مسلسل “علشان بحبك أنا” الحلقة الرابعة عشر والأخيرة

الحلقة الرابعة عشر والاخيرة


عمر مبقاش عارف يعمل ايه عايز يقوم ينط من الفرحة عايز يحضنها مش قادر يسيطر على مشاعره “معقول منار بتحبني من 8 سنين معقول مفيش حد غيري في حياتها :احساس بفرحة مخلياه مش عارف يفكر يقول لمنار انه شاف كلامها ولا يعمل ايه وسأل نفسه منار ليه مصارحتوش بمشاعرها لكن قال لنفسه هتصارحني ازاي وانا عمري ما فكرت فيها وكنت بحب وهتجوز غيرها حتى يوم جوازنا جرحتها كا ندمان اوي على كل اللي عمله في منار”انا كنت غبي اوي ازاي مخدتش بالي من مشاعرها دي”وقال لنفسه”كل لحظة اتجرحتي فيها يامنار بسببي هعوضهالك”
ورجع الدفتر تاني في الشنطة

عمر:منار يالا اصحي وصلنا

وصل عمر ومنار البيت كان بيحاول يسيطر على مشاعره

عمر معرفش ينام طول الليل عايز يروح لمنار ويقولها على كل حاجة على اللي شافه في دفترها وعلى حبه ليها وندمه على اللي عمله فيها بس
قرر يعملها مفاجاة تنسيها العذاب اللي شافته بسببه

دخلو نامو وصحيت منار الصبح ملقيتش عمر وسابلها ورقة انه خرج بدري وراح الشغل
منار كانت مبسوطة انها وعمر قربو من بعض اكتر وقررت تدي لعمر فرصة تانية لانها تخيلت انها ممكن تنفصل عن عمر مقدرتش تتحمل
عمر:لبنى صباح الخير
لبنى صباح الخير ياعمر خير اول مرة تعدي علينا الصبح بدري
عمر:لبنى انا عايزة اسألك على حاجة وتجاوبيني بصراحة
لبنى حطت وشها في الارض بكسوف :اتفضل
عمر:مكسوفة من ايه انا مش جاي اسألك على حاجة بخصوص مازن ركزي معايا بقى
لبنى وهي مستغربه خير
عمر:طبعا حضرتك الصديقة الانتيم لمنار وتعرفي عنها دبة النملة صح
لبنى:صح
عمر:احكيلي
لبنى:عن ايه ان شاء الله
عمر:عن كل حاجة تعرفيها عن منار بخصوصي
لبنى مش عارفة تقوله ايه:زي ايه يعني
عمر وهو مبتسم:متعمليش نفسك خبيثة انا عرفت ان منار بتحبني من زمان من يزوم ما سكنا هنا واعتقد انك عارفة كل حاجة خلصي والا هتطلق انا ومنار وجوازتك تفشل انتي ومازن
لبنى:”هههههههه وعلى ايه انا هقر واعترف يابيه

لبنى حكت لعمر كل حاجة من يوم ما حست ان منار بتحبه لغاية مااتجوزو وقالها الكلام اللي قاله يوم الفرح

عمر وهو فرحان:معقول منار بتحبني كدة
لبنى :اه ياسيدي شفت يالا ربنا يصبرها عليك
عمر:هههههه بطلي رخامة بقى بصي انا عايزك تساعديني انا بصراحة ….بحب منار اوي بس عايزك تعملي اللي هقولك عليه اتفقنا
لبنى :اتفقنا

منار:حمد الله على السلامة
عمر:الله يسلمك
منار :تحب اجهز الغدا
عمر :لا انا اتغديت
منار:بغيظ:فين و…مع مين
عمر وهو بيحاول يكتم الضحك:منار مش احنا اتفقنا ان احنا عايشين مع بعض مؤقت ومحدش فينا يتدخل في حياة التاني ليه بقى بتنقضي الاتفاق
منار وهي متوقعتش ان دة يبقى رد عمر ابداا:ماشي براحتك وسابته ودخلت اوضتها ورزعت الباب
عمر قعد يضحك في سره وجري على المطبخ واكل كان هيموت من الجوع

منار قاعدة في اوضتها متغاظة مش مصدقة تصرفات عمر كانت تعبانة ومخنوقة كل اما عمر يعشمها بحبه يرجع يهملها تاني

منار:الو
لبنى:ايوة يامنار ازيك بقولك ايه تعاليلي دلوقتي عشان عايزاكي تختاري معايا شوية حاجات انا جيباها عشان الخطوبة
منار:معلش يالبنى انا تعبانة شوية
لبنى :عشان خاطري يامنار نص ساعة بس
منار:ماشي يالبنى انا نازلالك

لبنى :مالك يامنار فيه ايه
منار تعبانة يا لبنى
لبنى :خير يامنار
منار:انا تعبت يالبنى مبقتش قادرة استحمل عمر امبارح كنا كويسين في الرحلة وفرحت لما جه الرحلة عشاني النهاردة بقى كأنه واحد تاني انا تعبت
لبنى:ماهو اصل…..
منار بقلق:فيه ايه يالبنى اتكلمي
لبنى:بصراحة يامنار عمر كان عندنا الصبح بابا كان عايزه عشان يتكلمو في موضوع خطوبتي فجأءة تليفونه رن وخد الموبايل وراح اوضته يتكلم انا كنت في البلكونة بس هو ماخدش باله مني لاقيته بيكلم…..مروة
منار:ايه وكانت عايزة ايه
لبنى :بصراحة انا سمعته بيقولها احنا مش هينفع نتكلم في الشغل بعد ما نخلص نبقى نروح نتغدى في اي مكان
مناروهي حاسة ان الدنيا سودة في عينيها:كدة انت خلاص ياعمر انتهيت من حياتي

لبنى:منار انا مكنش قصدي بس انتي اللي كنتي عايزة تعرفي
منار:خلاص يالبنى ولا يهمك اول ما تعدي حفلة خطوبتك مع مازن هنتطلق انا وعمر
لبنى:انا مكنتش اتمنى ان دة يحصل بس بصراحة مقدرش الومك بس عشان خاطري يامنار متقوليش لعمر اني قولتلك حاجة

منار طلعت شقتها لقت عمر بيتكلم في التليفون واول ما دخلت راح قافل
عمر:بقولك ايه
منار :ايوة نعم فيه حاجة
عمر بكرة  انا هقضي اليوم كله مع اصحابي لو عايزة تروحي تقعدي عند مامتك روحي
منار مكنتش مرتاحة لكلام عمر كانت حاسة ةانههيقضي اليوم مع مروة كانت حاسة ان الغيرة بتاكلها مع مروة
منار:عمر انا غيرت رأئي في موضوع اننا نفضل مع بعض لغاية جواز مازن ولبنى انا بقول اما تعدي حفلة الخطوبة على خير نصارح العيلتين وننفصل انا تعبت
عمر:انا معنديش مانع انا عايز اعمل اللي يريحك
منار لاخر لحظة كانت متوقعة ان عمر يتمسك بيها لكن ياخسارة


طول الليل منار كانت بتموت خصوصا وهي شايفة عمر مبسوط على الاخر  وقاعد يغني  كأنه في دنيا تانية

 
تاني يوم قام اتشيك على الاخر وخرج وهي منهارة مقدرتش تروح الشغل

لبنى:انتي موجودة في البيت
منار:ايوة يالبنى فيه حاجة
لبنى :انا طلعالك دلوقتي حالا

لبنى:دي مدام سارة الكوافيرة اللي هتعملي في خطوبتي هي لسه فاتحة جديد وقالتلي عشان اطمن لشغلها هتعملنا بروفة
منار :ودة وقته يالبنى
لبنى:بالا ياسارة سارة اتفضلي

منار :مكنتش مقتنعة لكن مش عايزة تبوظ فرحة لبنى رغم انها كانت من جواها بتموت لكن قالت لنفسها خليها تفرح مش كفاية انا

منار:طيب ميكب وفهمنا لزومه ايه بقى انك عايزة تظبطيلي شعري انا اساسا هبقى محجبة

لبنى:ياستي وماله الست عايزانا نشوف شغلها عشان نعملها دعاية
لبنى كانت مفهمة سارة ان اخوها عاما مفجأة لمراته ومش عايزها تعرف عاملها مفاجأة ومش عايزها تعرف

سارة:ايه رئيك يالبنى
لبنى :وااااو تحفة يامدام سارة تسلم ايديكي
منار بصت لشكلها في المراية كانت حاسة ان شكلها حلو لكن ياخسارة مبقاش يفرق

منار:يالا دورك ياست لبنى
لبنى:هعمل بس تيليفون لبابا عشان عايزاه يجبلي حاجات وهو جاي

لبنى:يالا انا خلصت يلا نبدء يامدام سارة
دقيقة ومنار جتلها رسالة من رقم غريب”انتي لازم تطلعي من حياة عمر احنا خلاص رجعنا لبعض ولو مش مصدقاني هكتبلك العنوان اللي احنا فيه عشان تتأكدي وتسيبينا بقى نعيش حياتنا”

منار قعدت على الكرسي منهارة
لبنى :فيه ايه يامنار
منار ورتلها الرسالة
لبنى:طيب ياعمر بقى انت يطلع منك كل دة اكيد دي مروة
طيب مع السلامة انتي يامدام سارة وهجيلك في وقت تاني

منار وهي منهارة:اعمل ايه يالبنى دلوقتي
لبنى قومي البسي وتعالي نطب عليهم
منار:لا طبعا خلاص يشبعو ببعض انا هروح بيتنا وهطلق وانتهينا
لبنى باصرار:لا مستحيل لازم نروح عشان نتأككد مش يمكن كدابة او فيه حاجة مش فاهمنها
منار:بس مش هقدر
لبنى :يالا قومي هنروح يعني هنروح

راحو الفندق اللي عنوانه جالها في الرسالة
لبنى:اهي دة رقم الاوضة المكتوب ادخلي
منار :ادخلي معايا
لبنى لا طبعا مهما كان دة اخويا ومش عايزاه صورته تبقى وحشة قدامي ادخلي انتي وانا هتناكي هنا
منار:طيب هفتح ازاي
لبنى:الباب مش مقفول دة متوارب خالص ادخلي

منار دخلت وهي خايفة كل جزء فيها بيرتعش
لقيت بالونات على الارض وورد مفروش وشمع وورد على السرير معمول على شكل قلب ومكتوب o و m
منار سمعت صوت جاي من الحمام :انتي جيتي ياحبيبتي لحظة وجايلك
منار مقدرتش تقعد خلاص طلعت تجري على الباب لاقت حد مسكها وبيحضنها
عمر:اخيراااا
منار وهي بتزقه بعيد:اخيرا ايه لو سمحت سيبني امشي وياريت تطلقني قبل ماامشي انا مش عايزة اشوفك تاني ولا حتى اسمع اسمك
عمر وهو بيضحك:هو انتي كل دة مش مستوعبة امال دكتورة في الجامعة ازاي
منار:استوعب ايه
عمر وهو بياخدها في حضنه: ان كل دة عشانك انتي منار
انا بحبك وعايزك تبقي مراتي بجد انا عمري مقدر اسيبك او اضيعك من ايدي
مناروهي مش مستوعبة :ازاي يعني
عمر:انا عامل الخطة دي كلها مع لبنى عشان نعوض يوم فرحنا اللي انا ضيعته من ايدي
بصي
منار وهي بتشهق:ايه دة دة فستان فرحي
عمر :يالا قومي البسيه هنعيد كل لحظة ضاعت مننا واحنا بعيد عن بعض
منار وهي بتضحك بخبث:ومن قالك اني هوافق
عمر :الدفتر بتاعك اللي قريته كله وانت نايمة على كتفي في الرحلة
منار:بكسوف عمر انا…….
عمر:انتي حبيبتي وروحي وكل حاجة في حياتي بحبك يامنار
منار:وانا كمان بحبك ياعمر

تتقدم إدارة موقع  وصفحة مدام طاسة والست حلة بخالص الشكر للكاتبة الرائعة موناليزا

 

 

نبذة عن الكاتب

أدمن 1

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *