مسلسل رحلة الحب الحلقة 22و23و24

الحلقة الثانية والعشرون


“اليوم التالي “
طبعا حمزة عرف السنتر و المعاد الي هتاخد فيه هبه نزل ووصل قدام السنتر و كان في عربيته مستنيها تخرج لغايه ما خرجت هبه و كان حوليها بنات كتير
وقفت عشان تركب العربيه بس فاجأها ان
شخص:هبه يا هبه لو سمحتي عايزك لحظه
هبه:افندم
الشخص:انا بس كنت عايزك تشرحيلي الحته ده لاحسن مش فهمتها من المستر كويس
هبه:بص حضرتك انا جوه السنتر معنديش مانع اني اشرحلك لكن براه لا انت تعرفني و لا انا اعرفك عشان محدش حيوان يقول عني كلمه غلط
حمزة اول ما سمعها ابتسم و فرح اوي
الشخص:ماشي اوك
هبه وقفت و ركبت العربيه حمزة طلع ورا العربيه اتاكد انها وصلت لبيتها و بعد كدا روح
بعد ساعتين كان وصل لبيته
ايه:شرفت يا اخويا
حمزة:انتي ليه محسساني انك مراتي او مراه ابويا
ايه:هههههههههههه كنت فين
حمزة:بتمشي
ايه:و معاك العربيه
حمزة:اه لاحظت انها طخنت قولت اخسسها لو مشيت
ايه:خفيف
حمزة:تقيله انا طالع
طلع اول سلمتين و بعد كدا قال:ايه بابا جه و لا لسه
ايه:لسه مجاش
حمزة:طيب سلام
ايه:في داهيه
حمزة:واطيه
طلع حمزة و فتح الفيس لقي هبه فاتحه
حمزة:جيتي من الدرس
هبه:اها لسه من ساعتين تلاته كدا
حمزة:اممممممم و عملتي ايه فيه
هبه :ابدا اخدت الدرس و كان طويل جدا و بعد كدا روحت
حمزة:تعرفي يا هبه انا لما كنت في ثانوي كنت اعرف بنوته زي العسل كانت في الدرس تحب ترد علي الناس و الي يسالها تجاوبه لكن برا السنتر تلقيها عم عبده البواب متكلمش و لا تعبر حد
هبه:طب ما هو دا الصح
حمزة:بس ليه مش تحننها شويه يعني
هبه:لو حننت يا اخويا تبقي بنت مش كويسه
حمزة:اممممم بس مقولكيش كانت قمر يا بنتي
هبه:ايوا يعني انا اعملك ايه
حمزة:انا بفضفض معاكي
هبه:اقفل يا حمزة انا هقوم اذاكر
حمزة:طب ربنا معاكي و لما تخلصي ابقي قوليلي
هبه:اشطه يلا سلام
حمزة:سلام
بعد ما قفل معاها نام علي السرير و حط ايده ورا راسه :هبه ده بت كدا معرفش مكتمله من كل حاجه حاجه كدا غريبه دا انا لو كنت بتخيل واحده مش هتكون بنفس مواصفتها هي ده البت التمام الي تقدر ……..و لا بلاش احلام انام احسن ليا
هبه كانت بتذاكر و بتفكر في حمزة و ان المعامله اتغيرت مبقاش زي الاول
هبه:غريبه يعني هو ليه بقي كدا و انا ايه الي ضايقني لما قالي عن البنت ده هو مش بتاع بنات يبقي اكيد يعرف اكتر من مليون واحده ………….يووووه انا اذاكر احسن ليا و ابطل تخريف
“عند بابا حمزة و مامته”
بابا حمزة:لا انا سمعته و هو بيكلم واحده بيقولها انه بيحبها و بيموت فيها و بيعشها
مامه حمزة:متاكد يا دياب
دياب:ايوة
حمزة”دخل عندهم”:ايه يا بابا في ايه
بابا حمزة:شوف يا ابني سمعت يوسف بيكلم واحده علي الفون وبيقولها انه بيحبها و بيعشقها ينفع كدا و انت عارف ان المفروض لما اختك تكبر يتجوزها دا اتفاقي انا و باباه و اختك دلوقتي داخله 1 ثانوي يعني الفرق مش كبير بينهم
حمزة:يوسف؟؟؟ طب يا بابا كدا كدا ايه لسه صغيرة علي الكلام دا و كمان انت ليه مصمم
بابا حمزة:يا حبيبي انت عارف ان احنا لازم كل حد يتجوز من العيله مش من برا عشان محدش يخون
حمزة:بابا شخصيه يوسف و عمه مش كدا متنساش ان انتوا التلاته الي صممتوا الشركات و المصانع ده يعني مش هيخونوا و لا حاجه و كمان سيب كل واحد علي راحته
بابا حمزة:طيب يا حمزة انت معاك حق ان فعلا هما اكتر ناس اثق فيهم بس انت هتزعل من يوسف لو محصلش نصيب
حمزة:لا طبعا يا بابا دا اخويا قبل ما يكون صاحبي عمري ما ازعل منه ابدا
بابا حمزة:ربنا يديم الاخوه بينكوا يا ابني
حمزة:ان شاء الله
اول لما طلع كان عايز يكلم يوسف
حمزة:يوسف انت فاضي
يوسف:طبعا يا ابني و لو مش فاضي افضالك
حمزة:ماشي عايز اسالك سؤال
يوسف:اتفضل
حمزة:انت بتكلم اميرة فون
يوسف:ليه بتسال
حمزة:جاوب بس
يوسف:معلش مش هقدر اقولك
حمزة:لا لازم تقولي
يوسف:مين الي قالك هبه
حمزة:لا ابويا
يوسف:كنت متاكد انه هيقولك
حمزة:متقلقش يا صاحبي بس هو ايه الي حصل
يوسف:مفيش يعني بس انت
حمزة:كل واحد حر يا ابني انت تحب الي انت عايزة بس سؤال هي فعلا كانت اميرة الي كنت بتكلمها في المطار
يوسف:امممممم
حمزة:كنت متاكد عشان كدا دافعت عنك قدام بابا بس انا عايز اعرف هي تسليه عندك و لا ايه و نصيحه مني بلاش اميرة يا يوسف البنت مؤدبه و محترمه و بنت ناس و كفايه الي هي فيه مش تبقي انت و الزمن عليها
يوسف:انت اجننت يا حمزة انت اساسا تعرفني ان انا كدا دا نت امتر واحد حاسس بيا و عارف اميرة عندي ايه انا هموت نفسي عشانها
“حكاله يوسف الي هيعمله”
حمزة فرح جدا من تفكير يوسف
حمزة:ربنا يوفقك و هتقدر ان شاء الله تعمل كل الي انت عايزة و اميرة تستاهل كل حاجه حلوه
يوسف:مش من طبعك يا حمزة الحنيه ده انا حاسس اني بكلم حد تاني انت دايما بتكره الارتباط الدائم و مش بتؤمن بحاجه اسمها حب و دايما لو حد فكر فينا تكون عايز تولع فيه
حمزة:سيبك من دا كله انت هتبتدي الدراسه من امتي
يوسف:بعد يومين
حمزة:احنا ااسبوع الي جاي
يوسف:بتحور عليا يا حمزة دا انا اخوك يا تعترف يا اما هاخد اول طيارة و ارجعلك
حمزة:اتنيل هيقولوا طردوك يا شيخ اتلهي و النبي
يوسف:انا هقول كلمه واحده و لو الكلمه ده هي السبب قول اه بس و انا مش هطلب تفسير علي الاقل عشان اطمن عليك
حمزة:ايه هي يا عم الفيلسوف
يوسف:من غير تريقه
حمزة:ماشي مش هتكلم
يوسف:هبه
حمزة سكت شويه و بعد كدا قال:هي في حاجات كتير اوي لغبطت معايا بس مش هنكر انها السبب الاكبر
يوسف:لا استني هنا بقي لما ارجعلك ان شاء الله هنشوف الموضوع دا
حمزة:هو انت فين
يوسف:عند صاحب المصنع الي باباه بعتني عنده و درش بيسلم عليك و بيقولك السكرتيرة قمر
حمزة:يا ابن الايه طب مش تقولولي صورهالي يلا
يوسف:ايوة كدا دا حمزة الي اعرفه انا قولت انك عيان او فيك حاجه الله يخربيتك امشي
حمزة:ههههههههههههههه
قفل يوسف الفيس
حمزة فضل يفكر في كلام يوسف هل هو فعلا اتغير بس استحاله انه يتغير في الوقت القصير دا عشان خاطر حد و بعد كدا افتكر بلاوي هبه الي كانت بتعملها فيه فضل يضحك
صوت من وراه:انت اتجننت يا حمزة
حمزة:يخربيتك علي يخربيت اليوم الي عرفت فيه انك اختي كان يوم اخضر
ايه:اصل بتضحك كدا لوحدك يعني قلت اتجننت
حمزة:لا يا قلبي انتي لسه شوفتي جنان
قام وراها و شالها و كان بيزغزها
ايه:الله يخربيتك سيبني
حمزة:مش انا اتجننت
ايه:لا انت سيدي العاقلين
حمزة:ما كان من الاول
“”عند مالك”
مالك كان قاعد مع باباه
مالك:بابا هو الواحد لو عارف انه معجب بشخص و خايف يقوله يعمل ايه”مالك و باباه صحاب اوي”
بابا مالك:امممممم و الله يا ابني انا عن نفسي بقول علي طول بس ليه يعني السؤال ها”و غمزه”
مالك:يوووه يا بابا دايما فاهمني اصل …..يعني
بابا مالك:انت يلا انا ابني مش يتردد في كلامه قول علي طول و خليك جامد
مالك:بص يا بابا انا لما كنت في شرم رحله المدرسه ده حصل”حكاله كل حاجه”
بابا مالك:و انت بقي حبيتها
مالك:جدا يا بابا او مش عارف ممكن يكون اعجاب بس بس مش عارف
بابا مالك:كل الي انت بتقوله دا مش اعجاب بس دا حب يا حبيبي بس لازم تتاكد منمشاعرك قبل مشاعرها
مالك:ازاي يا بابا
بابا مالك:ده حاجه انت تاخد بالها انت يا مالك حاسس ان في اي تغيير في حياتك حاجه غيرتك للاحسن حاجه قوتك يعني لان الحب بيقوي مش بيضعف
ساعتها افتكر مالك لما كان خايف من الكليه و بسمه قوته انه يدخلها و ادته باور قوي انه يكمل و انها مش صعبه عليه و انها ساندته في اهم قرار في حياته
بابا مالك:ايه سرحان في ايه
مالك:تصدق عندك حق يا بابا
بابا مالك:ازاي يعني مش فاهم
مالك:الواحد لما بيحب حد بيحتجله لما بيكون في اهم مرحله في حياته و لما الحد دا بيكون خايف عليه و علي مصلحته و بيقويه يبقي هو الي استهله زي ما قولت الحب بيقوي مش بيضعف معاك حق
بابا مالك:ههههههههههههه تعالي يا ابني
خده في حضنه و قاله:و الله و كبرت يا مالك و ابتديت تحب بس يا تري هي بتبادلك نفس الشعور
سكت مالك فترة و قال:انا حاسس بكدا
بابا مالك:الاحساس مش كفايه يا حبيبي لازم تتاكد
مالك:طب ازاي اتاكد
بابا مالك:سيبها للايام هي الي هتاكدلك ان كانت بتبادلك نفس الشعور و لا لأ بس خد بالك المواقف بينكوا هي الي هتثبتلك اكتر حبها ليك بس دلوقتي اهم حاجه مستقبلك هو الي هتقدر تعمل بيه كل الي انت عايزة
قام مالك و باس باباه من خده و قال:ربنا ما يحرمني منك يا اعظم اب في الدنيا
دخل اوضته بعد كدا
بابا مالك”مسك صورة مراته”ماما مالك”:يا ريتني يا ابني اقدر اعوضك 1% من فقدانك لامك
و بعد كدا عيط لانه كان بيحبها اوي عشان كدا مرضيش يرتبط باي حد من بعدها و دعا ربنا انه يكون الي بيحبها مالك تشبه مامته في طيبتها و حنيتها عشان علي الاقل تعوضه الي هو فقده
“في المانيا”
يوسف و مصطفي رجعوا البيت و هما ميتين من التعب
مصطفي:مكنتش اعرف ابدا يا جو ان الموضوع صعب اوي كدا
يوسف:احنا قدها يا درش انت جي تشجعني و لا جي تكسر من عزمتي ايه يا عم
مصطفي:احنا بس لفينا ربع المصنع تقريبا و رجعين مكسحين كدا يا لهوي امال لو اشتغلنا بقي ايه الي خلاك تصمم نروح المصنع قبل الكليه
يوسف:حاجه في دماغي يا درش عايز اعرف لو انا نجحت في الكليه هوصل لايه زي ما تقول كدا باور خدتها كدا يعني
مصطفي:ايه الكلام الكبير دا انت اه عاقل عننا شويه بس مش للدرجه ده يا جو مش تحسسني ان عندك عيال في مصر عايز تربيهم
يوسف:ههههههههههههههههههههه طب يلا بينا بقي نستريح
مرت الايام و ابتدت الكليات
بعد اول يوم في الكليه رامز رجع البيت
رامز:وربنا انا عايز اشوف الحيوان الي قال تخلص من الثانويه العامه ترتاح في الجامعه هجيبوا من قفاه
مامه رامز:ايه يا ابني دا لسه اول يوم
رامز:يا ماما دا احنا اتسحلنا انا و مالك و حمزة و مراد دا احنا فضلنا طالعين نازلين عقبال ما نلاقي سكشن او مكان محاضرة
ندي:كنت صايع يلا
رامز:مقولكيش يا ندي ارقام في كل حته
ندي:معلش اصلك دخلت اعلام فلازم كنت تلافي مذيعين
رامز:يخربيت ظرافه دمك
ندي:هههههههههههههههههههه
رامز:لا بجد تعبت انا هقوم انام قرن و اجي
ندي:غور
رامز:حظك اني مش قادر من الطلوع و النزول
طلع رامز اوضته و حاول ينام معرفشي
رامز:بحس اني لو مش كلمتها في حاجه غلط حتي لو بموت
قام فتح الفون و كتب
“ميار”
:انت يا بت افتحي”
“وربنا مش قادر افتحي بقي”
ميار فتحت من كتر الرسايل
ميار:ايه يا رامز مالك
رامز:بمووووووووت
ميار”بخضه”:ليه في ايه مالك
رامز:خايفه عليا
ميار:اكيد طبعا يا ابني مالك بقي
رامز:”عاش في الدور”مش قادر يا ميار حاسس اني قربت خلاص اموت انهرده كنت تقريبا هعمل حادثه
ميار:بجد لا لا لا انت بتقلقني ليه طب انت كويس دلوقتي و لا في حاجه تعباك
رامز:الدكتور قالي
ميار:قالك ايه قول
رامز:الدواء الي المفروض اخده انتي بس الي تقدري تجبيه
ميار:اوكي ايه هو و انا اجيبه
رامز:مش هتعرفي اه يا ميار تعبان اوي
ميار:طب قول وربنا هجيبه
رامز:انك تفضلي تكلميني و مش تبعدي عني خالص
ميار سكتت و كان في عنيها دموع خوف عليه
رامز:هههههههههههههههه الدوا دا دائم
ميار:و الله انت رخم و بارد
رامز:هههههههههه المقلب كلتيه يا ميورة
ميار:بس بقي و الله صدقتك
رامز:طب خلاص متزعليش مني بس متنسيش الدوا ها عشان هحتاجه لما اقوم من النوم و بعد ما اقوم و انا حتي بذاكر هحتاجه في كل حياتي
ميار:سلام يا رامز
“عند اميرة”
كانت عايزة تطمن علي يوسف بس هو للاسف مش فتح من بدري سرحت بخيالها ان هو في بلد غير البلد و كمانمش اي بلد ده المانيا يعني بنات جميله و حلوه لا لا يوسف مش كدا هو وعدني انه مش هيبص لاي بنت بس ان مش عارفه اعمل ايه انا خايفه معني انه مش كلمني من الصبح اكيد في حاجه شغلته عني علي قد ما بحس ان يوسف اعقل ما في صحابه ان انا بحس ان حمزة هو الي واضح انه بتاع بنات بس يوسف الواحد كدا يحس انه من تحت لتحت كدا حاجه مش طبيعيه يكنش بيخبي عليا مرة واحده لقت افيس بتاعه فتح
يوسف:اميرة وحشتيني جدا
اميرة:”بتفكير”ارد و لا لا هرد بقي
اميرة:كنت فين يا استاذ و كل دا و متكلمتنيش ايه عجبتك المانيا و جو المانيا اوي و لا ايه يعني
يوسف:ههههههههههههه مجنونه انتي و لا مليون المانيا تقدر تنسيني اجمل و احلي ميرو في الدنيا
اميرة:الله بقي لا انا بكلم بجد مش هزار
يوسف:و حياتك عندي اا ما بهزر
اميرة:كنت فين و اعترف فورا
يوسف:يا ستي هقولك علي كل حاجه بس اهدي عليا
اميرة:هاديه اناخالص علي فكرة
يوسف:حصل انهرده موقف في الجامعه مقولكيش حبيبك قضي علي كل الي كانوا موجودين بصي يا ستي…………..

الحلقة الثالثة والعشرون
يوسف:اميرة وحشتيني جدا
اميرة:”بتفكير”ارد و لا لا هرد بقي
اميرة:كنت فين يا استاذ و كل دا و متكلمتنيش ايه عجبتك المانيا و جو المانيا اوي و لا ايه يعني
يوسف:ههههههههههههه مجنونه انتي و لا مليون المانيا تقدر تنسيني اجمل و احلي ميرو في الدنيا
اميرة:الله بقي لا انا بكلم بجد مش هزار
يوسف:و حياتك عندي اا ما بهزر
اميرة:كنت فين و اعترف فورا
يوسف:يا ستي هقولك علي كل حاجه بس اهدي عليا
اميرة:هاديه اناخالص علي فكرة
يوسف:حصل انهرده موقف في الجامعه مقولكيش حبيبك قضي علي كل الي كانوا موجودين بصي يا ستي
اميرة:ما ان بصه اهو و لا هو انا عاميه اتكلم
يوسف: بطلي لماضه عشان اقولك
اميرة:اديني سكت اهو اتفضل اشجيني
يوسف:انهرده بعد ما خلصت المحاضرات تقريبا بدات من 4 ايام في الدول الاوربيه بيبتدوا النشاط الرياضي بدري جدا فقاله عنها فسجلت اسمي و معروف اني بطل العالم في الاولمبيات بلا فخر بطله المانيا و اخده بطوله اوروبا بتقولي انت يا عربي هتقدر تكسبنا احنا
اميرة:و سكتلها يا يوسف لو معرفتش ترد كنت اجي انا بنفسي و ارد عليها
يوسف:متتعبش نفسك انت يا كبير انا قمت بالواجب
اميرة:ها عملت ايه ها ها ها
يوسف:يا مجنونه هقولك بصتلها من فوق لتحت و قولتلها هو مش فيه هنا بسين في الكليه
كرستين:اها
يوسف:و دلوقتي مفيش محاضرات بيني و بينك البسين و هوريكي العربي الي بتتريقي عليه و لا الوربيه حضرتك
الشباب و البنات:تحدي تحدي
الكل اتجمع عند البسين
و كانوا بيشجعوها بطريقه لا تتخيليها نزلنا الميه مسحتلك بيها الارض علي اربع دورات الكل مكنش مصدق حتي هي كانت بتولع في الميه انا كنت شامم ريحه الشياط منها
اميرة:احسن تستاهل هي مش عارفه بتكلم مين
يوسف:ايوة تعالي قوليلها
اميرة:و المصحف لو كان ينفع كنت جيتلك بس كفايه اوي الي انت عملته دا
يوسف:بس عارفه كل دا مش همني احلي حاجه اني حسيت انك بتغيري عليا
اميرة:”سكتت شويه”لا خالص علي فكرة انا بس كنت قلقانه علي فكرة خالص خالص
يوسف:خالص خالص انا راضي يا ستي
اميرة:الله بقي بطل بقي
يوسف:هههههههههههههههه حاضر بقي
اميرة:يوسف انا بشوف بنات اوربا بيبقول حلوين اوي يا يوسف
يوسف:و الله انا معنديش مكان لحد تاني انتي مكاني كل حته في قلبي و حياتي
اميرة:يوسف انا ورايا مذاكرة كتيرة اوي اوي اخلصها و اكلمك
يوسف:ماشي يا اميرة قلبي
بعد ما قفلوا
يوسف:يااااااااه بموت في كسوفها دا
عند اميرة
اميرة:يادي الكسوف هو حس انني كنت غيرانه و لا ايه بقي
بس دلوقتي انا لازم اركز و اذاكر كويس عشان ميكونش اعلي مني لازم انا كمان ابرز نفسي يلا بقي هبدأ مذاكرة
مصطفي:ايه يا عم انت مسحت البت يا عم ده حتي كانت صاروخ اهو بوظت العلاقات بين مصر و المانيا
يوسف:يعني كانت عجباك النفخه الكدابه الي كانت فيها
مصطفي:سيبها تتنفخ و انا هفرقعهالك انت مش فاضي لكدا انا فاضي
يوسف:لا يا بيه انا معندناش فراغ لازم ننزل من بكرا المصنع و لا مش جي معايا
مصطفي:انا اه هنزل لكن مش زيك كل يوم انت نازل عشان وظيفه لكن انا لا
الا قولي يلا انت بتجيب وقت منين للمذاكرة و الرياضه و الشغل
يوسف:لاني عندي هدف و عايز احققه و ربنا ان شاء الله مش هيسبني لان ربنا عارف نيتي
قوم بقي اتخمد يا بتاع كرستين
مصطفي:ماشي يا عم تصبح علي خير
يوسف:و انت من اهله
“عند مراد”
مراد:يارا قولتي قبل كدا ان ملكيش في شغل الارتباط دا غير بعد ما تخلصي الثانوي صح
يارا:اها ليه
مراد:يعني عادي في الجامعه
يارا:يحلها ربنا ساعتها
مراد:طيب انا بس كنت بسال
يارا:اممممم عامل ايه في هندسه
مراد:مطحون وربنا
يارا:معلش
مراد:خير بس يا بنتي زي ما بيقولوا مفيش بنات حلوين خالص هناك
يارا:و الله انت رايح عشان البنات و لا عشان تتنيل تدرس
مراد:اهدي بس انا يعني بقول ان الواحد مش هيعرف يستفاد من الكليه
يارا:طب امشي يا مراد بدل ما وربنا اجي اخنقك
مراد:انتي قلبتي زي هبه كدا ليه
يارا:اهو كدا بقي سلام عشان هزاكر
مراد:يا بنتي استني
بعد ما قفل
مراد:كدا انا اتاكدت من حاجه عقبال ما اتاكد من كل حاجه يارب
“عند مروان”
الكوتش:منورين يا رجاله
مروان:نهار اسود و منيل هو انت هنا
“الكوتش هو نفسه الي كان مع الشباب في شرم”
الكوتش:وجوه جديده تقدر تحمي بلدها بس ايه دا هو انا اعرفك
مروان:لا و لا شوفنا بعض قبل كدا
الكوتش:مش انت ياض الي كنت في شرم
مروان:يكونش حد يشبهني يخلق من الشبه 41
الكوتش:انت هتهزر يلا الكل يعمل 50 ضغط
مروان:ده هتبقي ايام سودا
الكوتش:متكلمش يلا
“عند هبه و حمزة”
هبه:حمزة ,,,,حمزة انت يلا
حمزة:يا نعم يا نعم
هبه:عامل ايه
حمزة:مخنوق
هبه:ايه القرف دا ليه كدا
حمزة:مش عارف الكليه رخمه و صعبه و حاسس كدا اني ليلتي هتبقي بيضه في اخر التيرم و كدا
هبه:لا متقولش كدا ان شاء الله ربنا هيكون معاك و اطمن انت زي الفل بس متعقدش نفسك من الاول كدا
حمزة:يحلها ربنا و انتي بقي عامله ايه
هبه:بعوم مع الكتب مقولكش بحر كتب علي ورق يعدي مرحله سوق الجمعه
حمزة:هههههههههههههههههههههه يخربيتك دايما بتعرفي تضحكيني
هبه:طبعا يا ابني دا انا هبه هو انا زي اي حد
حمزة:عمرك ما كنتي زي اي حد انتي احسن حد
هبه:ايه”بصدمه”
حمزة”خد باله”:يا بنتي احسن حد و اتنين و تلات و اربع و خميس كمان
هبه:عبو شكلك
حمزة:غوري يا جزمه روحي ذاكري
هبه:جزمه في عينك
حمزة:سيبي عيني في حالها
هبه:لا يارب تتعور عشان مش تبصبص للبنات و لا حد يعبرك في الدنيا ده
حمزة:بس انتي هتعبريني
هبه:ليه شايفني مش حد في الدنيا ده يعني و لا ايه
حمزة:روحي ذاكري بدل ما هشتم و ربنا
هبه:لا خلاص سلام
حمزه:سلام يا اختي
مرت الايام و يوسف كان بيشتغل كويس لدرجه انه اعجب بشغله مدير المصنع و كان بيرقيه علي الرغم من الفتره القصيرة بس كان حاسس ان هو دا الي هيرفع مستوي المصنع و كان يوسف و مصطفي بيبعتوا لحمزة الي بيدرسوه و الشباب بدأوا يذاكروا و البنات بردو لغايه ما فضل يومين علي امتحانات الثانويه العامه للبنات
كل البنات مش بتفتح فيس و بتذاكر و طاحنه نفسها
عدا يوم علي نفس الحاله
يوم ليله امتحان العربي الكل خلص مذاكرته الساعه 12 بالليل و دخلوا ناموا الا اميرة كانت قلقانه جدا و خايفه من الامتحان
اميرة:ماما انا خايفه اوي
مامه اميرة:يا بنتي مش تقلقي انتي مذاكرة كويس و كل حاجه هتبقي كويسه ان شاء الله
اميرة:يارب يا ماما لاحسن انا مرعوبه
مامه اميرة:متقلقيش روحي نامي دلوقتي عشان تقدري تركزي بكرا
اميرة:حاضر
دخلت اوضتها حطت فونها جنب السرير و بتحاول تنام مش عارفه لغايه ما فونها رن كان رقم غريب باين انه مش من مصر
اميرة:”بضعف”أ….ألو
يوسف:اميرة انتي كويسه مالك يا حبيبتي
اميرة”بعياط”:يوسف انا خايفه اوي
يوسف:من ايه بس
اميرة:”شهقه” اني مقدرش انجح و لا اعمل الي انا عيزاه
يوسف:و النبي بطلي عياط مش بقدر استحمل يا ريتني كنت جنبك دلوقتي بس متخافيش خالص ان شاء الله ربنا هيوفقك مش دا كلامك ليا لما كنت في نفس وقتك دا
اميرة:يوسف انا مش بيهديني الكلام دا
يوسف:انتي مش ذاكرتي كويس
اميرة:اه بس حاسه اني نسيت كل حاجه
يوسف:متقلقيش يا قلبي و كل حاجه هتبقي كويسه حطي قدامك مستقبلك
اميرة:حا…حاضر
يوسف:قومي بقي اغسلي وشك كدا و صلي ركعتين استعانه بالله و بعد كدا نامي عشان تعرفي تركزي بكرا
اميرة:حاضر شكرا يا يوسف بس انت اتصلت ليه
يوسف:بطلي هبل يا بت شكرا ايه انا حسيت انك تعبانه فعشان كدا اتصلت عليكي انتي كل حياتي يا اميرة يعني لو انتي ضعفتي انا بضعف و لو انتي قويتي انا بقوي اكتر و اكتر
اميرة:ربنا يخليك ليا يارب
يوسف:و يخليكي ليا يلا بقي قومي
قامت اميرة غسلت وشها و صلت و بعد كدا نامت
جت الامتحانات سهله و البنات جاوبوا كويس و بعد كل امتحان كان الشباب كانوا بيطمنوا عليهم بالفون
بس كانوا قلقانين كتير من امتحان الانجليزي
هبه:خييييييييييييييير
هدير:الله يخربيتك
ميار:نتقابل في الصيف بقي اشطه
يارا:الله يخربيتكوا
بسمه:ان شاء الله هنفلح بس سيبوها علي ربنا
لقوا اميرة قاعده علي السلم و حطه ايدها علي خدها
هاجر:مالك يا اختي سابك و مشي
اميرة:الواطي
هبه:سيبك منه مش مهم السبع عيال و نص الي عندك علي باب اي جامع و ارميهم المهم انتي يا اختي
اميرة:احطهم علي عيالك ال10 يا هبه و نسرحهم في اي حته
هدير:و ماله قومي يا بت من هنا و انتي زي الشحاتين كدا
اميرة:اما حد نفعني بحاجه اهئ اهئ اهئ
بسمه:مفيش شحاته بتقول اهئ اهئ اهئ
اميرة:شحاته رقيقه يا بنتي حاجه كدا من 5 ستارز
ميار:حتي الشحاته عندك ليها انواع يادي النيله
يارا:انا بقول نروح لاحسن المدرسه فضيت علينا
البنات:يلا بينا
و بعد اسبوعين
حمزة عمال يدي رسايل لهبه
هبه فتحت الفيس
هبه:يا ابني انت مش لاقي حد ترخم عليه غيري سسبني يلا في حالي
حمزة:تصدق انا غلطان و مشغول بيكي و عمال ادخل علي مواقع الثانويه العامه غوري يا بت
هبه:اهدي بس و النبي و النبي قول بقي جبت كام و خليك جدع
حمزة:اتحيلي عليا شويه
هبه:يلا بقي انت حد جميل و سكرو عسول و كل البنات بتحبك و مش قادره اثبت اكتر من كدا و اخلص بقي
حمزة:96% يا ستي و الف مبروك
هبه:و النبي
في نفس الوقت يوسف كان بيتصل علي اميرة و اميرة كانت عند تيتتها
اميرة:غريبه بيتصل ليه
اميرة:الو ايه يا يوسف ما انت عارف انك مش ينفع تكلمني في اي وقت كدا
يوسف:اهو الوقت دا بالاخص هو المناسب
اميرة:ليه يعني
يوسف:عشان حبيبه قلبي جابت 97.5%
اميرة:يا راجل”صوتت بعد كدا
الكل جري ناحيتها
مامه اميرة:ماما انا جبت 97.5% انا مش مصدقه
يوسف:الله يخربيتك هيسألوكي جبتيها منين
مامه اميرة:و مين الي قالك
اميرة:هبه يا ماما ايوة هي معايا دلوقتي ايه يا هبه انتي فين الخط بيقطع اقفي في حته فيها شبكه يوووه”قفلت”
يوسف:و حياه ربنا مجنونه و ربنا ده مجنونه رسمي
ماماه اميرة:يا بنتي كنت عايزة اباركلها
اميرة:هتصلك عليها يا ماما انا
اميرة:هبه انتي مش قولتيلي انتي عملتي ايه
هبه:يعني انتي الي قولتيلي
اميرة:اه يا هبه انتي وشك حلو اوي عليا 97.5% بحالهم وشك حلو جدا عليا يا هبه
هبه:يا بنت الدحيحه بس انا بردو الي وشي حلو ها افتن
اميرة:ماما عايزة تبارك يا رخمه اهي معاكي
هبه:اقولها و النبي اقولها
مامه اميرة:عايزة تقوليلي ايه
هبه:اقولك مبروك يا طنط علي اميرة
مامه اميرة:و انتي كمان يا قلبي الف مليون مبروك انتي جبتي كام
هبه:96%
مامه اميرة:الف مبروك طب وباقي صاحبكوا
هبه:هنشوفهم دلوقتي يا طنط
اميرة:ابت اهاجر عملتي ايه
هاجر:بلا فخر يا بنتي 98.5 % طب ان شاء الله
اميرة :ان شاء الله يا قلبي اطمنتي علي هدير يا هاجر
هاجر:اها جابت 98.6 و انتي
اميرة:97.5
هاجر:انا هقفل بقي و اشوف باقي البنات
بعد الاتصالات و المباركات
اميرة:97.5%
هبه:96%
هاجر:98.5%
هدير:98.6%
ميار:97%
يارا:96.5%
بسمه:96.6%
و كانت سنه سعيده عليهم كلهم و كانوا فرحانين اوي انهم هيبتدوا مشوارهم الجديد مشوار الجامعه و الاكتر ان الشباب فرحلهم اكتر ما فرحوا لنفسهم
حمزة:هبه
هبه:عايز ايه
حمزة:عايز اشوفك
هبه:يا قليل الادب يا واطي
حمزة:هو انا بقولك عايز بوسه بقولك اشوفك
هبه:”حاله ذهول”يا سافل يا واطي كنت عارفه ان قصدك زباله
حمزة:بت انتي الدراما الكوري ده تبطليها بتلحس مخك قولي لكل البنات ان احنا رايحين المتحف يوم الخميس احنا كلنا هنكون هناك و بطلي الاوفر الي في اهلك دا انتي خلاص رايحه جامعه
هبه:اه صح يا حمزة دا في شباب و بنات و كدا بقي
حمزة:ايوا يعني ايه
هبه:ايه ايه انا قصدي اخلي عندي استراتيجيات اني اقدر اتكلم مع الشباب يعني البنات انا بعرف
حمزة:لا انا اقولك حاجه انا بعرف اعملها حلو اوي بعرف اقطع السنه ايه رايك
هبه:لا انا بخاف علي لساني امال اضايقك ازاي
حمزة:يبقي تمشي جنب الحيط احسن لك و قولي للبنات ان احنا كلنا هنتقابل يوم الخميس
هبه:هو مش بكرا الخميس
حمزة:اه هنتقابل بكرا
هبه:فجأه كدا
حمزة:في اعتراض
هبه:خلاص يا عم اهدي بس هقول للبنات
حمزة:كلهم هيوافقوا اساسا عشان خاطر الشباب قاللهم و هما وافقوا بس فاضل انتي ا غلسه بس هاتي معاكي اميرة
هبه:ليه يعني
حمزة:و انتي مالك عيله متحشرة صحيح
هبه:اخلص
حمزة:عايزها في موضوع
هبه:ايه هو ايه هو
حمزة:يا غلاستك
هبه:طيب هقولها و اشوفها
حمزة:و ابقي قوليلي هتيجي و لا لأ
“عند اميرة”
هبه:اميرة
اميرة:خير يارب في ايه
هبه:في مصيبه لا ده كارثه
اميرة:كويس ايه هي
هبه:احنا هنتقابل بكرا احنا و الشباب و كدا بس حمزة عيزك تيجي عشان عايز يقولك حاجه
اميرة:هفكر و اقولك بس حمزة عايز ايه
هبه:و الله ما اعرف
اميرة:طيب ربع ساعه كدا و ابقي اقولك ردي
خلصت مع هبه و كانت بتكلم اميرة يوسف

Vertical ad

اميرة:عامل ايه
يوسف:الحمد لله و انتي
اميرة:كويسه كنت عايزة اقولك حاجه
يوسف:ايه هي
اميرة:بص الشباب و البنات هيخرجوا بكرا فانا بقولك اروح معاهم و لا لأ لان حمزة عايزني اروح يمكن في خناقه بينه و بين هبه بس مش عارفه
يوسف”ابتسم”:علي فكرة انا الي قولت لحمزة انه يحضر الخروجه ده عشان بعتلك هديه معاه بمناسبه نجاحك بس مكنتش متصور انك هتقوليلي و تستأذني مني انك تروحي
اميرة:اكيد طبعا كان لازم اقولك بس ليه تعبت نفسك يعني…………………. ايه هي بقي ها ها ها
يوسف:يا مجنونه كنت عارف رده فعلك
اميرة:ههههههههههههههههههههه قول بقي
يوسف:لا بقي ده مفاجأه
اميرة:طب قول ايه هي و انا اوعدك هتفاجئ لما اشوفها
يوسف:بت انتي بطلي
اميرة:يوووووه
يوسف:بحبك انتي يا جميل لما بتتعصب
اميرة:ههههههههههه طيب
يوسف:هتلبسي ايه بكرا
اميرة:نعم ليه يعني السؤال
يوسف:بطلي تفكري في حاجات غلط مجرد سؤال مش عايزك تلبسي حاجه ملفته للنظر
اميرة:علي فكرة قصديش حاجه
يوسف:انتي هتقوليلي
اميرة:احتمال فستان
يوسف:ابقي صوريه و ابعتيه و اقولك اه او لأ
اميرة:طب بص يا باشا بلاش تحكم في اللبس و النبي عشان مش اقتلك
يوسف:بدايه مبشرة
اميرة:ههههههههههههههه هصوره حاضر
يوسف:قمر انتي وربنا
اميرة:عارفه انا وربنا يوسف
يوسف:نعم
اميرة:انت مش هتنزل
يوسف:مش هعرف و الله بسبب الشغل بس هحاول ابقي انزل
اميرة:لا خلاص عشان شغلك
يوسف:وحشتك
اميرة:جدا
يوسف:ما انا كنت قدامك علي طول عشان تعرفي ان الواحد مش بيحس بالنعمه الي في ايديه
اميرة:ههههههههههههههههه ماشي يا سيدي انا هقوم بقي عشان اشوف هلبس ايه
يوسف:اوك و انا هستني الصورة
اميرة:طيب
فضلت تدور لغايه ما لقت فستان تايجر طويل و عليه بلوروه بني تلت كم
صورته ليوسف
يوسف:هو دا مش هيبقي مجسم بردو و لا ايه
اميرة:اطلاقا
يوسف:يا خوفي بس ماشي عشان متزعليش
اميرة:ربنا يخليك ليا
يوسف: دايما بشوف في الافلام بعد ما البطل يخلي البطله تلبس الي هي عيزاه تقوله ربنا يخليك ليا و بيبقي في بوسه علي الخد كدا
اميرة:بطل قله ادب يلا و اقفل
يوسف:ههههههههههههههه هتعملي ايه
اميرة:هنام ممكن و انت
يوسف: هموت و انام لاحسن الشغل بجد بيتعب
اميرة:الف سلامه
يوسف:طب مفيش كلمه كدا حنينه تخفف عني
اميرة:لا عشان عيب
يوسفكيخربيت كدا كل حاجه عيب عيب
اميرة:اها في اعتراض
يوسف:لا عشان عيب
اميرة:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
يوسف:تدوم الضحكه يا قمر
اميرة:روح نام بقي
جه اليوم خرجوا كلهم
حمزة:اميرة تعالي لحظه
جت اميرة و معاها هبه
هبه:ايهب قي ها ها قول بقي
حمزة:تعالي انتي هنا و خدي دا يا اميرة و ده كمان”اداها الفون بتاعه و الهديه و خد هبه علي جنب”
اميرة :الو
يوسف:هاه يا جميل شوفتي الهديه
اميرة:لسه
يوسف:طب شوفيها و انا معاكي
بتفتح لقت كورة من الكرستال جواها عروسه بتلف و في موسيقي
اميرة:الله حلوة اوي يا يوسف
يوسف:علي فكرة يا اميرة حمزة فاتح الكاميرا عايز بس اشوف الفرحه في عنيكي و عايز اوريكي حاجه تانيه
بتبص لقت نفس الكورة بس جواها عريس و عروسه
اميرة:لا يا يوسف الي عندك احلي انا عيزاها
يوسف:ده ليكي و ده ليكي بس مش هقدر ابعتهالك لان مامتك ممكن تزعلك لكن وانا راجع ان شاء الله و اجي عشان اتقدملك هجبهالك واما جي اميرة انا بعمل المستحيل عشانك يا ريت يا اميرة تكوني لسه علي وعدك معايا
اميرة:انا كنت لسه هقولك نفس الكلمه تكون عند وعدك معايا
عند مالك و بسمه
مالك:بصي يا بنت الحلال من الاخر كدا احنا قعدنا نلف و ندور بقالنا سنه لا انا عارف اقولك الي انا عايزة و لا عارف افهم منك حاجه
بسمه:ايه يا ابني انا مش فهماك
مالك:من الاخر انا بحبك
بسمه بصت و تنحت و معرفتش تتكلم
مالك:و مش كدات كمان و بس انا قولت لبابا و كلمته عنك
بسمه لسه متنحه
مالك:و حكتله كل حاجه و قد ايه انتي بنت لطيفه وجميله و رقيقه انا بس هصبر شويه عشان محدش يقول اني هخطبك و انا لسه بدرس بس عايز اعرف انتي بتبادليني نفس المشاعر و لا لأ
بسمه لسه متنحه ووطت راسها
مالك:انا عارف انك خجوله بس في نفس الوقت لازم تجاوبيني ………طب بصي انا عارف ان الموقف صعب لكن لو انتي موافقه بوصيلي لكن لو مش موافقه بصي في اي حته غيري اديني سهلتلك المهمه و انا راضي بالي هتعمليه
رفعت وشها بسمه وبصتله
مالك:الله اكبر استني بقي عشان في حد دلوقتي مستني اقوله الاجابه
بسمه:مين دا
مالك:بابا دا هو اساسا الي قالي اقولك كدا و كل حاجه دا اغلي واحد عندي و اساسا حيب قلبي دا سال عن اهلك و عنك و عرف انكوا ناس محترمه جدا ايه رايك بقي عشان تعرفي اني مش بلعب و باخد الموضوع جد
اتصل علي باباه
بابا مالك:ها طمني
مالك:بصتلي يا بابا “بصوت عالي”بصتليييييييييييييييي
الكل بصوا ناحيته
مالك:معلش بكلم بابا
بابا مالك:طب باركلها بقي لغايه ما ان شاء الله نروحلهم البيت و شوف رايها لو نستني سنه و لا نروح دلوقتي
مالك:دلوقتي ياب ابا طبعا
بابا مالك:يا ابني اسالها الله يخربيتك
مالك:دلوقتي وز لا بعدين
بسمه:علي ايه مش فاهمه
مالك:دلوقتي و لا بعدين جاوبي
بسمه:لو افهم هجاوب علي طول
مالك:من غير فهم دلوقتي و لا بعدين
بسمه:دلوقتي بس ايه هو
مالك:اديك سمعتها اهو يا بابا امتي بقي هنروح
بابا مالك:بص يعني زي انهرده كدا بس انا هروح عند باباها في شغله و اخد منه المعاد الي يناسبه
مالك:ماشي يا حاج يا احلي حاجه في الدنيا
بعد ما قفل
بسمه:ايه بقي الي دلوقتي و لا بعدين
مالك:اجي اتقدملك
بسمه:بعدين بعدين بعدين
مالك:خلاص يا بسومتي الحاج خد الموافقه خلاص و هيروح لباباكي عشان يحدده معاد
البنات و الشباب اتجمعوا حوليهم
حمزة:يا ابن الايه لا خطوه جريئه ياض
رامز:ايوا يا عم
الشباب و البنات باركولهم
الكل راجعين و هما مبسوطين
حمزة شد ايد هبه و بعدها عنهم
هبه:يا سافل يا واطي يا قليل الادب
حمزة:يخربيتك علي يخربيت تفكيرك يا بت هديكي بوكس في وشك دلوقتي
هبه:ايه طاه
حمزة:طاه لفي الله يخربيتك
هبه:ليه
حمزة:بلطجيه انا وقعت في بلطجيه
راح لففها بايده و لبسها سلسه ذهب عليها حرف H
حمزة:ربنا هو الي عايز كدا ان حرفي و حرفك يكون واحد
هبه مصدومه :بس بس دا كتير اوي
حمزة:مفيش حاجه تغلي عليكي و لا كنوز الدنيا تكتر علي اجدع بت شوفتها بحياتي
هبه:متقولش بت
حمزة:يا خرابي علي البلطجه
كان ساعتها يوسف اتصل عليها و قالها روحي
اميرة:بس الاول اقولك الي حصل
يوسف:ايه
حكتله الي حصل
يوسف فرح اوي :عقبالنا احنا كمان يارب
اميرة:طب انا هروح بقي
يوسف:و لما توصلي طمنيني
اميرة:اوك
الكل روح و كان في مكالمه جماعيه بين البنات و اتفقوا علي

 

 

الحلقة الرابعة والعشرون
راح لففها بايده و لبسها سلسه ذهب عليها حرف H
حمزة:ربنا هو الي عايز كدا ان حرفي و حرفك يكون واحد
هبه مصدومه :بس بس دا كتير اوي
حمزة:مفيش حاجه تغلي عليكي و لا كنوز الدنيا تكتر علي اجدع بت شوفتها بحياتي
هبه:متقولش بت
حمزة:يا خرابي علي البلطجه
كان ساعتها يوسف اتصل عليها و قالها روحي
اميرة:بس الاول اقولك الي حصل
يوسف:ايه
حكتله الي حصل
يوسف فرح اوي :عقبالنا احنا كمان يارب
اميرة:طب انا هروح بقي
يوسف:و لما توصلي طمنيني
اميرة:اوك
الكل روح و كان في مكالمه جماعيه بين البنات و اتفقوا علي انهم خيجيبوا فستان جديد و حلو لبسمه عشان لما بابا مالك و مالك يجيلهم
نزلوا البنات و اشتروا فستان اسود مشجر كان تحفه جدا علي بسمه
بسمه:ها ايه رايكوا
البنات:روعه يا بت يخربيتك
يارا:جيين نقرفك يوم الخميس ان شاء الله
اميرة:بس هقول ايه لماما
بسمه:متقلقيش انا الي هكلمها و اقولها كل حاجه
ميار:ربنا ما يحرمنا من بعض ابدا و نحضر افراح بعض اشاء الله
الكل ضحك و كل واحده روحت و كانوا بيستعدوا عشان يوم الخميس
“تاني يوم”
يوسف:مبروك يا مالك بس ايه يا عم الخطوة الجامده ده ده حتي الواحده بيبتدي اعجاب و حاجات غريبه تانيه لكن انت دخلت دخله جامده
مالك:عشان محدش يقدر ياخدها مني ده هتدخل كليه يا جو انت فاهم دا معناه ايه يعني شباب و بنات و كدا و انا مش عايز اخسر حد بالاخلاق ده و لا بالادب دا و لا بالجمال دا صعب اقابلوا تاني
في اللحظه ده يوسف خاف اوي علي اميرة و سرح
مالك:ايه يا جو روحت فين
يوسف:معاك يا حبيبي بجد فرحتلك اوي و تفكيرك كله صح بص بقي انا عايز شات جماعي علي الفيس وحشتني قعدتنا مع بعض جامد
مالك:علي باللي كدا هقول للشباب كلهم و نقعد كلنا نعمل شات جماعي لينا احنا بس
يوسف:تمام انا هكون راجع من الشغل الساعه 8 هتلاقوني ان شاء الله
مالك:انت بتتعب نفسك اوي يا جو انا حاسس من صوتك انك مرهق و تعبان
يوسف:كله يهون عشان الشئ الي انت عايزة
مالك:بس يا ابني انت اكترواحد فينا مرتاح ماديا ايه الي انت عمله دا
يوسف:مش وقت الكلام دا يا مالك لما ارجع هفهمك قصدي ايه سلام مؤقت دلوقتي
مالك:سلام
يوسف”مع نفسه”:طب ايه بقي انا دلوقتي خايف ان اميرة لسه داخله بردو جامعه جديده يعني ممكن تتصاحب علي شباب و بنات هي محترمه جدا في مصاحبتها بس بردو انا مش هثق في تفكير الشباب الي ممكن تتعرف عليهم و هي اساسا عامله زي الملايكه فاكرة ان كل الناس كويسه……… انا لازم اكلمها و اخد بالي و متعصبش عليها احسسها اكنها هي بنتي و انا باباها هو دا الحل الوحيد
“بالليل”
كل الشباب اتمعوا في شات و قعدوا مع بعض
رامز:يااااه فكرتني بايام زمان
يوسف:مش للدرجه ده يا اوفر
مروان:و الله وحشتنا يا جو
يوسف:انتوا اكتر وربنا
مصطفي:طب وانا
حمزة:ما صدقنا خلصنا منك
مصطفي:اهي ذقني اهيه لو صورتلك بت تاني يا حمزة ابقي احلم
حمزة:ايه يا كبير عادي جدا علي فكرة مبقاش يهمني الكلام دا
يوسف:ايه دا ايه دا
مراد:حمزة شكل اكونتك اتسرق
حمزة:لا طبعا يا ابني انا عندي دلوقتي حاجه اهم
الشباب:ايه ايه
حمزة:مش قايل بقي
مراد:طب اخبار المانيا ايه
يوسف:عاديه جدا مفيهاش حاجه
مروان:يعني البنات الي فيها و كدا
يوسف:يا شيخ دول عرايس باربي حاجه كدا قرف
رامز:علي الاقل مش زي الغفر الي عندنا باربي احلي
يوسف:هههههههههههههه ما انتوا في هندسه بقي الي في مصر الله معاكم
مصطفي:بس بقي يا جماعه سيبكوا من الجامعه اخباركوا انتوا ايه
الشباب:الحمد لله
مروان:مش هقولكوا معايا مين في الكليه
حمزة:مين
مروان:الكوتش يا حمزة فاكرينوا
الشبا:يا لهوووووووووووووي
رامز:يا خربيتك يا مروان دا انت يا حيني اطمنت انا كدا علي مستقبلك في الصاعقه
مروان:دا راجل عايز الحرق وربنا كل الدفعه عايزة تولع فيه
الشباب:ههههههههههههههههههههههه
مالك:مش هتقدر تنزل يا جو عشان تحضر خطوبتي
يوسف:و الله ما هعرف يا مالك معلش عشان الشغل
مالك:و انت يا درش زيه
مصطفي:انا ممكن انزل
رامزالحمد لله واحد من الحبايب جي
يوسف:بيضوا وشي يا رجاله متسبوش الواد لوحده
الشباب:ان شاء الله مش هنسيبه
“يوم الخميس”
البنات راحوا من الصبح بدري عند بسمه و قالوا لها انتي انهرده ملكه
بسمه:طب روحي يا بت هتيلي ميه
اميرة:بت اما تبتك ملكه وربنا لافطسك
قامت فوقيها
بسمه:خلاص خلاص
هبه:ها بقي يلا عشان نعمل بلياتشوا في وشها
يارا:الواد هيهرب اول ما يشوفها
بسمه:لا مش بحب الميك اب مش هحط غير كحل و روج عشان بحب الروج
هدير:يا هبلي ياني يا اما
اميرة:هنحطلك بس مش كتير احنا كلنا عملين خفيف
بسمه:اوك ماشي و انا هثق فيكوا و هقرا المعوذتين
“بالليل الساعه 7”
جه بابا مالك و مالك قعدوا مع بابا بسمه و اتفقوا ان بعد اسبوعين قراه فاتحه و هيلبسوا الدبل و بعد سنه الخطوبه
البنات فضلوا يهيصوا للعروسه و كانوا مبسوطين كلهم و الساعه 8.5 كل واحده فونها رن
الامهات:كفايه كدا يا بنات انتوا من الصبح هناك روحوا بقي
روحوا البنات و كتبوا الرغبات في تاني يوم
“في الليل”
يوسف:هتكتبي ايه بقي
اميرة:اعلام زي ما قلتلي
يوسف:لا لا لا خليكي اثار عشان تكوني مع ساره علي الاقل اكون مطمن عليكي
اميرة:و الله ما تخاف هنا او هنا الاتنين واحد
يوسف:يا ستي قولنا لا و علي العموم اختاري براحتك مش هجبرك
اميرة:طويب
“عند البنات”
ميار:ها يا ميرو اول حاجه اكيد اعلام صح
اميرة:اثار اول رغبه
البنات:غريبه انتي كنتي مصممه علي اعلام ايه الي حصلك
اميرة:حسيت اني هسلك فيها اكتر و هحبها اكتر
هبه:ايوا بقي و هي هتحبك اكتر
هدير:اكتر و اكتر يا اختي
اميرة:كملوا يا خفه منك ليها
الكل ضحك و كتبوا الرغبات
اميرة:اثار
هبه.بسمه:اعلام
يارا:السن
ميار:صيدله
هاجر.هدير:طب
“فات الاسبوع “
نزلوا البنات يشتروا لبس عشان قراءه الفاتحه جابوا فستان لبسمه يجنن
و كل بنت من البنات جابت فستان و قضوا يومهم في الشوبنج و بعد اسبوع كانت قراه فاتحه بسمه
كل الشباب و البنات اتجمعوا في بيت بسمه و بعد قاعه الفاتحه بدأوا الرقص
رامز:يا لهوي يا جدع البنات دول بيحلوا صح
حمزة:بطل ياض
هاجر:ايه دا مصطفي نزلت امتي
مصطفي:انهرده عشان مالك
هاجر:حمد لله علي السلامه
مصطفي:الله يسلمك يا جميل يا قمر انت
هاجر:بطل يلا
مصطفي:حاضر
طلع من جيبه علبه و جواها خاتم رقيق اوي في نصه قلب
مصطفي:هاجر ده بناسبه نجاحك
هاجر:دا….دا لا يا مصطفي مش هقدر اقبله دا كتير اوي
مصطفي:مفيش حاجه تغلي عنك
هاجر:لا بس دا كتير
مصطفي:لا “مسك ايديهاو لبسها الخاتم”
هاجر اتحرجت
اميرة”صفرت جامد”
مصطفي:هههههههههههههههه
اميرة:ايوه بقي مش هتكلم بقي بقي
هاجر:اميرة بطلي
اميرة:انا ايش عملت حاجه بس ذوقك يا درش تحفه
مصطفي:عارف يا جميل
هاجر كانت لسه هتقلع الخاتم
مصطفي:اياكي و لو انا غالي عندك مش تقلعيه
هاجر شالت ايديها و مش قلعته
اميرة:اي اي ايي اييا
حمزة:ايه يا اميرة ايه الي جرالك
اميرة:ابدا بس عدي من قدامي عصفورين كناري
حمزة:فين فين
هبه:اه و النبي هما فين
اميرة بصت لمصطفي و هاجر:مشيوا بقي ضيعتوا فرصتكوا
هبه:استغفر الله
اميرة:انا همشي بقي
حمزة لاحظ ان هبه لابسه السلسه بتاعته
حمزة:حلوه اوي علي فكرة
هبه:ميرسي
حمزة:مش انتي السلسه
هبه:تصدق انك رخم
حمزة:انتي مش محتاجه كلام قمر من غير حاجه
هبه اتلبكت :طب طب انا هروح عشان شكل بسمه عايزني
حمزة:هههههههههههههههههههههه وربنا انا ما هبطل غير لما اقع بلساني
الكل بقي بدأ يرقص و يهزر و يضحك و كان يوم حلو و صوروا الفيديو ليوسف عشان يشوفه
رامز:علي الفلاشه ده فيها الفيديو لانهرده ابقي ابعتيه لجو بقي
اميرة:اوك ميرسي يا رامز
بعد ما روحوا
اميرة بعتت الفيديو ليوسف
اميرة:اتفرج عليه بقي بس و الله كان ناقصك
يوسف:خلاص بقي
المهم يوسف اتفرج عليه و بان ان اميرة رقصت كتير و يوسف اتعصب من كدا
يوسف:انتي يا هانم
اميرة:في ايه يا يوسف
يوسف:انتي بترقصي كدا عادي يعني
اميرة:دا فرح يا يوسف
يوسف:و انتي كل ما تبقي فرحانه هترقصيلي
يوسف:متنساش ان السنه الي فاتت ده كانت كتمه علي اعصابي و كنت مخنوقه
يوسف:ما انتي ترقصي هنا و انا مطحون هناك صح
اميرة:انا عارفه اني غلطت بس و الله من فرحتي لبسمه بس
يوسف:و انا هفوتهالك بس عشان خاطري متتكررش تاني فكري كويس ان الحاجه ده ممكن تضايقني و لا لأ انا دايما بحط صورتك قدامي في شغلي و دراستي و كل حاجه
اميرة:خلاص بقي يا يوسف
يوسف:طب انا كنت عايز اكلمك في موضوع كدا
اميرة:ايه هو
يوسف:في الكليه ممنوع تتكلمي مع شباب مفهوم
ثانيا من الجامعه للبيت و من البيت للجامعه
ثالثا …..
اميرة:حاضر يا يوسف متقلقش من غير ما تقولي كنت هعمل دا كله
يوسف:ايوا كدا انا عايز راجل مش بنت
اميرة:ماشي يا سيدي حاضر و علي فكرة ده تربيتي
يوسف:و الله العظيم عارف عشان كدا انا اخترتك بس الجامعه عالم تاني يا اميرة انا خايف عليكي منه
اميرة:و الله ما تقلق
يوسف:خلاص يا ستي ماشي بس دايما حطي وعدك قدامك
اميرة:حاضر متقلقش
يوسف:ربنا معاكي و كل يوم الاقي تقرير علي كل الي بيحصل في الكليه
اميرة:حاضر اي امر تاني
يوسف:و الله خوف عليكي مش امر
اميرة:يا جو قولت مش بتثبت
يوسف:يووه يا ميرو انتي بتحسسيني اني فقدت كل قدراتي اني اعرف اثبت البنات
اميرة:و لهو انت عايز تثبت بنات
يوسف:انا اقدر يا قلبي انت
اميرة:يوووه مش هتثبت بردو
يوسف:حياتي
اميرة:مش هضعف
يوسف:بحبك بقي
اميرة:طب اقفل يا جو بدل ما وربنا انت عارف
يوسف:هههههههههههههههه بس عرفت اهو اثبتك
اميرة:ههههههههه يلا بقي روح نام
يوسف:ماشي يا حبيبه قلبي
“اول يوم في الجامعه”
البنات لبسوا و ظبطوا نفسهم و كل واحده راحت كليتها
عند اميرة لقت ساره قدام الكليه
ساره:منورة يا موزتي الكليه
اميرة:و النبي انا قلقانه و هموت من الرعب
ساره:لا خالص كلنا كنا كدا بس مصيرك تتعودي و تتأقلمي في الكليه
اميرة:يارب
ساره:دا الجول بتاعك
اميرة:ربنا يخليكي بس تعبتي نفسك ليه
ساره:في حراسه مشدده عليكي من قبل يوسف و كان لازم اعمل كدا
اميرة:معلش تعبتك معايا
ساره:تعبك راحه يا جميل
لؤي:يا ساره بقالي سنه بدور عليكي يا بنتي
ساره:ايه يا عم
اميرة بصتلهم و ضحكت
ساره:لالالالالا انتي فاهمه غلط مجرد اصدقاء
لؤي:اعرفك بقي يا ستي علي بنت عمي
ساره:استني انت قصدك ايمي
لؤي:اها الي كلمتك عنها
ايمي:ازيكوا يا جماعه
الكل:تمام و انتي
اميرة:انتي شكلك في سنه اولي صح
ايمي:اها
اميرة:تمام شكلنا مع بعض لانك حرف الالف نكون فريند بقي اشطه
لؤي:طب مش تعرفينا ياساره
ساره:معلش نسيت ده يا سيدي اميرة صحبتي الروح بالروح
لؤي:اتشرفت بيكي انا لؤي و خلي بالكوا بقي من بعض انتي و ايمي
اميرة:ان شاء الله
“عند هبه و بسمه”
هبه:ياااااااااه ده الكليه كبيرة اوي ايه دا
بسمه:اها
هبه:شرحه و برحه كدا
بسمه:تصدقي الواحد يضيع هنا
هبه:لا بس سيبك كلهم هنا يا لهوووووووي موزز
بسمه:الصراحه اه
هبه:اتصل علي مالك بقي و اقوله الي انتي بتقوليه دا
بسمه:هههههههههه اهدي يا بوبه انا قصديش حاجه و انتي لو ملمتيش نفسك هقول لحمزة انك بتعاكسي
هبه:يوووووه متجبيش سيرته لاحسن دا بيجي علي السيرة و كمان هو مش هنا يبقي براحتشي بقي
بسمه:معايا رقمه ها
هبه:ابت انتي انا ب 100 راجل يعني مش هغلط في حاجه
بسمه:تعالي ياختي نروح نجيب جدولنا
هبه:يلا
“عند هاجر و هدير”
هاجر:انا عايزة احول دول كلهم وحشين هنا
هدير:احترمي نفسيكي يا فوزيه احنا جيين عشان نتعلم مش نعاكس
هاجر:بس…..يلا بقي “بصت علي خاتمها و ضحكت”
هدير:ايه بقي ها
هاجر:غوري بقي ها و ها كمان
هدير:ماشي يا عم الله يسهلوا
هاجر:غوري يا جزمه
“عند ميار”
ميار:اخرابي يا اميرة صيدله صغننه اوي دول حارتين و شارع
اميرة:هههههههههههههههه احمدي ربنا انا حسه اني هتوه هنا و لسه متعرفه علي بنوته زي القمر اسمها ايمي
ميار:ههههههه ايوا يا عم عقبالي
اميرة:ربنا معاكي يا حبي
ميار:كان هيضر لو كنت دخلت علمي رياضه كان زماني في هندسه دلوقتي
اميرة:و يتقال عليكي غفر اتنيلي
ميار:يا شيخه بقي
“عند يارا”
يارا:لو سمحتي ممكن تعرفيني اعرف جدولي منين انا لسه اولي
البنت:اه طبعا انا كمان اولي انتي اسمك ايه
يارا:اسمي يارا
البنت:و انا ياسمين
يارا:اتشرفنا
كل واحده كانت مبسوطه في الكليه و كان بيحصل تقرير لكل واحد من البنات
في يوم
حمزة:هبه انا عملك مفاجأه
هبه:يا خوفي ايه هي”كانت بتكلمه وهي خارجه مع بسمه”
حمزة:بخ استخضيتي صح
هبه:اله يخربيتك علي يخربيت اليوم الي عرفتك فيه كنت لسه هلطشك قلم مش هيعرفك معالم وشك
حمزة:ههههههههههههههه عامل حسابي
بسمه:ازيك يا حمزة
حمزة:اهلا يا بسومه
هبه:افندم ايه الي جابك
حمزة:يلا اوصلكوا
هبه:لا يا عم متشكرين بنعرف نروح بيتنا
حمزة:يا بنتي خلي عندك دم يعني ان جيلك بعد كليتي تعملي كدا
هبه:اه و اوعي كدا يلا يا بسمه
حمزة:واطيه
هبه:مش اوطي منك
مشيت هي و بسمه
حمزة:كنت متاكد انها هترفض هو مفيش غير حل واحد بس مش هينفع دلوقتي “كان بيفكر انه كان عايز يتقدم لهبه بس طبعا بسبب دراسته المكثفه بين الي هنا و الي بيبعته يوسف ليه و تعب باباه و هو الي بيشتغل بداله كان عايز يفهم هبه كدا بس للاسف هي مش مدياله فرصه
“مرت الايام “
“قبل الامتحانات باسبوع”
ايمي:لؤي اعمل اي منظر في ام الماده ده
اميرة:ماده بارده
ساره:يا جماعه مش تقلقوا هي سهله بس معقده
لؤي:تصدقي كلامك مقنع ليهم
اميرة:و النبي يا ساره مش انتي كمان
ايمي:لالالا مش ممكن
اميرة:في ايه يا بنتي مالك

———–———-———————-————

ونكمل في الحلقات القادمة ماتنسوش تعلقوا علي الحلقة في صفحة مدام طاسة والست حلة

 الى اللقاء في الحلقات القادمة

بقلم الكاتبة: أميرة عادل