مسلسل أحببتك بعد عذاب الحلقة 33و34و35و36

Myapp

الحلقة الثالثة والثلاثون 

خرجت ريناد وتركت خالد وهو في غاية السعاده وكان علي وشك الصعود الي غرفته ولاكنه سمع جرس الباب فظن ان ريناد قد تكون نسيت شئ وعادت لكي تأخذ فذهب لكي يفتح الباب ولاكن لم يجد ريناد انما وجد صديق عمره ادهم و…………

خالد بنبره سعيده:ادهم
ادهم بابتسامه:اذيك يا خالد

ضم خالد صديق عمره وهو ايضا ضمه اليه باشتياق وبعد قليل ابتعدا عن بعضهم و………..

خالد وهو يشير بيده:اتفضل

دخل ادهم الي الداخل بينما اغلق خالد الباب ولحق به وجلس الاثنين علي احدي الارئك و………………

خالد:اخبارك ايه يا ادهم
ادهم بتنهيده:زفت
خالد:ليه بس في ايه
ادهم:اتضح ان بابا مش كان عاوزني اجي عشان ماما تعبانه …لا دا كان عاوزني اجي عشان يجوزني …لا وحطني اودام الامر الواقع واتفق مع الناس ابل ماجي
خالد مازحا:والله ابوك ده بيفكر صح
ادهم بغيظ:انت فرحان
خالد:والله ان جيت للحق انت مينفعش معاك الا كده….يا ادهم مش عشان اللي حصلك ابل كده متوقفش حياتك يا ابني كمل حياتك وابدا مع البنت دي حياه جديده مش يمكن تحبها
ادهم:بقولك معرفش اسمها ايه…ولا حتي سمعت صوتها مجرد اني شوفتها بس حتي متكلمتش معاها
خالد:وانت ايه اللي خلاك متتكلمش معاها
ادهم:بابا بيقول عيلتها محافظه ومبتسمحش لحد غريب يكلم بناتها…عيله محافظه جدا
خالد مازحا:طب هي حلوه
ادهم بنرفزه:شوف انا بقول ايه وهو بيقول ايه
خالد:ايه يا عم بهزر معاك…قولي بقا حلوه ولا لا
ادهم:هي من ناحية الشكل فهي ما شاء الله حلوه…بس انت عارف اني مبيهمنيش جمال الشكل…انا حبيت مره واحده ومش هحب حد تاني غيرها
خالد:تصدق بالله…انت مينفع معاك غير اللي عمله ابوك
ادهم:هو انا جايلك عشان تقف معايا ولا عشان تايد بابا في اللي عمله
خالد:يعني انت عاوزني اقولك…انوا غلطان وانت معاك حق في كل حاجه
ادهم:يعني اعمل ايه
خالد:تبدا من جديد مع البنت دي يمكن تحبها
ادهم:قولتلك اني معتش هحب بعد سيلين
خالد بزهق:انت مفيش فايده فيك

مرت الايام بدون جديد مر اسبوعين وفي تلك الايام لم يتحدث ادهم واسيل ولو لمره واحده مما كان موضع شك بالنسبه له ولاكن والده كان يبرر دائما ان عائلة الفتاة عائله محافظه لا تسمح بان تتحدث ابنتهم مع راجل غريب عنها ولاكن هذا كان لم يقنع ادهم

قبل ميعاد الفره بيوم كان ادهم يتحدث مع شخص في الهاتف و…………..

ادهم:يعني ايه مش هتيجي مش انا صحبك بردوا يا خالد
خالد:والله يا ادهم كان نفسي بس فرح بنت عمي بكره ولازم اكون هناك..اعذرني
ادهم:ماشي عشان خاطر بنت عمك بس هسيبك
خالد:ماشي يا سيدي شكرا

بينما عند اسيل فكانت تشعر بالخوف كثيرا انها حتي الي الان لا تعرف ما هو اسم عريسها او المفترض انه كذلك حاولت النوم في تلك الليله ولاكنها لم تستطيع

في اليوم التالي كانت اسيل بصحبة لين وريناد في احدي مراكز التجميل وكانت المصففه يأست من اسيل لانها كلما تضع لها مساحيق التجميل تبكي وتضيع كل شئ و……………

المصففه بزهق:لو سمحتي مينفعش كده
ريناد:معلش انا اسفه….اسيل امسكي نفسك شويه مينفعش كده
اسيل بدموع:طيب
لين:اعمللها تاني وهي معدتش هتضيعه
المصففه:طيب

في قاعة الاحتفالات

كان خالد وحسام يقوموا ببعض التجهيزات فيها و……………

خالد بنرفزه:والله منا عارف ايه لازمتها الفرح ده اذا كان مش حقيقي
حسام:خلاص بقا يا خالد…مهما ان كان دي بنت عمك…ولازم نقف جمبها في يوم ذي ده
خالد:ويا تري عريس الغفله اسمه ايه
حسام:والله منا عارف
خالد بحده:كمااان…اففففففففف…ادعي ربنا انوا يصبرني ومرتكبش جنايه النهارده
حسام:اهدي بقا

في فيلا عبد الجواد الشافعي

كان ادهم يتحدث مع والده و…………

ادهم:يعني يا بابا لسه مصمم تجوزني
عبد الجواد بعصبيه:ادهم…انت بقالك اسبوعين بتهاتي…وجاي النهارده تقولي لسه مصمم دا لسه كام ساعه عن افرح
ادهم:ماشي يا بابا …بس اعرف ان ذنب البنت دي في راقبتكم…دانا حتي معرفش سمها لغاية دلقوتي
عبد الجواد بعدم مبالاه: بس كده اسمها اسيل … ويلا انجز وقوم شوف بدلتك
ادهم بزهق:حاضر

انتهي النهار واتي الليل خرج ادهم من منزله وركب سيارته وقادها الي مكان مركز التجميل التي يوجد فيها عروسه كما يقال انها عروسه عندما وصل سمع الفتيات في الداخل صوت السيارات و…………

ريناد:يلا يا اسيل…العريس وصل
اسيل بتوتر:طيب
ريناد:انا هخرج اقوله يدخل

خرجت ريناد من المركز وتوجهت باتجاه سيارة ادهم و………..

ريناد:يا أأأ…يا استاذ

التفت ادهم اليها و…………

ادهم:ادهم…اسمي ادهم
ريناد:هه…اه اه ..طيب العروسه جهزت ومستنياك جوه
ادهم:طيب

ترك ادهم ريناد ودخل الي الداخل بنما ظلت ريناد في حيره و…………

ريناد لنفسها ” لا انا متاكده اني شوفته ابل كده بس فين ….ياااارب انا عقلي هيشت “

دلف ادهم الي داخل السنتر فوجد ملاك جميل امامه يرتدي الثوب الابيض لم يتوقع ادهم ان اسيل بتلك الجمال ولاكن ادهم ليس من الرجال اللذي يهتمون بجمال الشكل اقترب ادهم منها ومد يده لها فترددت قليل ولاكن بعد لحظات مدة يدها له فتأبط بها وخرجا سويا من السنتر متوجهين الي الفندق التي ستقام به حفل الزفاف

في قاعة الفرح

اتصلت ريناد بخالد واخبرته انهم قادمين فخرج خالد وحسام لاستقبالهم بالخارج وعندما وصلت السيارات وترجل العريس والعروسه من السياره انصدم خالد ان عريس ابنة عمه والتي اشتراها عبد الجواد لكي تخرجه من صدمة هو ادهم و…………..

خالد في نفسه ” يا نهار مش فايت يعني ادهم هو نفسه ابن عبد الجواد …وهو شاريها لأدهم تخلصه من صدمته …وكمان ادهم ميعرفش لانه عارف لو قال لادهم مش هيردا وهيرفض “

تذكر خالد كلام اسيل عن اتفاق عبد الجواد فكل الكلام التي قالته ان عروسته ماتت يوم فرحهم فهذا ما حدث بالفعل مع ادهم ولاكن ماذا عليه ان يفعل الان و…………

خالد بصدمه:ادهم
ادهم بابتسامه:انت مش قلت انك رايح فرح بنت عمك
خالد بذهول:مهو اسيل هي …هي بنت عمي
ادهم باستغراب:اسيل مين
اسيل باستغراب:نعم
ادهم وهو ينظر لاسيل:في ايه يا أأأ
اسيل بنرفزه:اسمي اسيل
ادهم بحرج:اها…طيب………بس مقلتليش يا خالد انوا هي بنت عمك
خالد:وانا هعرف منين انوا انت العريس
ادهم بفرح:علي العموم انا مبسوط انك موجود
اسيل:انت تعرفه يا خالد
خالد:اها…ادهم يبقا صاحبي من زمان اوووي
اسيل بصوت خافت:هو اسمه ادهم
ادهم باستغراب:بتقولي حاجه
اسيل بحده:لا

استغرب ادهم من اسلوب اسيل معه فهي تتصرف معه كانها عدوته وليست سوف تكون بعد قليل زوجته …..دخل ادهم مع اسيل الي الداخل وجلسا علي المكان المخصص للعريس والعروس…….وبعدها دعهم الدي جي لرقصة الاسلو فقاما ادهم ومد يده لاسيل فامسكة هي به واقترب منها واخذ يرقص معها لاحظ ادهم وهو يمسك بخصر اسيل ارتجافها كلما اقترب منها ونظرات الرعب في عينيها اما اسيل فكلما اقترب منها ترتعب منه انها تراه امامه كالحيوان فالذلك كانت مرعوبه جدا منه ….انتهت الرقصه وجلست اسيل وادهم و…………

ادهم:انا معرفش عنك حاجه لغاية دلوقتي
اسيل بتهكم:وهتحتاج تعرف ليه
ادهم:افندم
اسيل:بقول عايز تعرف ايه عني
ادهم:انتي عندك كام سنه
اسيل:19
ادهم:دانتي صغيره اووي
اسيل:انت شايف ايه
ادهم:شايف انك مسالتني عن اي حاجه عني مش غريبه شويه
اسيل بسخريه:ولزمته ايه يعني اني اعرف حاجه عنك
ادهم باستغراب شديد:انت مش شايفه ان اسلوب كلامك مش ظريف
اسيل:خلاص انا اسفه
ادهم بزهق:لا انا اللي اسف اني بتكلم

ادهم في نفصه ” واضح انك مش طبيعيه ابدا “

انته حفل الزفاف علي ذالك واصطحب ادهم اسيل الي غرفتهم في الفندق وكانت جميع العائله قلق جدا علي اسيل من تلك الشاب ماعدا خالد اطمئن كثيرا حينما علم ان ادهم هو زوج ابنت عمه فهو يعرف صديقه جيدا ولن يفعل اي شئ سئ لاسيل اما اسيل فكانت خائفه بل مرعوبه فهي كان يهيأ لها اشياء انها سوف تحدث في تلك الليله

الحلقة الرابعة والثلاثون

توجه خالد ناحية اسرة عمه و……….

خالد:انا عايز اتكلم معاكو
نبيل:خير يا ابني
خالد:مش هينفع هنا تعالوا معايا بيتنا
نبيل:طب خليها لبكره
خالد:لا ..لازم دلوقتي يا عمي ضروري
نبيل:حاضر هنيجي وراك بالعربيه

ركب خالد سيارته وسار متوجه الي بيته ولحقت به سيارات العائله بينما عند ادهم دلف الي الجناح المخصص لهم و…………………….

ادهم:احم..مممم..تحبي تاكلي او تشربي حاجه
اسيل:لا يلا خلينا نخلص بقا
ادهم باستغراب:نعم نخلص من ايه
اسيل:من اللي انت عاوزه مني
ادهم بعدم فهم:بمعني
اسيل:مش حضرتك متجوزني عشان اخرجك من اللي انت فيه …يلا خلينا نخلص بقا عشان ارتاح
ادهم:ترتاحي من ايه انا مش فاهم
اسيل:طبعا هتفهم اذاي
ادهم بنرفزه:لمي نفسك احسنلك…وبطلي كلام بالالغاز وقولي اصدك ايه
اسيل:اه انا اسفه…. من شروط الاتفاق اني مضيقش حضرتك واعمل كل اللي انت عاوزه ولازم اخرجك من صدمتك اللي كان سببها موت عروستك يوم الفرح
ادهم بصدمه:نعم…تخرجيني من صدمتي
اسيل:ايوي هتقولي انك مش عارف ده كمان…وطبعا هتقولي انك متعرفش ان والد حضرتك مشتريني ليك عشان اخرجك من الحزن اللي انت فيه
ادهم بذهول:والدي انا …امتي
اسيل:اعمل نفسك مش عارف اصل كل الرجاله هو ده تفكيرهم بس…ويلا بقا انا عايز اخلص من المهمه دي
ادهم بعصبيه:هو انتي طبيعيه انتي مش عارفه انتي بتقولي ايه
اسيل:يوووه…لا انا عارفه انت عاوز مني ايه وعايز اخلص بقا
ادهم:اوووووووووووف…يا بنت الناس اهدي وفهميني مين اللي اتقف معاكي علي كده
اسيل:لو سمحت متكذبش عليا وتقولي انك مش عارف
ادهم:والله معرف
اسيل:عايز تفهمني انك قلبت الجواز بسرعه كده لا وكمان عدا الاسبوعين من غير حتي متكلمني ولا حتي تسالني عن اسمي من غير متعرف باتفاق والدك معايا …دانت حتي يوم اللي جيت تتفرج عليا فيه مطلبتش انك تقعد معايا فيه كل ده وتقول انك متعرفش حاجه
ادهم:انا قالولي أأ
اسيل مقاطعه:بلا قاللولي بلا زفت…انت متجوزني عشان كده خليني اخلص بقا…لانك لو قعدت تقول طول عمرك انك مش عارف مش هصدق
ادهم:ماشي انتي حره تصدقي ولا لا …بس انا مكنتش اعرف عن اذنك انا خارج تقدري تاخدي راحتك في الاوضه ذي ما انتي عاوزه

خرج ادهم من الغرفه وترك اسيل ولاكنها لم تعطي اي الموضوع اهميه وتقول انها جاءت من عنده هو وهي لم تصدقه ان هو لا يعرف ان ادهم لا يعرف اي شئ

في الصالون خلع ادهم جاكيته واستلق علي احدي الارئك واخذ يفكر الان الصوره اصبحت متضحه له كيف جاء الفرح بكل تلك السرعه وعرف كيف تحجج والده لكي لا يجعلها تجلس معه لانه يعلم انه ان عرف لن يرضا بهذا الشئ ظل ادهم يفكر الي ان غلبه النوم

في فيلة خالد الحداد

وصل الجميع الي هناك ودلفا الي الداخل واخذوا ينظرون لبعضهم ينتظرون ان يتحدث خال و………

نبيل:في ايه يا خالد قلقتنا
خالد بابتسامه:متقلقش يا عمي انا بس عايز اطكمنك علي اسيل
نبيل:انا مش فاهم حاجه
خالد:عمي ادهم ميعرفش عن اتفاق والده مع اسيل…وكمان والده اجبره انوا يتجوز اسيل

انصدم الجميع من ما قاله خالد و………

نبيل:وانت عرفت منين
خالد:يا عمي ادهم صاحبي بقاله 6 سنين وطول عمر سر معايا مع اني اعرفه من ست سنين الا اني معرفش اسموا ادهم ايه عشان كده معرفتش اسم عيلته وقبل الفرح بكام يوم ادهم جالي وقالي انوا والده اجبره انوا يتجوز بنت ميعرفش حتي اسمها ايه ومشفهاش غير مره واحده وقالوا انوا عيلتها محافظه عشان كده خليت الجواز بدري ومخلتوش يقعد معاهم
نبيل:انا مش قادر اصدق
خالد:عمي غير كل ده ادهم صحبي وانا عارفه كويس عمره مهيعمل حاجه في اسيل فاطمن
نبيل بارتياح:ريحة قلبي يا ابني بنا يريح قلبك
عايده:دانا كنت هموت من القلق عليها
لين:بس تعرف يا بابا اما شوفته النهارده بيتهيألي اني شوفته ابل كده بس مش فاكر فين
ريناد باستغراب:ايه ده حتي انا برده حسا بكده
نبيل:وانا كمان حسس اني شوفته…علي العموم شكرا يا خالد علي انك طمنتنا
خالد:لا شكر علي واجب يا عمي

ابتسمت ريناد لخالد بحب فهي كانت سيئة الظن به حينا شبهته بهاشم فهو غيره تماما خالد هو من كانت تبحث عنه ريناد طيلات حياتها فالطالما حلمت ريناد ان تجد شخص يحبها حب حقيقي والان قد وجدته ……قطع عليها تفكيرها صوت……………….

لين:ريناد…رينااااد
ريناد وقد فاقت:ايه في ايه
لين:في ايه …بقالي ساعه بنده عليكي
ريناد:مختش بالي
لين بخبث:اللي واخد عقلك
ريناد بابتسامه:طيب يا لمضه…يلا خلينا نمشي
لين:يلا

خرجت الجميع من الفيلا متوجهين الي فيلاتهم وتركوا خالد بمفرده

في الفندق وخاصتان في جناح ادهم واسيل

استيقظ ادهم من نومه بعد الظهيره للحظات استغرب المكان من حوله ولاكنه بعد قليل اتضحت الصوره له ولاكنه لن يسكت عن كلامها ويجب ان يتاكد لذا قاما ودخل الي المرحاض واغتسل وخرج وهو مرتدي منشفه من خسره وفي نفس الوقت كانت اسيل خارجه من غرفتها فراته امامها بتلك الحاله فوضعت يدها علي عيونها فاستغرب لما فعلتها الان وكلامه له بالامس و…………

ادهم في نفسه ” والله انتي يا مجنونه يا مش طبيعيه “

تجاهلها ادهم ودخل الي الغرفه لكي يبدل ثيابه وبعدها خرج فقابلها في وجهه و………

ادهم:انا خارج
اسيل بعد مبالاه:طيب

تركها ادهم وخرج من الفندق باكمله وركب سيارته متوجه الي فيلة خالد وعندما وصل ترجل من السياره ودلف الي الداخل وقرع جرس الباب ففتح له خالد ولم يستغرب ابدا لانه موكد انه عرف و……………

خالد:خش يا ادهم

دلف ادهم الي الداخل ولحق به خالد وجلسنا علي اقرب اريكه و……………..

ادهم:قولي بقا ايه الحكايه


الحلقة الخامسة والثلاثون

سرد خالد لادهم كل ما حدث مع ابن عمه وطلب والده من اسيل ان تتزوجه لمدة سته اشهر لكي يخرج اخاها وهي من حبها لأخيها وافقت علي شرطه و……………..

ادهم بصدمه:يعني بابا كان السبب في سجن ابن عمك
خالد بحيره:والله منا عارف…كل واحد بيقول ان جالوا مندوب من طرف التاني
ادهم:بس علي حد علمي انوا مكانش في مندوبين لشركتنا ابدا
خالد:حتي احنا كمان مفيش مندوبين لشركتنا…استنا كده انا هكلم حسام اساله
ادهم:لا خليه يجي
خالد باستغراب:ليه
ادهم:يمكن نلاقي حل للموضوع
خالد:طيب

اتصل خالد بحسام وقال له ان ياتي فاخبره ان سوف يكون عنده بعد نصف ساعه….اه خالد المحادثه مع حسام وسار عائدا الي ادهم و…………

خالد:فطرت
ادهم:لا مفطرتش بنت عمك نكدة عليا…وعلي اللي جابوني والمصيبه انها مفكره اني عارف وعجباني الفكره
خالد:مش عارف اقولك ايه
ادهم:متقولش حاجه
خالد:طيب انا هروح اعمل فطار علاما حسام يجي
ادهم:ماشي

دلف ادهم الي المطبخ لكي يعد افطار له ولادهم وبعد عدة ثواني من ذهابه قاما احد بقرع جرس الباب فتوجه ادهم لكي يفتح الباب و………..

ريناد وهي تدلف:خالد انا كنت عايز أأأ….انت…انت بتعمل ايه هنا
ادهم:مش انتي أأأ…اخت اسيل
ريناد:ايوي انا انت بتعمل ايه هنا عند خالد…اسيل فيها حاجه
ادهم:لا متخافيش هي كويسه…ادخلي
ريناد:هو خالد فين
ادهم:خالد جوه ..ادخليله
ريناد:لا انا مش هدخل الا لما هو يجيلي هنا
ادهم باستغراب:نعم
ريناد:اللي سمعته
ادهم:انتي حره

ذهب ادهم لكي ينادي خالد من المطبخ و……….

ادهم:روح يا عم في ناس عاوزاك بره ومصممه متدخلش الا اذا انت رحتلها
خالد بابتسامه:ابقا انا عرفت هي مين…خلي بالك من الشاي علاما اروح
ادهم:اوك

خرج خالد لكي يستقبل ريناد وعندما راها ذهب باتجاهها وعلي وجهه ابتسامه سعيده و…………..

خالد مازحا:مش ملاحظه ان زيارتك ليا هنا وانا لوحدي كترت وانا اخاف علي نفسي منك
ريناد بابتسامه:يسلام
خالد:والله…خشي

دلفت ريناد الي الداخل وجلست علي احدي الارئك و………………….

ريناد:الا قولي اسموا ايه ده بيعمل ايه عندك
ادهم وقد جاء:قولتلك ميت مره اسمي زفت ادهم
ريناد:ماشي يا زفت ادهم
خالد:ريناد عيب كده
ريناد:ايه مش هو اللي قال ان اسموا زفت ادهم
ادهم:عندك حق انا محقوقلك يا ستي..انا اسمي ادهم
ريناد بعد مبالاه:whatever
ادهم بصوت خافت:واضح كده انك مجنونه ذي التانيه
ريناد:بتقول ايه
خالد مازحا مخفف من حدية التوتر:العب باليه…اهدوا انتوا الاتنين
ريناد وهي تشير باصبعها علي ادهم من تحت لتحت:طيب ممكن تقولي بقا بيعمل ايه عندك ده
ادهم مقلد اياها:ده…ايه مش عجبك ده
خالد:ياااااربي…اهدوا بقا هشق هدومي منكم
ادهم وهو يشير علي ريناد:المجنونه دي تبقالك ايه يا خالد
ريناد بنرفزه:احترم نفسك معايا احسنلك انت متعرفنيش جايز اسيل هاديه وطيب …لاكن انا لا
ادهم بتهكم:اه فعلا اسيل ذي النسمه

قطع عليهم حديثه صوت جرس الباب فذهب خالد لكي يفتح فوجد ان حسام هو من قرع جرس الباب فادخله خالد فتفاجئ حسام بوجد ريناد وادهم و………………

حسام:في ايه يا خالد كلمتني عاوزني في ايه…وبعدين ريناد وادهم بيعملوا ايه عندك
ريناد:والله انا ذات نفسي مش عارفه ده بيعمل ايه هنا
ادهم بنرفزه:يا ادي انيله علي ده وسنين ده
خالد:ابوس ايديكم اهدوا انتوا الاتنين…خشا يا حسام هنفطر الاول وبعدين نقعد نتكلم

دخل الجميع وفطرا سويا وبعدها نهض الجميع وجلس علي احدي الارئك و………

خالد:عايزين نشوف حل للموضوع ده…حسام انت كنت مع وليد ابلي هل وليد عين مندوبين في شركته ابل كده
حسام:وليد مكانش بيستامن علي حد انوا يعمل صفقات كان هو بنفسه اللي بيعملها
خالد:بس اسيل بتقول ان والدك يا ادهم قال انوا مندوب شركتنا هو اللي راحله وقالوا انوا من شركة وليد
حسام:لا انا متاكد انوا مفيش مندوبين عندنا
خالد:معني كده اني دي لعبه من حد عايز ياذي عيلة الحداد
ادهم:لا يا خالد دا مش عايز يأذي عيلة الحداد دا عايز يأذي وليد الحداد
خالد:اذاي
ادهم:اقولك…ليه المندوب لما راحله مقلوش انوا مندوب شركات الحداد كلها ليه خصص وليد بس
حسام:معني كده انوا أأأ
اهم مقاطع:معني كده انوا بيكره وليد وعايز ياذي وليد بس
خالد:بس مين ده اللي بيكره وليد وعايز يأذيه كده
ريناد:بس ثواني يا خالد…ده بس مش بيكره وليد
خالد:اومال
ريناد:دا بيكره عيلة الشافعي كمان…اومال اشمعنا يا ادهم اختار شركتكم بالذات
ادهم:معاكي حق…بس ليه ضرب شركتنا في بعض داحنا حتي شركتنا متعرفش بعض خالص
حسام:طب هنعرف نجيبه اذاي احنا بنمشي ورا اوهام مش عارفين ان كانت حقيقه ولا لا
ادهم:طب ما ممكن نشوف سيديهات الشركه
خالد:للاسف الشركات متشمعه والمخزن بتاع الاسطوانات كمان
ادهم:طب هنعمل ايه دلوقتي

بدا الجميع يفكر في حل لتلك المعضله الي ان توصلت ريناد الي حل ما و……………

ريناد:انا عندي الحل
خالد:ايه هو يا ريناد
ريناد موضحه:وليد كان في وصله الكترونيه ما بين جهاز الابتوب بتاعه وبين الكمبيوتر الكبير بتاع الشركه كان دايما بيقولي انوا بيحب يخلي فايل علي الكمبيوتر في الفديوهات بتاعة التصوير بتاع الشركه وبيوصلها بالاب بتاعه عشان لو حصل مشاكل يعرف يجيب الفيديوهات من علي الابتوب بتاعه…احنا لو دخلنا علي الابتوب بتاع وليد وجبنا الكمبيوتر بتاع الشرك هنقدر نجيب الفايلات اللي عليها الفيديوهات…وانت مهندس كمبيوتر يا خالد يعني دي لعبتك
خالد:فعلا معاكي حق دا هو الحل الوحيد
حسام:بس احنا عاوزين كمان السيديهات بتاعة شركتكم كمان يا ادهم
ادهم:ماشي هجيبها
خالد:يبقا بكرا ريناد هتجيب الابتوب بتاع وليد وانت يا ادهم تجيب السيديهات
ادهم:لا خليها بعد بكرا…عشان النهارده هنخرج من الفندق وهنروح علي فيلتي
خالد:ماشي
حسام وهو يقف:طيب انا همشي بقا
ريناد وهي تنهض:وانا كمان همشي
خالد:طب استني يا ريناد اوصلك
ريناد:لا انا معايا عربيتي
خالد:طيب

خرج حسام وريناد بينما ظل خالد وادهم و……….

ادهم وهو ينهض:طيب اقوم انا كمان
خالد وهو يمسك بيده:لا اقعد انا عايزك
ادهم:في ايه يا خالد
خالد:ايه اللي حصل امبارح
ادهم بعدم فهم:اصدك ايه
خالد:ايه اللي حصل امبارح بينك وبين اسيل
ادهم وقد فهم:محصلش حاجه
خالد:انت بتكلم جد
ادهم:خالد انت عارف نيتي من الاول من ابل معرف حكاية الاتفاق دي…فمبالك بعد معرفت
خالد:عارف انا مطمن علي اسيل عشان معاك خلي بالك منها
ادهم:حاضر… همشي انا بقا
خالد:ماشي

خرج ادهم هو الاخر من عند خالد وركب سيارته متوجه الي الفندق وعندما وصل طلع الي الجناح المخصص له ولاسيل وعندما دخل تفاجئ ب…………………..

الحلقة السادسة والثلاثون

خرج ادهم هو الاخر من عند خالد وركب سيارته متوجه الي الفندق فقد مر النهار باكمله وهو عند خالد…….. وعندما وصل صعد الي الجناح المخصص له ولاسيل وعندما دخل تفاجئ باسيل ترتدي هوت شورت من اللون الابيض وبادي حمالات من اللون الاسود وترتدي في قدميها صندل كعب عالي فبدت جميله ومثيرا جدا لم يستطيع ادهم اشاحة وجهه عنها فكانت حق جميله جدا وتشبه الملائكه ولاكنه تنحنح و………….

ادهم وهو يتنحنح:احم… ظبطي حاجتك عشان ماشين من هنا

انتبهت اسيل بان ادهم موجود يراه بتلك الملابس فخجلت كثيرا ولاكن من شروط الاتفاق هو انه ليس من حقها الخجل و………………..

اسيل:انا كنت عايز اسالك علي حاجه
ادهم:اسالي
اسيل:هو انت هتخلص اللي انت عايزه مني امتي…انا عايزه اخلص
ادهم وهو يزفر في ضيق:انتي ليه مش عاوزه تسمعيني وتفهميني…انا مكنتش اعرف حاجه عن الاتفاق ده
اسيل بملل:بطل والنبي الاسطوانه دي عشان مش هصدقها…وقولي بقا اللي مطلوب مني هيتنفذ امتي…اللي تامر بيه انا هنفذه
ادهم:كل اللي امر بيه…هتنفذيه
اسيل:ايوا
ادهم:طيب انا مش عاوز منك حاجه وبعد متعدي المده انا هطلقك وهبين اني خرجت من الصدمه عشان ترتاحي وارتاح انا كمان …وطول المده دي مش عايز منك اي حاجه
اسيل بدهشه:نعم
ادهم:ذي مسمعتي…هو ده اللي انا عاوزه
اسيل:طيب حيس كده بقا انا كمان ليا شرط
ادهم:ايه هو
اسيل:متطلبش مني حاجه تخصك وملكش دعوه بيا طول الفتره دي…ومفيش ما بينا كلام ومليش دعوه بحاجه تخصك…اي ان كانت
ادهم بزهق:انا اصلا هحتاج ايه منك… انجزي يلا علاما اعمل اتشيك اوت
اسيل:حاضر

قامت اسيل بجمع حقائبها بينما نزل ادهم الي الريسبشن لكي ينهي الحساب وبعدها نزلت اسيل ووراءها احد العمال يحمل الحقائب ووضعها في سيارة ادهم وركب ادهم خلف المقوده واسيل بجواره…..وعند وصولهم نزل ادهم وفتح شنطة السياره واخرج منها الحقائق وحملها ودلف بها الي الداخل ولحقت به اسيل و…………….

ادهم:اوضتك فوق تاني اوضه علي اليمين
اسيل بنبره جافه:ماشي عن اذنك…انا طالع…وهاخد شنطتي معايا
ادهم بضيق:اتفضلي

صعدت اسيل الي الاعلي ودلفت الي الغرفه ولاكنها دخلت غرفه اخري بالخطاء كانت الغرفه جميله جدا ويوجد عليها نقوش بالورد الاحمر الجوري وكان السرير مفروش عليه مفرش وعليه رسومات بالورد الاحمر كانها منثور عليه والسرير علي شكل مستطيل كانت الغرفه خياليه جدا اعجبت اسيل كثيرا بنظام الغرفه فنظامها نظام سحري فان المهندس اللذي صممها عبقري جدا………..قطع عليها شرودها وتاملها في الغرفه صوت ادهم و……..

ادهم بحده:انتي بتعملي ايه هنا

ارتعبت اسيل منه ولاكنها حاولات ان تتماسك وتظهر انها شجاعه و……………

اسيل بشجاعه مصطنعه:انا جيت اوضتي …مش انت قولت اني اوضتي تالت اوضه علي اليمين
ادهم بعصبيه:لا انا قلتلك تاني اوضه..اتفضلي اطلعي من هنا ومعدتيش تدخلي الاوضه دي تاني
اسيل:ليه هي دي اوضة مين
ادهم بحده:ملكيش دعوه واتفضلي روحي علي اوضتك
اسيل بنرفزه:متكلمنيش كده انا مبشتغلش عندك
ادهم وهو يحاول السيطره علي نفسه:يا بنت الناس اعرفي لما اكون متعصب ما تكلمنيش ومتعانديش لانك متعرفيش ممكن اعمل ايه فاسمعي الكلام وروحي علي اوضتك واتقي شري احسنلك

تركت اسيل ادهم وهي متضايقه من كلامه معها ودخلت الي غرفتها ووضعت الحقيبه جانبا واستلقت علي السرير لعدة دقائق وبعدها نهضة ووضعت حقيبتها علي السرير وفتحتها اخرجت منها الملابس اللذي تخصها ووضعتها في خزانتها الخاصه ….وبعد ان انتهت بدل ملابسها نزلت الي الاسفل فلم ترا ادهم في الاسفل فحمدة الله انه ليس موجود ….وبعد ذالك دلفت الي المطبخ وفتحت الثلاجه لكي تخرج شئ تاكله فتفاجئت بوجود عدد كبير من الشيكولاته المختلفه فاستغربت لوجد هذا العدد الكبير من الشيكولاته ولاكنها لم تعر الامر اهميه فصنعت لها سندويشات وعصير برتقال واكلت وصعدت الي غرفتها مجددا ودلفت الي الداخل واغلقت الباب بالمفتاح عليها واستلقت علي السرير مجددا ونامت براحه

في الصباح استيقظة اسيل في تمام الساعه الحادية عشر ونهضة عن الفراش ودلفت الي المرحاض واغتسلت وخرجت وارتدت برموده تصل الي الركبه من اللون الازرق وعليها كنزه من اللون السماوي كما لملمت شعرها علي شكل ذيل حصان وخرجت من غرفتها ونزلت الي الاسفل لكي تعد شئ لتفطر به ………اندمجت اسيل في اعداد الافطار

اما عند ادهم

استيقظ وهو يشعر بتعب ودوران خفيف فتحامل علي نفسه ونهض عن الفراش ودلف الي المرحاض واغتسل وخرج وارتد ملابسه …واثناء ارتداءه لملابسه ازداده الدور عليه فقرر النزول الي المطبخ……………فنزل ادهم الي المطبخ ودلف الي الداخل وهو يترنح فوجد اسيل توليه ظهرها و…………

ادهم بتعلثم:ا..اسيل..ممكن أأأ
اسيل مقاطعه بحده ومازالت علي نفس وضعها:لو سمحت انا قلتلك طول منا هنا متتكلمش معايا ومليش دعوه بحاجه تخصك
ادهم بتعب:بس يا اسيل..انا عاوز أأأ
اسيل بحده اكثر:انت ايه مبتفهمش…قولتلك ملكش دعوه بيه
ادهم وقد اصبح لا يقدر علي المجاده خاصتا ان الرؤيه بدات تتلاشه بالنسبة له:طيب

سار ادهم عائدا ….بينما لم تعطي اسيل اي اهتمام الا ان سمعت صوت ارتضام قوي بالارض فنظرت فوجدت ……………………………………….

———–———-———————-————

ونكمل في الحلقات القادمة ماتنسوش تعلقوا علي الحلقة في صفحة مدام طاسة والست حلة

 الى اللقاء في الحلقات القادمة

بقلم الكاتبة: رونا العزونى