اطعمة لزيادة المناعة في رمضان

اطعمة لزيادة المناعة في رمضان

سيكون رمضان هذا العام استثنائيا نظرا للظروف التي يمر بها العالم أجمع بسبب فيروس كورونا الذي يهدد عالمنا، ويبحث كل منا عن طرق تساعده في حماية نفسه وأسرته من هذا الفيروس سواء من خلال اتباع التعليمات أو من خلال تناول بعض الأطعمة لتقوية الجهاز المناعي، وهذا يدفع البعض للتساؤل هل هناك اطعمة لزيادة المناعة في رمضان ؟

 

النظام الصحي في رمضان

صيام شهر رمضان هو أحد أركان الإسلام الخمسة، و تأديته فريضة واجبة على كل مسلم بالغ باستثناء الحوامل وأولئك الذين يعانون من ظروف صحية لا تمكنهم من أداء الفريضة، هذا بالإضافة لمجموعة من الاستثناءات التي تم توضيحها في القرآن الكريم، واحتفالاً بهذا الشهر الكريم يلجأ العديد من الأشخاص لعدد من الممارسات الخاطئة التي تتعلق بتناول الطعام والشراب، وبالتأكيد هذا الأمر قد يكون سببا للشعور ببعض المشاكل منها المشاكل الهضمية.

ويغفل الكثير من الأشخاص عن أهمية اتباع نظام صحي متوازن خلال الشهر، حيث يلعب النظام الغذائي دوراً كبيراً في حماية الجسم من التعرض لبعض المشكلات التي قد تنتج عن، الصيام مثل الصداع ونقص بعض المواد الغذائية، ويعتمد النظام الغذائي الصحي على شرب الكثير من الماء وتناول الكثير من الخضراوات والفواكه، وعدم الإكثار من الحلوى والمشروبات التي تحتوي على الكافيين.

 

ويساعد النظام الصحي في رمضان على تحقيق فوائد الصوم، والتي يتمثل أهمها في تعزيز الجهاز المناعي، خسارة الوزن، تجديد الخلايا، تقليل الالتهابات، والتئام الجروح، ويمكن أن يساعد النظام الغذائي الصحي في تحسين المناعة، ولكن ما هي أهم الأطعمة التي يمكن تناولها على الإفطار والسحور لتحقيق هذه الغاية، تابعوا الفقرة التالية لتتعرفوا عليها.

 

اطعمة لزيادة المناعة في رمضان

تساعد العديد من الأطعمة التي يتم تقديمها على المائدة الرمضانية في زيادة قوة الجهاز المناعي، وبالتالي تزيد قدرته على مقاومة العديد من الفيروسات والأمراض، ويمكن أن تنقسم الأغذية الداعمة للجهاز المناعي إلى أطعمة يتم تقديمها على السحور والإفطار أو يمكن تناولها في أي وقت.

أطعمة الإفطار لجهاز مناعي أقوى هناك بعض الأطعمة التي يتم تقديمها على مائدة الإفطار، ومن شأنها أن تساعد في تقوية المناعة ويتمثل أبرزها في:

 

التمر

يُعتبر تناول التمر على الإفطار من السنن النبوية المؤكدة، وهو أحد الأطعمة الغنية بالبروتينات، والفيتامينات، والمعادن، هذا بجانب احتوائه على نسبة عالية من الفينولات المتعددة، وهي أحد مضادات الأكسدة التي يمكنها حماية الجسم من الالتهاب.

 

الحليب

يميل الكثير من الأشخاص لتناول الحليب قبل البدء بالوجبة الرئيسية، ويعتبر حليب الأبقار من المشروبات اللذيذة والمغذية، هذا بجانب قدرته الكبيرة على تقوية الجهاز المناعي، وبالتحديد يزيد من قدرته على مقاومة أمراض الجهاز التنفسي مثل الحساسية والربو.

 

الدجاج والديك الرومي

تُعتبر اللحوم البيضاء مثل الدجاج والديك الرومي من الأطعمة الغنية بفيتامين ب 6، وهو من الفيتامينات المهمة للجسم، والتي تلعب دورا مهما في تكوين خلايا الدم، كما يمكن أن يساعد تناول مرق الدجاج على تقوية المناعة وعلاج مشاكل الأمعاء.

 

السمك

يمكن أن يساعد تناول أنواع محددة من الأسماك مثل السلمون، والتونة، والبلشار وغيرها من الأسماك الزيتية الغنية بأحماض الأوميجا 3 الدهنية على تقليل خطر التهاب المفاصل الروماتويدي، وهو أحد أمراض المناعة الذاتية المزمنة، والتي تحدث عندما يهاجم الجهاز المناعي جزءا سليما من الجسم.

 

أطعمة السحور وعلاقتها بالمناعة

هناك العديد من الأطعمة التي يمكن تناولها على السحور، والتي يمكن أن تزيد من قوة الجهاز المناعي، ومنها:

الزبادي

يمكن أن يكون الزبادي اختيارا جيدا ليتم تناوله على السحور، لأنه يحتوي على البروتين، والكالسيوم، واليود، وفيتامين ب، كما يحتوي على بعض المواد الأخرى التي تستطيع تحفيز الجهاز المناعي، هذا بجانب احتوائه على فيتامين د، وهو من الفيتامينات التي تعمل على تقوية المناعة والتي تزيد من قدرة الجسم على مقاومة الأمراض.

 

الشوفان

يمكن تناول الشوفان من خلال مزجه مع الحليب أو الزبادي وبعض الفواكه المجففة، وهو من المأكولات التي يكون لها القدرة على مقاومة الفيروسات وحماية الجسم.

 

اطعمة لزيادة المناعة في رمضان

هناك عدد من الأطعمة الأخرى التي يمكن تناولها من أجل تحسين كفاءة الجهاز المناعي، بعضها يمكن إدخاله في عدد من الوصفات، وبعضها الآخر يمكن تناوله كما هو، ومن أشهر هذه الأطعمة:

السبانخ.

البروكلي.

الثوم.

الزنجبيل.

الكركم.

الفلفل الأحمر.

البطاطا الحلوة.

اللوز.

الشيكولاتة الداكنة.

بذور دوار الشمس.

التوت الأزرق.

البرتقال.

الكيوي.

الأسماك الصدفية مثل الكابوريا والأستاكوزا.

مقالات ذات صله