مسلسل رحلة الحب الحلقة 38و39

الحلقة الثامنة والتاسعة والثلاثون


صاحب باباها:اهو العريس جه انتوا الاتنين اتاخرتوا
هبه سمعت صوت جنبها بالظبط
……:مش بتردي علي الموبيل ليه
هبه وقعت كوبايه العصير
هبه:انا سمعت الصوت دا فين
بتبص لقت حمزة وراها
بابا حمزة:خير خير يا بنتي دلق العصير خير اقعد يا حمزة
هبه:حمزة مين حضرتك
الكل ضحك
حمزة كتبلها رساله علي الموب و بعتهلها و شاورلها علي الموب “هفهمك كل حاجه بعد القعده بس ابوس ايدك وافقي عليا عشان برستيجي”
هبه”ابدا علي حرقه دمي هوريك ايام سودا”
شاورت علي الفون
حمزة كتب”حبيبه قلبي يا هبه بلاش الجنان و البلطجه حاليا هتفهمي و خليكي عسوله”
صوت من وراهم:انتوا بتعملوا ايه
بابا حمزة:اهلا يا عاطف ازيك
بابا مالك:اهلا يا دياب
بابا حمزة:اعرفك بالاستاذ اشرف
بابا مالك:اهلا و سهلا بحضرتك
بابا هبه:اهلا بيك
لف ناحيه حمزة و هبه
بابا مالك:بردو مش جاوبت علي سؤالي بتعمل ايه”بابتسامه خبيثه”
حمزة:ايه يا عمو تعالي كدا معايا علي جنب عشان عايزك في كلمتين
حمزة:ايه يا عمو يا حبيب قلبي
بابا مالك:مش بتثبت قول يلا
“حمزة كان خايف ان بابا مالك يقول لبابا هبه ان هبه عارفه حمزة من بدري”
حمزة:حبيبي يا عمو وربنا متعرفش كدا
بابا مالك:عايز ايه
حمزة:اصل يعني
بابا مالك:متخلص يلا
حمزة:طيب طيب بما انك قافش امنا كلنا هقول اهو بس اوعد انك الاول مش هتقول اني اعرف هبه او هبه تعرفني
بابا مالك:ليه
حمزة:يا عم بطل اسئله و هقولك
بابا مالك:هوريك علي قله ادبك ده اوعدك يا عم
حمزة حكاله الي حصل
بابا مالك:و انت عايزني مصلح اجتماعي
حمزة:عليك نور اعمو
بابا مالك:دا انا هذلك ذل هوافق بس بشرط
حمزة:كمان بتشرط دا انا زي مالك ابنك بردو
بابا مالك:مش بيأثر فيا الحوارات ده
حمزة:ايه شرطك يا باشا
بابا مالك:عربيتك عايزها
حمزة:لاااااااااا كله الا الغاليه
بابا مالك:انت عارف كويس اني مش بحب حد يلمس عربيتي و انتوا فسيتوا عجلتها فخد انت العقاب قولت ايه
حمزة:وربنا دا استغلال”طلع مفاتيح العربيه”خد اهيه
بابا مالك”ابتسم”:انت بتحبها اوي علي كدا
حمزة:وربنا بعشقها و بموت فيها
بابا مالك”و خد مفاتيح العربيه”:تعالي طيب معايا و نروحلها
حمزة:اه و النبي ساعدني لاحسن هي منشفه دماغها جامد
بباا مالك:طب انا عندي فكره
حمزة:الافكار بتظهر بعد مفتاح العربيه
بابا مالك:هحليكوا تقعدوا مع بعض و انت تحاول تقنعها وورينا مهاراتك الي بتفتخر انها بتثبت اي بنت
حمزة:تصدق انك اجدع عمو في الدنيا
“راحوا عند التربيزة”
بابا مالك:ايه يا ولاد روحوا اقعدوا مع بعض اتعرفوا علي بعض و بعد كدا شوفوا هتوافقوا علي بعض و لا لأ
هبه:انا عارفه قراري يا عمو
حمزة”بسرعه”:لا متعرفهوش انتي هتعرفي اكتر مني
هبه:يا عم اوعي كدا انا يا بابا مش هواف…….
كان حمزة خبطها في رجلها عشان تسكت
هبه:يا ابن الجزمه”في سرها”
حمزة:ممكن يا عمي اقعد معاها اخد فرصه اقنعها هنكون علي التربيزة الي جنبكوا
هبه:ابدا انا مسبش بابتي ابدا
بابا هبه:قومي يا هبه اتعرفي عليه و انا مش
هجبرك علي حاجه
هبه:بس يا بابا كدا عيب
حمزة”بصوت واطي”:امشي بقي و بطلي
بابا مالك:يلا يا هبه روحي مع حمزة
هبه:عشانك بس يا عمو
“علي التربيزة التانيه”
حمزة:اهدي بقي كدا و خليكي كيوت ابوس ايدك
هبه:ههه عارف انت خلتني اكون زي المجنونه و بجد مكنتش متصورة انك كنت تستغني عني
حمزة:هبه انتي مش لاحظتي اي تغيير في شخصيتي ان انا كنت حنين انا لو مكنتش اعرف مين هو عريس الغفله كنت طربقت الدنيا ده فوق راس الكل
هبه:بس بردو كنت تقولي ……….تعلالي هنا بقي عرفت ازاي و امتي و فين
حمزة:بالراحه بس و انا هجاوب يا سياده القاضي
هبه:اخلص
flash back
حمزة:انا رجعت البيت يا بشر
ايه:شرفت يا اخويا بابا عايزك
حمزة:ليه
ايه :معرفش تعالي ندخلوا
حمزة:هي هيصه خليكي مكانك
ايه:اكبتوا حريتي اكبتوها
حمزة:و النبي كفايه عليا واحده بتحت حريه المرأه مش تبقي اتنين
ايه:اوف طيب
دخل حمزة عند باباه في مكتبه
حمزة:الغالي عاوزني ليه ربنا يستر
بابا حمزة:عيب يا ولد
حمزة:طب في ايه
بابا حمزة:اقعد بس الاول تشرب ايه
حمزة:هو انا في كافيه قول يا بابا
بابا حمزة:في بنت جميله جدا و باباها يكون صاحبي القديم اوي و هي مكتمله في كل حاجه و زي القمر
حمزة:كل المقدمه ده ليه يا حاج”بشك”
بابا حمزة:انا اتكلمت مع باباها انها تكون هي مراتك المستقبليه لاني مش هلاقي احسن من تربيتها
حمزة:نعععععععععععم مستحيل
بابا حمزة:و ليه يعني مستحيل
حمزة:انت فاكرني بنت يا بابا و هبور لو مش جوزتوني “بصراخ”
بابا حمزة:حمزة عيب الي انت بتعمله دا
ماما حمزة و ايه دخلوا الاوضه من الصوت العالي
ماما حمزة:في ايه يا حمزة ماله يا دياب
بابا حمزة:البيه بيرفض طلبي ليه
ماما حمزة:في ايه يا ابني
حمزة:جيبلي بنت و بيوقلي اتجوزها انا اعرفها منين ها
بابا حمزة:قولتلك ابوها يبقي صاحبي
حمزة:يا فرحتي كنت شوفتها يعني عرفت اخلاقها و صفاتها عرفت عنها كل حاجه قبل ما افكر اتنيل اجوزها و لا هو غصب
بابا حمزة:ده صورتها “رماله الصورة”
حمزة من غير ما يبص حدف الصوره بعيد عنه
حمزة:مش عايز اشوف حد
ايه “وطت و جابت الصورة”:حمزة ده امورة اوي
حمزة:تظ
“خرج من الاوضه وراح اوضته”
ايه خارجه وراه و عماله تفكر:شوفتها فين البنت ده قبل كدا
بعد نص ساعه تفكير
ايه:يخربيت الغباء الي في اهلك يا حمزة
طلعت بسرعه لاوضته
ايه:حمزة حمزة حمزة
حمزة:ايه وربنا ما ناقص كفايه الي مكفيني
ايه:حاجه هتفرحك و تفرح بابا بردو
حمزة:الي هي
ايه:البنت الي في الصورة
حمزة:مالها”بضيق”
ايه:هي نفسها البنت الي كانت موجوده في حفله يوسف و كنت بترقص معاها انا متاكده
حمزة نط من علي الكرسي بقي قدامها و خد الصورة منها بسرعه و بيبص لقاها هبه
حمزة ابتسم جامد و باس اخته من خدها
حمزة:ليكي عندي شوكلاه جامده
ايه:هههههههههههههههه
حمزة نزل عند باباه
حمزة:يا حاج
بابا حمزة:عايز ايه
حمزة:عشان بس انا بحبك و كدا هوافق اقابلها
بابا حمزة:بجد يا ابني”بفرحه”
حمزة:طبعا يا حبيب قلبي انت وربنا انت اجدع من ابويا
بابا حمزة:بطل ياض
end
هبه:يا واطي يعني كنت عارف
حمزة:من اسبوع
هبه:و مش تقولي ها وربنا لهلففك حولين نفسك
حمزة:خلاص بقي يا هبهوبتي
هبه:هه كان زمان
حمزة:طب المسامح كريم
هبه:حد قالك اني كريم انا هبه
حمزة:ام ظرافه دم اهلك
هبه:بتقول حاجه
حمزة:انا اقدر يا قلبي
هبه:مش بتثبت
حمزة :ثواني هعمل اتصال و جي
بعد حمزة شويه و اتصل علي اميرة
اميرة:الو
حمزة:اميرة ساعديني
اميرة:في ايه يا حمزة مالك
حمزة:اصل”حكي الي حصل”
اميرة:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه دا حلال الي عملته فيك دا انت اتشتمت شتيمه مننا كلنا
حمزة:ربنا يخليكوا
اميرة:كنت واثقه ان في حاجه غلط لانك عمرك ما تبقي حنين كدا و عادي
حمزة:يعني انتي خدتي بالك و هي لا
اميرة:اتصرف لوحدك يا باشا
حمزة:ايه الوطينه ده
اميرة:ميرسي سلام
قفلت معاه و اتصلت علي يوسف
يوسف كنسل و اتصل هو
يوسف:حبيبه قلبي اخبارها ايه
اميرة:ميته من الضحك
يوسف:ليه
اميرة حكتله الي حصل
يوسف:هههههههههههههههههههههههههههه طب كويس ان عريس الغفله هو حمزة
اميرة:بس هبه مش ناويه تسامحه علي المقلب دا
يوسف:حقها
اميرة:ههههههههههههههههه طيب اخبارك ايه بقي
يوسف:في وحده وحشاني اوي اوي اوي و كنت لسه بفكر فيها
اميرة:مين ده “بزعيق و غيره”
يوسف:استني بس حقك تغيري منها لانها واحده كدا مش موجود منها غير واحده بس كامله الاوصاف
اميرة:اقفل يا يوسف
يوسف:طب استني متزعليش انتي عارفه ان مفيش حد عرف ياخد قلبي غيرك انتي و انا مش بفكر في حد الا انتي
اميرة:انت رخم و اوي كمان
يوسف:انا رخم
اميرة:اه عشان توقعلي قلبي كدا
يوسف:بعد الشر عليكي يا حبيبه قلب يوسف
اميرة:طويب عامل ايه في شغلك
يوسف:مطحون و تعبان جدا
اميرة:طب متقلش علي نفسك يا يوسف مفيش حاجه تستاهل
يوسف:ازاي تقولي كدا انا عشان اقدر اخدك و تكوني ليا لازم اعمل اكتر من كدا كمان
اميرة:ربنا ما يحرمني منك ابدا يا يوسف بس و النبي تخلي بالك من نفسك و قولي تعبان عندك ايه
يوسف:هو بس عشان لسه مش اتعودت علي كتر الشغل جسمي وجعني بس نفس الوجع دا حصل في اول الامر بس مصيره هيتعود
اميرة:الف مليون سلامه يا ريتني كنت جنبك
يوسف:يا ريت فعلا علي الاقل اشوفك كل يوم انتي وحشتيني جدا
اميرة:مش اكتر مني
يوسف:لا انا اكتر
اميرة:لو فضلنا علي كدا كتير مش هنقفل
يوسف:عايزة تقفلي
اميرة:لا طبعا بس عشان ماما و كدا
يوسف:خلاص مش عايز اسببلك مشاكل انا هروح اشمت في حمزة هههههههههههههههههههههههههه
اميرة:ههههههههههههههههههههههههههههههههه ماشي يا سيدي خلي بالك من نفسك و لا اله الا الله
يوسف:و انتي كمان محمد رسول الله
اميرة:صح يا يوسف لحظه
يوسف:ايه في ايه
اميرة:مصطفي عامل ايه
يوسف:نعم يا اختي و بتسألي ليه
اميرة:يخربيت كدا عايزة اشوف هينفذ الي قاله
يوسف:اها من جهه كدا اه متقلقيش بينفذه بالحرف الواحد
اميرة:الحمد لله ربنا يصلح الاحوال
يوسف:يارب يلا سلام
اميرة:سلام
“عند حمزة و هبه”
حمزة:خلاص بقي يا هبه و خلي قلبك ابيض
هبه:لا
حمزة:طب اسمعي”لقي فونه بيرن”
حمزة:الو يا جو
يوسف:هههههههههههههههههه ادبست
حمزة:انت بتتصل عشان تفرح فيا
يوسف:بصراحه اه
حمزة:طب قولي اعمل ايه تخليها تسامحني بيه
يوسف:اتصرف انت لوحدك يا معلم
حمزة:تصدق انك انت و اميرة واطيين و ما جمع الا ما وفق
“قفل في وشه”
هبه كانت بتضحك و حمزة سرح فيها
هبه:ايه “باحراج”
حمزة:شكلك حلو اوي و انتي بتضحكي ازاي اخلي حد غيري ياخد الملاك دا
هبه:انا قررت
حمزة:بجد طب ايه
هبه:هقول هناك قدام بابا
حمزة:طب اه و لا لأ
هبه كانت مشيت من قدامه و راحت ناحيه التربيزة التانيه
بابا هبه:ها يا بنتي ايه رايك
هبه بصت لحمزة و بعد كدا قالت:و الله يا بابا انا لسه مش اعرفه ايمكنش اتخم فيه ادوني مهله شهر اكون قررت و عرفته اكتر
حمزة:نعم يا اختي دا انتي لو بتقرري مصير حياتك مش هتاخدي الوقت دا
هبه:شوف بقي قله الادب يا عمو”بابا حمزة”
بابا حمزة:معلش يا بنتي هو بيهزر مش قصده
حمزة:هو يوم واحد حلو اوي مش صح كدا يا عمو اشرف
بابا هبه:انا ملاحظ انكوا تقريبا عارفين بعض اصل هبه خدت عليك اوي
هبه و حمزة في نفس الوقت:لا لسه شايفاه\ها دلوقتي
بصوا لبعض بعد كدا
بابا مالك:اصل يا اشرف هبه تتحب بسرعه و حمزة بيتعود علي الناس بسرعه اكتر و هبه كمان باين عليها لذيذه و جميله و بتحب الهزار عشان كدا انا برأيي انهم يناسبوا بعض جدا
بابا هبه:انا بردو بقول كدا بس بردو الراي رايها ها يا هبه ايه رايك
هبه:خلاص يا بابا يومين و هقولك رايي
حمزة:انا قولت يوم
هبه:خلاص يا بابا كلها 24 ساعه و اقولك رايي شوفت انا ثابته علي قراري ازاي
الكل:هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
“في فيلا محمد الشناوي”
محمد كان في اوضته و سرحان و عمال يفكر
محمد:اها ازاي مش فكرت في كدا لقيتها
راح عند اخته
محمد:ايمي يا ايمي
ايمان:عايز ايه يا محمد مش كفايه انك اجلت خطوبتي
محمد:و الله كله عشان مصلحتك و امتحاناتك
ايمان:طيب عايز ايه بقي
محمد:انتي يعني عزمتي الكل
ايمان:اها كل صحابي بتوع ثانوي و اعدادي و ابتدائي كمان

Vertical ad

محمد:طب و الجامعه ازاي مش تعزميهم
ايمان:مش team workاوي مع بعض احنا
محمد:لا لا لا لازم توثقي علاقتك بيهم قوليلي اساميهم و اقولك مين تعزمي و مين مش تعزمي
ايمان:مي
محمد:لا لا ده بت كدا منفسنه
ايمان:ايه
محمد:لا بردو مش برتحلها
ايمان:مريم
محمد:لا ده قصيرة غيره
ايمان:ايه الي دخل القصر و الطول في كدا
محمد:لا عادي يعني
ايمان:انت عايز مين يا محمد جيب من الاخر
محمد:يعني كان في بنت كدا صحبتك كانت عايزة تلخيص ماده كدا
ايمان:اها عرفتها اميرة تقصد
محمد:عليكي نور هي ده اعزميها
ايمان:انت عمال تلف و تدور عشان اميرة ما كنت تجيب من الاخر
محمد:و متنسيش كمان تعزمي اختها
ايمان:اختها الي هي اسمها ايمان بردو و دكتورة تقريبا
محمد:اها اها
ايمان:انت عايز اميرة و لا ايمان
محمد:بصي يا ايمي انتي يا عسل اخدمي اخوكي هيخدمك طول عمره
ايمان:يبقي انت منمر علي الدكتورة و واخد اميرة عذر و انا وسيله الاتصال
محمد:خديها بنظرة تانيه
ايمان:حاضر يا محمد هتصل عليها
محمد:طب يلا
ايمان:شويه و هتصل
محمد:لا دلوقتي يلا
ايمان:حاضر حاضر يخربيت زنك
اتصلت علي اميرة
اميرة:الو
ايمان:ميروووووووو وحشاني
اميرة:انتي اكتر يا ايمي انا زعلانه منك جدا
ايمي:ليه بس انا اقدر
“كان محمد بيقولها اخلصي رمته بالمخده”
اميرة:عشان انتي مش عزمتيني علي خطوبتك من لؤي
ايمي:مش لو كانت حصلت
اميرة:ليه في ايه
ايمي:محمد خلاها بعد الامتحانات
اميرة:محمد مين
ايمي:اخويا يخربيتك نستيه
اميرة:ايوة ايوة معلش”ازاي انساه و هو سبب كل مشاكلي ربنا يخليه”
ايمي:و اهو يا ستي بتصل عشان اعزمك
اميرة:بجد طب امتي
ايمان:يوم الخميس الجاي
اميرة:و انهرده ايه
ايمان:يخربيت الزهايمر الي فيكي انهارده الاحد
اميرة:اشطه جيه
ايمان:و ممكن تجيي كمان ايمان اختك معاكي عشان يعني ترفه عن نفسها و كدا
اميرة:هشوفها لو وافقت اوكي هقولك
ايمان:تمام و العنوان هيكون في نادي………. الساعه 6 بالليل
اميرة:اوكي
اميرة”في سرها”:هي تعرف ايمان منين و عرفت انها نزلت منين غريبه اوي اها صح احنا اتقابلنا ساعه النادي بس هتكون فاكرها دا انا نسيت محمد اخوها
……………………………………………
“في بيت اميرة”
اميرة:ايمي خطوبه ايمان صحبتي يوم الخميس و عزمتني
ايمي:ايمان اخت محمد الشناوي
اميرة:اها
ايمان:اها محمد عزمني فعلا بس قالي بعد اسبوع
اميرة:هي قالتلي الخميس
ايمان:تمام ان هقول لماما و مش تقلقي هتروحي
اميرة:المشكله مش في ماما
ايمان:امال ايه
اميرة:المشكله في يوسف
ايمان:اوبس بصي قوليله انه عزمني انا و قالي خلي اميرة تيجي معاكي عشان ايمان و كدا
اميرة:خلاص اوكي بس يوافق
ايمان:اتغيرتي خالث عشان واحد تخافي منه لا انتي مش اميرة الي اعرفها
اميرة:و النبي ما تشعللها يا اوكسجين
ايمان:هههههههههههههههههههه طيب اوكي
اميرة اتصلت علي يوسف
يوسف:قلبي
اميرة:حبيبي انت يا يوسف وربنا
يوسف:اميرة انتي عايزة حاجه و متاكده اني ممكن ارفض
اميرة:لا طبعا يا قلبي انت بس واحشني
يوسف:ما هو انتي مش بتفتحيها كدا غير لما يكون في حاجه عايزة تعمليها و بتثبتيني عشان اوافق فقولي بقي
اميرة:طيب طيب بص يعني هو …..اصل ,……
يوسف:ها
اميرة:ايمان حد عزمها انها تروح خطوبه و قالتلي تعالي معايا
يوسف:كل اللف و الدوران دا كله عشان كدا روحي يا قلبي
اميرة:مش لما تعرف مين الي عزمها
يوسف:مين
اميرة:محمد الشناوي
يوسف:نعم محمد مين
اميرة:الشناوي نسيته
يوسف:و ازاي انسي اس المصايب و ازاي عزم ايمي و شافها فين
اميرة:شافها كانت في الوزاره و هو ساعدها هناك
يوسف:ليه يعني شغال هناك
اميرة:لا بس عمه شغال هناك و ساعدها
يوسف:اممممممم طب انتوا هتروحوا ليه
اميرة:عادي اصلها صاحبتي و مش عايزه اسيبها في وقت خطوبتها
يوسف:عليكي نور صحبتك يعني المفروض انتي الي تتعزمي قبل ايمي قالها ليه هي الاول
اميرة:مش اعرف
يوسف:مش ملاحظه ان في حاجه غريبه
اميرة:لا ايه هي
يوسف:لا مفيش المهم لو عايزة تروحي روحي يا قلبي انا واثق فيكي قبل ما اثق في نفسي
اميرة:ربنا يخليك يا يوسف بحبك اوي
يوسف:و انا بحبك اكتر
اميرة:عيب بقي يلا باي
يوسف:باي
ايمان:ها وافق
اميرة:اها
ايمان:تمام يلا بقي نروح نقول لماما و نقنعها
“عند يوسف”
يوسف:مستحيل الواد دا يعمل حاجه عادي كدا هو ليكون قصده من الدعوه ده ……..ايمااان
انا لازم اتصرف
اتصل يوسف علي ادهم
يوسف:ادهم واحشني
ادهم:انت اكتر يا حبيبي بس ايه سبب الاتصال
يوسف:فاضي يوم الخميس
ادهم:لا و الله يا جو عندي شغل يهد جبل
يوسف:طب خلاص
ادهم:هو في حاجه
يوسف:اصل اميرة كانت رايحه خطوبه و كنت
ادهم:معلش يا جو
يوسف:انا مش خايف علي اميرة انا كنت خايف علي ايمي بس خلاص بقي
ادهم:استني هنا ايمي ايه الي دخل ايمي في الموضوع
يوسف:لا خلاص بقي انت مشغول
ادهم:انطق
يوسف:اصل الواد الي اسمه محمد الشناوي دا عزمها علي خطوبه اخته و انا مش واثق فيه انا مش خايف علي اميره لاننا واعدين بعض لكن كنت خايف علي ايمي
ادهم:فهمت خلاص انا هتصرف هما هيروحوا امتي
يوسف:هقولك كل حاجه يوم الاربع عشان يكونوا اكدوا
ادهم:لا انا هعرف من اميرة علي طول
يوسف:لا طبعا انا موجود و هقولك
ادهم:ياض متقلقش ده اختي
يوسف:عارف يا عم بس مش بحب
ادهم:ماشي يا جزمه
يوسف:تصدق انا غلطان اني قولتلك
ادهم قفل في وشه السكه
يوسف:واطي
………………………………………………..
flash back
“الساعه 3 العصر يوم الاربعاء قبل الجمعه الي كان مروان هيخطب فيها هدير”
“في شركه بابا هدير”
بابا مروان:ها قررت هنعمل الخطوبه فين
بابا هدير:و الله يا استاذ احمد مش عارف اقولك ايه مش بحب اقول كلمه و ارجع فيها بس مش عايز اعطل هدير عن امتحانتها فاهم قصدي بس لو عايز الخطوبه في نفس المعاد انا معنديش مانع
بابا مروان:اكيد طبعا يا استاذ ناصر خلاص الخطوبه هتكون بعد الامتحانات و دا قراري
بابا هدير:ميرسي اوي
end
………………………………………
“البنات متجمعين كلهم”
البنات كانوا جيبين هدايا لهدير
هدير:ليه دا كله يا بناويت
يارا:عشان انتي غاليه اوي علينا و كمان كفايه الي حصلك في السنتين لي فاتوا
اميرة:محدش يجيب سيرة السنتين دول يا جماعه خلاص الواد غلط و عرف غلطه و جه يصلح غلطته
هبه:الحمد لله لحقنا الموضوع قبل ما يتطور
ميار:فشر احنا بنتنا اشرف من الشرف
هدير:يااااه بطلوا يخربيتكوا
هاجر:ههههههههههههههه خلاص يا جماعه المهم ان محدش عرف بالغلطه
البنات:ههههههههههههههههههههههه
هدير:ابن المبقعه
هبه:معلش يا لوزة
اميره:ايه مسرحيه سك علي بناتك الي قدامي ده
هاجر:ههههههههههههههههههههههه تصدقي نفسي اتفرج عليها
يارا:في ناس اخيرا فكت و حنت علي اهالينا و ضحكت
هاجر:هههههههههههههههههههههههههههههه عندي نفس اضحك انهرده جامد
“برا الاوضه الي كانوا فيها البنات كان مروان و باباه و بابا هدير قاعدين”
مروان:يا عمي انا عاوز اقول لحضرتك ان انا و حمزة عايزين نعمل خطوبتنا في قاعه واحده في يوم واحد
بابا هدير:ليه يا ابني
مروان:هقول لحضرتك القاعه الي كان نفسي اعمل فيها لنفسي و في نفس الوقت اخترها حمزة فبصراحه يا عمي هخلي صاحبي هو الي هيخدها و انا لو حضرتك مش وافقت ان نكون مع بعض هنأجل فرحي اسبوع و نعمله الاسبوع الي بعده
بابا هدير:لا يا ابني انا عادي بالنسبه ليا و هدير و هبه اخوات اساسا و زي ما هفرح لهدير هفرح لهبه بس انت خدت راي اهل هبه الاول
مروان:حمزة اتصل بي بابا هبه و خد الموافقه و قال نفس الي انت قولته يا عمي
“هبه سمعت كلمه بابا هبه و اتنفضت”
هبه:ابويا عارف و حمزة عارف و مروان عارف و الدنيا كلها عارفه و انا الي معرفش و حياه امي
لاوريك يا حمزة
بابا هدير:خلاص يبقي علي المعاد الي اتفقنا عليه
بعد شهر خطوبه هبه و هدير
البنات من جوه بيسقفوا و يهزروا و بيباركوا لهبه و هدير
هبه:لا مفيش مباركه ده ابن ال…….. الي مش قالي
اميره:تييييييييييييييييت تم تشفير الشتيمه نظرا لان حمزة نشر عدوته علي هبه و عشان الرقابه ايه يا يختي
هبه:يعني لو حصلك كدا مش هتزعلي
اميرة قعدت علي الكرسي و سرحت شويه
اميرة:ازعل ان هكون مع حبيبي و لا دبلته هتكون في ايدي و لا انه خلاص بقي حمايتي قدام الناس و محدش هيقدر يقولي حاجه
هبه:بس يا حنينه خلاص سامحت الواد قبل اي حاجه ارحمي امي بقي
اميرة:مش رومانسيه خالص يا هبه خالص مالص بيئه بيئه يعني يا عيني عليك يا حمزة و لا ليه دا انت اسوأ منها
هبه:وربنا ما انا سيباكي
نطت فوقيها
اميرة:حرمت وربنا يا لهووووووووووووووي اول و اخر مرة مش هعمل كدا تاني
هبه:ايوه كدا ما تنشفي يا مرفت خليكي جامده كدا
ميار:بطلوا بقي خلونا نسمع باقي الحوار مش عارفين نتصنت علي الناس
هاجر:هو مش كدا حرام
يارا:و النبي اركني علي جنب يلا نلمع اوكر الباب و نسمع
بابا مروان:بما ان الكل موافق و كلنا موجودين ننزل نجيب الشبكه
بابا هدير:خلاص ماشي مفيش مشاكل
مروان كان صحابوا كلهم تحت
نزلوا كلهم و معاهم البنات اتقسموا علي الاربع عربيات و طلعوا علي نفس السايغ المنيل
اول ما شافهم مستر جورج مش بطل ضحك
رامز:ازيك يا عم الحج
حمزة:تاني الله يحرقك
جبلهم اجمل طقمه و اختارت هدير طقم رقيق جدا
مروان”لمستر جورج”:من فضلك هاتلي السلسه ده
“كانت سلسله عباره عن قلب بيتفتح “
هدير:الله ده اجمل من الطقم نفسه
مروان:عارفه ليه
هدير:ليه
مروان:افتحيها
هدير فتحتها لقت صورتها و صورته موجودين فيها
هدير:الله حلوه اوي يا مروان
مروان لف هدير و لبسها السلسله
مروان:طول ما انا عايش علي الارض مش عايز تقلعيها ايا كان السبب
هدير:بعد الشر عليك
جورج:العلبه التانيه يا باشا
بابا مروان:هات عشان ده تبعي انا
“علبه صغيره فتحها بابا مروان و كان فيها خاتم سوليتير تحفه “
بابا مروان:ده هديتي ليكي يا بنتي عشان قلبك الطيب و انك سامحتي ابني علي الي عمله مفيش بنت في الدنيا هتعمل الي انتي بتعمليه الا عشان تربيتك الصح
حمزة:ايوا بقي يا عم الله يسهلوا
مروان:غور ياض و ربنا لهعمل معاك فصل زي دا لما تروح تجيب الشبكه بتاعتك انت و هبه
هبه:هههههههههههههههههه الي بتعمله في الناس يا حمزة هيتعمل فيك
حمزة:انتي بتفرحي في جوزك
هبه وشها احمر جامد من الكلمه
اميرة:هديها يا اخ انت بقيت خطيبها اما هتكون جوزها
حمزة:ايه يا اميرة احنا فينا من كدا انزل بالتقيل يا عم جورج
جورج:حاضر ……… انزل يا حاج
“محل جورج مكون من دورين “
نزل من الدور الي فوق بابا حمزة و بابا هبه و هما بيضحكوا و معاهم علبه مجوهرات
هبه:بابا
حمزة:و انتي فاكره احنا بنلعب هنا و لا ايه
نزل بابا حمزة بالعلبه فتحها لهبه كانت طقم سوليتير يجنن
الكل كان مبسوط و فرحان كلهم روحوا و هو يعتبر من اسعد ايام البنات و طول الليل و اميرة كانت بتكلم يوسف علي الفيس و حكتله كل حاجه بالتفصيل
يوسف:عقبالنا يارب
و كل البنات كانت علي الفيس مع الشباب و كان اليوم دا زي الف ليله و ليله حتي هبه الي كانت زعلانه من حمزة و باباها انهم مش قالولها و عرفت قد ايه حمزة بيحب المفاجات و هو نفسه قالها طول حياتك هتعيشي في مفاجات مش عايز اي اعتراض
و عدا اجمل يوم في حياه البنات
…………………………………….

———–———-———————-————

ونكمل في الحلقات القادمة ماتنسوش تعلقوا علي الحلقة في صفحة مدام طاسة والست حلة

 الى اللقاء في الحلقات القادمة