مسلسل رحلة الحب الحلقة 19و20و21

الحلقة التاسعة عشر


و بدأت البنات مذاكرة عشان دروسهم و كدا
و لو في بنت وقف معاها حاجه تسال الشباب
يوم 31 اغسطس
“قبل سفر يوسف بيومين”
يوسف:ساره ادخل”بيخبط علي الباب”
ساره:ربنا يخليكي يا ميرو خليتي الواد بقي محترم
يوسف:بس ابت عايز اقولك حاجه
ساره:ايه
يوسف:انا خايف من اني مش اعرف اعمل حاجه هناك
ساره:ليه بس كدا
يوسف:مش عارف يمكن مش اعرف اعمل كرير لنفسي اني اقدر اعمل حاجه
ساره:بص يا يوسف انت المفروض قبل ما تقرر يكون عندك هدف قدامك تقدر تعمل عليه و تموت نفسك عشانه
يوسف:قصدك اميرة يعني
ساره:و قبل اميرة مستقبلك يا حبيبي لازم تعرف ان لو نجحت و كونت مستقبل لنفسك هتقدر تعمل الي انت عايزة حتي لو كنت لوحدك و محدش موافقك
يوسف:معاكي حق بس بردو لسه عايز اطمن اكتر
ساره:يبقي روح للي بتحبها بقي هي هتريحك و تطمنك اكتر
يوسف:تصدقي صح انا ايه الي خلاني اجيلك من الاول
ساره:غور يا جزمه
يوسف:سلام
راح يوسف اوضته و فتح الفيس لقاها قفله
يوسف:ايه الغباء دا اكيد هي بتذاكر دلوقتي
بعد 5 دقايق اميرة فتحت
اميرة:يوسف انت فيك حاجه
يوسف:ايه دا عرفتي منين
اميرة:حسيت مالك
يوسف:مش عارف يا اميرة خايف اوي
اميرة:من انك مش تقدر تعمل حاجه هناك
يوسف:اها
اميرة:بص حط دايما قدامك مستقبلك لازم تضمن مستقبلك عن طريق دراستك فمش تخاف بالعكس انت تدخل كدا بقلب جامد عشان تقدر تعمل كرير لنفسك اوك
يوسف:اوك يا جميل ادعيلي
اميرة:ربنا معاك
يوسف:و معاكي انتي وراكي دروس بكرا
اميرة:اها هروح اجرب مستر للعربي اسمه عبد العزيز النبوي
يوسف:اه انا كنت باخد عنده دا مستر حلو هيعجبك
اميرة:يارب اديني هجرب و البنات هيجربوا لحد ما نرسي علي واحد
يوسف:ربنا معاكي يا قمر
اميرة:طيب انا هقفل بقي عشان اكمل مذاكرتي
يوسف:تحبي اساعدك
اميرة:مظنش انك ليك في التاريخ
يوسف:ماشي ماشي احرجيني
اميرة:ههههههههههههه اقفل يا يوسف
يوسف:ماشي يا ستي
بعد ما قفل معاها فضل رايح جي رايح جي لغايه ما رجع لاخته تاني
يوسف:ساره”و دخل من غير ما يخبط”
ساره:ايه يا ابني انت بتقلب
يوسف:بصي بقي انا مش قادر استحمل اكتر من كدا عايزها تعرف بكل حاجه من مشاعري اتجاهها لاني الي خايف منه اني بعد الشقي و التعب دا كله يروح علي الفاضي انها مش بتحبني زي ما انا بحبها و بالتالي مش هتبقي ليا لازم اعرف ايه مشاعرها اتجاهي لان انا خايف لتكون ده مش نوعيه المشاعر الي عايزها
ساره قصدك ايه
يوسف:يمكن تكون مشاعر اخوه من ناحيتها
ساره:اخوه ايه بس بعد كل دا تقولي اخوه
يوسف:انا خايف و خلاص و عايز اعرف
ساره:انت لحد دلوقتي معرفتش يا جو
يوسف:مش عارف انا متلغبط انا حاسس اني ضعيف و ده اول مرة احس بكدا
ساره:يا جو الحب دا بيتحس
يوسف:ما انا ساعات احس انها بتحبني و ساعات بحس انها هتتاخد مني فعايز اضمن هي ليا و لا لأ
ساره:طيب استني افكر في حاجه
بعد شويه
ساره:يوسف هي عندها درس بكرا
يوسف:اها مع مستر عبد العزيز النبوي
ساره:ياااه هي هتاخد عنده دا مستر انا بعزة اوي انا هتصرف
يوسف:ازاي
ساره:هتصل علي السنتر الي بيدي فيه في جامعه الدول بس هعرف امتي هيخلص عشان نقابل اميرة و نتكلم معاها شويه
يوسف:انتي هتساعديني بجد
ساره:طبعا يا ابني انت اخويا و قبل دا كله انا حبيتها اوي و هي فعلا الي تناسبك بنت محترمه و مؤدبه و متربيه و متفوقه
يوسف:ربنا يخليكي ليا بس سؤال انتي هتعملي ايه
ساره:هشجعها تتكلم لانها مستحيل تعبر بمشاعرها و هي معاك و كمان مستحيل تدخل معاك كافيه لوحدكم
يوسف:ربنا يخليكي يا رب ليا
ساره:طيب يلا خش نام دلوقتي عشان تجهز لبكرا
يوسف:و لوني عارف نفسي مش هيغفلي جفن بس هحاول
“عند هدير و مروان”
مروان:تقريبا ده اخر مرة هكلمك فيها
هدير:معلش بقي
مروان:هتستنيني لحد ما اخلص
هدير :اكيد طبعا
مروان:هو دا الي كنت مستني اسمعه
هدير:احم بس انت كدا زي ما تقول داخل معسكر
مروان:بصي طالما المعسكر دا لم يخلص هلاقي حد مستنيني يبقي علي قلبي زي العسل و كمان انا ان شاء الله هضمن بيه مستقبلي
هدير:ربنا معاك
مروان:و معاكي ابتديتي الدروس
هدير:اها ان شاء الله خير
مروان:معلش بقي مش هعرف اساعدك لو احتجتي مساعده
هدير:و لا يهمك
مروان:شكرا يا هدير
هدير:علي ايه
مروان:علي انك معايا
هدير:هههههههه ماشي يا سيدي
“عند مصطفي و هاجر”
مصطفي:خلاص يا ستي كلها يومين و هسافر
هاجر:بجد
مصطفي:اها بجد ايه هوحشك
هاجر:لا خالص علي فكرة
مصطفي:بقولك ايه زي ما قولتلك عايزك زي ما انتي بسوليفانك
هاجر:ام السوليفان الي انت ماسكهولي دا
مصطفي:هههههههههههههههه
هاجر:ربنا معاك يا عم تروح و ترجع بالسلامه
مصطفي:انا عايز اقولك علي حاجه
هاجر:ايه هي
مصطفي:لا مش هينفع دلوقتي لما ارجع من سفري
هاجر:ليه يعني قول دلوقتي
مصطفي:بجد مش هينفع دلوقتي لما ارجع احسن
هاجر:اوك زي ما تحب بس متتاخرش علينا بقي
مصطفي:عيزاني اجي بسرعه
هاجر:انت بتفهم علي فكرة الكلام غلط
مصطفي:بحب افهم الكلام غلط علي فكرتين
هاجر:طب اقفل يا رخم
مصطفي:حاضر يا عسل
“اليوم التالي”
اميرة:ماما ماما انا هنزل عايزة حاجه
مامه اميرة:سلامتك يا حبيبتي بس اتصلي عليا اول ما توصلي و اول ما تخرجي
اميرة:حاضر يا قلبي
المهم اميرة راحت الدرس و كان المستر بيشرح مرة واحده الباب خبط
المستر:ايه دا ايه دا ساره هنا
ساره:ازيك يا مستر
المستر:انا الحمد لله يا بنتي و انتي
ساره:انا تمام
كانت اميرة بتكتب حاجات فمركزتش في الي داخل
يوسف:ازيك يا مستر ليك وحشه وربنا
المستر:لا كدا كتير يوسف كمان هنا
اميرة رفعت راسها و اتصدمت
المستر:اعرفكوا يا جماعه ساره و يوسف اخوات كانوا عندي من طلابي هي اثار و هو هندسه خدوه مثلكوا الاعلي لانه ما شاء الله جايب 99%
البنات:واو دا احلي مثل و امزز مثل شوفته بحياتي
اميرة:احترمي نفسك يا بت انتي و هي
ملك:خلاص يا ميرو بس الواد يخربيتو
اميرة:ايه يعني بطلي
ياسمين:بت اميرة انتي تعرفيه دا بيبص عليكي و بيضحك
اميرة “بصتله و بعد كدا”:لا معرفوش مشفتوش
يوسف:ههههههههه طب احنا بقي يا مستر كنا جايين نسلم علي حضرتك
ساره:انت هتخلص امتي
المستر:كلها 10 دقايق و اخلص
ساره:اوك يا مستر
“بعد ما خلص”
اميرة خرجت فنادتها ساره و كانت لوحدها من غير يوسف
ساره:ميرو تعالي هنا لحظه
اميرة:ايه يا ساره بتعملي ايه
ساره:عايزة اتكلم معاكي شويه
اميرة:اوك
ساره:في كافيه قريب هنا تعالي نشرب نساكافيه و نتكلم
اميرة:ماشي يلا
وصلوا للكافيه لقت يوسف هناك
اميرة:ايه يا ساره
ساره:انا عايزة اتكلم معاكوا انتوا الاتنين
قعدوا كلهم
يوسف:منورة
اميرة:بنورك
ساره:احم بصي يا اميرة احنا هنتكلم بصراحه
اميرة:ماشي تمام
ساره:بصي يوسف عايز يعرف ايه محور مشاعرك ليه يعني انا عايزة اقولك ان هو تخطي مرحله الاعجاب من اتجاهك فهو عايز يعرف انتي كمان كدا و لا و كمان هو هيسافر و ناوي انه يعمل حاجات كتير بس كل دا هيتوقف علي اجابتك
امير”بصه في الارض”:ساره انتي مش ملاحظه حاجه
ساره:ايه هي
اميرة:الفرق بين الحاله الاجتماعيه و الماديه بيني و بينه
ساره”ابتسمت”:بصي مش انا الي هرد عليكي هو الي هيرد بس عيزاكي تعرفي ان احنا مش كان عندنا الشركات و المصانع ده كلها من بلاش ده بابا تعب هو و اخوه و صاحبه عشان يكونوا الي احنا فيه دا عشان كدا هيسفر يوسف و مصطفي و كان عايز حمزة لولا ظرف الطارق الي عنده هو بيحب انه يعرف عيلته كل حاجه عشان بثق فيهم
انا بقي دلوقتي هقوم اجيب شويه حاجات و انتوا اتكلموا مع بعض لغايه اما ارجع
“بعد ما قامت ساره”
يوسف:اميرة ايه الي انتي بتقوليه دا فرق مادي و اجتماعي ايه
اميرة ساكته و بصه في الارض
يوسف:طب بصي يا ستي انا هعمل المستحيل عشان محدش يقدر يتكلم يعني هتعلم كويس جدا و هشتغل في فترة داستي و اجازتي عشان اقدر اكون نفسي و اعمل لنفسي كرير زي ما قولتيلي و مش هعيش عيشه ترفه هشيل كل قرش يجيلي مش هصرف كعادتي و لا حاجه و بكدا انا هعمل لنفسي مستقبل عشان يوم ما اقول انا عايز اميرة ملقيش حد يعترض حتي لو كان ماما او بابا
اميرة مش بتبصله لسه
يوسف:انا بس عايز منك اجابه يا اه بتحبيني و لا لأ
بعد شويه
اميرة:يوسف انت هتقدر تعمل الي انت بتقول عليه دا مش ممكن تقول ان دا كتير عليك و انا مش بحب اتجرح يا يوسف و لا حد يقولي كلمه
يوسف:انا عمري ما هخلي حد يجرحك ابدا دا بعمري و بالي انا هعمله ان شاء الله هقدر افتح بيت و اعمل كل الي انا عايزة بس محتاج مساعدتك في الرد عليا لان ردك هو الي هيديني الباور اني اقاتل و اموت نفسي عشان اكون مستقبل ليا
اميرة سكتت
يوسف:يا ميرو انا بحبك و بعشقك
اميرة بصت و تنحت ووشها احمر اكتر
يوسف:هههههههههههههههههه طماطم قدامي ياربي
اميرة لسه ساكته
يوسف :شكل سكوتك دا معناه انك را…….
اميرة:و الله حبيت واحد مجنون
يوسف:ايه بجد انتي بجد بتحبيني زي ما بحبك يا اميرة
اميرة وشها احمر جامد
يوسف:ياااااه استريحت جدا من الكلمه ده دا انا هعمل المستحيل عشان اقدر اجي اتقدملك ان شاء الله
اميرة:”بكسوف”:ان شاء الله
يوسف:بس ممكن طلب
اميرة:ايه هو
يوسف:هتستنيني يا اميرة هتصبري انا تقريبا من 4 الي 5 سنين و يمكن مش انزل مصر في الاجازات عشان اقدر اشتغل اكتر و اكتر
اميرة:انت بتهرج
يوسف:بهرج
اميرة:ايوة طبعا انا عمري ما حسيت بالاحساس الي انا بحسه معاك فاكد هستناك يا يوسف
يوسف:ياربي اخير الحجر اتكلم
اميرة:تصدق انا غلطانه انا حجر
يوسف:لا انتي قلبي و حياتي كلها و عقلي و دنيتي
اميرة:يخربيت ام الكسفه السودا
يوسف:اكتر حاجه شدتني فيكي كسوفك دا و ادبك و اخلاقك و طيبه قلبك انا لما بكون معاكي بحس اني معايا الدنيا كلها بجد بس يا تري انتي كمان بتحسي معايا بالامان و انك مش بتخافي مني
اميرة:انا مقدرش اخاف منك انت يا يوسف تقريبا كدا بحس بشعور زي ما اكون مع بابا
يوسف:و انا هعوضك عنه ان شاء الله
اميرة:ان شاء الله
يوسف:تعرفي نفسي احضنك جامد قدام الكل و اقول للكل انك بتاعتي لوحدي و محدش ليه دعوه بحبيبتي
اميرة:هههههههه
ساعتها جت ساره
ساره:ايه الاخبار
يوسف:هييييييييح انا كدا ارتحت يا ساره جدا
ساره:بجد طب دا كدا كويس
يوسف:مش قولتلك انها هتكون ليا غصب عنها او برضاها
اميرة:يا راجل
يوسف:اها كنت هخطفك و مش هطلب فديه لانك مالكه حياتي كلها و من غيرك و الله اموت
اميرة:لا بعد الشر
ساره:كدا بقي يا جو معندكش حجه انك مش تعمل الي عليك و زياده
يوسف:اكيد طبعا انا كدا هسافر و انا مرتاح
اميرة:ربنا معاك
ساره:اميرة انتي كدا اتأخرتي و لازم تروحي
اميرة:اوكي ماشي يلا سلام
بعد ما بعدت شويه رجعت تاني
خلعت سلسله دهب كانت لبساها مكتوب عليها لا اله الا الله
اميرة:خلي بالك علي نفسك
يوسف:استني هنا لحظه و جي
اميرة:انا كدا اتاخرت يا يوسف
يوسف:دقيقتين بس
خرج يوسف بسرعه
بيبص حوليه علي اي محل مجوهرات لقي محل فضه دخله
جاب سلسله مكتوب فيها محمد رسول الله
و قدمها لاميرة
يوسف:بكدا عشان نرجع لبعضنا تاني ان شاء الله
اميرة:ان شاء الله
يوسف:بس معلش بقي ده فضه وانتي مدياني دهب
اميرة:و لا تفرق المهم ……….
يوسف:المهم ايه
اميرة:المهم اروح دلوقتي حالا عشان ماما هتبهدل الدنيا
يوسف:يخربيت فصلانك
الكل:ههههههههههههههههههههههه
“بعد ما اميرة روحت”
مامه اميرة:ها عجبك
اميرة:جدا يا ماما انا حبيته
مامه اميرة:مين دا
اميرة:ها الدرس يا قلبي كان سهل جدا
مامه اميرة:يعني هتكملي مع المستر
اميرة:اها
هو احنا مش هنروح لتيتا
مامه اميرة:هي جيلنا انهرده
اميرة:هيييييييييه
“عند مالك و بسمه”
بسمه:عااااااااااا بدأت الدروس
مالك:هههههههههههههههههههه خير
بسمه:اهئ اهئ
مالك:بطلي دلع و ركزي
بسمه:طيب
مالك:بسمه انا عايز اقولك حاجه مهمه جدا
بسمه:ايه هي
مالك:انا…………………………………

الحلقة العشرون
“عند مالك و بسمه”
بسمه:عااااااااااا بدأت الدروس
مالك:هههههههههههههههههههه خير
بسمه:اهئ اهئ
مالك:بطلي دلع و ركزي
بسمه:طيب
مالك:بسمه انا عايز اقولك حاجه مهمه جدا
بسمه:ايه هي
مالك:انا عايز اخد رايك في حاجه
بسمه:معاك
مالك:انا عايز احول مش عايز اكون في هندسه
بسمه:نعم دا ليه يعني
مالك:اصل الكل بيقول عليها صعبه و كدا و بيخافوا منها فعشان كدا قولت ادخل تجارة انجلش
بسمه:لا لا لا انت بتفكر ازاي مالك انت كويس جدا في الكمياء و الرياضه و الفزياء يبقي ليه مش تدخل حلمك و لا عشان مجرد كلام من ناس مش واخدين الكليه جد عايز تحول
مالك:يا بنتي ما هي تجارة انجلش حلوه هي كمان
بسمه:مالك بص لصحابك كل واحد هيعمل كرير لنفسه و الكل في هندسه يعني داخلين و مش خايفين انت بقي مش عايز تكون زيهم
مالك:طب ما هو انا لو نجحت في تجارة انجلش هتعين في بنك و كل حاجه هتبقي تمام
بسمه:لا يا مالك مش تضيع مجهودك في كليه مش تناسبك انا مش بقول ان تجارة انجلش وحشه بس قصدي يعني انها مش ده الي مستواك
مالك:معاكي حق انا كنت محتاج فعلا حد اتكلم معاه و يقنعني
بسمه:اي خدعه
مالك:ماشي يا ستي ربنا يخليكي ليا يارب
بسمه:و يخليك ليا
“عند مروان”
مامه مروان:حبيبي نام بقي عشان بكرا انت رايح الكليه
مروان:ادعيلي يا ماما
ميرنا:ربنا معاك يا مارو
“ميرنا اخت مروان اصغر منه “
مروان:يارب
“اليوم التالي”
هدير:خلاص
مروان:اها ايه مضايقه
هدير:جدا يا مروان متتصورش يعني………..”خدت بالها من كلامها”لا علي فكرة يعني انت كصديق ليا و اخ كمان
مروان:هههههههههه اخ و صديق بس
هدير:قصدك ايه
مروان:مجرد سؤال
هدير:اها صديق و اخ
مروان:امممم علي العموم انتي بالنسبالي اخت و صديقه و كل حاجه
هدير:مش فاهمه
مروان:هتفهمي بعدين المهم دلوقتي تبقي تدعيلي
هدير:ان شاء الله في كل صلاه هدعيلك
مروان:دا انا غالي اوي كدا عليكي
هدير:احم طب طب انا همشي بقي و انت ابقي اوصل يعني و ابقي طمني
مروان:ههههههههههه متلغبطه ليه بقي ها
هدير|:انا اطلاقا ياابني
مروان:يا راجل
هدير:بطل بقي انت قربت توصل
مروان:اها يعني
هدير:ربنا معاك يارب
مروان:يارب
“قبل السفر بيوم”
مصطفي:هاجر هاجر هاجر انتي يا بت
هاجر:نعم نعم نعم و بت اما تبتك
مصطفي: يا بت عيب تردي عليا كدا نهار اسود عيب يا ماما
هاجر:و ايه الي عيبه بقي ان شاء الله
مصطفي:انتي بتشوفي مامتك بترد علي باباكي كدا
هاجر:لا طبعا و ايه الي دخل بابا و ماما في الموضوع
مصطفي:ما اا بكرا هبقي زي بابا
هاجر:ايه دا انت هتتبناني
مصطفي:هو الغباء لو اتقسم علي العالم هتبقي انتي واخده 99.9% من الغباء
هاجر:قصدك اني غبيه
مصطفي:اطلاقا انا متاكد
هاجر:طب تصدق انا غلطانه اني رديت عليك
مصطفي:يا بت يا هبله انا مسافر بكرا و انتي جيه انهرده تبقي لمضه نهار اخضر و احمر و اسود انا هسيبك قطه مغمضه اوعي تفتحي ولا تبصي يمين او شمال هولع فيكي وربنا
هاجر:مش انت الي نرفزتني
مصطفي:يا بنتي واحد مسافر بكرا يبقي المفروض تقوليله هتوحشني هتلي معاك حاجه شكولاته .ارواح
هاجر:ارواح…….. تصدق انك بيئه
مصطفي:ههههههههههههههه يا لهوي ايه الي جراك يا بت
هاجر:بصراحه

Vertical ad

مصطفي:بصراحه
هاجر:الصراحه الصراحه يعني انا كان نفسي اهزر معاك شويه و ده كانت اول مرة اعملها
مصطفي”ابتسم”:و مش اخر مرة ان شاء الله بس انا بس الاقيكي بتهزري مع حد غيري
هاجر:يا مصطفي ان بكسف من اقل حاجه حد مين دا الي اهزر معاه انا مش هكلم حد خالص اا مش عندي غير صحابي البنات بس
مصطفي:ايوا دا الي عجبني فيكي انا عايزك كدا زي ما انتي
هاجر:بسوليفاني صح
مصطفي:ايوا ايه دا انت مذاكر يا نصه اهو
هاجر:ايه نصه ده يا مصطفي
مصطفي:تحبي اقلبلك رومانسي دلوقتي
هاجر:لالالالالالالالا مالها نصه وحشه ابدا اديني حد اعترض عليها
مصطفي:انتي مش لسه دلوقتي زعلانه منها
هاجر:لا طبعا انت بس مش شوفت كويس
مصطفي.هاجر:هههههههههههههههههههههههههه
مصطفي:خلي بالك من نفسك و تكلميني علي طول انا هبقي افتح فيس من هناك و هتكلم معاكي دايما مش عايزك تخبي عني اي حاجه اقل حاجه تحصلك احكيهالي حتي لو مش مهمه
هاجر اتكسفت
مصطفي:مش بتردي عليا ليه
هاجر:و بعد الكلام دا اقول ايه
مصطفي:يعني مقتنعه بكلامي و مش هتخبي عني حاجه و مش تقوليلي حياتي و انا حرة فيها
هاجر:انت اخويا يا مصطفي و اكيد هحكيلك كل حاجه مش دا اتفاقنا
مصطفي:اه ياختي اخوكي بس متسوقيش فيها اوي
هاجر:يعني ايه مسقش يا مصطفي
مصطفي:هفهمك لما ارجع
هاجر:تروح و ترجع بالف سلامه و خلي بالك من نفسك
“موقع اميرة قاعده في البلكونه من الساعه 4 الفجر”
كانت يوسف قالها انه هيكلمها بعد ما يصلي الفجر علي الفون عشان يكون سمع صوتها قبل سفره
اميرة:خلاص كدا
يوسف:اها متزعليش بقي
اميرة”و بتعيط بس من غير ما تحس “:لا خلاص عشان مستقبلك
يوسف:مش مستقبلي بس و عشانك انتي كمان
اميرة:هتبعد كتير يعني
يوسف:تقريبا كدا كلها 4 او 5 سنين
اميرة:”شهقت دون قصد”كتير يا يوسف
يوسف:و النبي ما تعيطي انتي كدا بتقطعي قلبي
اميرة:ما انت هتبعد عني و انا بعد ما حسيت بالامان مع حد الاقيه يبعد كدا
يوسف:يا حببه قلبي انا بعمل دا كله عشان نقدر نكون لبعض و لا انتي مش عيزة كدا
اميرة:لا متقولش كدا
يوسف:يبقي تكوني اميرة الي عرفتها من بدري البنوته القويه الجامده الي محدش يقدر يكسرها ابدا
اميرة:حاضر
يوسف:استني هنا الا انا ها
اميرة:انت عشان كدا دايما كنت تقولي نصيحه و بعد كدا الا انا
يوسف:اها عشان بحبك بس انتي ما شاء الله ابيض و لا حسيتي بحاجه
اميرة:مكنتش عايزة اعمل امال زايفه اني احبك و في الاخر مش تكون ليا
يوسف:انتي مش حسيتي خالص بغيرتي عليكي
اميرة:كنت بفتكرك بترخم عليا
يوسف:ههههههههههههههههه بصي يا قلبي عيزك تركزي في دراستك جامد جدا عشان تدخلي الكليه الي انتي عيزاها و في دروسك لا عايز ضحك و لا هزار و لا كلام مع شباب لا تقوليلي زميلي و لا صديقي و لا زي اخويا ها وربنا انزلك ساعتها مفيش حاجه اسمها اخوات بين ولد و بنت زي ما قولتلك قبل كدا
اميرة:صح
يوسف:و عندك اكبر دليل انا خدت حجه الاخوه ده عشان اقرب منك قدر الامكان
اميرة:دا انت كنت مخطط بقي
يوسف:بصراحه انتي يا اميرة زي ما تقولي من النوع النادر عشان كدا بتنقرضوا
اميرة:يا راجل و من امتي بقي بدأت تحبني كدا
يوسف:بصي بالبدايه الخناقات الي حصلت بينا شدتني لخفه دمك و يوم الكرنفال شدني جمالك و اسف لتذكيرك بالي انا عملته فيكي و شوفت دموعك كنت بموت و كنت بجد عايز اخدك في حضني و اطبطب عليكي و اسيبك تعملي اي حاجه بس كنتي المهم تسامحيني و يوم ما سامحتيني شدتني طيبتك جامد ليكي و بعد كدا بدأت اغير اني مش عايز اي حد يكلمك حتي لو كان من صحابي عشان كدا كنت بتنرفز
اميرة:عشان كدا زعقتلي لما كلمت مالك علي فونه عشان اطمن عليكوا
يوسف:بالظبط كدا
اميرة:احم طيب
يوسف:شكلك اتكسفتي
اميرة:اكيد طبعا لما حد يقول كل الرومانسيه ده عايزني اعمل ايه
يوسف:تقوليلي انتي امتي حبيتيني
اميرة:بص انا بصراحه مش اعرف حاجات كتير و مش لازم تتقال دلوقتي بعدين
يوسف:لا دلوقتي
اميرة:يوووه لازم
يوسف:اه
اميرة:طيب اولا كنت دايما بتشدني اني اضايقك معرفش ليه بس من اول ما شوفتك و كنت رخم معايا قولت و الله ما سيباك غير لما تقول حقي برقبتي
يوسف:هههههههههههههه الله يخربيتك
اميرة:اكمل
يوسف:اها اها
اميرة:طبعا بعد التريقه الي قولتها عليك و المقالب و بعد الموقف الي حصل و انك كنت بتقاتل عشان اسامحك دا حسسني بشعور غريب اني اتقبل مسامحتك و حسيت معاك بعد كدا بالامان و اني زي ما تقول مع بابا عشان كدا ابتديت احبك
يوسف:بصي يا ميرو اي حاجه تكوني عايزاها او محتجاها و مش عايزة تقولي لاي حد تقوليلي انا لاني هكون اكتر واحد هيخاف علي مصلحتك اكتر من نفسي لانك انتي نفسي
اميرة:احم بطل بقي
يوسف:ماشي عشان بس حاسس انك قلبتي طماطم
اه حاجه تانيه
اميرة:يا ربي ايه تاني يا ابني
يوسف:مش عايز في يوم الاقي شباب عندك في الفيس تقوليلي ابن خالي ابن عمي هولع فيه و هقتلك
اميرة:لا متقلقش من كدا
يوسف:اوك كدا ارتاح انا بقي بس
اميرة:بس ايه
يوسف:انتي في 3 ثانوي و انا لازم اركز في داستي فعشان كدا مش هنعرف نتكلم غير تقريبا ساعه واحده في اليوم
اميرة:بس
يوسف:يا حبيبه قلبي انتي لو زعلانه بنسبه 1% انا زعلان بنسبه مليون في الميه
اميرة:علي العموم اهم حاجه تركز و انا كمان لازم اركز كويس عشان يقدر كل واحد يحارب عشان مستقبله مش كدا
يوسف:صح و متنسيش في مستقبل ثالث معانا
اميرة:ايه هو
يوسف:مستقبلي انا و انتي
اميرة:احم طيب يا يوسف وربنا لو ما بطلت لهقفل
يوسف:لا و النبي انا ما بصدق اني اسمع صوتك و ده هتكون اخر مرة الا لو كلمتك من المانيا
اميرة:انت خلاص وصلت
يوسف:قربت تقريبا
اميرة:هي الطياره امتي
يوسف:6 او 6.30
اميرة:و انت لوحدك كدا
يوسف:لا انا شرطت اني اسوق عربيتي و محدش فيها عشان اقدر اكلمك براحتي و ماما و بابا جايين ورايا بالعربيه و مصطفي و عمو
اميرة:ربنا معاك و توصل بالسلامه
يوسف:مينفعش يا اميرة من غير ما اسمع الكلمه الي هموتو اسمعها
“كان ساعتها وصل المطار و سمع صوت مامته وباباه في الفون”
اميرة:مامتمك و باباك بينادوا عليك لازم تقفل
يوسف:اقسم بالله ما هقفل و هسافر غير لما اسمعها
اميرة:يا ربي بقي عليك روح شوفهم عشان عيب كدا
يوسف:مليش فيه مش متحرك من مكاني
ساره:يا ابني امشي الله يخربيتك ماما و بابا خلاص دخلوا
يوسف:مش ماشي غير لما اسمع الكلمه الي عايزها
ساره:يا اميرة قوليله بقي الله يخربيتكوا انتوا الاتنين
اميرة:هو لسه اتعمل يا سوسو عشان يتخرب
اميرة:لو عايز تسمع الكلمه ده يبقي في شروط
يوسف:موافق علي اي شرط تقوليه
اميرة:اولا:عينك مش تروح شمال و لايمين
يوسف:شمال و يمين يا بنتي بقولك اني رايح ادرس و اشتغل ثم انا معنديش غير اميرة واحده بس
اميرة:يوووه كدا نسيت ثانيا و ثالثا خلاص بقي نبقي نأجل الموضوع وقت تاني
يوسف:اميرة لو متلمتيش و اتكلمتي هلف بالعربيه و ارجعلك و انتي عارفاني
اميرة:مجنون و تعملها
يوسف:هاااه مستني
اميرة:طيب هقول اهو با
يوسف:هاااااااه
اميرة:اممممممم بحبك يا لهوي بقي
يوسف:الله يا شيخه انتي حسستيني اني بطلب معجزة
اميرة سكتت و اتكسفت
يوسف:و انا يا ستي بحبك و بموت فيكي و بعشقك
صوت من ورا يوسف:مين ده الي بتحبها و بتموت فيها
يوسف”بخضه”:……………………………..

الحلقة الحادية والعشرون
اميرة:اولا:عينك مش تروح شمال و لايمين
يوسف:شمال و يمين يا بنتي بقولك اني رايح ادرس و اشتغل ثم انا معنديش غير اميرة واحده بس
اميرة:يوووه كدا نسيت ثانيا و ثالثا خلاص بقي نبقي نأجل الموضوع وقت تاني
يوسف:اميرة لو متلمتيش و اتكلمتي هلف بالعربيه و ارجعلك و انتي عارفاني
اميرة:مجنون و تعملها
يوسف:هاااه مستني
اميرة:طيب هقول اهو با
يوسف:هاااااااه
اميرة:اممممممم بحبك يا لهوي بقي
يوسف:الله يا شيخه انتي حسستيني اني بطلب معجزة
اميرة سكتت و اتكسفت
يوسف:و انا يا ستي بحبك و بموت فيكي و بعشقك
صوت من ورا يوسف:مين ده الي بتحبها و بتموت فيها
يوسف”بخضه”:خالو
“خال يوسف هو دياب المغربي ابو حمزة
كان معروف ان اخت حمزة لما تكبر هتكون من نصيب يوسف”
دياب:مين ده يا يوسف
ساره:اوبا…..يوسف يوسف الطياره خلاص هتطلع
يوسف:ايوة صح الطياره سلام يا سوسو وربنا يخليكي و سلام يا خالو هتوحشني
جري يوسف و ينقذ نفسه
يوسف:سلام يا بابا و ماما
بابا يوسف:هتوحشنا يا ابني
يوسف:انت اكتر يا بابا
مامه يوسف:مش عارفه ازاي هسيبك كدا
يوسف:خلاص بقي يا جميل ان شاء الله هرجع بسرعه
ساره:متنساش تطمنا
يوسف:اكيد
ادهم:ربنا معاك
يوسف:يارب
مصطفي:مش يلا
الكل:خلي بالكوا من نفسكوا
يوسف و مصطفي:ادعولنا
ركبوا الطيارة و طلعت
مصطفي:مبسوط يعني
يوسف:جدا
مصطفي:ليه
يوسف:عادي يعني عشان هسافر
مصطفي:طيب يا اخويا
فينك يا حمزة بدل الممل دا
يوسف:غور يا جزمه
عند حمزة
حمزة عمال يفكر
حمزة:اكلمها و لا
لا مش هكلمها ده بت رخمه كدا
بس انا ليه عايز اكلمها دلوقتي
بس يا تري هتكون فاتحه
اه عادي جدا الساعه لسه 5 المغرب اكيد هتكون صاحيه مش مخموده يعني
فتح اللاب
حمزة:قافله غريبه يعني …….ايه الغباء دا ممكن تكون بتذاكر بس هي تقريبا هتعرف اني بعت رساله ليها و هتفتح
بعت”انتي”
“يا بت”
“متعمليش نفسك يعني بتذاكري و الحوارات ده”
“الله يخربيتك”
“افتحي بقي”
كل دا كان بيعمل صوت رسايل عند هبه و هي كانت في درس التاريخ
هبه:سوري يا مستر هقفل الفون
بتفتح لقتهم من حمزة
هبه”في نفسها”:الله يخربيتك
قفلت فونها و كملت الدرس
حمزة:اوف هي مش اتكلمت ليه
“الساعه 6.30”
هبه:مستر مستر
المستر:نعم يا هبه
هبه:الدرس الي جاي امتي و في انه سنتر عشان انت قولت انك مش هتدي هنا تاني
المستر:اه كويس انك فكرتيني اقولك سنتر…… الساعه ,,,,, و هيبقي في حصه بكرا كمان متنسيش بقي تقولي لزمايلك
هبه:اكيد يا مستر متقلقش
المستر:ربنا معاكي يا بنتي
خرجت هبه و روحت البيت
هبه:انا رجعت يا بشر
مامه هبه:كويس روحي بقي غيري لبسك عشان تاكلي
هبه:لا يا ماما انا هدخل عشان هموت و انام
دخلت هبه اوضتها خدت شاور و لبست بيجامه و فتحت اللاب
هبه:يا فتاح يا عليم يا رزاق يا كريم
حمزة:اخيرا فتحتي كنتي فين دا كله ها
هبه:في ايه يا حمزة انت بعت رسايل كتير جدا و اتكسفت في الدرس من كتر رن الفون
حمزة:كنتي في درس
هبه:اها و عن اذنك بقي عشان عايزة انام
حمزة:طب استني عملتي ايه
هبه:الحمد لله
حمزة:كويس انا بس كنت عايز اعرف انتي بتعملي ايه
هبه:هنام
حمزة:طب تصبحي علي خير
هبه:و انت من اهله
بعد ما قفلت و كانت لسه هتنام افتكرت انها مقالتش لزمايلها عن الوقت الجديد للدرس فتحت الفيس تاني و كتبت بوست”يا جماعه المستر بتاع التاريخ هيدي في سنتر……… الساعه,,,,,,, بكرا عشان مش هيدي تاني في السنتر الي ادي فيه انهرده”
بعد شويه
احمد:ربنا يخليكي يا هبه انتي لولاكي كنت زماني ضاعت عليا الحصه
هبه:اي خدمه يا عم
ايه:ماشي يا ستي شكرا علي انك قولتي
هبه:الشكر لله
عمر:طب ليه مش قولتيلي و احنا هناك دا انا كنت بشاور عقلي افتح فيس و لا لأ
هبه:انا عرفت بعد ما الكل مشي و انت ايه ما بتصدق تفلسع
عمر:ايه الاحراج دا
هبه:هههههههههههههههههههه
كان كل دا حمزة شايفه
حمزة”لنفسه”:ايه دا دا انتي ليلتك سودا يا ست هانم
حمزة”علي الخاص”:هو دا النوم يا ست هانم بتستغفليني عشان تكلمي شباب
هبه:نعم نعم ايه الي انت بتقوله دا
حمزةو الله قولي لنفسك يا هانم
هبه:ايه هانم ده و بعدين لو بتعرف تقرا كنت هتشوف البوست الي كتباه
حمزة:انتي المفروض تعرفيهم مش تطولي في الكلام
هبه:انت مالك اساسا اكلم شباب و لا مكلمش ملكش فيه
حمزة:لا ليه فيه
هبه:بمناسبه ايه
حمزة:زي….زي اخوكي يعني
هبه:و الله انا معنديش غير اخ واحد فملكش فيه انت و انا علي ما اظن حره في حياتي
حمزة:تصدقي ….معاكي حق انا الي غلطان اعملي الي انتي عيزاه
قفل حمزة الفيس و كان متنرفز جدا و مش طايق حد
هبه:انا مغلطتش في حاجه هو الي مأفور اوي دا ايه دا
انا بكره جدا حد يتحكم في تصرفاتي و يقولي اعملي و متعمليش
تظ بقي انا اهم حاجه اني مش عملت حاجه غلط
قفلت هبه اللاب ورمته جنبها بعصبيه و قفلت النور و حاولت تنام
بعد ربع ساعه
هبه:يوووووه انا مش عارفه اتنيل ليه
سكتت شويه
هبه:هو انا ممكن اكون غلطت ……………لا مظنش بس ممكن اكون قولت حاجه ضايقته
بس انا مش كان قصدي
“افتكرت لما قالها معاكي حق و انا الي غلطان و اعملي الي انتي عيزاه”
هبه:لا دا زعل لالالا انا مش بحب انه يزعل مني احنا اه ناقر و نقير بس بيكون من غير زعل
هو زعل ليه”و الله انا معنديش غير اخ واحد فملكش فيه انت و انا علي ما اظن حره في حياتي “
هبه:يادي النيله عليا
فتحت اللاب و شافته قافل من ساعه ما كلمها اخر مرة
هبه:حمزة ,,,,,
“حمزة افتح من فضلك”
عند حمزة كان قاعد في الفرندا و جنبه الفون بيرن برسايل و هو مش عايز يشوف و لا واحده
حمزة:ايوه صح انا مالي ما هي حرة في حياتها
انا اضايقت ليه يعني و كنت عايز اولع في الشباب الي بتكلمهم
انا ببقي دايما عايزها متكلمش حد بس علي مين ده هبه
اديني قولت ده هبه يعني العفويه و البلطجه ممكن تكون فعلا مش غلطانه بس انا اضايقت و كمان من جملتها ان معندهاش غير اخ واحد بس و هي حرة نرفزتني ازاي يعني هي حرة امال انا بعمل ايه
ايه الي انا بقوله دا
حمزة”بصوت عالي”:يوووه يخربيت ام الفون دا
بيفتح لقي رسايل من هبه
بيفتح لقي رسايلها و انها لسه فاتحه
بان عند هبه انه قرا
هبه:بص لو مش عايز ترد خلاص بس انا مش عيزاك تكون زعلان مني
حمزة:و حد قالك اني زعلان انتي عندك حق في كل كلمه قولتيها
هبه:لا انا غلطت و لما بغلط بعترف بغلطي
حمزة:و يا تري عرفتي غلطك ايه هو
هبه:اها و مكنش قصدي
حمزة:خلاص
هبه:لا انت لسه مضايق مني
حمزة:و عارفه منين
هبه:احساس و باين من كلامك
حمزة:خلاص يا هبه
هبه:طيب بص انت لو سامحتني اطلب اي طلب مني و انا اوعدك اني هنفذه
حمزة:اي طلب
هبه:اها
حمزة:خليني افكر شويه
هبه:طيب قدامك 10 ثواني تكون فكرت
حمزة”لنفسه”:يا تري اطلب ايه
هبه:هااااه الوقت خلص و اجابتك هي
حمزة:تمسحي الشباب الي عندك و مش تكلميهم تاني الا انا طبعا
هبه:بس يا حمزة مش هينفع
حمزة:انتي وعدتي انك تنفذي و الا بقي مش هسامحك
هبه:لا خلاص حاضر همسحهم بس انا عايزة اقولك حاجه
حمزة:ايه هي
هبه:انا مش بحب حد يتحكم في حياتي فلو بلاقي كدا ممكن مرتضي منصور الي جوايا يطلع
حمزة:هههههههههههههه بصي يا هبه و انا بحب يوم ما اعتبر بنت اختي تكون بيضه من جوا و من برا يعني ملهاش في اي حاجه
هبه:يعني ايه بيضه من جوا
حمزة:يعني زيك كدا يا هبه اما من برا يعني فعشان محدش يلفظ لفظ يقول منه انك بتكلمي دا و بتكلمي دا نتجنب الشبوهات يا هبه مش عايز كلمه تتقال عليكي حتي لو كانت غلط
هبه:بس انا مش بحب التحكم
حمزة:لازم تتعودي عليه اعندي مع اي حد الا انا لاني هكون خايف عليكي زي اختي بالظبط
هبه:احم ماشي يعني انت كدا خلاص سامحتني
حمزة:اها بس لما تحققي طلبي
هبه:مسحتهم خلاص من عندي و احنا بنتكلم
حمزة:تمام روحي نامي بقي
هبه:اوكي تصبح علي خير
حمزة:و انتي من اهله
هبه قفلت و هي علي السرير
هبه:هييييح كدا ارتحت بس انا كنت قلقانه انه مش يسامحني ليه
مش مهم المهم دلوقتي اني صلحت الموضوع
نامت هبه و حمزة راح ياكل”تحس واخدين شلوط في مشاعرهم وربنا”
“عند رامز”
رامز:اخبار المذاكرة ايه
ميار:فله منورة
رامز:ههههههههههههه خير متقلقيش
ميار:طب قولي انت كنت بتذاكر ازاي
رامز:و الله الي ساعدني اني اتعرفت عليكي و بقيتي في حياتي
ميار:نعم؟؟؟
رامز:اشششش قصدي يعني اني عرفت اخت زيك
ميار:اه اوك انا هروح اذاكر احسن ليا
رامز:انا بردو بقول كدا
قفلوا مع بعض
“عند يارا”
مراد:يارا ابقي ركزي في مذاكرتك عشان الجامعه الي عايزة تدخليها
يارا:ان شاء ادعي انت بس
مراد:باذن الله
يارا:يارب
مراد:ما تكلميني عن عيلتك شويه باباكي شغال ايه و مامتك و عندك اخوات اكبر و لااصغر كدا يعني
يارا:اممممممم انا بابا شغال مهندس
و ماما ربه منزل و عندي اختين صغيرين بيطلعوا عيني
مراد:يا حرام معلش
يارا:كونت مناعه اساسا
مراد:هههههههههههههههه ربنا معاكي
يارا:يارب
مراد:هتعملي ايه بقي
يارا:هذاكر شويه و بعد كدا انام لاني قربت افصل شحن و بطاريه و كل حاجه
مراد:ههههههههه ماشي يا قمر
يارا:سلام
مراد:سلام
بعد ساعات وصل يوسف و مصطفي المانيا
مصطفي:ربنا معانا بس ايه دا ايه دا
يوسف:في ايه
مصطفي:في موزز وربنا حمزة ضيع عليه فرصه بمليون جنيه
يوسف:انت يلا احنا جايين هنا عشان ندرس و نشتغل مش نعاكس
مصطفي:ماشي يا عم متقفش
يوسف:طب يلا بينا بقي نروح لاحسن انا هموت و انام
بعد ما دخلوا الشقه الي كان بابا يوسف اشتراها ليهم هناك
يوسف:هناما انا بقي و اخيرا علي سرير
اول ما دخل الاوضه فتح الفيس كان اول شخص طمنه اميرة
يوسف:اميرة انا وصلت
اميرة:ياااه دا انا فضلت فاتحه الفون طول الوقت عشان اطمن عليك
يوسف:ربنا يخليكي ليا يارب
اميرة:روح بقي ارتاح لانك اكيد تعبان
يوسف:هطمن بابا و ماما بس و بعد كدا هرتاح
اميرة:انت لسه مش طمنتهم
يوسف:اطمن قلبي الاول و بعد كدا اطمنهم هما
اميرة:لا يا يوسف هما الاهم
يوسف:لا عندي انا انتي الاهم و بعد كدا هما
ميرة:طب يلا بقي
يوسف:من غير حاجه كدا
اميرة:احلم يا بابا اقول حاجه كانت مرة و مش هتتكرر تاني
يوسف:انتي ليه محسساني اني بقولك مصيبه او قنبله تفجريها
اميرة:هو كدا
يوسف:بس علي الاقل سمعتها منك
اميرة:طب يلا بقي سكه السلامه
يوسف:وربنا واخده دكتوراه في الفصلان من الرومانسيه
اميرة:هههههه و رئيسه قسم كمان انت لسه شوفت حاجه دا انا هبهرك
يوسف:و انا مستني الابهار دا
اميرة:يلا بقي روح طمنهم و اقفل عشان تنام
يوسف:اوك سلام يا قمر
اميرة:سلام
“عند مصطفي في نفس الوقت”
مصطفي:بابا احنا وصلنا الحمد لله و بلاش تخلي ماما تعيط كدا انتواعارفين انا مسافر ليه
بابا مصطفي:ربنا معاك يا ابني
بعد ما كلمهم فون فتح الفيس لقي هاجر فاتحه
مصطفي:انتي فاتحه ليه
هاجر:ابدا مستنيه واحد كدا قالي اول ما يوصل هيكلمني
مصطفي:ههههههههه و هو وصل يا ستي و بيطمنك
هاجر:طب الحمد لله خلي بالك من نفسك انت و جو و قوم بقي استريح عشان اكيد معرفتش تنام كويس في الطيارة
مصطفي:و انت كمان ذاكري و خلي بالك من نفسك و قومي انتي كمان تنامي حاسس انك تعبانه اوي
هاجر:اه وربنا دا انا تعبانه اوي
مصطفي:انتي بجد مش نمتي من امبارح
هاجر:اها
مصطفي:دا باين عليه غالي اوي انك تقعدي دا كله
هاجر”بعد ما استوعبت”:لا خالص علي فكرة انا لسه صاحيه اقصد يعني اني هقفل اصل ماما نادت عليا بص انا هبقي اكلمك بعدين و لما تصحي ابعت رساله و ابقي رد عليه قصدي انا هبقيارد عليها”لغبطت في الكلام”
مصطفي:هههههههههههههه ماشي يا ستي تصبحي علي خير
“اليوم التالي “
طبعا حمزة عرف السنتر و المعاد الي هتاخد فيه هبه نزل ووصل قدام السنتر و كان في عربيته مستنيها تخرج لغايه ما خرجت هبه و كان حوليها بنات كتير
وقفت عشان تركب العربيه بس فاجأها ان ……………..

———–———-———————-————

ونكمل في الحلقات القادمة ماتنسوش تعلقوا علي الحلقة في صفحة مدام طاسة والست حلة

 الى اللقاء في الحلقات القادمة

بقلم الكاتبة: أميرة عادل