نشرة أخبار المتجوزين .. خناقة الاستاذ تلفان ومراته مدام امتثال

نشرة أخبار المتجوزين

.

 

عودة لتفاصيل الاخبار وتطورات الاوضاع الزوجية المهببةبالنسبة للخبر بتاع خناقة الاستاذ تلفان
ومراته مدام امتثال واللي راح فيها فازتين ضحية.

وصلنا فيديو للخناقة  الراجل خلى مراته نايمة وقام من جنبها عشان يرد على تليفون نسائي

(رجالة ماتختشيش ) لكن مراته صحيت لما حست بيه قايم من جنبها ومشيت وراه

.

نتركم مع الفيديو الرومانسي الحالم

*

ايوا يا لولا يا حبيبتي وحشتيني اوي

.

انت كمان وحشتني اوي اوي يا تلفان . هي مراتك فين

.

اتخمدت داهية تاخدها

.

ها هاها ها دانت باين عليك مش طايقها

.

ولا بطيق ابص في وشها اللي يجيب اكتئاب

.

ايه ده دي باين عليها وحشة زي النسناس هههههههههههههههه

.

ياشيخة ماتظلميش النسانيس ههههههههههههههههههههههههههههه سيبك من سيرتها

.

وخلينا في حبنا يا لولا يا حبيبتي . ها ماقولتليش هشوفك امتى

*

 

شوفها في الآخرة ان شاء الله .اتشاهد على روحك

 

يا نهار مش فايت طيب اقفلي يالولا واتصليلي بالاسعاف الله يخليكي

 

كنت بتكلم مين يا استاذ تلفان

كنت بكلم الحاج علي صاحب مصنع الحديد والصلب

 

انا سمعاك بوداني بتقول يا لولا

 

ماهو ده اسم الدلع بتاعه يا امتثال يا حبيبتي

 

بقولك ايه ياراجل انت انا زهقت منك ومن عمايلك . كل شوية تكلم واحدة شكل . تقدر تقولي انا ناقصني ايه

 

انتي ناقصك شنب ونبوت وتبقي عمدة

 

ليه حضرتك متجوز راجل

 

عيب عليكي ياحبيبتي دانتي راجل وسيد الرجالة يا امتثال

 

طب انا هوريك شغل الرجالة على اصوله . ان ماكسرت الفازة دي على دماغك مابقاش انا

 

ددددشششششششششششششششششششش

شششششششششششششششش

 

اعقلي ياامتثال الجيران هتسمعنا وهتفضحينا

 

انت لسة شوفت فضايح . وأدي كمان فازة

دششششششششششششششششششششششششششششش

شششششششششششششششششششش

 

 

لا دانتي باين عليكي اتجننتي ولازم تضربي

 

كمان هتضربني دا ايه البجاحة دي . داأنا اللي هموتك من الضرب عشان تحرم عمايلك اللي ماترضيش ربنا دي

 

الحقوني ياناس الست المفترية هتموتني

 

ياراجل حرام عليك اتقي الله عندك بنات وكما تدين تدان

*

وبعد ماشوفنا الفيديو عايزين تعليقات المشاهدين على عمايل الاستاذ تلفان الله يهديه ويهدي امثاله

————————————————-

بقلم الكاتبة هبة نور

نبذة عن الكاتب

أدمن 1

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *