أفضل وضعيات للرضاعة الطبيعية بالصور

أفضل وضعيات للرضاعة الطبيعية بالصور

عند الحديث عن وضعيات الرضاعة الطبيعية، يكون المطلبان الأساسيان هما الشعور بالراحة ووصول طفلك إلى الثدي بسهولة.

عندما تكتشفين وضعية تريحك أثناء الرضاعة الطبيعية، ستمكنين طفلك من وضع الثدي في فمه بإحكام وسهولة. مهما كانت الوضعية التي

تختارينها، تأكدي من قدرة طفلك على إرجاع رأسه إلى الوراء قليلاً أثناء الرضاعة.

ألقي نظرة على هذه الصور لمزيد من الإيضاح.

يمكنك الاختيار من بين الوضعيات التالية:

حمل الطفل أثناء الاستلقاء على الجانب:

  1-lying-down-final

  • تمددي واجعلي جسمك وجسم طفلك متوازيين.

 

حمل الطفل على طريقة المهد (على نفس الذراع):

2-across-lap-opp-arm-final 

  • احملي طفلك فوق حجرك أو حضنك، واستخدمي اليد المقابلة للثدي الذي يرضع منه طفلك.

 

حمل الطفل على طريقة المهد (على الذراع المقابل):

3-across-lap-same-arm-final3 

 
  • احملي طفلك فوق حجرك، وأسنديه باليد نفسها التي تكون من جهة الثدي الذي يرضع منه طفلك.

 

حمل الطفل على طريقة كرة الركبي:

4-holding-baby-underarm-FINAL 

  • يمكنك حمل طفلك تحت إبطك.


حمل التوأم للرضاعة:

feeding-twins-FINAL 

  • لو كان لديك توأم ورغبت في إرضاعهما معاً، يمكنك المزج بين الوضعيات.



حمل الطفل على طريقة الكوالا

koala_2000x1100_4x3 

أسندي طفلك في وضعية عمودية أثناء تدلي ساقيه على جانبي ركبتيك.

الاستلقاء أثناء الرضاعة الطبيعية (الرضاعة البيولوجية):

laidback_2000x1100_4x3

 استلقي نصف متكئة، مع وضع طفلك عبر بطنك أو كتفك.

الاستلقاء أثناء الرضاعة الطبيعية بعد العملية القيصرية:

laidback_caesarean_2000x1100_4x3 

استلقي نصف متكئة، مع وضع طفلك عليك بشكل أفقي لحماية جرح عمليتك القيصرية.

قد تجدين أنه من الأسهل استخدام نفس اليد للثديين، على الأقل في الوقت الذي تتعلمين فيه كيفية القيام بالرضاعة الطبيعية.

ربما يعني ذلك إبقاء طفلك في حضنك لإطعامه من ثدي واحد، وتحت إبطك لإطعامه من الثدي الثاني بحيث تمسكينه بنفس الذراع واليد عند الرضاعة

من أي ثدي.

لو وجدت وضعية تناسبك وتناسب طفلك، فلا بأس بالاستقرار عليها. لكن كلما كبر طفلك واكتسبت مزيداً من الخبرة، يُحتمل أن ترغبي في تبديل

وضعيات الرضاعة حسب المكان الذي تتواجدين فيه والأمر الذي تقومين به.

في حال أصبت بالتهاب في الثدي أو انسداد في قنوات الحليب، قد تنصحك طبيبتك أو أخصائية الرضاعة الطبيعية بحمل طفلك في وضعية مختلفة.

ربما تكون هذه الوضعية نصيحة جيدة، لكن لو نجحت معك فمعناه أنك قادرة على حمل طفلك ليتمكن من الرضاعة بشكل أفضل وليس لأن تغيير

الوضعية يسمح لطفلك بشرب الحليب من جزء مختلف في ثديك. جميع أجزاء الرضعة تصل جيداً وبشكل متساوٍ إلى طفلك لو كان مطبقاً بفمه على

الثدي بطريقة صحيحة ولا فرق في الوضعية التي يكون عليها.

منقول

نبذة عن الكاتب

أدمن 1

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *