​احذري الشموع المعطرة بها سم قاتل

candel

​احذري الشموع المعطرة بها سم قاتل
حذرت دراسة بريطانية حديثة من أن الشموع المعطرة قد تتسبب في الوفاة لأنها تطلق
مجموعة “كوكتيل” من المواد الكيماوية الخطرة المسببة للسرطان.
 
واكتشفت الدراسة العلمية أن مادة الليمونين، التي تطلقها الشموع والمواد المعطرة، تتفاعل
مع الغازات الأخرى في الجو لتكون مادة كيماوية أخرى هي “الفورمالديهايد” التي تسبب
سرطان الأنف والحنجرة.
 
وحذر العلماء من أن النكهات المختلفة من الصنوبر والروائح الشرقية والعشبية وغيرها، والتي تغري
الكثيرين بإيقاد الشموع في غرفة مغلقة لمنح المكان رائحة عطرية مميزة، فإن هذا التصرف يمكنه أن
يحول منزلك إلى مصيدة للموت لأن الكيمياويات العطرية تطلق “كوكتيلا” خطيرا يؤدي إلى الوفاة.
 
ويقول الخبراء إن العطور البسيطة تتصل بجزئيات الهواء وتصل إلى مستويات خطيرة في الغرف
ولا سيما إن كانت ليست جيدة التهوية، كما تبين أن المواد الكيماوية في معطرات الجو تحتوي
على منتجات بترولية مثل “بنزين ثنائي الكلور”.
 
وقد أجرى البروفيسور “ألستير لويس″ من المركز الوطني لعلوم الغلاف الجوي بجامعة “يورك” البريطانية،
تجارب على ستة منازل عصرية مماثلة على مدى خمسة أيام، وفي بادئ الأمر قام بقياس مستويات من سلسلة
من “المواد الكيماوية العضوية المتطايرة”، حيث اكتشف سلسلة من المواد في الهواء منها البنزين والذي جاء
من تلوث السيارات في الخارج، ومادة “ألفا- بينين” وعطر الصنوبر المستخدم في العديد من منتجات التنظيف،
ولكن المادة الكيماوية البارزة كانت “الليمونين” الذي أطلقته الشموع المعطرة ومعطرات الجو ومنتجات التنظيف.
 
ويشيع استخدام الليمونين لمنح رائحة الليمون إلى الشموع المعطرة ومنتجات التنظيف ويعتبر مادة آمنة ويستخدم
كذلك كمادة منكهة في الأطعمة، ولكن بمجرد رشه في المنازل لا يظل كما هو على حاله “ليمونين” ولكنه يتفاعل
مع الغازات الأخرى التي تحدث بشكل طبيعي في الهواء وتتحول إلى مادة أخرى.
 
واكتشف البروفيسور لويس، عندما قام بتحليل هذه التفاعلات في المختبر، أنه عند التعرض لغاز الأوزون
الموجود حولنا في الهواء فإن كل اثنين جزئ من الليمونين يمكن أن ينتجا جزيئا من مادة كيماوية أخرى
هي “الفورمالديهايد” الذي يستخدم في التحنيط والصناعة الثقيلة ومعروف بأنه مادة مسرطنة للإنسان،
وفي أقل الأحوال يسبب احتقان الزور والكحة والتهاب العيون ونزيف الأنف.
 
وأشارت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية إلي أن البريطانيين ينفقون حوالي 400 مليون جنيه استرليني
سنويا على شراء معطرات الهواء “الإيروسول” والشموع وغيرها لتعطير المنازل.

نبذة عن الكاتب

أدمن 1

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *