مسلسل تالين الحلقة 26و27و28 للكاتبة:سلمى الزهيري

الحلقة 26


نوربأبتسامة:مساء الخير ايه مقعدك كدا؟
فزعت توته حين رأته مسحت دموعها بسرعة ولم يخطر بذهنها ان يكون سمع حديثها ابتلعت ريقها وقالت محاولة ان تكون هادئة:ابداً كنت فاضية فجيت واكملت بشرود بفكر في الي ناسيني مع البحر راحة كبيرة
نور بأبتسامة:تعرفي سهيلة عمرها ماكانت بتحب البحر بتقول عليه غدار
ابتسمت بحزن:لسة بتفكر فيها !
نور بفرح:لا مش كتير
قالت بهدوء شديد:البحر عمره ماكان غدار ده مريح جدا تقعد تتكلم معاه وتشكيله همومك وياخدها يكسرها بأمواجه الي شكلها يسحر
نور:لا كلامك صحيح جدا ..ثم تحدث بخبث قوليلي الي ناسيكي ده حبيبك انتي تعرفي عني وانا لا
توته وقد توترت لكنها شربت بعض المياه:لا بفكر في يوسف هو حبيبي
نور بغيظ:مقصدش حب من النوع ده تبقي كدابة لو قولتي محبتش احكيلي مش احنا صحاب وتحدث بنبرة طفولية اشمعني انتي تعرفي عني وانالا
ابتسمت لطريقته وقالت بأستسلام:مش كدا بس اصله مش مهم..كاد يتحدث لكنها اكملت بنبرة حزينة.. ومع ذالك هقولك انا اكيد حبيت بس واحد طلع قلبه مش فاضي بييحب واحدة تاني ايوا قلبه مش ملكي بيحبها مع انها و نظرت له متستهلش نظرة منه
ظل محدقاً بها وقال بتساؤل :ولسة بتحبيه؟
قالت بتوتر من نظراته:يمكن بس هي دي الحكاية حكاية خلصانة ..مازال ينظر لها فشربت بعض المياه في توتر لتخفه الماء
قال بتسائل:توته هو انا ليه كل اما اشوفك الاقي معاكي ميه كأنكو مرتبطين بل متجوزين ادق ضحكت هي فسرح في جمال ضحكتها.. وقالت: اممم هقولك تسمع عن ازمة النفس ؟؟
نوربقلق:اكيد انتي عندك؟
توته:لا بص بدون تريقة انا عندي حاجة زيها كدا ازمة من الاماكن المغلقة بأخد لها دوا عشان يضيع تأثيرها الدوا ده بيسحب جزء كبير شوية من الميه الي في جسمي وده بيخليني متوترة فانالازم اشرب ميه كتير بألاضافة ان شرب الميه مفيد و—نظرت له فوجدت نظره مثبتاً عليها
فقالت:فاهم حاجة من الي قولته؟؟
نوربهيام:ايوا فاهم ثم.. افاق بقلق اكمل قوولتي ايه؟ازمة من الاماكن المغلقة!!
ضحكت هي وقالت: هوده بس الي فهمته كويس
نور بجدية:وانا لما قفلت عليكي باب الحمام واكمل بأضطراب وقلق ت–ع–ب–تي؟!
قالت بتردد:اه ربنا يسامحك بقي هم هما لحقوني
نور بحزن واسف:انا حيوان
كتمت ضحكتها بصعوبة:ليه بس محصلش مشاكل ومش قولنا اننا ننسي الي فات وبعدين مانت انقذتني
نوربغيظ:ياشيخة اقعدي علي جنب عمالة تتأسفي عشان شوية جروح وانا كنت هموتك لا وكمان لما كلمتيني يوميها كنت برد زي لوح التلج
توته وضحكت لطريقته:خلاص بقي عدي وفات والي فات لازم يتنسي ونظرت للبحر واكملت بشرود لازم يتنسي كله
قال بخبث:لامش كلو اممم سئلتيني ليه مش عاوز نكون صحاب بس صح؟
توته بأهتمام:ايوا عاوزة اعرف لو ممكن
نور وقد نظر لعينها مباشراً واكمل ببسمة جذابة:
ببساطة عشان مش عاوز نكون اخوات فهمتي!
توترت توته بشدة وتذكرت وعدها بتقليل الحديث معه قالت بهدوء:بس ..طيب وشربت القليل من المياه
قال بترقب:ممكن اشرب؟!
ناولته زجاجة الماء و وجدته يشرب من مكان فمها بالظبط فدهشت من فعلته
وقالت بلا وعي:اااانتااا انت شربت من مكاني بالظبط!
نور بحب:عارف عشان طعم الميه يبقي احلي لسة مفهمتيش بردو؟
اضطرربت كثيراً لدي حديثه وقالت بتوتر واضح:
ااانا همشي لازم ارجع مرهقة ومش فاهمة حاجة
ورحلت مسرعة لكن اوقفها صوته:توته
استدارت وقالت:ايه؟!
نور بثقة:وكمان عشان مينفعش حبيبك ينسي الي كان فاكر انه بيحبها بمساعدتك وانتي تبقي عاوزاه يبقي اخوكي بعد ما قلبه بسببك اتعلم الحب الحقيقي اظن كدا فهمتي!وابعد نظره عنها واخذ يتلذذ بشربه لمياهها اما هي برقت عيونها من هول الصدمة ورحلت مسرعة في خطوات مضطربة حتي وصلت المنزل…اغلقت الباب وقفت خلفه تلهث انفاسها فقد عادت ركضاً واخذت تتذكر كلامه مع طوفان من الافكار
هو يقصد ايه؟عرف منين؟ وازاي؟! ااه يا دماغي ناقصة هي.. احست بجفاف حلقها ذهبت للمطبخ وشربت في شرود عميق حتي انها لم تلحظ عودته
وفاجئة وضعت زجاجة المياه علي الطالولة بعصبية شديد وعيون تطلق شرزاً
وقالت بغضب:وسام! مافيش غيره…امسكت هاتفها الذي تلقي كم غضبها تبعث له رسالة..
كان يجلس يدرس في امان الله الي ان اعلن هاتفه عن قدوم رسالة اخذه وفتحها واخذت عينه تتسع من صدمة الرسالة..في ذات الوقت كان نور يقف واضعاً يده علي مكتبه
قائلا:عاوزك حالاً
رفع وسام نظره وابتلع ريقه وقال:طيب هبعت ماسج مهمة وافضى لك …ااخذ نور هاتفه وقال:لا خليها بعدين يلا حالاً
وسام بعد ان جمع هدوءه:قول طيب ماهي المصايب بتيحي ورا بعضها
نور مبتسماً:لالا هنا مينفعش يا حلو تعالا ورايا
زفر بضيق وقال علي مضض:حاضر ..وعندما خرجا من الغرفة كان يعلم انها بالمطبخ فألتفت لوسام
وقال بخبث:شكلك عطشان صح؟
وسام بتعجب:لامش صح يلا بينا خلصني
نوربأبتسامة خبيثة:لاعطشان انا عارف مش انت كنت عاوز تبعت ماسج روح المطبخ هتوصل اقصد هتشرب يلا بس متتأخرش
وسام بأستغراب:انت ايه التخريف ده؟! ماسج و في المطبخ واتسعت عيناه وذهب للمطبخ مسرعاً
وجدها بالمطبخ ليست علي مايرام..
قال:توته!ايه الماسج دي ؟
نظرت له بغضب:ده نتيجة غبائي
وسام بحيرة:انا مش فاهم حاجة!
توته:انا غبية عشان افتكرت للحظة ان ممكن يكون في بديل ليوسف..
وسام:ياتوته ايه حصل بس؟
قاطعته:غبية عشان انا نسيت انك قبل ما اعتبرك اخويا فأنت اخوه بجد ياخسارة
وسام بنفاذ صبر:ااييه الي حصل لده كله؟!
توته:ليه ياوسام! ليه تقوله علي كل حاجة ليه؟
وسام بصدمة:ايه الي بتقوليه ده! هو عرف كل حاجة ازاي؟!

الحلقة 27
قالت بغضب شديد:كفايةبقي!بطل تستغباني اخوك عرف كل حاجة كل حاجة يامحترم
وسام بصدمة:توته اهدي اقسم بالله ماقولتله حاجةصدقيني معرفش اناوصلتني رسالتك لقيته فوق راسي وعاوزني اناوعدتك
توته بسخرية:المفروض اني اصدقك!انتهي الموضوع كل حاجة خلصت فاهم وتقوله كدا
همت بالرحيل لكن وسام امسك ذراعها وقال بجدية وصدق:توته بصي في عيني انا بقسم بالله اني مقولتش وبقسم كمان مرة اني معرفش هو عرف ازاي؟وانا حقيقي زعلان انك شكيتي فيا
استشعرت صدقه لكنها حزينةقالت بضيق وحزن:خلاص ياوسام الموضوع انتهي وانتزعت يدها منه
وسام بأصرار:لامنتهاش انا هاروح دلوقتي اعرف هو عرف منين وهرجع ااقولك
توته بحزن:خلص الكلام ..وذهبت كان واقف عن الباب كادت ان تصطدم به ..
نور:توته بس اسمعي
نظرت له وقالت بهدوء ينافي العاصفة التي بداخلها:خلص الكلام قولت..وذهبت لغرفتها
خرج الاخان الي البحر وما ان وصلا حتي قال
وسام بعصبية مفرطة:نور انت عرفت ايه؟ وازاي؟ وهببت ايه معاها انطق بسرعة
نورمبتسماً:عرفت كل حاجة وسمعتكو وانتي بتتكلمو وعرفت قد ايه كنت غبي ليه مقولتليش!
وسام بأستهزاء:مانتا قولت كنت غبي نور سهيلة كانت قالباك 180 درجة مكنتش هتصدقني
نور بندم:عارف خلاص يا وسام بقي ماضي
وسام بقلق:انت عملت ايه لتوته؟
نوربضحك:لاحاجة هي بس عرفت اني عرفت اتعفرتت واتجنت وانا بعتك ليها عشان تطلعه عليك عشان تحرم تخبي عليا حاجة تاني
وسام بغيظ وشك:لازم تتضايق انا عاذرها وفي نفس الوقت زعلان منها بس عملت ايه تاني انطق
نور بسخرية:لا طول عمرك حنين وكمان بتفهمها وهي طايرة
وسام:انت بتهزر! انا لازم افهمها اني مقولتلكش
نور:لا سيبها لي خالص
وسام بشك:انت ناوي علي ايه معاها يانور اوعي تكون هتتسلي بيها اوتضايقها انا الي هقف لك
تنهد نور وقال:لا انا حبتها يا وسام.. ازاي؟ متسألش لاني مش عارف
اتسعت بسمة وسام فإعتقاده كان صحيح:بجد ولا..طيب متأكد من مشاعرك؟!


لامس جروحه بأنامله:اتأكدت وفيه اكتر من حاجة بتأكد لي بس وعبس وجهه بطفولة هي عنيدة
وسام:ايوا مانا عارف هتعمل ايه بردو هي مش هتتكلم ابدا بعد الي عملته وبصراحة انا متمناش ليك افضل منها وحاسس انها لسةبتحبك بس بتكابر
نوربضحك:انت عارف طاب انا متأكد بس اذا كانت هي عنيدة فأنا مش بستسلم بسهولة مش هسيبها ده انا بسببها عرفت معني الحب الحقيقي
وسام:ربنا يستر بس انا مبسوط عشانك جدا بس نور اوعي تكون واخدها سكة عشان تنسي سهيلة
نور:لا ياوسام سهيلة مكنتش حب اصلا واهي راحت لحالها وهثبت لك واثبت لها
وسام:طيب ربنا يسعدك ومتنساش تقولها عليابقي
نور بمرح:لامش هقولها انااصلامش عاوزها تكلمك
وسام بمكر:لاميغركش الهدوء والاحترام ومتنساش اننا اخوات واني الاصغر يعني الخلاصة
نوربضحك:ايواكدا اظهر وبان علي حقيقتك ياجبان
وسام بغرور:هتقولها يانور عشان انا ممكن اقلب الطرابيزة عليك انا اعرفها اكتر منك
نور بغيظ:طيب هقولها ياساتر كتها نيلة الي عاوزة اخوات ايه ياربي هتلر
وسام بثقة:قال انت ملاك بس كدا شاطر واحبك يابني اصلا هي صدقتني انا بس سايبلك الموضوع سكة عشان فرصة تتكلم معاها
نور بغيظ:ماخلاص ياعم عرفنا انك داهية الله يكون في عونها الي هتحطها في دماغك
وسام بفضول:طيب نور قولي ايه حصل يوميها اصلها مرضتش تقولي
قال محاولاً اغاظته:لا مش هقولك هاه
وسام بمكر:عنك ماقولت انا هاروح اعرف منها وشوف ممكن اقولها ايه عليك عشان اعرف
نوربصدمة:هاه لا وعلي ايه احكيلك احسن يخربيت الي يفكر يغيظك وبدء نور سرد الاحداث..
وسام بضحك:هي عملت كدا المجنونة
نور:ولقيت نفسي زي المسحور بجاريها ولا بعد ما طلعنا برة
واكمل الباقي..تحدثو طويلا و ايقن وسام انه يحبها بصدق وعادو للمنزل..اماهي لم يذق جفنها طعم النوم ولم ينقطع التفكير عن بالها حتي قطعه طرقات الباب جرت علي الباب فتحته وقالت:نعم ياوسام اتمني تكون عرف–وبترت عبارتها حين رأته..نوربأبتسامة:لامش وسام انااا
توته بتوتر:اسمع انا مش عاوزة اتعامل معاك تاني واغلقت الباب بوجهه
نور من الخارج بغيظ وتحدي:مكنتش اعرف انك جبانة كدا!…استفذتها كلماته فتحت الباب بغيظ وقالت:مين دي الي جبانة هاه؟!
نورمبتسماً:لاولا حد..همت بغلق الباب مرة اخري لكنه اوقفه بيده
توته بضجر:اوووف انت عاوز ايه مني يانور؟!
نوربهيام:اول مرة اعرف ان اسمي حلوكدا
توته بأحراج:انا..انت..لو مقولتش عاوز ايه هقفل
نور:لا خلاص وسام..قاطعته قائلة في حدة :الي بيني وبين وسام ملكش دخل بيه
نوربغيظ:نعم!هو اخويا وانتي —قاطعته بترقب وحدة:انا ايه هاه انا ملكش دعوة بيا من يوم ورايح
نوربثقة:انتي قلبي واضحة كدا اظن
برقت عيناها واحمرت وجنتاها خجلاً منه وقالت بأحراج شديد:ااايه الي انت بتقوله ده!
نوربحب:توته انا بحبك..
حاولت ان تجمع احرفها وقالت بصوت متحشرج:اااسمع الي سمعته ده زي ماسمعته تنساه لانه انتهي ماشي
نور:طيب ده لينا كلام تاني فيه وسام بيعزك جدا وزعلان لزعلك وانا ميرضنيش زعلكو مكنش قصدي اوقعو في بعض افهمي متخلهوش يسافر وهو زعلان مش ده كلامك!
توته :اه فعلاً بس انا بطلت غباء
نوربثقة:اناعارف قلبك ابيض وهتكلميه
توته بسخرية:ايه الثقة دي!
نور بحب:انا عارف قلب حبيبتي
خجلت بشدة من كلامه لكنها قالت بصرامة:ماتحترم نفسك ايه التخريف ده قولنا انتهي
نور بطرف عينه:ياسلام!بس انا سمعتك علي البحر
ياله من كم من الصدمات!ابتلعت ريقها وقالت بصوت متوتر:انااا كمااان قولت يمكن مش اكيد ومش بأكدلك ولاهأكدلك عشان مش انا الي تستغل صدمة واحد لصالحها حتي لو بحبه ينتهي الحب وبقولك انتهي راجع نفسك كويس وياريت نقلل التعامل بينا عن اذنك واغلقت الباب…
نور بغضب وانفعال:انا مش هسيبك سامعة وانا مش عيل انا عارف انا بعمل ايه كويس..عاوزة تقللي التعامل مش هسمحلك سامعة ياتوته ورحل
كانت تستمع لكلماته وهي خائفة مترددة وابتسمت ببلاهة اااه من الحب هذا! وذهبت لكي تنام براحة وسعادة …

الحلقة 28
في صباح اليوم التالي استيقظت توته عازمة علي مصالحة وسام ذهبت للمطبخ وجدته
توته بترقب:صباح الخير
وسام بضيق واقتضاب:اهو صباح عن اذنك وهم بالرحيل..
توته بسرعة:استني بس ده انت زعلان اوي
وسام:يهمك!عاوزة ايه؟ مش فاضي انا
توته بأسف:وسام انا اسفة اني زعتلقك وشكيت فيك بس انا كنت هتجن ازاي هو عرف كل حاجة ففكرت فيك اعذرني اخوك صدمني امبارح كتير
ابتسم وقال:عاذرك والله انا بس زعلت انك مبتثقيش فيا ومتدنيش فرصة افهمك
توته:صدقني مكنتش عارفة بعمل ايه ولا بقول ايه حقك عليا انا اصلاً كنت هتجن لماعرف وكلامه
وسام:خلاص انا مش زعلان انتي اختي
توته بأبتسامة:ده العشم بردو اقعد افطر معايا اه ولا انت مش فاضي قولت
وسام بضحك:لا مقولتش عاوزةتخليني امشي
ضحكت وقالت:ايوا كدا انا اتأكدت مافيش زعل
وسام بجدية:توته علي فكرة تاني يوم نور رجع نسي حاجة وسمع كلامنا في الجنينة كداعرف
توته بحيرة:ااه اخوك وضعه ميطمنش
وسام بتساؤل:ليه هو عملك حاجة؟!
توترت توته وقالت:لالا هو بس يعني قالي–
وسام مبتسماً:انو بيحبك مانا عارف حكالي
توته بتوتر بالغ ممزوج بأحراج:الكلام ده مينفعش لازم ينسي الفكرة دي انا مش حمل شغل مراهقة خالص
وسام:الحب مش مجرد فكرة ياتوته
توته بحنق وضيق:لما يكون حب بجد انا مش هتعامل معاه ولا هحتك بيه خالص في البيت
لاحظ ضيقها فقال:طيب الي يريحك اعمليه انا عن نفسي واخد موقف حيادي في الفعل لكن الفكرلا
توته:قفل علي الموضوع انا هعملك احلي فطار وهمت بصنع الفطور بعد فترة دخل نور ابتسم لرؤيتها قال:صباح الخير عليكو
رد وسام:صباح النور عليك اما هي لم ترد فقد اخذت قرار بعدم الحديث معه
اغتاظ نور وقال:طيب انا هفطر معاكو
وسام بضحك:ومالويا باشا توته زودي عشان مفجوع
نور بترقب وتساؤل:ايه اتصالحتو؟
وسام بثقة:ايوا اناكنت عارف ان قلبها كبير وهتفهم اني لايمكن اتكلم
نور بغيظ:خف ياحنين مش ناقصاك ..وضعت الطعام ونظرت له خلسة ايقنت انه ذاهب للعمل قررت انها ستجلس بالبيت تدرس مدام بالخارج
نور:تسلم ايدك جميل ..لم تعقب
قال وسام:تسلم ايدك ياتوته بس مش بتتكلمي ليه
توته بهدوء:لامافيش اخبار تحضيراتك ايه؟
وسام:تمام هانت ..عندك جامعة او خارجة؟
توته وقدنظرت له:لا انا هقعد في البيت
كان يشعر بغيظ شديد فأنفجر قائلاً:ليه الغلاسة طيب ده انا لو يهودي كنتي اتكلمتي معايا ماتردي
كتمت ضحكتها وقالت بصرامة:بلاش شغل مراهقين انا قولت مش هتعامل معاك واضحة
نور بغيظ وانفعال:واناقولت مش هسيبك انا مش عيل ولامراهق وعارف انا بعمل ايه وعاوز ايه وهم بالرحيل قائلاً علي فكرة الفطار حلو بس صاحبته احلي اكيد وغمزلها ورحل
ضحك وسام لدي عبارته اما هي احرجت وقالت بغيظ لوسام:انت بتضحك!انا قولتلك بيهزر
وسام بضحك:لاده بيتكلم جد اوي الله يكون في عونك يابنتي لماتبقي من الحاجات الي عاوزها نور
قلقت وقالت:يعني ايه! تقصد ايه؟
وسام بضحك وهو يقوم:هتعرفي عملي سلام رايح الجامعة انا خلي بالك من نفسك
رفعت الفطور في حيرة وذهبت لغرفتها لتدرس
قالت:اكيد مشي انا هاقوم اعمل نسكافيه مشربتش علي الفطار…في المطبخ
بينما هي تندندن وهي تصنع النسكافيه اتاها صوت اممم مكنتش اعرف ان صوتك حلو كمان
فزعت هي بشدة وكاد الكوب يسقط من يدها قالت بفزع: حرام عليك يأخي خضيتني الا انه لحقه وامسكه..نور:سلامتك من الخضة
توترت هي لدي قربه وعندما رأته بملابس البيت
قالت بصوت متحشرج:ااانتااا مش عندك شغل
نور بأبتسامة:لاقاعدلك اقصد قاعد في البيت عشان تبطلي تتذاكي عليا ..تركت الكوب وذهبت لغرفتها حين دخلت قالت بضجر:وقعة ايه السودة دي
سقطت سلسلاتها لكنها لبستها من جديد وقالت النسكافيه الله يروشك زي ما روشتني يا نور
وخرجت للمطبخ كاللصوص فهي لاتريد رؤيته
اخذت الكوب وبينما هي عائدة ..
قال من خلفها:نستيه صح! الي واخد عقلك
انتفضت هي وقالت: ايوا ايه؟…اخذ يقترب وهي تتراجع الي ان التصقت بالجدار
توته بأضطراب:اانتتا
نور:اناعاوز اسئلك سؤال هتبطلي عند امتي؟
توته وقد ابتلعت ريقها:لا انا مش بعاند ده واقع وانت هتفوق كمان شوية منه
نور بأبتسامة ذات معني:يعنيي انا مسطول؟!
توته بأحراج:لالالا مقصدش كدا
نور بثقة:انا هكسر لك عندك ده
توته بحنق:طيب طيب خليني امشي
نوريتصنع التفكير:امممم لأ
توته بأنفعال:كدا مينفعش عيب ممكن حد يشوفنا
نور بلامبالاة:ميهمنيش خليهم يشوفنا عشان يحاصروكي
زفرت بضيق من حديثه وقالت اووف ثم خطؤ ببالها فكرة ف سكبت علي ملابسه النسكافيه
نور وقد ابتعد:ايه ده يا مجنووونة
ابتسمت بنصر وقالت:مش تالين توفيق الي تتحاصر وذهبت ..

مقالات ذات صله