كيف تتجنبين مخاطر الإنجاب بعد سن الخامسة والثلاثين؟

كيف تتجنبين مخاطر الإنجاب بعد سن الخامسة والثلاثين؟

 

تعتقد السيدات في سن الخامسة والثلاثين فما فوق أن الإنجاب يعني طفلاً معوّقاً، لكن إذا اتبعت هذه الإرشادات ستشعرين بالأمان أكثر.

 

نشير إلى أن تقدم عمر الأم يزيد فعلاً من احتمالية إنجاب أطفال معاقين، حيث يحدد السن ما بين 22 و34 هو السن المناسب للحمل، أما ما فوق ذلك

فيعتبر سن «الأمومة المتأخرة»،

وعلى ذلك يجب اتخاذ عدة احتياطات لو حدث الحمل في هذا السن، حتى لو كان الحمل الأول، وأياً كان ترتيب الحمل:

• المتابعة المستمرة لدى الطبيب منذ الشهر الأول من الحمل لتجنب التعرض لارتفاع ضغط الدم والإصابة بالسكري.


• التعرض لمخاطر تسمم الحمل، ولذلك يجب المتابعة المستمرة لدى الطبيب.

• الحرص على تناول الطعام الغذائي الصحي والسليم بما يكون مناسباً لطول الأم الحامل؛ حتى لا تتعرض للبدانة المرضية.

• تناول الأطعمة الغنية بحمض الفوليك، والتي تشمل الخس والخضروات الأخرى ذات الأوراق الخضراء؛ البقول المجففة؛ البرتقال والقمح.

 

تناول حمص الفوليك بنسبة 400 ميكروجرام يومياً منذ فترة ما قبل الحمل؛ لمنع تشوهات الجنين.

• تتبع التاريخ العائلي للزوجة من ناحية الأمراض الوراثية.

• إجراء الفحوص أثناء فترة الحمل الأولى. التي يحتاجها الزوجان لبث الطمأنينة النفسية لدى الأم.

 

وذلك لكشف نسبة إنجاب طفل مصاب بحالة داون «البله المغولي» لدى الأمهات المتقدمات في العمر.

•الرعاية الصحية لأن الإجهاض المبكر من المشكلات التي تعاني منها الأمهات المتقدمات في العمر.

نبذة عن الكاتب

أدمن 1

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *