صديد البول وكيفية تشخيصه وعلاجه

صديد البول وكيفية تشخيصه وعلاجه

صديد البول

صديد البول هو حالة بولية تتميز بعدد كبير من خلايا الدم البيضاء في البول، ويحدد الأطباء عددًا كبيرًا على الأقل بما لا يقل عن 10 خلايا دم بيضاء لكل ملليمتر مكعب (مم 3) من البول بالطرد المركزي، وتسبب هذه الحالة أن يبدو البول غائم أو كما لو كان يحتوي على صديد.

وغالبًا ما يحدث صـديد الـبول في التهاب المسالك البولية (UTI)، وفي حالات نادرة يمكن أن يكون علامة على التهاب المسالك البولية المعقد أو تعفن الدم.

اسباب صديد البول

صـديد الـبول يمكن أن يحدث نتيجة لظروف مختلفة كثيرة، ولكن السبب الأكثر شيوعًا هو التهاب المسالك البولية، وهو التهاب في أي منطقة من الجهاز البولي، بما في ذلك الكلى أو الحالب أو مجرى البول أو المثانة.

وغالبًا ما ينتج صديد البول العقيم عن طريق العدوى المنقولة جنسياً، مثل السيلان أو الالتهابات الفيروسية. وتشمل الأسباب الأخرى لصديد البول العقيم ما يلي:

  • التهاب المثانة الخلالي.
  • تجرثم الدم مع تعفن الدم.
  • مرض السل.
  • حصوات المسالك البولية.
  • مرض الكلى.
  • التهاب البروستاتا.
  • الالتهاب الرئوي.
  • أمراض المناعة الذاتية، مثل مرض الذئبة الحمراء أو مرض كاواساكي.
  • الطفيليات.
  • وجود أورام في المسالك البولية.
  • مرض تكيس الكلى.

ويمكن أن يكون صديد البول أيضاً رد فعل على تناول أنواع معينة من الأدوية، بما في ذلك: الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية (مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية)، مثل الإيبوبروفين والأسبرين.

  • مدرات البول.
  • المضادات الحيوية التي تحتوي على البنسلين.
  • مثبطات مضخة البروتون، مثل أوميبرازول. مواضيع متعلقة اسباب تغير لون البول .. 

اعراض صديد البول

الصديد يمكن أن يسبب البول والبول غائم مع القيح الذي قد لا يكون مصحوب بأية أعراض أخرى، ويرجع التغير في اللون أو الملمس إلى زيادة عدد خلايا الدم البيضاء.

وفي حالة وجود التهاب المسالك البولية، قد تشمل الأعراض أيضًا:

  • الرغبة في التبول بشكل متكرر.
  • إحساس حارق عند التبول.
  • دم في البول.
  • رائحة كريهة عند التبول.
  • ألم في الحوض.
  • حمى.

الأعراض الأخرى التي قد تحدث إذا تسببت حالة أخرى كامنة في صديد البول:

  • حمى.
  • ألم في البطن.
  • تفريغ غير طبيعي.
  • ضيق في التنفس.
  • الغثيان أو القيء.

كيف يتم تشخيص صديد البول؟

سيقوم الطبيب بإجراء تحليل للبول لتشخيص حالتك، ويتضمن ذلك أخذ عينة من البول، والتي يتم تحليلها بناءً على مظهرها وتركيزها ومحتواها.

البول الغائم مع وجود عدد غير طبيعي من خلايا الدم البيضاء قد يشير إلى صـديد الـبول.

وقد يبرز تحليل البول أيضًا حالات أخرى، على سبيل المثال، يمكن أن يشير وجود النتريت أو استرات الكريات البيضاء إلى وجود التهاب المسالك البولية، بينما قد تشير مستويات البروتين المرتفعة إلى أمراض الكلى.

كيف يمكن علاج صديد البول؟

علاج صديد البول يعتمد على السبب الكامن وراءه؛ عادةً ما تسبب التهابات المسالك البولية حدوث الصديد ويتضمن العلاج دورة قصيرة من العلاج بالمضادات الحيوية، مثل تريميثوبريم – سلفاميثوكسازول عن طريق الفم أو نتروفورانتوين.

ويمكن للمضادات الحيوية أيضاً علاج الأمراض البكتيرية المنقولة جنسياً والسل؛ إذا لم يحدث تحسن بعد تناول المضادات الحيوية بشكل كامل، فقد تكون هناك حالة مرضية أكثر خطورة.

وفي بعض الحالات قد يؤدي إيقاف الأدوية التي تؤدي إلى زيادة خلايا الدم البيضاء إلى علاج الصديد، ومع ذلك من الضروري استشارة الطبيب قبل إيقاف أو تغيير أي أدوية.

صديد البول خلال فترة الحمل صديـد الـبول وعدوى المسالك البولية غالباً ما يحدثوا أثناء الحمل، وهذا بسبب التغيرات التشريحية والهرمونية خلال فترة الحمل التي تسمح للبكتيريا بدخول المسالك البولية والنمو. إن كنت تعانين من صديد البول أثناء الحمل فعليك التحدث إلى الطبيب لتحديد السبب الكامن وراءه، قد تكون الإصابة أو حتى وجود البكتيريا بدون أعراض في البول أثناء الحمل ضارة وقد تسبب مضاعفات للطفل. 

لماذا يتم عمل تحليل البول للحامل؟

في أغلب الحالات لا يشكل صـديد الـبول أي خطر صحي، ولكن يجب على أي شخص يعاني من هذه الحالة التحدث إلى الطبيب للمساعدة في تحديد السبب الكامن وراءها


مقالات ذات صله