نصائح هامة لإنقاص الوزن أثناء فترة الرضاعة

نصائح هامة لإنقاص الوزن أثناء فترة الرضاعة

نصائح هامة لإنقاص الوزن أثناء فترة الرضاعة

اهمية الرضاعة الطبيعية.

الرضاعة الطبيعية توفر للطفل الشعور بالحب والأمان والحماية التي يحتاجها من الأم وهي أيضاً توفر له المواد الغذائية التى يحتاجها جسمه ولن يستطيع الحصول عليها من أي غذاء آخر وتنصح منظمة الصحة العالمية بأن يكون حليب الأم هو مصدر الغذاء الرئيسي للطفل حتى يصل إلى سن سنة ونصف كما أن الرضاعة الطبيعية لها فوائد للطرفين سواء الطفل أو الأم.

هل هناك علاقة بين الرضاعة الطبيعية و إنقاص الوزن؟

نصائح هامة لإنقاص الوزن أثناء فترة الرضاعة

نعم بالفعل هناك علاقة بينهما حيث أن الرضاعة الطبيعية عاملاً محفزاً لفقدان الوزن ويكون ذلك نتيجة لحرق كمية كبيرة من السعرات الحرارية التي تقدر بحوالي 500 سعرة حرارية.

أسباب السمنة أثناء فترة الرضاعة؟

يقول الباحثون أن كمية الوزن التي تخسرها الأم تعتمد بشكل كبير على كمية الوزن التى إكتسبتها خلال فترة الحمل كما أن الحمية التي تتبعها السيدة الحامل وأسلوب الحياة النشط هما عاملان أساسيان في ذلك.

لا يخفى على أحد أنه بعد فترة الولادة تتمنى كل أم أن تستعيد وزنها الذي كانت عليه قبل الحمل لكنها تصطدم بأرض الواقع وتكتشف أن هذا الحلم صعب تحقيقه وليس بالسهولة التي كانت تتوقعها حيث أنها لكي تفعل ذلك يجب عليها أن تتوقف عن تناول العديد من الأطعمة المغذية ولأن صغيرها يعتمد عليها فى غذائه بالتالي يصبح من الصعب عمل ريجيم وأيضاً من الصعب ممارسة التمرينات الرياضية ويرجع ذلك إلى أن الطفل يشغل معظم وقتها وأبضاً لأن جرحها الناتج عن الولادة لا يزال حديثاً.

وقد أثبتت بعض الدراسات أن الأمهات الأكبر سناً تكتسبن وزناً أكثر من الأمهات الأصغر سناً كما يقوم الجسم بتخزين الدهون أثناء فترة الحمل لتأمين السعرات الحرارية المطلوبة لإنتاج الحليب.

وتكتسب الأم حوالي واحد و ستة و ثلاثون فى المائة وزناً إضافياً من إجمالي وزن نسيج الثدى عندما تكون مرضعة وهذه النسبة تختلف من سيدة لآخرى فبعضهن أكثر وبعضهن الآخر أقل وتتوقع الأم أنها ستخسر هذا الوزن بعد أن يتوقف طفلها عن الرضاعة لكن أظهرت الدراسات أن معظم الأمهات يخسرن حوالي 68% من وزنهن خلال الأشهر الأربعة أو الستة الأولى بعد فترة الولادة ثم يستمرون في الخسارة لكن بشكل أبطء بعد تلك الفترة.

وجدير بالذكر أنه حينما تكون الأم مرضعة يحتاج جسمها إلى غذاء أكثر من مائتين إلى خمسمائة سعرة حرارية من الفترة التي تسبق فترة الحمل وتحتاج إلى إتباع إرشادات صحية أثناء فترة الرضاعة.

كيف يمكن القضاء على السمنة أثناء فترة الرضاعة؟

ونصيحتنا لكل أم حتى لا تتعرض للصدمة إنكي لن تعودي إلى وزنك الذى كنتي عليه بعد الولادة مباشرة فهذا الأمر سوف يأخذ بعض الوقت ولا ننكر أن الرضاعة الطبيعية تساعد في خسارة الوزن لكنها وحدها غير كافية لذا يجب الإلتزام بإتباع نظام غذائي صحي مع الإلتزام بالنشاط البدني والتمتع بالكثير من الصبر وإحذري من إتباع نظام غذائي قاسي حتى تتخلصي من الوزن الزائد بأسرع وقت ممكن لأن ذلك سيؤثر على صحتك و على صحة طفلك فإذا اتبعتي حمية قاسية فسوف يتأثر طفلك بالسلب لأنه حينها لن يحصل على كل ما يحتاجه من لبن الرضاعة.

نصائح لخسارة الوزن دون التأثير على لبن الرضاعة

  • يجب أن تضع الأم في الحسبان أنها ستتبع خطة فقدان الوزن الثابت البطئ بأن تفقد نصف كيلو من وزنها الزائد من فترة الحمل كل أسبوع ولا يمكن إتباع أي حمية في أول شهرين من عمر الطفل حتى لا تتأثر كمية اللبن وبالطبع يجب مراجعة الطبيب قبل إتباع أي حمية غذائية حتى يتم إنقاص الوزن بأمان دون التسبب بأي ضرر بصحتها و بصحة الطفل الرضيع.
  • وبالطبع النوم مهم جداً حيث أن إرهاق الأم و قلة نومها قد يتسبب في إفراز هرمونات التوتر التي تساعد بدورها في زيادة الوزن.
  • يجب على الأم أن تحافظ على الرياضة البسيطة مثل المشى ومع مرور الوقت تزيد للجري لكن إذا شعرت الأم بالدوخة أو أي مشاكل صحية فإن عليها التوقف فوراً.
  • يجب على الام الإبتعاد تماماً عن الوجبات السريعة فهي بالإضافة إلى كونها غير صحية فهى أيضاً تزيد من مشكلة السمنة لإحتوائها على نسبة عالية من الكوليسترول و الدهون المشبعة و بالتالي تزيد من فترة العودة إلى الوزن الطبيعى بل بالعكس ستزيد المشكلة و يزيد الوزن عن الوزن الحالي.
  •  يجب على الأم أن تقلل من إستخدام الزيوت ،السمنة ،الزبدة الغنية بالدهون أي تقليل الدهون بشكل عام والتقليل و الإبتعاد عن تناول اللحوم عالية الدهون والحليب كامل الدسم والحلويات ويفضل تناول الطعام المشوي ،الفاكهة ،الخضروات التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف وتناول السمك ، الزبادي ، الحبوب التي تحتوى على الكربوهيدرات بطيئة الهضم و تعطي الشعور بالشبع لفترة طويلة.
  • يجب أن تزيد الأم من شرب السوائل التي تفقدها أثناء فترة الرضاعة وبالطبع المياه أولاً ثم باقي السوائل المستمدة من العصائر الطازجة و يفضل الإبتعاد عن المشروبات الغازية و العصائر الصناعية نظراً لإحتوائها على نسبة كبيرة من السعرات الحرارية.
  • تشعر الأم أثناء الرضاعة بالجوع كثيراً و لحل هذه المشكلة يجب أن تتناول الأم الوجبات الأساسية كاملة العناصر الغذائية و خاصة وجبة الفطور و تستطيع بين الوجبات أن تتناول الفواكه الطازجة.