ترفيهمسلسل تضحيه ثم حب

مسلسل تضحية ثم حب الحلقة 27و28 والأخيرة

 

الحلقة”27″

الشرطى:لو اعترفتي دا هيخفف من عليكي لان انا متاكد ان هو اللي ضرب مش انتي
فكرت ايمان بانه اذا اخبرته ذلك سيخرجها علي الاقل بكفاله لانه لم تفعل شئ خطيير
ايمان:اللي كان متفق معايا عمر جوزى
الشرطى:اللي نعرفه انك مطلقة
ايمان:دى كانت خطه انه يطلقني وبعدين يرجعني المهم ان محدش يشك فيه
الشرطى:لا دا الموضوع كبير احكيلي بالتفصيل
فلاش باك
دخلت ايمان لغرفتها واتصلت علي عمر بعدما طلقها

/> ايمان:دا انت طلعت ممثل شاطر
عمر:اكيييد طبعا المهم دلوقتي..انا رديتك لعصمتي
ايمان:هنعمل ايه دلوقتي هنتقابل ازاى
عمر:كل ما تكونى عايزة تشوفيني هتقولي انك خارجه لصحبتك او هتشوفي جني بنتك
باااااك
الشرطى:طيب هو عمل كده ليه عايز ايه من مراد
ايمان بخفوت:فلوسه
الشرطى:ولما يقتله هياخد فلوسه لا طبعا هتبقي من نصيب العيله
ايمان:كان هيزور ورق
———-
في المشفي فاقت احلام وذهبت الي ابنتها
احلام:انا السبب في كل انا اللي خليتها متفكرش غير فى الفلوس وبس
ملك:خلاص يامااما هى اصلا عايزة كل حاجه تبقي ملكها ومش بتفكر في الطريقه اللى ممكن تاخد بيها الحاجه المهم تاخدها
احمد:عندك حق……اتوا في ذلك الوقت فريدة وسيف ومراد وسلموا عليهم وبعد دقائق اتت ياسمين
ياسمين بمرح:ازيك يامضروبه
ملك:هههههههههه بت انتي متضحكنيش الجرح بيتعبني
رن هاتف مراد وكان حسام
مراد:يااه دا انا نسيتك خالص
حسام:ماهو واضح سافرت ورجعت ولا حتي اتصلت دا حتي سيف مجاش الشركه
مراد:احنا في المستشفي لان ريم اتصابت
حسام بفزع:ريم اتصابت!!ازااى
حكى له مراد كل شي..حسام:طيب انا ينفع اجي
مراد:اكييد
بعد نصف ساعه جاء حسام وسلم عليهم وتعرف علي احمد ولكن كانت نتظراته علي ريم حتي ان سيف ومراد لاحظوا
سيف بصوت منخفص:لو فضل يبصلها كده كتير احمد هيقتله
مراد بنفس النبرة:شكله وقع
سيف:انا ملاحظ كده..بس الحق اتصرف قبل ما اللي موجودين ياخده بالهم
مراد:حسام عايزك ثواني……خرج هو وحسام من الغرفه وساله عن احوال الشركه في المانيا وفي مصر وعرف ان كل الامور تمام
مراد:طيب انت ناوى ترجع امتى
حسام:انا مش هرجع غير لما اكمل نص ديني
مراد:مش هتتجوز غير لما تخلص دراسه متتعبش نفسك يعني
حسام:انت عارف مين هى اصلا
مراد:ملك اللي من ساعت ما جيت منولتش عينك من عليها
حسام:اول بنت تخليني افكر فيها حاسس انها شقلبت حياتي دلوقتي مش عايز غيرها هى وبس
مراد:وقعتي يابطه
كان حسام علي وشك الرد عليه ولكنهم سمعوا صرخه من غرفه ملك دخلوا سريعا فوجد مراد ياسمين مغشيا عليها علي الارض وبجانبها ريم وسيف يحاولون افاقتها ولكن دون جدوى ذهب وحملها وخرج بها الي غرفه اخرى كشف عليها الدكتور وخرج لهم
الدكتور:متقلقوش هي بخير
مراد:طيب ليه حصلها كده
الدكتور:هى مش بتاكل كويس ودا معرضه ليه فى الشهور الاولى
مراد:شهور اولي ايه حضرتك
الدكتور:اصل المدام حامل مبرووك
كانت فرحتهم لا توصف وخصوصا مراد فرح لهم احمد وملك وايضا احلام بعدما هنئوهم خرجوا وتركوا مراد وياسمين
مراد:تعرفي ان دا احلي خبر سمعته
ياسمين:انا اساسا لسه مش مصدقة لحد دلوقتي
———–
علي جانب اخر ذهبت الشرطه لمكان الذى قالت لهم ايمان أي عمر سيكون موجود به وبالفعل وجوده مع ابنته وتم القبض عليه وتحويله الي النيابه مع ايمان واعطه جني لاحلام
————
بعد مرور اسبوع خرجت ملك من المستشفي وطلب حسام من مراد ان يخبر احمد بانه يريد الارتباط باخته وعندما عرف سيف قرر ان ينتظر ليقوموا بعمل فرح مشترك …..وحكمت المحكمه علي ايمان ب3 سنين وعمر ب5….قررت احلام ان تبدا حياتها من جديد مع حفيدتها
————
في فيلا يوسف كانوا يتناولوا الغداء وكانت احلام وملك واحمد وحسام عندهم واتفق حسام مع احمد علي ان يكون الفرح بعد امتحانتها بعد شهر وفرح سيف وريم ايضا ولكن كانت الصدمه هى اعتراض ملك
حسام:خلاص تمام بعد الامتحانات بقا
ملك:انا مش موافقة

الحلقة”28″والاخـــيـــرة

في فيلا يوسف كانوا يتناولوا الغداء وكانت احلام وملك واحمد وحسام عندهم واتفق حسام مع احمد علي ان يكون الفرح بعد امتحانتها بعد شهر وفرح سيف وريم ايضا ولكن كانت الصدمه هى اعتراض ملك
حسام:خلاص تمام بعد الامتحانات بقا
ملك:انا مش موافقة
حسام بصدمه:هااا
احمد بهدوء:عن اذنكم يا جماعه هتكلم معاها شويه
فريدة:اتفضوا..خرجوا الي الحديقة الملحقة بالقصر ظل يتابعهم حسام الا ان اختفوا
حسام بخفوت:هى رفضت ليه
مراد بنفس نبرته:معرفش..انت عملتلها حاجه او قولتتلها حاجه
حسام:لا والله…بص انا اهو بقولك مش راجع المانيا غير لما توافق عليا
مراد بابتسامه:هتوافق ان شاء الله
————–
في الحديقة
احمد:لية رافضة حسام
ملك:مفيش سبب محدد
احمد بترقب:هو انتى لسه بتفكرى في سيف
نظرت له ملك بدهشه:لالا لا والله سيف كان مجرد تفكير او مرحله في حياتي وانتهت
احمد:تمام السبب بقا
ظلت ملك تنظر له فهو دائما كان الاخر والاب والصديق لها كانت تحكى له علي اى مشكله تواجهها بعد تفكير دام لدقائق:انا خايفة انا معرفهوش شوفته مرتنين او تلاته بس متكلمناش مع بعض كتير معرفش عنه اى حاجه وغير كده هو قضي حياته في المانيا يعني انا كده هسافر معاه ومش هشوفكم تاني
احمد:ومين قال انك مش هتشوفينا انتى اول ما تطلبي منه تنزلي مصر علي طول هينزلك
ارتمت ملك في حضن اخيها ثم قالت بخفوت:اقولك سر
احمد بابتسامه:قولي
ملك بهمس:انا معجبة بحسام
احمد:هههههههههههه يعني انتى معجبة بيه ومش موافقة علي الارتباط
ضربته ملك بقبضتها الصغيرة:بس متضحكش عليا
احمد:حاضر..ثم شد يدها:يلا علشان نقوله انك موافقة لانه ممكن يخطفك لو رفضتي
دخلوا للفيلا مرة اخرة واخبرهم احمد بموافقة ملك التي كانت تقف خلفة وتضع وجهها في تيشرته
حسام بمزاح:انا بقول نخلي الفرح النهاردة لان ممك تغيير رأيها
انتهى اليوم علي خير دون احداث تذكر في المساء

فى جناح مراد وياسمين
تمدد مراد علي السرير وهو يعبث في هاتفه وهو يشعر بالملل خرجت ياسمين من المرحاض وهى ترتدى بطلونه برمودا يصل للرقبه ابيض وعليه بلوزه بحمالات عريضة لونها ازرق وعليها رسمه فتاه تغني وقفت امام المراه لتصفف شعرها راها مراد وهى تخرج ترك هاتفه وظل ينظر لها بعشق ذهبت وتمددت بجانبه علي السرير
ياسمين:تصبح علي خير
مراد:نعم يختي
ياسمين بدلع:بقولك تصبح علي خير عايزة انام
مراد بهمس:وانا كمان عايز انام ثم بحركه مفاجئة كانت ياسمين تحته وهو فوقها:وحشتيني
ياسمين:ميرسي…ابعد بقا عايزة انام وانت قولت عايز تن..
قاطعها مراد بقبله ثم همس:بحبك
ياسمين:مراد
مراد:عيونه
ياسمين:عايزة ان…لم تكمل كلامها لان مراد قبلها مرة اخرى لينهال من عشقه لها
—————-
مر شهر الامتحانات دون اى احداث تذكر كان الجميع مشغول بالتحضير للفرحين”سيف وريم__حسام وملك”
كانت حالة ايمان صعبة فى ذلك الوقت كانت دائما تتصرف مثل المجانين وتكسر كل ما يظهر امامها وكانت دائما تتوعد بالانتقام وعندما كشف عليها الطبيب طلب ان تذهب الي مستشفي مرضي الامراض العقلية كان يوم تحويلها هو يوم الفرح
———–
تم كل شئ علي اكمل وجهه وتم تجهيز العروسين كانت ياسمين معهم ولم تتركهم
ملك:انا خايفة جدا احيانا بحس اني مش فاهمه حسام
ياسمين محاوله تهدئتها:متخافيش كل حاجه هتبقي تمام ولا ايه ياريم
ريم:معرفش معرفش انا كمان خاايفة
ضحكت ياسمين عليهم:هههههههه علي فكرة شكلهم وصلوا برة
ملك:لا لا لا انا مش عايزة اطلع
دخل احمد فى هذه اللحظة:مش عايزة تطلعي فين
ملك:احمد رجعني البيت انا مش عايزة اتجوز
احمد:طيب يلا يا مجنونة علشان منتأخرش وخرجت معه ودخل والد ريم واخذها ايضا وخرجت خلفهم ياسمين ونظرت لمراد بصدمه فهو كان يرتدي كرافت حمرا علي الرغم من انها لم تخبره بلون فستانها فذهبت له علي الفور
ياسمين بغضب طفولي:انت مين قالك الفستان بتاعي احمر
ضحك مراد بشده علي شكلها فنظرت له بغيظ فتنحنح
مراد:احم..انا طلبت من سيف انه يسأل ريم
ياسمين بحزن:انت رخم علي فكرة
مراد:خلاص بقا متزعليش..تعرفى انا عايز اعمل ايه دلوقتي
ياسمين:ايه
مراد وهو يبحث بعينه:اشوفلي واحدة موزة كدا واتجوزها
ضربته ياسمين وتركته:تعالي يامجنونه بهزر
ذهبوا للقاعه واول شئ رقصوا سلو وطلب مراد من ياسمين ان ترقص معه ولكنها رفضت وقالتله يشوف واحدة غيرها وانتهت الرقصة وتقطيع الجاتوه الجو هادئ ولكن فجاه سمعوا طلقه نار كانت ايمان واتجهت بالقرب من ياسمين:لا يا ياسمين مش هسيبلك تتهني وتعيشى حياه سعيدة وانا اتعذب انا مبقبلش بالهزيمه ووجهت المسدس علي رأسها وقبل ان تضغط علي الزياد وقف مراد امام ياسمين:مش هتقدرى تأذيها طول ما انا موجود
ايمان بغضب:يبقا تموت انت وهى بعدك وطلقت النار
ياسمين:مراااااااااااااااااااااااااااااد
ولكن وقت ايمان علي الارض نظر الجميع للخلف ووجدوا الشرطه هى من اطلقت النار علي ايمان ذهبت احلام لها فورا
احلام:لية عملتي كده فى نفسك ليه
ايمان بتعب:انتي السبب انتي وفارقت الحياه
كان الجميع فى حاله صدمه لم يستوعبوا ما حدث ايمكن هل تنتهي فرحتهم اليوم بهذه الطريقة انهوا الفرح وعادوا كلهم الى الفيلا
————
مراد:لحد كده وكفاية احنا كلنا هنسافر المانيا
فريدة بصدمه:مراد انت بتقول ايه انا مقدرش اسيب الفيلا اللى قضيت فيها كل حياتي
جلس مراد بجانبها:وقت ما تحبي تنزلي انا بنفسي هنزلك بس انا مش هوقف اتفرج وحياتكم بتتعرض للخطر
فريدة:طيب والشركه
مراد:انا هبعت المدير اللى ماسك شركتي دلوقتى فى المانيا ينزل هنا وهو اصلا نفسة يرجع بلده تاني
فريدة:طيب نتكلم الصبح لما نشوف سيف وريم وملك وحسام
مراد:الاكيد ان حسام هياخد ملك ويسافر لان حياته وشغله هناك وبالنسبه لسيف فانا كفيل اني اقنعه وهو لو سافر تلقائي هتسافر معاه ريم دلوقتى الاهم رأيك انتي
فريدة:موافقة كانت ياسمين تتابع حديثهم بصمت فهى ترى ان مراد محق وهو يريد حمايتهم
———–
فى غرفه سيف
سيف:انتى زعلانه ليه دلوقتي
ريم:يعني انت مش شايف الوضع اللي وصلناله
سيف:وضع ايه هى غلطت واجذت جزاتها ربنا يرحمها
ريم:ياارب انا هنام لان تعبت جدا
سيف بخبث:ماهو احنا هنام بس الاول هنكمل اللليله
————
علي عكسهم في غرفة حسام كانت ملك تبكي وهو يحاول تهدئتها
حسام:اهدى خلاص اللي حصل حصل
ملك:يعني هى ملقتش تموت غير يوم فرحى
حسام:وانتي اللى مزعلك انها ماتت يوم فرحك
ملك:لا انا زعلانه علي الطريقه اللي ماتت بيها
حضنها حسام:ربنا يرحمها
—————–
بعد مرور خمس سنوات
توفت احلام بعدما اصابت بشلل بعد موت ابنتها وتزوج احمد زميلته في الشركه وانجبت بنت وسماها ملك
———
فى قصر فى المانيا
انجبت ياسمين ولد وسموه يوسف علي اسم والدها وعنده 5 سنين وبنت تشبه والدتها فى كل شي رودينا 3 سنوات…بينما انجبت ريم بنتين توأم ريتاج وتالا واجبت ملك ولد خالد
كانوا يتناولون الافطار
يوسف:بابي امتى هنروح مصر
مراد:بكرة ياحبيبي
يوسف:طيب هنروح الملاهي النهاردة
روداينا بصريخ :لا بابى احنا هنروح السينما
ياسمين:انا مش قولتلك تتكلمي براحه
روداينا:اتكلم براحتي نظرت لها ياسمين بغيظ بينما ضحك الجميع عليها فهى لاتخاف احد دائما تتمرد عليهم
فريدة:متبصلهاش كدا كلها تصرفاتك
روداينا:قوليلها يا نانا
فريدة:قولتلها يا حبيبتي
مراد:جهزوا نفسكم بقا علشان نروح السينما والملاهي
يوسف وروداينا:هييييييييييه احنا بنحبك اوى يا بابي وحضنوا والدهم

<<تمت>>
مايحدث لنا دائما يكون الافضل حتي لو كنا بنتمني حاجه تانيه السعادة الحقيقة هى في القرب من الله وليس البعد عنه ولتحقيق ما نريد فيجب ان نكثر من الدعاء”لو كان خيرا لى فقربه مني ولو كان شرا ليا فاجله خيرا يا الله

———–———-———————-————

ونكمل في الحلقات القادمة ماتنسوش تعلقوا علي الحلقة في صفحة مدام طاسة والست حلة

 الى اللقاء في الحلقات القادمة

بقلم الكاتبة:هبة محمد

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى