مسلسل تضحية ثم حب الحلقة 7و8و9و10

الحلقة السابعة


———
مراد:النهاردة خطوبتنا وكتب كتابتا
ياسمين بصدمه:انت بتهزر صح
مراد:لا بتكلم جد
ياسمين:انت غبي ازاى تعمل كدا اصلا ماما ازاى توافق على حاجه زى كده ططب وانا محدش اخد رأيي ولا عرف عايزة ايه انا اصلا مش عيزاااااك
مراد:انتي بتقولي ايه
ياسمين:اللى سمعته انا مش عايزة اتجوزك ولا عايزة نصيبي فى الشركه خد كل حاجه انت
مراد بهدوء:تمام..بس شوفي ماماتك هيبقي شكلها ايه قدام الناس اللي تحت وخالتك موجوده اقتلي فرحه مامتك بيكي
ياسمين وهي تشاور عليه بيدها:انت حيواان..حيواان
قام مراد بلوى يدها خلف ظهرها:ياسمين مش علشان سكتلك قبل كده يبقي هسكت دايما لا تبقي غلطانه وبعدين هتجوزك سؤاء بارادتك او غصب عنك.عن اذنك.تركها وهي في حاله صدمه فهو لا يهتم لرأيها مطلقا اذن ماذا تفعل فاقت علي صوت والدتها
فريدة:ياسمين
ياسمين:نعم ياماما
فريدة:بكلمك مش بترودي ليه سرحانه ليه كده
ياسمين:ماما هو امتي مراد قالك على موضوع كتب الكتاب دا.وامتي جهز كل حاجه كده
فريده:لما طلب يكلمني وروحنا اوضه المكتب
فلاش باك
فريده:ها يامراد عايزني فى ايه بقا
مراد بتوتر:احم طنط انا كنت بقول نكتب الكتاب مع الخطوبه
فريده:طيب انت قولت لياسمين الاول
مراد:لا لو قولتلها هترفض
فريده:علشان كده انا بسالك لان عارفه انها هترفض
مراد:طيب حضرتك ممكن تسمعي وجهه نظرى وبعدين تقررى
فريده:اتفضل
مراد:اولا ممكن اخت حضرتك تستغل عدم وجودى وتقول خطوبه بس وممكن تقنع ياسمين انها تلغي الخطوبه..ثانيا فى الخطوبه مش هنغرف نتعامل مع بعض لكن لما يكون متكوب الكتاب هنتعامل مع بعض براحه
فريده واقتنعت بكلامه:طيب انا موافقه هتقول لياسمين ازاى
مراد:يوم الخطوبه
فريده:لا لا كدا هتتصدم
مراد بابتسامه:متشغليش بالك انا هعرف اتصرف
فريده:انا مواافقة
باااااك
ياسمين:ليه وافقتي ياماما
فريده:لو انتي مش موافقة خلاص انا هخليها خطوبه بس
ياسمين وتذكرت كلام مراد:لا ياماما مش هينفع خلاص انا موافقه
حضنتها والدتها وفرحت جدا بموافقة ابنتها
ونزلوا وتم كتب الكتاب وتعالت الاصوات بالمباركه وكان يذهب الجميع للمباركه لهم الا ان اتي دور احلام
احلام:الف مبرووك ليكم
ياسمين ومراد:الله يبارك فيكي
ثم اتجهت الي مراد وهمست له
احلام بهمس:دا لسه كتب كتاب بس مش دخله يعني معرفتش تحميها بردو
مراد:….

 

الحلقة الثامنة

احلام بهمس:دا لسه كتب كتاب بس مش دخله يعني معرفتش تحميها بردو
مراد:حضرتك لو فاكرة اني مش هقدر احميها هتبقي دى مشكلتك
احلام:قصدك ايه
مراد:هتعرفي كل حاجه فى وقتها
ذهبت احلام وكان الشرر يتتطاير من عينها فهى كانت تريد استفزازه ولكنه هو من استفزها يبدو انها لن تستطيع التعامل معه ولكنها لن تستلم حتي لو اصبحت ياسمين زوجته فففي علاقات كثيرا تنتهي بسبب المشاكل اذن هي سوف تشغل المشاكل بينهم وهي تعلم جيدا كيفيه التاثير علي ياسمين
كان مراد يفكر ما هو الشي الذى من الممكن ان تفعله خالتها ولكن كان متاكد من قراره الذى اتخده وبعد ما حدث وقالتله له اصبح مقتنع بقراره اكثر من الاول ذهب الجميع وطلب مراد التحدث مع ياسمين
مراد:ياسمين ممكن نتكلم شويه
ياسمين:انا تعبانه وعايزة انام ممكن وقت تاني
مراد:معلش يا ياسمين تعالي علي نفسك شويه بس الموضوع مهم جدا
ياسمين بخوف:طيب اتفضل اتكلم انا سمعاك
مراد:خالتك بعد ما بركتلنا قالتلي…..
قاطعته ياسمين:انا سمعتها بس متقولش لماما لانها هتقلق عليا
مراد:وانتي ايه رايك في اللي سمعتيه
ياسمين:بصراح هانا خايفة مش عارفه ايه اللي بتفكر فيه
مراد:طيب انتي ممكن توثقي فيا وبقرارى ولو مش موافقة نتاقش فيه لحد ما نوصل لحل
ياسمين:انا مقدرش اوثق فيك..لان انت دايما بتحطني تحت الامر الواقع علي طول مفاجاءات من اول الوصيه لحد كتب الكتاب ثم اكملت ببكاء:حد فيكم سالني عن رايي عن انا عايزة ايه او نفسي في ايه لا محدش سال انا مكنش ليا اى اهميه كنت حاسه ان انا لعبه بتحركوها علي مزاجكم انا ضحيت بكل حاجه علشان وصيه بابا حد فيكم سالني ضحيت بايه لا…انت مسالتش نفسك يمكن انا بحب واحد وعيزاه هو مش انت
مراد بصدمه:انتي بتقولي ايه
ياسمين:اللي سمعته
مراد:يعني انتي بتحبي ومرتبطه
ياسمين بصوت مرتفع:هو دا اللي فهمته من كلامي كل اللي قولتله دا بس اللي وصلك لا انا مش مرتبطه ولا حبيت قبل كدا كان اهم حاجه عندى الدراسه وبس والحمدلله نجحت واتخرجت والوقت اللي قولت هشوف حياتي فيه وهتجوز اللي هحبه طلعتلي انت
مراد بارتياح:الحمدلله ثم اكمل بغضب:دى اخر مرة تعلي صوتك عليا
ياسمين بصدمه:انت ازاى بتتحول كدا
مراد باستغراب:اتحول
ياسمين:مش مهم قولي قرارك
مراد بهدوء:ان انتي هتسافرى معايا المانيا ثواني متتكلميش اولا هتغيرى جو ثانيا هو دا الحل الوحيد اللي هيحميكي من خالتك والا لو مامتك عرفتك مش عارف ممكن تعمل ايه
ياسمين:عندك حق وانا موافقة…بس في مشكله
مراد:مشكله ايه؟
ياسمين:ازاى انا همشي معاك لوحدي
ابتسم مراد ثم تقدم حتي اصبح امامها تمام:انتي دلوقتي مراتي
لم تعرف ياسمين كيف تتصرف فهو عندما يتحدث لاتعرف ماذا تفعل لم يكن امامها اى خيار سوى الهرب من امامه
مراد بابتسامه:والله مجنونه
دخلت ياسمين الي غرفتها ووقفت وراء الباب لا تعرف ما الذي حدث او كيف وصلت الي غرفتها
ياسمين:انا ازاى متكلمتش انا دايما كنت برد عليه ايه اللي حصلي النهارده
———-
على جانب اخر في غرفه احمد
احمد:انا لازم انساها انا كنت رايح علي اساس انها خطوبه وفجاه الاقيهم بيقولو كتب كتاب هي خلاص بقت ملك لشخص تاني انا مينفعش افكر فيها لازم انساها لازم
—-
في غرفه ملك
ملك:يبدو ان سيف معجب بصديقه ياسمين..بس انا بحبه اعمل ايه انا مكنتش بحب افكر فيه وكنت بقول يمكن بيحبني ومستني اخلص الكليه بس هو مش بيفكر فيا اصلا اعمل ايه…..اه صح ماما هي اللي هتساعدني ثم ذهبت الي والدتها
ملك:ماما انا موافقه انفذ اللي انتي عيزاه
احلام:…..

 
الحلقه التاسعة

ملك:ماما انا موافقه انفذ اللي انتي عيزاه
احلام:انتي متاكده
ملك:اه متاكده
احلام:يعني انتي عايزة فلوسه و..
ملك:لا ياماما انا مش عايزة اى حاجه غير انه يحبني بس
احلام بصدمه:انتي بتقولي ايه لا لا لا انا مش عايزة غير الفلوس يحبك ولا لا انا مليش دعوة بالكلام دا
ملك:ماما انتي بتقولي ايه
احلا:اللى سمعتيه


ملك:لا انا مستحيل اعمل اللى انتي عيزاه دا
احلام:وانا اصلا مش محتجاكي ولا انتي ولا اخوكى انا هنفذ لوحدى
ملك:ماما انتي ليه طماعه كده احمد موفرلنا كل حاجه
قامت احلام بضرب ابنتها وخرج احمد من غرفته
احمد:بس ياماما ابعدى عنها انتي بتعملي ايه
احلام:انا اصلا معرفتش اربيكم كويس وذهبت الي غرفتها
احمد:قومي اغسلي وشك ونامي يلا
ملك:حاضر
————
فى صباح اليوم التالي….على مائده الافطار
ياسمين:صباح الخير
الجميع:صباح النور
مراد:باقي 4 ساعات علي رحلتنا
فريدة:مراد انت متاكد من قرارك دا
مراد:اكيد يا طنط وبعدين كلها اسبوع ونرجع
فريده:ماشي يا حبيبي يلا ياسمين رتبي شنطتك
ياسمين:رتبتها ياماما
فريده:طيب يا حبيبتي
ياسمين:هو مش ممكن سيف ياجي معانا
سيف:ياريت يابنتي بس الشركه لازم يقعد فيها حد
ياسمين:طيب
وذهبوا الي المطار واتموا الاجراءات وصعدوا الى الطائرة
ياسمين:انا بخاف علي فكرة
مراد:عارف
ياسمين:عارف ايه
مراد:عارف انك بتخافي من الطيارة وعارف انك بتحبي البحر وبتخافي تقربى منه
ياسمين:انت عرفت من فين
مراد:مصادرى الخاصه..على العموم متخافيش طول ما انا جمبك
لم تتحدث ياسمين ولكن ظلت تنظر له
مراد:بتبصيلي كدا ليه
ياسمين:انت ايه
مراد وقرب منها:انا بحبك
ياسمين:…..

 

الحلقه العاشرة

ياسمين:انت ايه
مراد وقرب منها:انا بحبك
ياسمين بغضب:انت بتقول ايه
مراد بابتسامه:الطيارة هتطلع بودع القاهرة
ياسمين:مستفز
كانت ياسمين خائفه وبشده ولكنها لن تخبره لن تقول له انها خايفة فهي دائما كانت تسافر مع والدها وكانت تضع راسها على كتفه لكي تطمن ولكن الان اين هو ادمعت عيناها ونظرت من الشباك بجانبها ولم تستطيع ان تفكير بغير مراد فهى دائما كنت تبعده عنها كانت ترد عليه ولا تخاف ولكن الان ما ان تكون قريبه منه حتي تتوتر ولا تعرف ماذا عليها ان تفعل وهي متيقنه بانها عندما قال انا بحبك كانت لها وليس توديع كما قال اذن هي عليها ان تجعله ان يكرها فهي لا تريد هذا الزواج من الاساس
اما عن مراد:فهو لم يعمل كيف اخبرها انه يحبها لم يعلم كيف تؤثر فيه هذه الفتاه بهذه الطريقه هل عيونها فعيونها البنيه لا يعرف ماذا فعلت به فهو ما ان ينظر فى عيونها لا يستطيع ان يبعد نظره عنها وهو يعلم جيدا انها لم تحبه بعد او حتي اعجبت بيه
——–
فى الفيلا يوسف
فريده:انت خارج دلوقتي يا سيف
سيف:اه ياماما عايزة حاجه
فريده:كنت عايزة اروح عند احلام
سيف:ورايحه ليه وانتي عارفة انها اكيد هتسمعك كلمتين مش كويسين
فريده:ايمان رجعت من السفر وهروح اسلم عليها..””ايمان تبقي اخت احمد وملك الكبيرة””
تمتم سيف:يعني احنا عارفين نخلص من امها علشان تطلعنا هي
فريدة:بتقول حاجه
سيف:لا ياماما..يلا علشان اوصلك في طريقي
اوصل سيف والده امام العمارة
فريدة:انت مش هتاجي تسلم عليها
سيف بامتعاض:وقت تاني ياماما
فريده:لا طبعا مينفعش انت جبتني لازم تطلع تسلم ونزلت فريده من السيارة
سيف:اوووف هو انا ناقص
ذهب وراء والدته وامام باب الشقة
فريدة:اتكلم باسلوب كويس وبلاش اسلوبك دا مع بنت خالتك
سيف:ربنا يسهل
فتحت لهم ملك:ازيك يا خالتو..ازيك ياسيف
فريدة وسيف:الحمدلله بخير
ملك:اتفضلوا
تمتم سيف:والله انتي اللى فيهم لو مكنتش بحب كنت اتجوزتك
فريدة وحضنت ايمان:الحمدلله علي السلامه يا حبيتي
ايمان:الله يسلمك ياخالتو
ومدت يدها لتسلم علي سيف:اسف مبسلمش..الحمدلله علي السلامه
ايمان بخبث:ودا من امتى..ما علينا الله يسلمك
احلام:ازيكم
فريدة:بخير..فين احمد مش شيفاه يعني
ملك:احمد لسه مرجعش عنده شغل
فريدة:ربنا معاه ويوفقه لانه راجل ويستاهل
ايمان بخبث:طيب لما هو راجل مجوزتهوش لياسمين ليه ثم اكملت بغضب:فيه ايه يعني سي مراد احسن من احمد
سيف باستفزاز:لو سمحتي اتكلمي عن ابن عمي وجوز اختي باسلوب احسن من دا
ايمان بصدمه:جوز اختك..هما اتجوزا
سيف مصتنع الدهشه:ايه دا هى خالتو مقالتش ليكي ان مراد طلب كتب الكتاب مع الخطوبه تؤتؤ معلش عرفتي متاخر
فريدة:سيف عيب كدا
سيف:عن اذنكم انا عندى مشوار مهم..ماما هبعتلك الشوفير
فريدة بنظرة عتاب:طيب متتاخرش بقا
سيف:ان شاء الله..سلام
وخرج من المنزل وقابل علي السلم احمد
سيف:اهلا بالبوس
احمد:اهلا بيك:اخباارك
سيف:بخير.مالك انت تعبان ولا ايه
احمد:لا بس مرهق شويه
سيف:طيب اسبي انا بقا…سلام
احمد:سلام
ودخل الى الشقه:السلام عليكم
الجميع:وعليكم السلام
فريدة:ازيك يا احمد
احمد:الحمدلله ياخالتو..عن اذنكم بقا لان مرهق شويه هاخد شو روانا
ملك:مش عايز تتعشي
احمد:لا ياحبيتي..عن اذنكم
فريدة:اتفضل ويظلو يتحدثون الى ان اتي الشوفير الذي بعته سيف دون ان يخبر والدته ورن عليها واخبرها ان الشوفير فى انتظارها مما اجبرها على ان تتركهم وتذهب
——–
علي جانب اخر فى المانيا..وصلوا الي الفندق
مراد:اطلب غرفتين ولا جناح
ياسمين بصدمه:جناح..ثم اكملت بغضب:انا عايزة اوضه لوحدى
مراد بابتسامه:تمام بس متتعصبيش كدا لان في كاميرات وهيبقي شكلك وحش وتركها دون ان يترك لها المجال لترد عليه
ياسمين:مستفز..بس انا وانت والزمن يا سي مراد..وهعرف ازاى اتعامل معاك واظن ان الطريقه سهله جدا.
طلب مراد غرفتين وذهب كل واحد منهم لغرفته اخذ شاور وناموا من التعب
——–
فى شقة احمد…………في غرفه ايمان
ايمان بتكلم بنتها اللي اصلا مش فهماها..بس بقا قرفتيني كل شويه صراخ صراخ اهدى بقا اتت لها والدتها
احلام:ايمان مالها جني
ايمان بضجر:وانا هعرف منين اهيه عماله تصرخ ومش بتسكت
احلام:خلاص سيبيها انا هاخدها
ايمان:خيكون احسن
اخذت والدتها جني وذهبت وظلت ايمان تفكر
ايمان:المفروض انا اللي اكون مكان ياسمين..هي فيها ايه احسن مني..انا اللي بحب مراد مش هي.هو حب طفولتي وكل حياتي انا وافقت اتجوز واتشرط ان شهر العسل يكون فى المانيا علشان اشوفه ولما شوفته ولا زعل ولا اى حاجه كنت فاكره انه بيحبني بس هو طلع بيفكر فى غيرى وكمان بيفكر فى اللى انا بكرها جدا بس انتم كنتش ليا يامراد ومستحيل تكون لغيرى

———–———-———————-————

ونكمل في الحلقات القادمة ماتنسوش تعلقوا علي الحلقة في صفحة مدام طاسة والست حلة

 الى اللقاء في الحلقات القادمة

بقلم الكاتبة:هبة محمد