مسلسل “علشان بحبك أنا” الحلقة السادسة

الحلقة السادسة

تك تك تك

عمر وهو بيحاول يفتح عنيه:ايوة ياماما

منار وهي بتضحك على عمر اللي لسه فاكر نفسه في بيتهم ومش اخد على الوضع الجديد:هههه لا انا مش ماما انا منار

عمر قام نط من السرير واستوعب الموقف :احم .ايوة يامنار

منار:انا بس كنت عايزة اقولك ان الضهر اذن والخطبة قربت تخلص يالا عشان تلحق تصلي

 

عمر :حاضر

فتح عمر الباب لاقى منار واقفة في الصالة لابسه بنطلون جينز وتيشرت احمر وربطة شعرها لفوق ساعتها عمر قال لنفسه”مكنتش متخيلك حلوة

اوي كدة يامنار”

منار وهي حاطة وشها في الارض ومحرجة من نظرات عمر:احم ممكن لو سمحت ياعمر وانت جاي من الصلاة تعدي على ماما هتديك شنطة

صغيرة فيها حاجات تخصني كنت نسيت اجبها مع باقي حاجتي.

عمر :حاضر من عنيا

 

وفاء :لبنى خدي طلعي الغدا دة لمنار ومتطوليش عشان عمر زمانه جاي من الصلاة عشان يتغدو براحتهم لبنى :ههههه حاضر ياماما انا برضه

عندي ذووق

وفاء:هههه

طيب اما اشوف

ترررررن ترررن

منار:لبنى حبيبتي تعالي

لبنى:طيب شيلي مني الحاجات دي ماما بعتالكو غدا انما ايه يكفيكو 3 ايام هههههههههه

منار وحشتيني والله يالبنى وكنت لسه هكلمك عشان تطلعيلي

لبنى:مالك يامنار شكلك مش مبسوط هو حصل حاجة

منار بضحكة حزن:لا المشكلة انه محصلش حاجة

وحكت منار للبنى كل اللي حصل

منار:ايه رئيك يالبنى

لبنى كانت زعلانة على منار وزعلانة اوي من عمر واللي عمله

لبنى:مش عارفة اقولك ايه يامنار والله متوقعتش ان عمر يعمل كدة

منار :ددبرني ياوزير

لبنى :انتي عايزة ايه يامنار بالظبط

منار:مش فاهمة

لبنى:يعني عايزة عمر ولا لا مستعدة تخليكي معاه للاخر وتعديه من اللي هو فيه ولا لا

منار: مش عارفة يالبنى مش عارفة انا لو متاءكدة ان النتيجة هتبقى في صالحي كنت عملت المستحيل عشان احافظ على عمر حب عمري انما

ببساطة ممكن بعد فترة يقولي معلش يامنار مقدرتش انساها واحبك زي اللي حصل اول امباررح

لبنى:طيب انتي ناوية على ايه

منار معرفتش ترد على لبنى لان هي نفسها مش عارفة ناوية على ايه

 

تررررن تررررن

فادية :اهلا ياعمر يابني تعالى ياعريس

عمر :اهلا بيكي ياطنط منار كانت بتقول فيه شنطة…..

فادية:ايوة ايوة هي قالتلي في التليفون هي جوة في اوضتها على السرير

معلش ياعمر ادخل خدها انت خلاص مبقتش غريب على ما اصلي السنة قبل ما اكسل بس متمشيش قبل ما اخلص

عمر:ماشي ياطنط

دخل عمر اوضه منار…اول مرة يدخلها اوضه مرتبه وكل حاجة ليها مكان وفيه مكتبة فيها كتب كتتير كتب الجامعة وقصص وروايات ومجلات

قديمة كان عنده فضول غريب انه يعرف كل حاجة عن منار فتح درج مكتبها لقى فيها اقلام وشكولاته ودفتر ليه قفل كان عنده فضول رهيب انه

يفتحه لكن مفتاحه مش موجود وكمان مقبلش انه يقتحم خصوصيتها بدون اذنها

فادية :عمر انت مشيت ولا ايه

عمر اخد الشنطة بسرعة من على السرير لا انا هنا اهو ياطنط و اخد الشنطة وخرج

فادية :محسن عم منار ومراته وابنه علي جايين بعد بكرة ان شاء الله من المنصورة عشان يباركو

عمر:اهلا وسهلا بيهم ياطنط

فادية:مش عايزاك تزعل ياحبيبي او تبقى في نفسك حاجة من علي دة موضوع واتقفل

عمر استغرب من كلامها وحس انه فيه حاجة:موضوع ايه ياطنط؟؟؟

فادية حست انها لخبطت الدنيا:اممم هي منار مقالتلكش

عمر ساعتها حس بضيق لمجرد تفكيره انه يكون فيه حاجة كانت بين منار وابن عمها

عمر:هو فيه ايه يطنط بالظبط

فادية :ابدا ياحبيبي علي كان عايز يتجوز منار وهي رفضت عشان مش عايزة تسيب القاهرة بس كدة

عمر:خلاص ياطنط مفيش مشكلة يشرفو وينورو في اي وقت

عمر نزل من عند حماته وهو بيفكر ليه منار مقالتلوش على موضوع علي دة وياترى دة فعلا سبب الرفض ولا حد تاني كان في حياة منار وقتها

وعلي كان متقدم لمنار عشان بيحبها ولا بس عشان بنت عمه مكنش عارف هو مهتم بالحكاية دي اوي كدة ليه بس كان بيقول لنفسه”مهما كان هي

مراتي ولازم اعرف كل حاجة عنها”

 

منار:يالا ياعمر انا حطيت الاكل على السفرة

عمر :حاضر انا جاي اهو

عمر طول الوقت وهما بياكلو سرحان في موضوع علي ومش قادر يشيله من تفكيره

منار :انا هعمل شاي تشرب معايا

عمر :ماشي

 

عمر :تسلم ايدك يمنار

منار :ههههه على ايه دانا يدوب غليت المياه وحطيت الشاي بس عموما شكرا

عمر:منار مامتك بتقول ان عمك وابنه جايين يزرونا بعد بكرة

منار:ايوة ماهي قالتلي في التليفون

عمر:احم منار ممكن اسائلك على حاجة

منار:اتفضل

عمر:هو صحيح علي ابن عمك اتقدملك وكان عايز يخطبك

منار ايوة فعلا بس انت عرفت منين ماما طبعا

عمر :ايوة .ط…يب انتي رفضتيه ليه؟

منار :ها…..اه عشان انا كنت عايزة اتعين في الجامعة ومكنتش عايزة اسيب ماما واروح المنصورة
عمر حس بارتباك منار وحس ان مش هو دة السبب الحقيقي

عمر :بس كدة

منار :ا….ه طبعا بس كدة وبصت في الارض مش عايزة عمر يعرف انها مستحيل كانت تتجوز حد غيره

 

محسن عم منار ومراته جم زاروهم لكن علي مجاش معاهم واما عمر ساءلهم مجاش معاهم ليه عشان يتعرف عليه عمر كان عنده فضول رهيب انه

يشوف علي لكن والدته قالتله انه فعلا كان جاي بس على اخر لحظة جاله استدعاء من المستشفى عشان يعمل عمليه لمريض جاي في حادثة عشان

كدة جم لوحدهم عمر قال لنفسه انه اكيد مجاش عشان مش قادر يشوف منار متجوزة حد تاني وساعتها حس بالانتصار.

 

وعدى اسبوعين والحال بين منار وعمر زي ما هو بياكلو مع بعض احيانا بيخرجو راحو لمامتها وكانو بينزلو عند مامته تحت لكن العلاقة بينهم

متعدتش حدود الصداقة ومنار كانت مبسوطة من وجودها بالقرب من عمر لكن كانت خايفة من اللي مخبياه ليها الايام

 

وعمر حس انه بدء ياخد على منار كان بيقارن بينها وبين مروة كانت منار احسن منها في كل حاجة لكن مكنش عارف ليه لسه جرح مروة مخفش

من جواه كان نفسه يعيش مع منار حياة طبيعية لكن فيه حاجة جواه دايما كانت بتمنعه انه يشيل الحاجز اللي بينه وبين منار

 

عمر:تك تك تك

 

———–———-———————-————

ونكمل في الحلقة القادمة ماتنسوش تعلقوا علي الحلقة في صفحة مدام طاسة والست حلة

 الى اللقاء في الحلقة القادمة

بقلم الكاتبة :موناليزا

حقوق النشر محفوظة لموقع وصفحة مدام طاسة والست حلة

نبذة عن الكاتب

أدمن 1

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *