تعرفي علي أهم الطرق لزيادة مناعة طفلك

760201

زيادة المناعة عند طفلك ليقاوم كل الأمراض بعشرة طرق

760201

كثيرا ما يتعرض الأطفال للكائنات الحية المنتجة للمرض مثل البكتيريا والفيروسات والفطريات والطفيليات، ولكن هذا لا يعني أنها تسبب المرض فور التعرض لها، حيث ان هناك نظام مناعة في الجسم يعمل بمثابة محارب طبيعي للمرض .

ومع ذلك إذا كان طفلك غالبا ما يعاني من نزلات برد مستمرة أو التهابات متكررة أو انفلونزا أو التهابات في الأذن، أو اضطرابات في المعدة، أو أي مشاكل صحية أخرى، فهذا يعني أن مناعة طفلك ليست قوية. بالتحكم في نمط الحياة وتغيير النظام الغذائي يمكن أن يعزز دفاعات طفلك ضد هذه المشاكل الصحية الشائعة، وسرعة الشفاء ومساعدة طفلك على التمتع بمستوى أكبر من العافية وذلك بسبب تقوية جهازة المناعي .

وإليكم في هذه المقالة عدة طرق لزيادة مناعة الأطفال لتحمي طفلك و أولادك من الأمراض :

1. إرضاع طفلك :
حليب الأم هو وسيلة رائعة لتعزيز مناعة طفلك، فهو يحتوي على كلا من البروتينات والسكريات والدهون التي يحتاجها طفلك ليكون في صحة جيدة،  وعلاوة على ذلك فإنه يحتوي على اجسام مضادة وخلايا الدم البيضاء وكلاهما يعزز النظام المناعي ويساعد على مكافحة الأمراض المناعية.
وجدت دراسة اجريت عام 2002 من قبل باحثون استراليون أن الرضاعة الطبيعية لها تأثير إيجابي على نمو الجهاز المناعي للطفل، كما ان العوامل في لبن الأم أيضا تعزز الجهاز الهضمي مما يؤثر على تطور الجهاز المناعي.

  • منظمة الصحة العالمية (WHO) ومنظمة اليونيسيف توصي بالرضاعة الطبيعية لمدة 6 أشهر بصورة مستمرة، ومن ثم الإرضاع من الثدي بشكل جزئي لمدة عام آخر، وتم مقارنة الأطفال الذين يرضعون من الثدي، بالأطفال الذين يرضعون من لبن صناعي وقد وجد أن الذين يرضعون اللبن الصناعي هم أكثر عرضة للمعاناة من التهابات الأذن الوسطى والالتهاب الرئوي، وانفلونزا المعدة، وغيرها من المشاكل الصحية .

2. تغذية طفلك وتحفيزه على تناول الفواكه والخضروات :
اتباع نظام غذائي صحي هو أساس بناء الجهاز المناعي السليم، لذلك عليك إيلاء المزيد من الاهتمام على نوعيه الطعام الذي يأكله طفلك، حيث أن الفواكه والخضروات مثل التفاح والجزر والبطاطا الحلوة، والفاصوليا، والبروكلي، والكيوي، والشمام والبرتقال والفراولة تعزز المناعة بشكل كبير لذلك عليك ادراجها في النظام الغذائي لأي طفل .

  • إعطاء الطفل الفواكه والخضروات الطازجة، ويمكن أيضا شرب المشروبات والعصائر المصنوعة من الفواكه والخضروات، ويجب الحرص على تناول خمس حصص من الفواكه والخضار يوميا، والوجبة الواحدة للأطفال الصغار يجب أن تكون حوالي 1 كوب من الفواكه والخضروات .

المكسرات والبذور والبقوليات والحبوب الكاملة وغيرها من الأطعمة الغنية بالفيتامينات A، B2، B6، C و، الزنك، السيلينيوم والأحماض الدهنية الأساسية تساعد أيضا في تعزيز جهاز المناعة، وبدلا من اعطاء طفلك الحبوب المكررة يتم اعطائه منتجات الحبوب الكاملة . تجنب الأطعمة التي تتم معالجتها وتحتوي على نسبة عاليه السكر، مثل رقائق البطاطس والسكريات والمشروبات الغازية.

3. التأكد من حصول طفلك على نوم عميق :
النوم الطبيعي ضروري جدا لنمو الأطفال، حيث أن الحرمان من النوم له عيوب كثيرة بما في ذلك زيادة التعرض للأمراض، ووجدت دراسة نشرت في 2012 في أرشيف المجلة الأوروبية لعلم وظائف الأعضاء أن النوم يؤثر تأثيرا تنظيمي قوي على المناعة .

  • الاطفال حديثي الولادة يحتاجون إلى 18 ساعات من النوم يوميا، والأطفال الآخرين يحتاجون ما بين 10 إلى 14 ساعة من النوم يوميا، وهذا يتوقف على سنهم، وبالإضافة الى مدة النوم فإن نوعية النوم أمر مهم أيضا .

تحويل غرفة نوم طفلك إلى ملاذ هادئ للنوم عن طريق الحفاظ على الظلام و التهوية الجيدة، حيث أن النوم في الظلام يعزز إنتاج هرمون الميلاتونين الذي يعمل كأحد مضادات الأكسدة القوية، وأيضا تجنب وجود جميع الأجهزة الإلكترونية في غرفة نوم طفلك .

4. تعويد طفلك على التمرين في وقت مبكر من الحياة :
ممارسة التمارين الرياضية تعتبر وسيلة رائعة لتقوية جهاز مناعة طفلك، حيث أن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام نحو 30 دقيقة يوميا يعزز جهاز المناعة ويوفر العديد من الفوائد الصحية الأخرى لطفلك .

  • لمساعدة طفلك على تعويده على الرياضة، تحتاج إلى أن تكون نموذجا يحتذى به، فبدلا من تشجيع طفلك على ممارسة التمارين الرياضية عليه ان يراك وانت تقوم بهذه التمارين الرياضية  ليلتقط هذه العادة الصحية منك .

المشي والجري والركض أو ركوب الدراجات لمدة 30 دقيقة يوميا هي بعض من أفضل التمارين البدنية لجميع أفراد الأسرة، ويمكنك أيضا تسجيل طفلك في دروس للسباحة، والتنس أو أي رياضة أخرى يختارها . يمكنك الخروج مع طفلك مرة واحدة في الأسبوع لمشاركته لعبة صغيرة مثل لعبة البيسبول أو التمتع بالمشي لمسافات طويلة أو ركوب الدراجة. 

5. تنفس الهواء النقي والتعرض لأشعة الشمس يوميا :
غالبية الأطفال في العالم يعانون من نقص في فيتامين D، وهو فيتامين يعزز المناعة، والأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين (د) هم الأكثر تعرضا لخطر الإصابة بالمرض أكثر من غيرهم في كثير من الأحيان، ويرتبط نقص فيتامين D ببعض الامراض مثل الربو، والسرطان، وأمراض المناعة الذاتية المختلفة .

  • يمكنك التأكد من أن طفلك يحصل على الكمية المطلوبة من فيتامين D بشكل طبيعي من خلال تعريض ذراعيه لأشعة الشمس لمدة 20 دقيقة يوميا في الصباح الباكر، لتجنب أشعة الشمس الحارقة في وقت لاحق من نفس اليوم .

بالإضافة إلى ذلك فإنه في الصباح الباكر يكون الهواء نقي ومفيد لجسم طفلك وعقله، حيث يمكن أخذ طفلك للتنزه في الحديقة، أو البلدة والسماح له بالقفز والرقص والتسلق، والسماح لها بالمشي حافي القدمين على العشب، مما يساعد على زيادة القوة وخفة الحركة .

6. دش الحب والمودة :
الحب والمودة مهمة لنمو الطفل بشكل عام، بما في ذلك نظام المناعة، حيث أن الطفل لا يحتاج الى هدايا باهظة الثمن أو لعب أطفال، فقد يحتاج طفلك الحب والشعور بوجود حياة سعيدة وآمنة حيث أن المشاعر الإيجابية والسعيدة تحفيز خلايا الجهاز المناعي.

  • لا تتردد في إظهار الحب والرعاية لطفلك، حيث ان العناق، والتدليك، واللمسة والقبلة لطفلك في كثير من الأحيان، وعليك قضاء بعض الوقت مع طفلك ومحاوله اللعب معه، وتناول وجبة واحدة على الأقل كل يوم معا والتحدث معه حول نشاطاته اليومية . في الوقت نفسه عليك بذل قصارى جهدك لمنع المواقف العصيبة، لأنها يمكن أن تستنزف جهاز المناعة لطفلك، وتقلل مقاومة طفلك للأمراض، وعليك تعلم آليات التكيف مع طفلك خلال الأوقات الصعبة وكيفية التعامل معه .

7. تعليم العادات الصحية الجيدة :
تعليم العادات الصحية الجيدة لطفلك حتى تصبح من ضمن عاداته طوال حياته، حيث أن النظافة الجيدة لا تعزز الجهاز المناعي، ولكنها تساعد في منع الأمراض عن طريق تقليل الضغط على الجهاز المناعي من قتال الجراثيم اليومية .

  • أول شيء يجب تعليمه لطفلك هي تقنية غسل اليدين، وهي عادة بسيطة تقلل من الإصابة بأمراض مختلفة مثل نزلات البرد والانفلونزا، وعليك تعليم طفلك أن غسل يديه بالصابون العادي والماء الدافئ يجب الا يقل عن 20 ثانية .
  • ينبغي تعليم طفلك غسل يديه بعد اللعب في الخارج، وبعد الرجوع من المدرسة، وبعد استخدام الحمام، وبعد اللعب مع الحيوانات الأليفة وقبل تناول وجبات الطعام .
    يجب تعليم الطفل على عادات صحية أخرى مثل تنظيف أسنانك مرتين في اليوم، وارتداء ملابس نظيفة وأخذ دش يوميا، وتعليم طفلك على استخدام منديل عند العطس أو السعال .

8. تجنب المضادات الحيوية الغير ضرورية واللقاحات :
المضادات الحيوية ضرورية ومفيدة جدا، ولكن الاستخدام المفرط للمضادات الحيوية يسبب تدمير جهاز المناعة لأنه يقتل دون تمييز سواء كانت البكتيريا جيدة أو بكتيريا سيئة . وعلاوة على ذلك فإن البكتيريا سوف تصبح مقاومة للمضادات الحيوية على نحو متزايد مما يسبب عدم استجابتها للعلاج بالمضادات الحيوية نفسها .

  • لا تخبر طبيب الأطفال بحاجتك لكتابة وصفة طبية للحصول على المضادات الحيوية في كل مرة يعاني فيها طفلك من البرد والانفلونزا والتهاب الحلق، وكذلك هناك العديد من اللقاحات التي تزيد من الضغوط على نظام المناعة لطفلك وتسبب له خلل مناعي مزمن .

9. استخدام البروبيوتيك :
البروبيوتيك هي سلالات من البكتيريا “الجيدة” الموجودة في الأمعاء التي تمنع البكتيريا “السيئة” من اصابة الجهاز الهضمي بالمشاكل الصحية . يعتقد الباحثون أن البكتيريا “الجيدة” لها تأثير إيجابي على جهاز المناعة، حيث أنها  تعدل الاستجابات المناعية لنظام المناعة، حيث أن تفاعل بكتيريا الأمعاء الجيدة مع مكونات الجهاز المناعي لا تزال غير معروفة . إعطاء طفلك الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك مثل الزبادي واللبن، ومخلل الملفوف، وهناك مكملات غذائية تحتوي على البروبيوتيك تباع في الصيدليات يمكن اعطائها لطفلك .

10. العلاجات المنزلية :
بعض الأعشاب والعلاجات الطبيعية تعزز المناعة ويمكن أن تكون عونا كبيرا في تحسين مناعة طفلك، حيث ان لها خصائص مضادة للميكروبات تساعد على محاربة الالتهابات مثل نزلات البرد والانفلونزا .
الطريقة :
إعطاء حليب الكركم لطفلك على أساس منتظم، وخصوصا خلال موسم الانفلونزا، ولإعداد هذا الحليب عليك إضافة ¼ أو ½ ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم والفلفل الأسود إلى كوب من الحليب وغليه، ومن ثم اضافة العسل الخام للتحليه . غسل بضع أوراق الريحان وجعل طفلك يمضغها يوميا أو عدة مرات في الأسبوع .

نصائح إضافية :

  • بقدر الإمكان الحفاظ على بيئة صحية وغير سامة لطفلك، حيث ان السموم والملوثات والمواد المثيرة للحساسية تميل إلى تلف تطور نظام المناعة لطفلك، واستخدام المنظفات المنزلية الطبيعية ومنتجات العناية الشخصية.
  • الإقلاع عن التدخين حيث أن الدخان ضار جدا لطفلك، والتدخين السلبي يزيد من خطر إصابة الطفل بالتهاب الشعب الهوائية، والتهابات الأذن والربو.
  • التأكد من أن طفلك يشرب كمية كافية من الماء على مدار اليوم.
  • تقليل استهلاك السكر لانه يقلل من عدد خلايا الدم البيضاء.
  • تجنب النظافة المفرطة، حيث ان هيئة من البحوث تشير إلى أن التعرض للجراثيم في مرحلة الطفولة وبعض الأمراض المعدية يمكن أن يساعد الجهاز المناعي على التطور وتحسين الاستجابات المناعية لطفلك بقية حياته. 

نبذة عن الكاتب

أدمن 1

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *