر من مرة
(فلاش بالك)
مراد:ازيك ياعمو وحشتني والله وسيف وطنط
يوسف:الحمدلله بخير يابني وانت وحشتنا والله
مراد بهدوء:ويا ياسمين اخبارها
يوسف:الحمدلله بخير هى كمان بس مش بتلاحظ انك بتسأل عليها لوحدها علشان تعرف كل اخبارها
مراد بارتباك:لا ياعمو مش قصدى اللى حضرتك فهمته يعني انا…
قاطعه يوسف:مراد انت لسه بتحبها دا انا قولت شغل اطفال كان عندك وقتها 13 سنه لما سافرت وزعلت انها مش هتروح معاك
مراد:هكدب عليك ياعمى لو قولتلك مش بحبها لان انا اصلا مش عارف احساسى
يوسف:انت بتحبها يا مراد وفكر فى كلام دا كويس هسيبك دلوقتى لان عندي اجتماع مهم
—————نرجع للواقع
مراد:شكلي بحبها بجد بس كدا انا هتعب جدا معاها
سيف:هتتعب مع مين يابني
مراد بخضة:بسم الله الرحمن الرحيم.بعصبيه:هما عملوا الباب دا ليه مش علشان نخبط عليه الاول
سيف بضحك:خبط والله بس انت مردتش فقولت ادخل بقا خلاص
مرادبتريقة:تدخل وخلاص..ثم سأله بجديه:عايز ايه؟
سيف:انا عايز حاجات كتيييير بس الاول والاهم بكرة هنروح الشركه الساعه كام؟
مراد:الساعة 9 ان شاء الله
سيف:يانهار اسود عايز تروح بدرى ليه كدا
مراد:يلا سيف تصبح علي خير يا حبيبي لان انا تعبان وعايز انام كان يوم متعب وفرد نفسه علي السرير.ولكنه تفاجي بسيف ينام بجانبه
مراد:انت بتعمل ايه؟
سيف:انا مش هطلع من هنا غير لما اعرف ياسمين كانت عيزاك في ايه
مراد:وانت مالك
سيف:اختي
مراد:يبقي روح اسألها..واتفضل من غير مطرود لان عايز انااام
سيف:خليك فاكرها..بس انا هعرف هاا واخد بالك.هعرف
مراد:طيب اعرف واقفل الباب فى ايدك
————
فى غرفه ياسمين كانت تجلس معها والدتها
فريدة:ياسمين حبيبتي متزعليش من قرار والدك بس هو عارف مصلحتك فين.وانا عارفه انتي وفقتي ليه بالسرعه دي رغم انك كنتي معترضه فى الاول
ياسمين:ماما انا مش زعلانة من بابا ولا حاجة.بس انا خايفه ياماما خايفه من التجربه الجديدة دى وكمان خايفة من خالته هى مش هتسكت
فريدة:حبيبتي متشغليش بالك بخالتك.ومراد راجل وهيعرف ازاى يحميكي ويصونك بس انتي لازم تتعاملي معاه كويس
ياسمين واعتدلت فى جلستها وبغموض:متخافيش ياماما انا هتعامل معاه كويس جدا جدا

 
الحلقة الخامسة

احلام:فكرى فى كلامي كويس تتجوزى ابن خالتك وتعيشي ملك ولا اى حد يتقدملك تتجوزيه وخلاص
ملك بعد صوت دقائق:انا اسفة ياماما بس اكيد احمد زعل منك لانك بتخططي معاه لحاجه زى كده لكن انا مستحيل اعمل حاجه زى كده سيف ابن خالتي واخويا الكبير اكتير من كدا لا عن اذنك
احلام:يارب ايه الاتنين الاغبياء اللى انا عايشه معاهم دول مش عارفين لو اتجوزا عيال يوسف هيبقا معاهم فلوس قد الدنيا
———
علي جانب اخر في فيلا البشمهندس يوسف
فريده:الحمدلله على السلامه يا ولاد يا اطلعوا غيروا هدومكم وانزلوا علشان تتعشوا وانت يا سيف رن على ريم لان ياسمين مجتش لحد دلوقتي وموبايلها مغلق
مراد بعصبيه:ازاى يعني لحد دلوقتى برا دلوقتي الساعه 10
فريده لكي تهديه:معلش يانبي هي اول مرة تتأخر كده اكيد في سبب لما تاجي ان شاء الله هنعرف منها
سيف:ان شاء الله يا ماما انا هرن علي ريم يلا يامراد
مراد:لا اطلع انت انا عايز طنط شويه الاول
فريده:خير يابني
مراد:انا بقول نعمل خطوبه خلال الاسبوع دا لان اول الاسبوع الجاي انا لازم اروح المانيا لان في اجتماع مهم لازم احضره
فريده:طيب ياحبيبي انت ممكن تروح ولما ترجع ان شاء الله نعمل خطوبه
مراد:انا فكرت كدا الاول بس بعدين لما فكرت كويس قولت ممكن اخت حضرتك تستغل عدم وجودى وتضغط علي ياسمين ان هي تتجوز احمد وارجع تقولولي شوفلك عروسة تانيه
فريدة بابتسامه واقناع:فعلا معاك حق خلاص انا موافقة لما نتعشا هقولهم الخبر دا واشوف رد فعل ياسمين تحت الامر الواقع
مراد:مش هيعجبها طبعا
فريدة:اكييد
مراد بابتسامه:ولا يهمك هقنعها عن اذن حضرتك
فريدة:اتفضل يابني وبعد ان ذهب
فريدة في نفسها:الله يرحمك يا يوسف دايما قراراتك صح واضح جدا ان مراد بيحبها بس اللى متاكدة منه ان بنتك هتطلع عينه


علي العشاء..اثناء تناولهم الطعام اتت ياسمين
ياسمين:مساء الخير
فريدة بعتاب:مساء النور. من امتى بترجعي متاخر كدا يا ياسمين الساعه 10:30 ازاى تقعدى كده برا
ياسمين:انا اسفة ياماما بس احنا بعد ما اتغدينا وطلعنا من المطعم رن موبايل ريم وكانت الخدامه بتقولها ان بباها تعبان جدا ونقلوه المستشفي مكنش ينفع اسيبها لوحدها روحت معاها وبعدين ببص فى الساعه لقيتها 10 استاذنت من ريم هي كانت عايزة توصلني بس انا موافقتش وفي الاخر ادتني مفتاح عربيتها لان هى هتفضل مع باباها
سيف:وهى وباباها عاملين ايه دلوقتي
ياسمين:باباها حالته اتحسنت وهييطلع بكرة وريم كمان مفهاش حاجه هي بس اتصدمت
فريدة:لازم اروحلهم البيت هي مامتها عرفت
ياسمين:اه ياماما ريم اتصلت عليها ولما عرفت اغمي عليها وبعدين اتصلت بريم تاني وقالت انها جايه بكرة وغير كدا خلاص ال15 يوم للعزاء انتهوا
فريدة:حبيبتي دا اخوها مات وواحد مصاب يعني لازم تقعد اكتر من 15 يوم
ياسمين:هي كانت هتقعد اكتر من كدا بس بسبب تعب عمه هترجع طبعا
فريده:ترجع بالسلامه.المهم يا ياسمين انتى خطوبتك يوم الخميس الجاي يعني بعد 4 ايام
ياسمين تلقائي بصت علي مراد وابتسملها مما استفزها:ماما بس انتو بتقرروا حاجه من غير ما تاخدوا رأيي ولا ايه
فريده:مراد هيسافر يوم السبت علشان كده خطوبتكم يوم الخميس
ياسمين ببرود:لما يرجع ان شاء الله نعمل الخطوبه
فريده:مش هينفع لان احلام هتستغل غيابه وتضغط عليكي بما ان مفيش حاجه رسمي
سيف:ماما معلش سؤال هو انتي بتحبي اختك ولا لا
ياسمين:طبعا يابني بتحبها.. بتحبها جدا وبتدعي عليها كل يوم ضربتها فريده علي يدها.قصدى بتدعيلها
سيف بضحك:ههههههههههه هي اللى بتدعي عليها ولا انتي
ياسمين بفخر:انا طبعا
فريدة:لاحظو اللى بتتكلموا عليها دى اختي
سيف وياسمين بصوت واحد:احنا اسفين يا فريدة هانم ههههههههه
كان مراد يتابع الحديث الدائر بينهم والابتسامه لم تفارق شفتيه فهو الان يرى ياسمين بشكل مختلف تمزح وتضحك ليس كما يراها دائما الفتاه الطائشة المتهورة ولكنه فاق علي صوت فريدة
فريدة:ياسمين معاكي 3 ايام لازم تجهزى فيهم نفسك
ياسمين بابتسامه:ان شاء الله
مراد:هنروح بكرة نجيب الشبكه ونشوف حد يزين الجنينه ولا عايزة الخطوبه فى قاعه
ياسمين:لا فى الجنينه احسن اصلا مش هعزم ناس كتير اصحابي بس ثم وجهت كلامها لوالدتها:ماما انتي هتاجي معانا علشان نجيب الشبكه صح
فريدة:لا ياحبيبتي انا هروح لريم روحو انتو وسيف معاكم وبعدين تعالوا على بيت ريم هناك
سيف:اكيد هناجي عن اذنكم هاخد مراد ونلعب بلاستيشن يلا ياباشا استعد للهزيمه
مراد:متقولش حاجه لسه محصلتش لان الهزيمه هتكون من نصيبك
وذهبوا ولعبوا بلاستيشن وفاز مراد
سيف:لا ما هو مش معقول اخسر منك انت ومن ياسمين كمان
مراد:هي ياسمين بتلعب
سيف:هو دا اللى همك من كل جملتي اه يا سيدي بتلعب وحريفه كمان
مراد:طيب اندهها وانا هخليها تخسر زيك كده بالظبط
سيف:لا يا استاذ مش هتقدر
مراد:اندهها بس
وذهب سيف واخبر ياسمين ولكنها رفضت فى بدايه الامر ووافقت عندما قال لها سيف:هيقول خايفة تخسرى علشان كده رفضتي
ياسمين:لا لا انا رايحه معاك
وذهبت وجلست بجانب مراد ولكن بينهم مسافه وقبل ان يبدوا قال مراد:اللى هيخسر هينفذ للتاني طلباته
ياسمين:موافقة جهز نفسك بقا
مراد بخبث:لا جهزى نفسك انتي بقا
وبدا اللعب فى البدايه كانت ياسمين هي المتقدمه بهدف الا ان وترها مراد:تعرفي لما بتبقي عصبيه وخدودك تحمر بتبقي زى العسل
ياسمين بارتباك:انت بتقول ايه ركز فى اللعبة
مراد بخبث:منا مركز اهو ركزى انتي بقا واذا به يضع هدف التعادل
سيف بغضب:ياسمين ركزى بالله عليكي خلينا نهزمه
ياسمين:ما هو اللى بيتكلم
سيف:بيتكلم بيقول ايه
ياسمين:لا ولا حاجه يبتسم مراد ويكمل غزل فيها الا ان يفوز عليها
ياسمين بعصبيه:على فكرة كده ظلم انت فوزت بالنصب
سيف:فاز بالنصب ازاى يا بنتي ما هو كان بيلعب كويس اهو
ياسمين:خلاص انا ماشيه
مراد بصوت مرتفع:متنسيش انتي هتنفذى طلبي

الحلقة السادسة

فى صباح يوم جديد فى فيلا يوسف على مائدة الافطار
سيف:مقولتش يا مراد امتي هنطلع نجيب الشبكه
مراد:بعد ما نفطر علشان اوصلكم عند ريم وبعدين اروح الشركه
ياسمين بصوت منخفض:هتريح
لكن سمعتها والدتها:ياسمييين
ياسمين بخضه:نعم ياماما
فريده بامر:كلي من غير كلام
ياسمين:حاضر
سيف:بس ياماما هي متكلمتش
فريدة:هي عارفة عملت ايه خلااص.انا همشي بقا دلوقتى سلام
الجميع فى صوت واحد:سلام
ياسمين:هو مش ممكن انت تختار الشبكه زى ما اخترت كل حاجه لوحدك
سيف بحده:ياسمين انتي بتقولي ايه
مراد:سيبها يا سيف..لا مينفعش لان الشبكه لازم تختارها العروسه ثم اكمل بخبث:ولا ايه يا عروسه
ياسمين:انا هطلع اجيب شنطتي
سيف:على فكرة مينفعش تتعامل معاها كدا لازم تفهمها غلطها ازاى تسيبها تتكلم كدا
مراد:اولا هي فعلا المفروض تحدد يوم الخطوبه مش تتفاجي بيه ثانيا كله بحسابه ثم غمز لسيف
سيف:على فكرة انت عليك تفكير محدش يقدر عليك فيه ايه دا يابني
مراد:الله واكبر فى وشي كده
سيف بابتسامه:لا متخافش انا مش بحسد بقر بس
نزلت ياسمين فى ذلك الوقت: انا جاهزة
مراد:طيب يلا بينا
ركبوا في سيارة مراد جلست ياسمين فى الخلف وسيف بجانب مراد واثناء سيرهم وتحدث سيف ومراد فى امور الشركه تقاطعهم ياسمين:سيف هى عربيتي مجتش ليه
سيف:بكرة هتكون عندك
ياسمين:ان شاء الله
مراد:انا من رأيي انك مش هتحتجيها فى حاجه يعني
ياسمين:لا طبعا هتحتاجها لان هفتح صيدليتي الخاصه وبكده هروح بيها وارجع بيها
مراد بغموض:ان شاء الله ثم وجهه كلامه الي سيف:وانت بقا هتكمل فى شركه والدك ولا هتبدا من الصفر فى شركه خاصه
سيف:انا دلوقتى مقدرش اسيب شركه بابا وخصوصا ان انت عندك شغل فى شركتك فى المانيا يعني مش هتبقي فاضي هنا كتير يعني الاحسن اخلينى فى شركه بابا واطورها بقا
مراد:تفكير سليم 100% بالتوفييق
سيف:انت بتتكلم كانك هتسيبني
مراد بضحكه:هههههههههه لا متخافش
ثم وصلوا الى المحل وكان المحل فخم جدا اثناء دخولهم رن موبايل سيف:عن اذنكم هرد على الموبايل واجي
مراد:اتفضل..يلا ندخل احنا
ودخلوا وطلب مراد من صاحب المحل افضل الاطقم عنده لكي تختار منها ياسمين فذهب واتي ب4 اطقم
صاحب المحل:حضرتك دول افضل 4 اطقم عندى ولسه واصلين امبارح
مراد:شكرا احنا هنختار منهم ثم وجهه كلامه لياسمين:اختارى يلا
ياسمين:طيب انت ممكن تساعدني لان انا اول مرة اجيب لوحدى دايما بابا او ماما اللى بيجبولى
ابتسم مراد:طيب ايه رأيك فى دا وتعمد اختيار اتقل طقم فيهم لانه يعرف انها تحب البساطه وليس الاشياء الكثيرة
ياسمين:معلش سؤال..هو انتي شايفني ايه قدامك
مراد بحب:عسل
ياسمين بتوتر:مش قصدى كدا..انا مستحيل البس دا مش شاييف شكله
مراد بخبث:عندك حق دا حتي وزنه اتقل منك
ياسمين:طيب شكرا لمساعده حضرتك انا هختار بنفسي…ابتسم مراد ولم يتكلم ولكنها اختارت فى النهايه طقم على شكل فراشه فاعجب بزوقها
صاحب المحل:فعلا زوقك خطير ياست هانم
ياسمين بابتسامه:شكرا لحضرتك دا من زو..
قاطعها مراد بغيرة:معلش هتلنا الدبل كمان
ياسمين باستفزاز:مش تسبني اشكر الراجل بطريقتي
مراد:يابنتي ارحمي نفسك انتي كل ما تشوفيني تقلبي شبه واحد صاحبي ومع اى حد تاني الابتسامه من الودن للودن
ياسمين بغضب:انا شبه واحد صحبك..طيب انت اللى اخترت
مراد:واحلي اختار والله
ياسمين لصاحب المحل:انا عايزة اصغر مقاس عندك
صاحب المحل:اتفضل شوفي دول حضرتك
ولكن مراد علق:معلش هاتلها من التوينز
ياسمين بصوت منخفض لمراد:انا مش بحب التوينز بحب الحاجه البسيطه ممكن
مراد بابتسامه وصوت منخفض:اكييد ممكن ثم قال لصاحب المحل:خلاص هتختار منهم
واختارت ياسمين لها ثم طلب منها مساعدته فى اختيار الدبله له لانه اعجب بذوقها وبالفعل اختارت له وطلب من صحاب المحل ان يكتب عليها الاسامي وفى ذلك الوقت اتي سيف
سيف:معلش اتأخرت بس واحد صاحبي عمل حادثه
مراد:الف سلامه عليه
سيف:الله يسلمك..ها اختارتوا ولا لسه
ياسمين بمزاح:دا احنا اخترنا وحسابنا وقولنا للراجل معلش خلينا عندك شويه لان فى واحد تايهه منينا وهو جاي هنا
سيف:ياسلام كل دا حصل
ياسمين:شوفت بقا
واتي الرجل واعطاهم الشبكه ودفع مراد وذهبوا الى فيلا ريم اللتي كانت تنتظرهم
ريم:اخيرا جيتوا ايه دا
ياسمين:براحه شويا ايه دا ثم حضنوا بعضهم
ريم بصوت منخفض:بقا هو دا مراد اللى مش عاجبك دا حتي موز وعسول وابتسامته تجنن
ياسمين ببرود:لو عجبك خوديه معنديش مانع
ريم:يلا ياجماعه اتفضلوا
مراد:لا انا همشي عن اذنكم بقا
ريم:ازاى يعني تمشي من غير ما تدخل لا مينفعش طبعا
مراد:عندي شغل مهم والله
ريم:خلاص يبقا لما تاجي تاخدهم هتدخل مفيش كلام
سيف بابتسامه:ان شاء الله يلا سلام يامراد وقام بزقه باتجاه السيارة وبصوت منخفض:امشي بقا الله يسهلك
ودخلوا الفيلا وسلموا على الموجودين وبعد مرور ساعتين اتي مراد
ريم:نورت
مراد:بنورك بس انا من رأيي ان شخص تاني اللى منور وغمز لسيف
توترت ريم:طيب انا هاخد ياسمين اوريها حاجه
ظلوا يتحدثون ثم قالت فريده:يلا بقا احنا لازم نمشي
ذهبوا الى الفيلا وشافت فريده الشبكه وعجبتها:الف مبرووك يابنتي ربنا يتمملكم على خير
مراد:ان شاء الله..معلش عايز حضرتك فى موضوع مهم
سيف:طيب وانا مينفعش اعرف
مراد:لا مينفعش
فريده:طيب تعالي يامراد فى اوضه المكتب
مراد:حااضر وذهبوا
ياسمين:انت متعرفش عايز ماما في ايه
سيف:لا معرفش..انتي عملتيله حاجه يمكن عايز يشتكي منك
ياسمين:هو انا جيت جمبه
وبعد دقائق خرجت فريده وومراد من الغرفه
فريده:ياسمين بكرة هنروح نجيب الفستان ومراد وسيف يشووفوا حد يجهز الجنينه
ياسمين:طيب انا هطلع انام بقا..تصبحوا على خير
——–
وفى اليوم التالي يذهبوا ويشتروا الفستان وتتصل ياسمين على اصدقائها وتخبرهم
وتتصل فريده بأختها:احلام بكرة خطوبه ياسمين مستنياكوا
احلام:اكيد هناجي لو مفرحتش لياسمين هفرح لمين ثم تغلق معها وتقول لابنها:شايف اهيه فرحانه وهتتجوز وانت خليك قاعد كدا
احمد:ماما دا نصيب واكيد ربنا كاتبلي الاحسن خلاص احنا هنروح بكرة ونفرحلهم وهى من دلوقتى اختي وبنت خالتي وبس وياريت تشيلي اى موضوع تاني من تفكيرك
——–
وفي اليوم التالي تأتي ريم لتكون مع ياسمين من اول اليوم وترفض ياسمين ان تذهب الى كوافير او ان يأتي احد للبيت لذلك تضع لها ريم القليل من الميك وارتدت الفستان وكانت مثل الملاك فالفستان كان لونه سكرى مائل الى البيج مع طرحتها كانت والميك اب الخفيف كانت مثل الاميرة
ريم بابتسامه:بسم الله مشاء الله عسل ياسوسو
ياسمين:وانتي كمان عسوله ياريم فكانت ترتدي فستان بالون الاسود وبه شريط من الوسط على شكل ورده وينزل الى اخر الفستان
فريده:بس الله مشاء الله عليكم رربنا يحميكم وقامت باحتضانهم وقالت لياسمين:ياسمين مراد عايز يقولك حاجه قبل ما ننزل تحت
ياسمين:يعني لازم ياماما
فريدة:ايوة يا حبيبتي موضوع مهم
ياسمين:طيب
ريم:طيب يلا احنا نطلع يا انطي ونقوله مفيش حد علشان يدخلها
ويدخل مراد وينصدم من جمالها فهو من وقت ان اتي يراها بالالوان الغامقه ولكن اليوم هي بشكل مختلف تماما
مراد بهمس:هو فيه كدا
ياسمين بتوتر:ماما قالت انك عايزني فى موضوع مهم
مراد:فعلا الموضوع مهم جدا
ياسمين:طيب ايه هو ممكن اعرف
مراد:النهاردة خطوبتنا وكتب كتابتا

ترى كيف سيكون تصرف ياسمين وهي للمرة الثالثه توضع تحت الامر الواقع؟

 

———–———-———————-————

ونكمل في الحلقات القادمة ماتنسوش تعلقوا علي الحلقة في صفحة مدام طاسة والست حلة

 الى اللقاء في الحلقات القادمة

بقلم الكاتبة:هبة محمد