مسلسل الحب علي اوتار الموسيقى بقلم/إسراء خالد الحلقة 10و11و12

#البارت_العاشر

في الشارع رنيم
رنيم نزلت لهادي وهي تتأفف
هادي لرنيم:اركبي يلا
رنيم:أنا هركب بس بشروط
هادي بتعجب:شروط؟
رنيم:اه…لازم تلازم بيها
هادي:اتفضلي قولي شروطك
رنيم:أول حاجة ماسمعش صوتك طول الطريق
تاني شرط…هركب ورا…ثالت طول ما أنا هناك مش عايزك تتكلم خالص ولا أنك تعرفني
هادي:حاضر…اي شروط تانية
رنيم:لا
هادي:طب افضلي…..وفتح لها باب السيارة
★************★
في الطريق

هادي وقف السيارة
هادي لرنيم:هروح أجيب حاجة
رنيم:ما سألتش علفكرة
هادي لم يرد عليها واغلق الباب بقوة

وبعد فترة قليلة عاد هادي ومعه جاكت
هادي فتح باب السيارة
رنيم لهادي:أنت هتعمل ايه
هادي علق الچاكت ولم يرد عليها
أيقنت رنيم بأنه تتضيق منها ولكنها لم تبالي لأمره واستمرت علي موقفها
★*************★
وقفت السيارة
هادي لرنيم:وصلنا…..وكانت تلك أول كلمة
نزلت رنيم من السيارة ودخلت إلي مدخل العمارة وقد سبقها هادي ولحقته…
وصلوا أمام الشقة وفتح هادي باب الشقة واتجه إلي غرفته وترك رنيم بمفردها فهي لا تعلم شئ ولا أين أمها….
سمعت صوت يناديها:رنيم..رنيم…..وكان صوت نرمين
ذهبت رنيم في اتجاه الصوت إلي البلكونة
نرمين لرنيم:سلمي علي طنط نادية
رنيم:ازيك يا طنط
نادية:ازيك يا حبيبتي…عارفة أنا أول حد شيلك بعد ما أمك ولادتك
رنيم:ماما قلتلي
نرمين لرنيم:سلمي علي طنط نسرين
رنيم:ازيك يا طنط
نسرين بحنده:ازيك
نادية لرنيم:ايه رأيك تروحي للعروسة
رنيم:ماشي
★***********★
في غرفة هدير

كان الفتاتان يستعدان لأن الساعة قربت علي الثانية عشر
إذ الباب يدق
هدير:ادخل
يدخلان نادية ورنيم
نادية لرانيا وهدير:سلموا علي رنيم بنت طنط نرمين
هدير:ازيك عاملة ايه؟
رنيم بإبتسامة:الحمد لله انتي هدير؟

هدير:اه أنا هدير العروسة….مشيرة إلي رانيا:وديه رانيا بنت طنط نسرين صحبتي وقدي
رانيا:أزيك
أثناء تبادل الحديث رنيم مع هدير
كانت تقف صامتة تنظر إلي رنيم بحقد فكانت رنيم رقيق الملامح ووجهها صافي خالي من أي مساحيق التجميل…علي عكسها فكان وجهها يغطي المساحيق التجميل تبدو كعروسة المولد
★*************★
أصوات الزغاريط تملئ المكان لتعلن عن وصول العريس وأهله….
نادية تدخل غرفة ابنتها علي عجلة:يلا يا بنتي العريس وصل
هدير لنادية:حاضر يا ماما
تخرج هدير العروس بصحبة رانيا ورنيم إلي غرفة المعيشة التي يجلس أهل العريس..
نادية بدروها تعرف هدير ورانيا ورنيم علي أهل العريس
نادية لأهل العريس:هدير بنتي العروسة…..وتنظر لرانيا:وديه رانيا بنت صحبتي نسرين متربية مع هدير….ثم نظرت إلي رنيم: البدر المنور ديه رنيم زي بنتي بالظبط
زينب أم عريس لرنيم: اسمك حلو يارنيم..تعالي اقعدي جانبي انتي وهدير
نادية لرنيم هدير:روحوا
جلست رنيم وهدير بجانب زينب
زينب لرنيم:عندك كام سنه؟
رنيم:16سنه
★**************★
في القاهرة في إحدي الكافيهات

كان يجلس محمد مع رامي مصمم عروض استعراضية
رامي لمحمد:أنت جاد في عايز تعمله دا
محمد:اقصدك علي ارتباطي برنيم
رامي:اه
محمد:ايوه أنا جاد
رامي بصدمة:ازاي يا بني البت اصغر منك بخمس تشر سنه دي تقولك يا أبيه
محمد:يعني اللي قدينا عملوا اي كلهم زبالة بتقضيها
رامي:بس أهلها هيرضوا بنتهم تمشي مع واحد أكبر منها ١٥سنه
محمد:عادي يا سيدي بعدين أهلها هم أمها بس
رامي بسخرية:يا عيني مقطوعة من شجرة
محمد بعصبية:بقولك اي لم نفسك
رامي:أنا نفسي اعرف اشمعنا هي
محمد:رنيم ديه مش عارف اقول عليها ايه دي عاملة زي ملاك كدا فيها كمية طيبة وبراءة مش موجودة في حد….أنت عارف النوع دا هتعرف تشكله علي مزاجك يعني يمين يمين..شمال شمال
★*******************★
رنيم كانت تجلس بجانب زينب وأنظارها متابعة هادي الذي يبدو عليه الضيق وتشعر بالذنب تجاه فهي سبب شعوره بالضيق…تريد أن تعتذر له ولكن هناك شي يوقفها يقول لها أنها علي حق
★****************★
هل سوف تتحدث رنيم مع هادي وتعتذر له أم لا؟
هل رانيا ستنفذ خطة أمها أم لا؟
#البارت_الحادي_عشر

في شقة العروس هدير
تسللت رانيا من غرفة التي يجلس بها إلي عند باب المنزل لتحدث مع هادى تباعا لخطة أمها
رانيا لهادى:ازيك عامل ايه؟
هادى قد أدار ظهره:الحمد لله يا رانيا وانتي عاملة اي؟
رانيا بإبتسامة:الحمدلله….مبروك
هادي:الله يبارك فيكي…عقبالك
رانيا:لسه بدري أما اخلص كلية
هادي:صح…عايزة حاجة
رانيا وقد أحسيت بخيبة الأمل: ماشي….ومشيت وهي تجر أذيال الخبية فقد فشلت خطة أمها
★******************★
وبعد نصف ساعة
أتيت رنيم علي عجلة من أمرها إلي هادي
رنيم لهادى بعصبية:بقولك ايه أنت تفك البوز اللي عامله دا
هادي ببرود:وأنت مالك؟
رنيم بعصبية متزيدة:مالي أنك ما حسسني بالذنب
هادي بتعجب:ما حسسك بالذنب
رنيم بتوتر:اه
هادي:طب يا ستي اهوو….ابتسم ابتسامة كبيرة
حاولت رنيم أن ترحل ولكن هادى يسد طريقها في كل مرة واستمر ذلك عدة مرات ولكنها في المرة الأخير دفعته بقوة ورحلت وتركت هادي يضحك بقوة
★****************★
قرأ العائلتين الفاتحة احتفلوا بتلك المناسبة وكان الاحتفال و رانيا ترقص تباعا لخطة أمها……وهادي كان يراقب بين فنية وأخري تلك المتمردة..الحنونة…الرقيةكانت مرة تضحك وأحيانا تصفق
قضي محسن وعائلته ساعتين ثم رحلوا…..تبقي بالمنزل رانيا ونسرين ورنيم وأمها نرمين
نرمين لنادية:نمشي أحنا بقا يلا يا رنيم
نادية:ما تقعدوا شويه
نرمين:تعبانة أوي…ما تنسيش بكرا
نادية:لا مش هنسي سلام يا حبيبتي…. قبلت نرمين ورنيم وثم قلت:تبقي تجي يا حبيبتي
رنيم:حاضر.
نادية لهادى:قوم وصلهم
رنيم:مفيش داعي يا طنط والله
نادية:لا مينفعش
هادي:طبعا ازاي تمشوا لوحدكو كدا….اتفضلي
★******************★
في منزل رنيم
رنيم لنرمين:أنا رايحه البروڤة بكرا
نرمين:ماشي يا حبيبتي.. أنا داخلة أنام بقا عشان تعبانة
رنيم:ماشي
في غرفة نرمين
نرمين لنفسها:بكرا تاني جرعة يارب الشفا أنا تعبت
★***************★
في مطار القاهرة
الرحلة القادمة من مطار بيروت تعلن عن هبوطها الأن
تهبط الطائرة لينزل منها رجل ذو شعر أبيض وجرح بارز في جبهته وفتاة ذات عيون خضراء
في مكتب فحص الجوزات
الضابط يعطي شخص جواز سفره:اتفضل يا أستاذ عبد المقصود
عبد المقصود: شكرا
★***************★
في محطة القطار
كانت رنيم في انتظار محمد ليوصلها إلي الأوبرا كالعادة
وصل محمد لرنيم
محمد لرنيم:وحشتني أوى
رنيم بخجل:وانت كمان
محمد:يا خلاثي عسل أوي بخدوده الحمرا ديه..اركبي
★**************★
في السيارة
محمد لرنيم:احنا النهارده هنبدأ في الجد
رنيم:مش فاهمة
محمد:هفهمك…كل المغنين اللي هيغنوا معاكي في الحفلة هيتجمعوا النهارده كل واحد هيدرب علي أغاني فيروز بتاعته…التدريب هيبقي جامد
رنيم بإبتسامة:ماشي
محمد:بحب ابتسامة الملاك بتاعتك
رنيم تحمر خجلا
★******************★
ووصلوا إلي الاوبرا
دخل محمد ورنيم ولكن أحد الموظفين اوقفه
أحد الموظفين لمحمد:في شخص في انتظارك
محمد:ما قالش مين؟
أحد الموظفين: لا
محمد لرنيم:روحي أنتي يا رنيم وأنا هشوف مين هاجي
رنيم:ماشي
رحلت رنيم وتركته
محمد للموظف:تعالي ورايني مين دا؟

★***************★
#البارت_الثاني_عشر
في الأوبرا
محمد لموظف:وريني مين دا؟
يدخل محمد والموظف علي مكتب يجلس الرجل ذو الجرح البارز
عبد المقصود لمحمد:ازيك يا حبيبي؟ايه مش فاكرني ولا ايه؟أنا أبوك يا حبيبي… تعالي في حضني
محمد في صدمة فهو يعلم ان أباها توفي في حادث في لبنان أثناء تأدية حفل هناك
ان السفارة بعثت ان الفرقة كلها توفيت… فمن هذا؟
محمد وقد استطاع الحديث بعد فترة من الذهول:بابا…مش فاهم
عبد المقصود: يا حبيبي انا ماموتش الموضوع كبير عايز شرح طويل…يعني أنت مش بتشبه عليا
محمد:ماهي ديه المشكلة حسب الصور واللي أنا فكره انت…يعني أنت بجد ولا اشتغالة
عبد المقصود: هههههه…اشتغالة ازاي يعني تعالي في حضني يا شوكو
محمد بإبتسامة مزينة بالدموع:شوكو تبقي بابا…ارتمي في أحضان أببه ذلك الحضن الذي لم يذوقه منذ سنين
وبعدان انتهي من عناقك أبيه
محمد لعبد المقصود: ماما هتفرح اوي اول ما تعرف بس مين ديه؟….مشيرا ل ليليان
عبد المقصود:ديه أختك
محمد بمزح:ماما مش هتفرح خلاص لما تعرف
ليليان وعبد المقصود يضحكان
محمد يمد يده ليسلم علي ليليان قائلا:أنا أخوكي ان شاء تنبسطي معانا اسمك ايه بقا؟
ليليان:ليليان…تمد يدها لتسلم علي محمد
★**★**★**★**★
في المسرح
كانت رنيم تنتظر علي احر من الجمر ف محمد تأخر كثير…
بينما كانت تفكر لماذا محمد تأخر…إذا بصوت يخرجها من شرودها
نهال لرنيم:مالك يا قطتي واقفة كدا امال فين روميو بتاعك؟
رنيم بخوف:أنتي اقصدك ايه
نهال:أنتي هتستهبلي يابت أنا عارفة كل حاجة اقعدتي تدحلبي لحد ما جريتيه في يدك زى الطور بقولك ايه اوعي تكونى فاكرة انه هيتجوزك دا مش بتاع جواز دا آخره يتسلي بيك وبعدين يرميكي ويدور علي واحدة تانية وهكذا
رنيم كانت أمام كلمات نهال الجارحة لم تتمالك أخذت تبكي بشدة
نهاية:ايه يا حلوة كلامي جرحك ولا ايه..أنتي فاكرة هيبص لعيلة زيك..اقطع دراعي أن ماكان بيعرف واحدة ولا تانية معاكي محمد طو…
وقد قطع كلامها دخول محمد فجأة إلي المسرح
معه رجل يظهر الشايبة وفتاة جميلة ذات عيون خضراء
رنيم مسحت دموعها بطريقة طفولية وأخذت تنظر إلي ليليان بإحتقار اعتقاد منها بإنها تلك هي حبيبية محمد الثانية وتفكر بل ممكن أن تكون حبيبته فتاة أخري من التي تغني معها وأيضا كانت تنظر لهم بإحتقار….
وفي تلك اللحظة محمد كان يتحدث مع باقى أصوات الشابة يعلمهم بمخططه ثم ينادى علي رنيم:رنيم… رنيم واقفة عندك بتعملي ايه
رنيم بغضب:جاية
وجاءت رنيم ووقفت بجوارهم وهي تفكر ان ذلك سبب الذي جعله يجعل حبهم سرا
محمد كان يتحدث لم يسمع له فكانت غارقة في أفكارها
محمد لرنيم:أنتي مش معايا خالص
رنيم:ايه
محمد: أنا كنت بقول أن حضرتك أنتي هتبدأ بأغنية الافتتاحية والنهائية والأغنية كمان
رنيم:تمام
محمد:يلا استعدي هتبدا تغني
بدأ العازفون بالعزف
رنيم كل هدفها ان تبحث عن حبيبة محمد التي أكد لها كلام نهال معاملته الجافة منذ أن وصلت صاحبة العيون الخضراء…..
★*،*،*،*،*،*،*،*،*،*،*★
في المستشفي
كانت نرمين تأخذ جرعة الكيمياوي (الكيمياوي عبارة عن غاز سام كان يستخدم في الحرب العالمية الثانية ويسمي غاز الخردل)
ونادية في الخارج تقرأ القرأن وتناجي ربها وتدعو لها بالشفاء من أجل ابنتها التي لم يعد لها أحد
Flash back
في شقة علاء الحسيني
نادية كانت تحمل الشاي لزوجها


نادية لعلاء:اهاا عملت ايه في موضوع أخو نرمين
علاء:اسكتي يا نادية صاحبي اللي ابنه شغال في الخارجية قالي مراد تعيش أنت…مات بعدما خسر فلوسه كلها في القمار
Back
تأفق نادية من شرودها علي صوت الدكتور نرمين
الدكتور لنادية:ممكن حضرتك تجي شويه في المكتب
★*******************★
في مكتب الدكتور
الدكتور لنادية:والله حضرتك أنا مش عارف اجيبها ازاي بس حالة مدام نرمين مش تطمن خالص
نادية بصدمة:ازاي يا دكتور
الدكتور: المشكلة حضرتك ان الورم نشط بطريقة غير طبيعية وللأسف أحنا داخلنا مرحلة الانتشار والمرحلة الشفا منها يكاد يكون مستحيل
نادية:والعمل ايه
الدكتور: العمل عمل ربنا أحنا داخلين حرب خسرانة أنا بس صعبان عليا أنها بتأخد الجرعة وهي ماليش أي فايدة
★*****★*****★*****★
في الأوبرا
كانت رنيم تغني ولا تعطي اي انتباه لمحمد وجاءت وقت الاستراحة
محمد لرنيم:رنيم هعمل مفاجأة لماما هروح اتغدي عندها تعالي معايا
رنيم:لا مش عايزة هقعد هنا
محمد:لا هتجي معايا….وسحبها من يدها غصب عنها
في السيارة
كان محمد يجلس علي مقعد القيادة بجانبه أبوه عبد المقصود وفي الخلف رنيم بجانبها ليليان
وفي الطريق لم يتحدث أحد حتي وصلوا إلي منزل..
ترجلوا من السيارة
محمد لعبد المقصود: انتو هتستنوا هنا وأنا ورنيم هتدخل وبعد أول ما أقول كلمة السر تدخلوا
عبد المقصود: ماشي
خبط محمد عالباب وفتحت
وبعد الغداء رحل محمد ومعه لرنيم لاستكمال البروڤة
★*****************★
في منزل نرمين
كانت نرمين نائمة علي الفراش تتألم بشده(حيث أن تسبب ألالام شديدة في المعدة وفي مختلف أنحاء الجسم)
نادية لنرمين:بصي أنا هروح أجيب الحقنة المسكنة اللي الدكتور قال عليها
نرمين تهز رأسها بإيجاب
رحلت نادية وتركت نرمين تتألم بشده بسبب كثرة ألالامها اغمي عليها
★**★**★**★**★
عند البحر
فهمي لنرمين: ازيك يا نرمين وحشتني
نرمين بلهفة:فهمي وحشتني
فهمي:انا مش هسيبك ابدا أنا هفضل معاكي
ورحلان معا

افاقت نرمين من نومها علي صوت نادية:يلا انا جيبت الحقنة
اعطيت لها نادية الحقنة تركتها حين اطمنت انها نامت
★***★***★***★***★

مقالات ذات صله