حبوب الخميرة لتخسيس الوزن ” طريقة أستخدامها”

2017-05-27_035754

حبوب الخميرة لتخسيس الوزن ” طريقة أستخدامها”

2017-05-27_035754

لا شك أنك تعرف الخميرة البيرة أو قد تناولته في وصفة من قبل، ولكن إذا كنت لم تضيفه بعد إلى نظامك الغذائي فبعد قراءة هذه المقاله اليوم سيكون لديك دائما في متناول اليد وتستخدمها دائما.
اتباع نظام غذائي يحتوي على الخميرة او تناولها في شكل كبسولات الخميرة من المكملات الغذائية هي واحدة من أفضل القرارات التي يمكن أن تتبعها في حياتك.
 

إليكم هذه المقالة عن حقيقة استخدام الخميرة في فقدان الوزن وطرق تناولها

هل تعلم أن هذا الخميرة تحتوي على أعلى تشكيلات من المواد الغذائية التي يحتاجها الجسم حيث تحتوي على ما يلي:

  • الأحماض الأمينية الأساسية
  • الأحماض الأمينية الأساسية لبناء البروتين
  • 40٪ بروتين
  • 14 نوع من المعادن بما في ذلك السيلينيوم والكروم والزنك والنحاس والكالسيوم والحديد
  • 20 نوع من الفيتامينات، واهمها فيتامين ب المركب
     
  • الحمض النووي، الحيوي لتجديد الخلايا
 
 
 
 
الذين يجب يتناولوا الخميرة وتعتبر غذاء مثالي لهم هم:
  1. النساء الحوامل أو المرضعات
  2. الأطفال خلال مراحل النمو (وخاصة عندما يصلون إلى سبع سنوات من العمر)
  3. المراهقين
  4. الرياضيين (يحسن الأداء ويوفر الأكسجين إلى أنسجة العضلات)
  5. الأشخاص الذين يتبعون نظام غذائي لإنقاص الوزن
  6. الأشخاص النباتيين (لزيادة كمية البروتين)
  7. كبار السن
  8. الناس الذين يعانون من بعض أوجه القصور الغذائية
  9. أولئك الذين يعانون من فقر الدم
  10. مرضى السكري
  11. الأشخاص الذين يعانون من اختلالات هرمونية (مثل هرمون البروجسترون، هرمون الغدة الدرقية، أو هرمون التستوستيرون)
  12. مرضى السرطان
  13. الناس الذين خضعوا لعملية جراحية
  14. أولئك الذين يعانون من اضطرابات الأكل (الشره المرضي، وفقدان الشهية، وسوء التغذية)
  15. الأشخاص الذين يعانون من أمراض الكبد
  16. مرضى ارتفاع الكولسترول
كما تلاحظ فإن الخميرة لها فائدة للجميع تقريبا، في أي سن أو أي حالة بدنية.
 
ما هي الخميرة البيرة:
يتم الحصول على الخميرة البيرة خلال عملية تصنيع واحدة من المشروبات المفضلة في العالم، ولكن على عكس البيرة، فإنه لا يحتوي على الكحول، وهو منتج ثانوي لتحلل الشعير، وهو نسخة مجففة من الفطر المعروف باسم ساكاروميسز سيريفيسياي.
ويمكن زراعتها في مختبر لاستخدامها كمكمل غذائي، ولكن معظم الخمائر البيرة مستمدة من بقايا عملية تصنيع البيرة.
  • قبل أن تصل إلى الرفوف من متجر المواد الغذائية يتم تنظيف الخميرة البيرة لإزالة أي مرارة، وهذه العملية تؤدي الى فقد بعض المركبات الأكثر فائدة، وهذا يعني أنه يكون نوعية أقل قليلا من التي يتم إعداده حديثا خلال عملية صنع البيرة.
هذا هو السبب في أنها فكرة أفضل لشراء الخميرة الحية، والتي لم تمر عليها أي عمليات تكرير أو “تحسين”
  • هناك نوعان من الخمائر البيرة، النوع الأول يكون النوع المر والثاني النوع الغير مر وفقا لإعدادها، حيث ان الخميرة المرة تحتوي على المزيد من المواد المغذية أكثر من النوع الغير مر.
 

الاستفادة من خميرة لفقدان الوزن:

من المستحسن أن تستهلك 20 إلى 30 غراما من الخميرة البيرة في اليوم، حيث يمكن العثور عليه في قسم الغذاء الصحي أو مخازن النظام الغذائي، ويستخدم من قبل كثير من الناس الذين يحاولون خفض سعراتهم الحرارية اليومية التي يتناولونها .

عادة ما يتم تناول الخميرة مع:
حليب
زبادي
عصائر
حبوب
خضروات
معكرونة
سلطة
السلع المخبوزة
الحلويات
الشاي
اللحم
البرغر
 
نصائح عند اتباع نظام غذائي الخميرة :
  • تأكد من شراء الخميرة المره او كبسولات الخميرة، وتجنب أي نوع قد مر من خلال عملية التطهير الكيميائية التي يتم فيها إزالة بعض العناصر الغذائية الأكثر فائدة.
  • إضافة الخميرة إلى عصير الفواكه والخضروات المفضل لديك لتلبية حاجة شهيتك.
  • شراء رقائق الخميرة وإضافتها إلى وصفات معينة (السلطات أو حتى الحلويات، وفقا لنظامك الغذائي). فقط ملعقة صغيرة تضيف البروتين والفيتامينات دون أي دهون.
  • بدء الصباح عن طريق شرب كوب من الخميرة البيرة الذائبة في الماء الدافئ مع القليل من عصير الليمون، وعليك القيام بذلك على معدة فارغة لمدة أسبوعين على التوالي، والانتظار نصف ساعة قبل تناول وجبة الإفطار.
  • اذا كنت جائعا فهناك فكرة أفضل من التوجه الى الثلاجة، وهي رش قليل من الخميرة على بعض الخضروات النيئة مثل الخيار أو الجزر.
  • إضافة الخميرة إلى سلطة الغداء، حيث ان جزء صغير سوف يجعلك تشعر بشعور أكثر ارتياحا، ويعطيك طاقة تحتاجها إلى أن تستمر خلال اليوم.
  • تناول الخميرة البيرة الحية في رقائق أو شكل جاف ثلاث مرات في اليوم (حوالي 10 غراما في وقت واحد) لمدة شهر واحد على الأقل للحصول على أفضل النتائج وفقدان الوزن الزائد.
  • تأكد من أن تتبع أسلوب حياة صحي، وإضافة الخميرة البيرة إلى النظام الغذائي ليس أمرا كافيا حيث تحتاج إلى ممارسة التمارين الرياضية مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع، وشرب اثنين لتر من الماء كل يوم، وتجنب الأطعمة المقلية أو التي تحتوي على السكر المكرر والدقيق، وسوف يساعدك هذا في الحصول على أفضل النتائج في وقت أقل.
 
كبسولات الخميرة البيرة :
الخميرة البيرة هي نوع من الخميرة التي تنتج من البيرة التي تتخمر، والمكملات الغذائية من الكبسولات والاقراص التي تحتوي على خميرة البيرة غالبا ما تحتوي على خميرة غير حية، وخميرة مجففة.
  • تستخدم الخميرة في علاج الإسهال، والتهابات الجهاز التنفسي العلوي، والأنفلونزا، وانفلونزا الخنازير، وفقدان الشهية، وحب الشباب، ومتلازمة ما قبل الحيض، والدمامل المتكررة على الجلد، وداء السكري من النوع 2. كما يتم استخدامه كمصدر للفيتامينات B والكروم والبروتين.
 

كيف تعمل الخميرة:

بسبب محتوى الكروم من الخميرة البيرة، فإنها يتم استخدامها لخفض مستوى السكر في الدم لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري، وقد يساعد الكروم الجسم على استخدام الأنسولين بشكل أكثر فعالية، وهذا يمكن أن يقلل من مستويات السكر في الدم.
  • بالإضافة إلى ذلك تقوم الخميرة البيرة بتحفيز المواد الكيميائية (الإنزيمات المعوية) التي يمكن أن تساعد في تخفيف الإسهال.
كما أنها قد تساعد في مكافحة البكتيريا التي تسبب العدوى في الأمعاء، وكذلك تحسن دفاعات الجسم ضد الالتهابات الرئوية الفيروسية مثل الانفلونزا ونزلات البرد.
خميرة البيرة هي مصدر لفيتامينات B والبروتينات.

استخدامات الخميرة البيرة:

يحتمل أن تكون فعالة من أجل:
متلازمة ما قبل الحيض: أخذ خميرة البيرة التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن عن طريق الفم قد يقلل من أعراض متلازمة ما قبل الحيض.
 
هناك أدلة غير كافية على ان الخميرة البيرة مفيده فيما يلي:
1. تورم في القولون (التهاب القولون):
بسبب البكتيريا المطثية العسيرة، هناك تقرير أن أخذ الخميرة البيرة عن طريق الفم لمدة 4 أشهر جنبا إلى جنب مع فانكومايسين لمدة 30 يوما قد تساعد في علاج التهاب القولون الناجم عن البكتيريا المطثية العسيرة ومنع تكراره.
2. داء السكري:
تشير البحوث المبكرة إلى أن تناول خميرة البيرة التي تحتوي على الكروم عن طريق الفم لمدة 8 أسابيع يمكن أن تقلل من مستويات السكر في الدم لدى المصابين بداء السكري، وقد يقلل أيضا من الحاجة إلى استخدام بعض أدوية السكري.
3. مرضى الكوليسترول :
تشير البحوث المبكرة إلى أن تناول خميرة البيرة التي تحتوي على الكروم عن طريق الفم لمدة 8 أسابيع يمكن أن تقلل من مستويات الدم من الكوليسترول الكلي وزيادة مستويات البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL) في المرضى الذين يعانون من ارتفاع الكوليسترول في الدم.
4. عدوى الجهاز التنفسي العلوي:
بما في ذلك البرد والانفلونزا، وتبين البحوث المبكرة أن أخذ منتج خميرة البيرة يقلل من خطر حدوث نزلات البرد أو الانفلونزا في الأشخاص الأصحاء الذين تلقوا مؤخرا لقطات الانفلونزا، ويساعد هذا المنتج أيضا في علاج الأعراض بشكل أسرع.
5. يمكن ان تكون الخميرة مفيده في علاج ما يلي:
  • فقدان الشهية.
  • حب الشباب.
  • الدمامل.
  • الإسهال.
هناك حاجة إلى مزيد من الأدلة لتقييم فعالية خميرة البيرة لهذه الاستخدامات.
 
 
الأعراض الجانبية لإستخدام الخميرة:
خميرة البيرة تبدو آمنة بالنسبة لمعظم الناس عندما تؤخذ عن طريق الفم على المدى القصير، ولكن يمكن أن تسبب الصداع، وعدم الراحة في المعدة، والغازات (انتفاخ البطن).
لا يوجد دراسات كافيه عن سلامة استخدام الخميرة على المدى الطويل.

الاحتياطات والتحذيرات المتعلقة بكبسولات الخميرة:

1. الحمل والرضاعة:
ليس هناك ما يكفي من المعلومات الموثوقة حول سلامة أخذ الخميرة البيرة عن طريق الفم إذا كنت حاملا أو أذا كنت تقومين بالرضاعة الطبيعية، وعليك البقاء على الجانب الآمن وتجنب استخدامها.
2. الحساسية من الخميرة:
الأشخاص الذين لديهم حساسية أو حساسيه خاصه بالخميرة قد يعانون من الحكة والتورم.
3. داء كرون:
يمكن للخميرة أن تجعل مرض كرون أسوأ، ولذلك لا تستخدم الخميرة البيرة لمن يعانون من مرض كرون.
4. مرض السكري:
أخذ الخميرة البيرة التي تحتوي على الكروم يمكن أن تخفض مستويات السكر في الدم، وإذا كان لديك مرض السكري وتم أخذ الأدوية لخفض نسبة السكر في الدم، ثم إضافة الخميرة البيرة قد تسبب انخفاض نسبة السكر في الدم بشكل ملحوظ مما يسبب غيبوبة خطيرة، لذلك يجب مراقبة السكر في الدم بعناية.

التفاعلات الدوائية للخميرة مع بعض الأدوية:

تفاعلات أساسية تمنعك من أخذ الخميرة تماما:
أدوية الاكتئاب تتفاعل مع الخميرة البيرة:
تحتوي الخميرة البيرة على مادة كيميائية تسمى التيرامين، ووجود كميات كبيرة من التيرامين يمكن أن يسبب ارتفاع ضغط الدم، ولكن الجسم بشكل طبيعي يعمل على التخلص من الكميات الزائدة من التيرامين، وبعض الأدوية المستخدمة للاكتئاب توقف الجسم عن تكسير تيرامين، وهذا يمكن أن يسبب في وجود الكثير من التيرامين في الجسم وارتفاع خطير في ضغط الدم.
  • بعض الأدوية المستخدمة للاكتئاب تشمل فينيلزين، وترانيلسيبرومين، وغيرها.
 
تفاعلات معتدله تجعلك يجب أن تكون حذر عند استخدام هذا المزيج:
تتفاعل الأدوية المضادة للفطريات مع الخميرة البيرة:
الخميرة البيرة هي فطر، والأدوية المضادة للفطريات تساعد على تقليل الفطريات داخل الجسم، وأخذ الخميرة البيرة مع الأدوية المضادة للفطريات يمكن أن تقلل من فعالية الخميرة البيرة.
  • بعض الأدوية المضادة للفطريات تشمل فلوكونازول، تيربينافين، إيتراكونازول، وغيرها.
 
كيفية استخدام خميرة البيرة لانقاص الوزن:
الخميرة غنيه بالفيتامينات B، والألياف والمعادن، ولكن الخميرة البيرة وحدها لن تساعدك على التخلص من الدهون، وهذا يعني أنه يجب اتباع نظام غذائي صحي وفقدان الوزن بشكل صحي ومتوازن، واستشارة طبيب الرعاية الصحية لمناقشة المكملات الغذائية التي تحتاجها قبل إجراء أي تغييرات على نظامك الغذائي.
 
حقائق التغذية للخميرة البيرة:
الخميرة مصنوعة من فطر أحادي الخلية، و 3 ملعقة طعام من الخميرة تحتوي على 95 سعرة حرارية، 1 غرام من الدهون، و 10 غراما من الكربوهيدرات، و 5 غرامات من الألياف و 11 غراما من البروتين، كما أنها توفر 25 في المئة أو أكثر من القيمة اليومية التي يحتاجها الجسم من الثيامين، والريبوفلافين، والنياسين، وفيتامين B-6 وحمض البانتوثنيك – جميع الفيتامينات B – وكذلك الفوسفور المعدني، وخميرة البيرة هي أيضا مصدر جيد للزنك والمنغنيز والكروم.
 
السعرات الحرارية في الخميرة:
في حين أن الخميرة البيرة تحتوي على المواد الغذائية التي تدعم فقدان الوزن، الا أنها مصدرا من السعرات الحرارية، وإذا كنت تحاول انقاص وزنك فأنت بحاجه إلى النظر في السعرات الحرارية في كبسولات الخميرة وإجراء تعديلات بحيث لا تأكل أكثر مما جسمك يحرق، واستهلاك 95 سعرة حرارية إضافية في اليوم يمكن أن يسبب زيادة كيلو كل ستة أسابيع أو نحو ذلك، والتي على مدار عام قد يؤدي إلى 10 كيلو إضافية في الوزن.

 

مقالات ذات صله