تعرفي علي أضرار السهر وقلة النوم للأطفال

أضرار السهر وقلة النوم للأطفال


 

ما هي أضرار السهر للأطفال على صحتهم؟

يجب أن يعتاد الطفل على النوم مبكراً وعدم الانشغال باللعب ومشاهدة التلفاز ليلاً حتى لا يتعرض لنوبات مختلفة من الأضرار والمخاطر التي تؤثر سلباً على صحته، حيث أن الحرمان من النوم والسهر لساعات طويلة له الكثير من الأضرار الصحية وخاصة على الأطفال إليكم أهم أضرار السهر للأطفال وكيف يؤثر عدم النوم ليلاً على حالتهم الصحية:

-الإرهاق الذهني

حرمان الطفل من النوم أثناء الليل قد يتسبب في تعرضه للإصابة بالإرهاق الذهني والشعور بالقلق والاكتئاب واضطرابات المزاج، ومن الممكن أن تتفاقم الأعراض ويصاب بالتوحد أو اضطراب ثنائي القطب، والتأثير على سلوكياته بشكل عام.

-عرقلة نمو المخ

من أصعب أضرار السهر للأطفال هي حدوث تعرقل في نمو مخ الطفل، وضعف نشاط وتطور الدماغ، نتيجة حدوث بعض التغيرات في الهياكل العصبية التي تتجه نحو الجزء الخلفي من الدماغ وبالتالي يتم تعطيل نمو الدماغ، وهذا حسب ما كشفته دراسات علمية في جامعة كولورادو ومستشفى جامعة زيوريخ.

-ضعف الجهاز المناعي

يتسبب السهر وقلة النوم للأطفال إلى إصابة الجهاز المناعي بالضعف وعدم عمل وظائفه الحيوية بشكل سليم، ومنع الجهاز المناعي من إنتاج السيتوكينات لمكافحة الأمراض والبكتيريا التي تخترق الجسم، وهذا يجعل الطفل مريض في معظم الأحيان، ويصبح أكثر عرضة للإصابة بالكثير من الأمراض والعدوى الفيروسية والبكتيرية.

-الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي

كما يؤدي السهر للأطفال إلى زيادة مخاطر إصابتهم بأمراض الجهاز التنفسي مثل الربو المزمن، والتهاب الرئتين، والعديد من أمراض الجهاز التنفسي العلوي المتطورة، بسبب خلل وتشويش وظائف الجهاز المناعي.

-أمراض القلب

ومن أشهر أضرار السهر للأطفال إصابتهم بأمراض القلب المزمنة، لأن النوم العميق يعيد بناء الأوعية القلبية، ويساعد على نشاط الدورة الدموية، وتعزيز صحة عضلة القلب، لذلك عدم النوم بشكل كافي يزيد من مخاطر الإصابة بالأمراض القلبية الخطيرة.

-ارتفاع ضغط الدم

كما أن السهر يؤثر بشدة على ضغط الدم ويؤدي إلى عدم انتظامه وارتفاعه في الكثير من الحالات، ويزيد من التهابات الأوعية الدموية وضعف السيطرة عليها.

-الإصابة بداء السكري

ومن مضاعفات ومخاطر السهر على صحة الأطفال هي زيادة خطر إصابتهم بداء السكري، حيث أن:

  • قلة النوم تتسبب في انخفاض وظائف البنكرياس وزيادة إفراز هرمون الأنسولين في الدم وبالتالي الإصابة بالسكري.
  • كما يؤدي السهر إلى ارتفاع مستويات السكر بالدم، مما يزداد تخزين الدهون ويصاب الطفل بالسكري من النوع الثاني.

-الإصابة بالسمنة

وقد يتسبب السهر أيضاً في زيادة شهية الأطفال ورغبتهم المُلحة في الإقبال على تناول الأطعمة الدسمة والأكلات الغنية بالسكريات والكربوهيدرات، والحلويات، وضعف تناول الأطعمة الصحية، وهذا بسبب زيادة إفراز الهرمونات المسؤولة عن مشاعر الجوع والشبع، أو الامتلاء مثل هرموني اللبتين و جريلين، مما يزداد خطر إصابتهم بمرض السمنة.

أضرار السهر على الأطفال من الناحية النفسية:

هناك الكثير من الأعراض الإدراكية أو العقلية التي يعاني منها الطفل كثير السهر لوقت طويل من الليل، منها:

  • زيادة شعوره بالعصبية والانفعال.
  • زيادة الاندفاع والتهيج والغضب.
  • عدم قدرته على التفكير بشكل سليم.
  • عدم التركيز وفقدان المعلومات.
  • زيادة النسيان وعدم الاستيعاب.
  • الشعور بالتشتت وعدم الانتباه.
  • افتقار الاهتمام والتحفيز بمهامه اليومية.
  • معاناته من صعوبة التعلم لمعلومات جديدة.
  • الإصابة بالهذيان نتيجة تأثر الموصلات العصبية الكيميائية بالمخ.

أضرار السهر على الأطفال من الناحية الجسدية السلوكية:

كما أن السهر والحرمان من النوم للطفل له الكثير من الأعراض الجسدية التي يعاني منها بشدة، من أبرز أضرار السهر للأطفال على جسدهم هي؛

  • تشويش في الرؤية.
  • التثاؤب بشكل متكرر خلال اليوم.
  • صعوبة القدرة على الاستيقاظ في الصباح.
  • الشعور بالألم في العظام وضعف العضلات.
  • الشكوى من التعب والضعف الجسدي العام.
  • الشعور بالدوخة والدوار طوال اليوم.
  • الشعور بالنعاس في المدرسة أو في المنزل.
  • احمرار العينين وضعف الإبصار.

أسباب تشجع الطفل على النوم باكراً

إليكم بعض الطرق والعوامل التي تجعل الأطفال تتخطى السهر وتمنحهم المساعدة على النوم مبكراً وعدم الذهاب إلى الفراش في وقت متأخر:

  • الاعتياد على الإستيقاظ مبكراً.
  • توفير الهدوء في المنزل وإيقاف أي مصادر مزعجة.
  • أخذ الطفل حمام دافئ قبل النوم.
  • بذل الكثير من المهام اليومية خلال النهار حتى يشعر بالتعب والرغبة في الراحة أثناء الليل.
  • تجنب تناول الأطفال الأطعمة الدسمة والمشروبات المنبهة قبل النوم.
  • ضرورة تناول الطفل كوب حليب ساخن قبل النوم لتعزيز الشعور بالاسترخاء.

مقالات ذات صله