مسلسل “علشان بحبك أنا” الحلقة الحادية عشر

الحلقة الحادية عشرة

عدا اليوم وعمر بيفكر في مروة واللي جرالها كانت صعبانة عليه جداا ومبقاش عارف هيتعامل معاها ازاي بعد كدة وهي هتبقى معاه في الشغل كل

يوم كان كل احساسه ناحية مروة شفقة وحزن على حالهاو اتأكد انه مبقاش يحبها

عمر روح البيت ومكنش عارف هيتصرف ازاي مع منار خصوصا بعد ما قابل مروة بقت افكاره متلخبطة

عمر وهو طالع فكر يعدي على مامته عشان يتطمن عليها وعشان متحسش بحاجة

عمر:لبنى ازيك امال ماما فين

لبنى :ماما راحت السوق مع طنط فادية يشترو حاجات امال منار فين

عمر:مش عارف انا روحت الشغل ومعرفش هي راحت شغلها ولا لا

ممكن تكون لسه فوق

لبنى باستغراب:ازاي دي نزلت من الصبح وقالتلي انها هتعدي عليك في المستشفى

عمر ساعتها حس ان منار جت وشافته مع مروة كان مضايق جداا رغم انه زعلان من منار بس مكنش عايزها تشوفه مع مروة
منار كانت راحت المستشفى تسأل على عمر الممرضه قالتلها انه في الكافتريا طلعت تشوفه لاقيته قاعد مع مروة وهي قاعدة تعيط من كتر ما كان

مركز معاها مخدش باله من منار وهي واقفة على باب الكافتريا منار اتسمرت مكانها كانت عايزة تروح تكلمه عشان تحرجه لكن مقدرتش ومشيت

وهي مش شايفة قدامها من الدموع
منار كانت ماشية مش عارفة هي رايحة فين ولا هتعمل ايه بتفكر عمر هو اللي طلب منها تجيله ولا هي جت من نفسها طيب عمر لسه بيحبها

…امال قالي انه بدء يحبني ليه

قعدت منار على الكورنيش وفتحت دفترها قريته كله كل حاجة كتبتهاعن عمر اكتشفت انها ضيعت حياتها في وهم كبير اسمه عمر وقررت ان

خلاص حبها ليه مش هيخليها تتنازل ولا تتعذب اكتر من كدة وقررت تطلب من عمر الطلاق

“انا مش هفضل مستنياه طول عمري عشان يتعطف عليا ويحبني خليه يشبع بالست مروة”
ترررن…ترررن

منار:الو

فادية :ايوة يامنار انتي فين

منار:انا في الشارع ياماما ومروحة دلوقتي

فادية:لا يمنار عدي عليا اول عايزاكي في موضوع مهم

منار :خير ياماما قلقتيني فيه ايه دانا جيت جري

فادية:هههههههه لا ياحبيبتي متقلقيش دة خير وخير اوي كمان

مازن عايز يخطب لبنى

مناربفرحة :ايه …….بجد

فادية :اه والله اتاري الواد كان بيحبها بقاله مدة ومستني لما يشتغل ويظبط نفسه ويخطبها

منار:الواد السوسة هههههه انتي كلمتي طنط وفاء

فادية :كلمتها النهاردة قولتلها تعالي نروح السوق عشان متكلمش قدام لبنى وخرجنا روحنا قعدنا في الكوفي شوب اللي على الناصية وقولتلها

منار:ها وهي كان رئيها ايه

فادية :لو عليها هي طبعا كانت موافقة هي هتلاقي فين زي مازن عارفينه وعارفين اخلاقه بس هتقول لعمك محمود ولبنى وترد عليا

منار :امال فين مازن

فادية :اتغدى ودخل يريح في اوضته

 

تك تك تك
مازن:ادخل

منار:ازيك ياعريس

مازن ههه اوام خليتوني عريس مش اما نعرف رئي العروسة

منار:بقى كل دة يطلع منك ياسوسة بتحب لبنى بجد

مازن وهمو مبتسم:بصراحة اه هنكر يعني

منار :من امتى يارميو

مازن:انا من زمان وانا بتعجبني شخصية لبنى فرفوشة كدة وجدعة بس حسيت اني بدئت احبها لما انتي اتخطبتي لعمر وكنا بنخرج كلنا سوا لما

عرفتها اكتر اتعلقت بيها

منار:اه…..بقى كدة

مازن:تفتكري يامنار هتوافق

منار:بصراحة مش عارفة بس هبقى اجبلك النتيجة من الكنترول ههههههه

مازن بفرحة :ربنا يخليكي ليا يااحلى اخت  وتبشريني

منار اتغدت عند مامتها فرحتها بمازن نستها شوية اللي كانت فيه

وفاء:لبنى هو عمر جه من الشغل هو ومنار

لبنى :عمر بس اللي جه

وفاء: طيب اطلعيله خليه يجيلي عايزاه في موضوع وكل اما تصل بيه الاقيه مقفول
 

عمر:خير ياماما

وفاء: قولي الاول منار فين

عمر :هي لسه في الشغل وقالت هتعدي على مامتها وهي راجعة

“عمر مكنش عايز مامته تحس انه فيه مشكلة بينه وبين منار عشان هتسأل السبب وساعتها هتعرف كل حاجة

وفاء:مازن عايز يخطب لبنى

عمر باستغراب:كلمكو امتى في الموضوع دة

وفاء :هو مكلمنيش فادية اللي قالتلي النهاردة انت رأيك ايه

عمر:والله ياماما مازن شاب مؤدب واخلاقه عليا ومبيسبش فرض وكمان مهندس وبيشتغل ومرتبه اعتقد كويس

وفاء:فعلا واللي تعرفه احسن من اللي متعرفوش خصوصا في الزمن دة

عمر:طيب وبابا رئيه ايه

وفاء:ابوك موافق جداا انت عارف دايما بيشكر فيه وكمان ابوك لما يخلص اجراءات المكتب كان في دماغه يخليه يشتغل معاه يعني هيبقى زيتنا في

دقيقنا

عمر:ولبنى رأيها ايه

وفاء انا لسه مقولتلهاش قولت اقولك انت وابوك الاول وبعد كدة اقولها

عمر رغم كل اللي حصل بينه وبين منار كان مبسوط انه في حاجة جديدة هتربطهم ببعض

وفاء:روح انت بقلى كلم لبنى هي هتاخاخد راحتها معاك في الكلام اكتر مني

 

 

عمر:ها يا لبنى ايه رائيك

لبنى وهي مكسوفة:مش عارفة والله ياعمر طيب سيبني افكر شوية

عمر:هههههه ماشي ياستي ولو ان وشك باين عليه الموافقة

منار:انا ماشية بقى ياماما عايزة حاجة

فاديةعايزة سلامتك ياحبيبتي

منار:تصبحي على خير يا ام العريس

فادية:ههههه وانتي من اهله

منار:مساء الخير

وفاء:مساء النور يا جبيبتي تعالي

منار:هي لبنى فين

وفاء وهي بتضحك :اهي في اوضتها عايزاها ضروري

منار:هههههه اكيد

تك تك تك

لبنى:منار انتي فين طول اليوم عايزاكي ضروري

منار:هههههه عارفة عشانم كدة جيت

لبنى:يعني كنتي عارفة ومقولتليش

منار:لا والله دانا لسه عارفة النهاردة من ماما

لبنى وهي مكسوفة:ط….يب وانتي ايه رأيك

منار:والله انتي عارفة انتي اختي وهو اخويا وهبقى مبسوطة اوي لو اتجوزتو المهم انتي رأئيك ايه

لبنى:بصي يامنار انا بصراحة مقدرش اقول اني بحب مازن بس انا معجبة بيه وبشخصيته وبرتاح للكلام معاه ههههه دة غير طبعا انه امور

ومؤدب فمش عارفة

منار:هههههه بعد كل اللي قولتيه دة مش عارفة

لبنى بخبث:طيب هو عايز يخطبني ليه

منار :قال ايه ياستي بيحبك

لبنى :بجد

منار:اه يا ستي بجد وقاعد على ناار مستني رأئيك

لبنىبكسوف:طيب

منار وهي بتفكر في عمر:هقولك حاجة يالبنى خدي اللي بيحبك مش اللي انتي بتحبيه عشان متتعذبيش زيي

لبنى:صحيح انتي مش قولتلي هتحكيلي اللي مضايقك فيه ايه

منار محبتش تنكد على لبنى :ولا حاجة العادي مفيش جديد
عمر كان طلع شقته وقاعد يفكر في منار ياترى شافته مع مروة طيب هتزعل ولا لا وقلقان عليها بعد اللي عمله فيها واما فكر في خناقته معاها حس

انه غلط جامد في حقها وقال لنفسه حتى لو كانت بتحب حد قبل ما تتجوزني خلاص ماضي وراح والمفروض افتح صفحة جديدة معاها زي ما طلبت

منها كدة بعد موضوع مروة وافتكر مروة واللي جرالها كانت صعبانة عليه اوي وكان مبسوط بظهورها تاني في حياته لانه اتأكد من حاجتين اول

حاجة انه خلاص مبقاش يحبها وتاني حاجة انه فعلا بيحب منار ومستحيل يسيبها او يتخلى عنها
منار كانت خلاص تعبت من اللي هي فيه من يوم ما شافت عمر وحست ان قلبها خلاص قسي على عمر من قساوته عليها وبعد ما شافته مع مروة

اتأكدت ان كل سنين حياتها دي راحت هدر مع عمر وقررت لاول مرة رغم حبها لعمرانها متسمعش كلام قلبها وتطلق من عمر وتعيش حياتها
عمر:منار انتي كنتي فين طول النهار

منار:رحت الشغل وطلعت اتغديت مع ماما وعديت على ماما وفاء شوية وجيت

عمر استغرب من الطريقة اللي بتتكلم بيها منار كان ميتنيها تزعق فيه وتقوله انها شافته مع مروة او تبقى قلقانة عليه انها مشافتوش من امبارح

لكن كانت عادية خالص

عمر:امم …طيب ابعت اجيب عشا دليفري وناكل سوا

منار:لا شكرا اتعشيت مع ماما

عمر كان عايز يطول في الكلام مع منار مش عايزها تدخل تنام وتسيبه:طيب عرفتي موضوع لبنى ومازن

منار:ايوة

عمر :طيب وايه رأيك

منار:والله انا شايفة انهم مناسبين لبعض

عمر وهو استنفذ كل المحاولات لفتح كلام مع منار:انتي لسه زعلانة من كلامي معاكي امبارح تنا اسف يامنار انا …….

منار قاطعته :خلاص ياعمر محصلش حاجة مبقتش تفرق

عمر :يعني ايه؟

منار بحزم:يعني طلقني ياعمر

———–———-———————-————

ونكمل في الحلقة القادمة ماتنسوش تعلقوا علي الحلقة في صفحة مدام طاسة والست حلة

 الى اللقاء في الحلقة القادمة

بقلم الكاتبة :موناليزا

حقوق النشر محفوظة لموقع وصفحة مدام طاسة والست حلة

 

نبذة عن الكاتب

أدمن 1

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *