بالفيدو حورية فرغلي تغيّر شكلي لم يكن بسبب عمليات تجميل كما يعتقد البعض

تحدّثت الممثلة المصريّة حورية فرغلي في برنامج ”أنا وأنا” عن إجرائها العديد من العمليات الجراحيّة على أنفها مؤخّرا ما تسبب في تغيّر شكله، مبيّنة أنّها لم تكن عمليات تجميل كما يعتقد البعض.

وكشفت أنّ سقوطها من فوق حصان أحدث لها كسرا على مستوى الأنف، فالتجأت إلى أحد الأطباء لتصحيحه لكنه أحدث لها تلفا في التنفّس ما دفعها إلى الذهاب إلى طبيب آخر ففشل بدورها في إصلاح شكله مما أضرّ بحاستي الشم والتذوق، مؤكّدة أنّها أجرت إلى الآن 7 عمليات جراحيّة في الثلاث سنوات الماضية وستجري عمليّة ثامنة قريبا.

وعبّرت الفنانة المصرية عن حزنها بسبب ما تعرّضت له من انتقادات وسخرية بسبب تغيّر شكل أنف واتهامها بالإصابة بـ”هوس التجميل” في حين كانت تعاني بسبب صعوبات في التنفس إضافة إلى تدهور حالتها النفسية جرّاء العدد الكبير من العمليات، مضيفة “هجمّل نفسي ليه أنا كنت ملكة جمال مصر سنة 2002 ؟”.

واستدركت “تخيلوا هناك من قال لي أنت قميئة وبشعة لا تحاولي الظهور مجدّدا على شاشات التلفاز … أصبحت مخيفة” على حدّ تعبيرها.

وأوضحت حورية فرغلي خلال حوارها مع الإعلامية سمر يسري أمس الجمعة 30 مارس 2018 أنّها كانت تعيش بين دولة الإمارات وبريطانيا منذ طفولتها وكانت بطلة الوطن العربي في الفروسية، إلى أن قرّرت فجأة العودة إلى مصر والإستقرار فيها بعد وفاة خطيبها يوم واحد قبل زواجها وهو أحد أفراد العائلة المالكة بالإمارات.

كما تطرّقت إلى خضوعها إلى عمليّة استئصال الرحم، بعد إصابتها بأورام ليفيّة، مؤكّدة أنّها عانت كثيرا جرّاء الأمراض التي ألمّت بها ومن الإشاعات التي لم ترحمها على حدّ قولها.

 

مقالات ذات صله