مسلسل تالين الحلقة 7و8و9 للكاتبة:سلمى الزهيري

الحلقة7


ضحكت وقالت :حلوة اوي نور انور..ثانية مقلكش انو…..
وروت له الموقف بالتفصيل ليس كما رواه نور هو روى ما فعلته فقط ليس مافعله هو ايضا
ضحك وسام:يخربيتك يانور ده مصيبة
توته:عشان تعرف بس ..لابلاش بيته ماحنا قاعدين في نفس البيت
وسام بمزاح:لاماحنا قاعدين في الجنينة
توته بضحك:عندك حق
في مكان آخر في كافيه(___)
سهيلةبعصبية:ايه ؟؟ازاي الكلام ده يحصل!
نوربغيظ:شوفتي الي انا فيه
سهيلةبغضب:ازاي اونكل يعمل حاجة كدا؟
نوربضيق:مش عارف بيحطني قدام الامر الواقع
سهيلة:وهتعمل ايه يابيبي في المصيبة دي؟
نور:هسيب لهم البيت
سهيلةبمكر:غلط يابيبي ده بيتك هي الي تسيبه
نور: مش فاهمك
سهيلةوهي ترتشف قهوتها:طفشها
نوربتعجب:ازاي اطفشها؟!
سهيلةبمكر:تطفشها تزاولها عشان تتخنق وتطلب يمشو
نور:يابنت ال ايه فكرة هايلة
سهيلة:بس بالاحترام متنساش انها بنت مقالب بس
نوربحب:عيب عليكي ميملاش عيني غيرك
سهيلةبغرور:مانا عارفة المهم تصالح اونكل عشان مينفعش يزعل منك بسببهم وتعاملها كويس بس قدامهم عشان تبقي ماشي صح
نوربأعجاب:حبيبتي ياسو بعشق ذكائك و كل حاجة فيكي
سهيلةبدلع:وانا بعشقك واكملت لنفسها(بس بعشق فلوسك اكتر)..
عودة للبيت ظلو يتحدثون كثيرا وكان وسام ينظر لها نظرة لاتفهمها الي ان همت الي مذاكرتها اوقفها قال:توته
قالت:نعم
قال:متنيسيش لو احتاجتي مساعدة انا موجود
توته بأبتسامة:بعد ده كلو لازم استغلك يا استاذ وسام …
وسام:وانا موافق بس اسمي وسام بس
احرجت منه وقالت:انا بهزر
وسام:لا انتي بتقوليلي استاذ وسام والمفروض الكلام ده واقف في العيلة سمعتك لما طلبتي الميه…
توته:طيب انا مبسوطة بمعرفتك يا وسام عن اذنك
وسام بأرتياح:اتفضلي نظر الي الكتب انهي قهوته وبدأ يذاكر كانت تخطر علي باله لم يكن يذاكر بتركيز اغلق الكتب وعاد بها لغرفته وخرج ليجلس معهم
بسنت:خير يا وسام في حاجة ؟!
وسام:لايابوسي ممكن اقعد معاكو ؟
انور:مين بيتكلم؟وسام!

الحلقة 8
ولكنها لم تخاف ولم تتراجع :فكرك هخاف منك
نوربقرف:انا اصلاجاي اشرب وارحب بيكي ياضيفة
كتمت غضبها وقررت عدم الانتباه له لكي تنتهي اماهو كان يمد يده ليأخذ كوب ولكنه رأي علبة الدقيق فقرر ان يسقطه عليها ونفذ قراره سقط الدقيق علي شعرها الكيرلي ووجها وملابسها غضب بشدة حتي احمر وجهها اماهوصار يضحك وبشدة
وقال بأستفزاز:معلش وقعت العلبة منغير مااقصد.. كتمت غضبها ونظفت نفسها ولم تنظر له واكملت عملها فذهب هو مستمتع بالنصر..
كانت توته تصنع الفطائربأنواع مختلفةوتنوي ان تصنع طبق لكل فرد يحتوي علي قطعة من كل نوع اكملت وعزمت علي القيام بأنتقام صغير …
انتهت والتفو حول الطاولة
بسنت:بصراحةالفطائر احلي اقتراح
انور:الاكل ريحته حلوة اكيد تعبك
توته:لاعادي تعبكم راحة
توفيق:هي دي بنتي
بروج:شاطرة ياحبيبتي
وسام:ببببس خلونا نأكل بقي هاتي الاكل
جلبت الاطباق ورصتها وكان طبقه الاخير قالت بأبتسامة لايفهمها غيره:بالهنا
نوربشك:لالا انا مش عاوز اكل انا عاوز من بتاع امبارح…
بسنت:بس ده خلص يا نور
انور:كل يابني الاكل رائع
قالت تتصنع الحزن:كدا يأستاذ نورانورمش عاوز تاكل من اكلي …
نوربتعجب:لالامش عاوزمعلش مش بحب الفطائر
وسام متدخلاً:اناالاستاذهو الباشمهندس وبعدين مانت لسة جايبها من يومين ماتاكل
غضب من اخيه و اصر الجميع عليه ليأكل وهو يرفض تماماً ..
توته بخبث:مش هقعد غير لما تاكل قطعة لازم تدوق واسمع رأيك يا باشمهندز
نوربغضب :طيب خلاص قطعة بس
ابتسمت بخبث وجلست بجانبه في الكرسي كان الجميع يأكل بمتعة واعجاب شرع يأكل وعند اول قطمة كانت حارة للغاية برقت عيناه وترك القطعة ومسك كوبه الذي امامه امسكت توته دلو الماء من بين ضحكاتها وقالت وهي تصب له الماء :عنك اصب معلش اصل زي مانت وقعت علبة الدقيق منغيرماتقصداناكمان وقعت نص برطمان الشطة في طبقك منغير ماقصد كل يا باشمهندز …نظر لها بغضب كاد يقوم لكنها اوقفته قائلة:صدقني لواتكلمت او قمت قبل ماتاكل قطعة واحدة ع الاقل هفضحك ايدك لسة معلمة في ايدي نظرلها بغضب مضاعف ارته يدها التي تخبئها وقالت مش انا الي تلعب معايا بالدقيق والحركات دي فصعق من اثار يده جلس يأكل وبداخله بركان فضحكت بأنتصار اما هو عندما انتهي كان يتصبب عرقاً ووجهه احمر
قال :انا شبعت وهو يقوم مسرعاً حتي لايمنعه احد الي الحمام ،اماهي اتسعت بسمتها
قالت:هو مين سمي الباشمهندز؟
انور:انا عشان اول نور بينا انا وبسنت …ابتسمت بسنت وكذالك الجميع اماهي فهمهمت :قصدك اول ضلمة ده لايمكن يكون ينتمي للعيلة دي
انهو طعامهم ولم يملو من الحديث عن جماله اما نور كان يقضي بقية يومه في الحمام..غسلت الاطباق واعدت لهم الشاي وهم يحلسون دخل وسام وطلب من امه ان تذهب لنور لانه لم يخرج من الحمام من الغداء انتابها القلق عندما سمعت ندمت لكنه من بدأ.. رجعت بسنت
فقال انور:ايه حصل ؟
بسنت:بيقول انه لما خرج مع صحابه اكلوه اكل فيه شطة وهما ميعرفوش وانت عارف ابنك والشطة انا هديله الدوا وذهبت ..شعرت بالذنب الرهيب والحزن والقلق ذهبت لغرفتها لتقيم فرضها وتدعو له بالهداية وعزمت علي التوقف عن هذه الاعمال وقررت انها ستعتذر له عندما تراه فهي بالغت في رد فعلها ..اما عند نور كان يثور من غضبه عندما اخذ دواءه وجلس في سريره وتوعد لها بالانتقام الاشد والاصعب فقط عندما يطيب.. توته نامت باكراً لان لديها سراج الذي لايقبل بالتأخير ..استيقظت باكراً ذهبت للمطبخ لصنع فطورها وجدته خارج من غرفته قررت ان تحادثه وذهبت اليه :باشمهندس نور
نظر لها نظرة ممزوجة بالغضب والآلم والبرود قال:افندم!
قالت بحزن :حضرتك رايح الشغل ؟انا بحضر فطار تحب اعملك معايا؟


قال بغضب:يابجاحتك! واكمل بآلم عشان تكملي عليا وتوقعي باقي برطمان الشطة مش عايز منك حاجة
قالت بأسف :بخصوص الامر ده انا حقيقي اسفة جدا انا بالغت… قاطعها وقال بسخرية:وياتري اسفة دي هتخليني كويس واروح الشغل انهاردة! اسفك مش مقبول
قالت :متنساش انو انت الي ابتديت العداوة
نور:ومش هتنتهي انا وراكي لحد ماتمشي من هنا ..نظرت بأسف علي حالها
وقالت:طيب يبقي مافيش فايدة عن اذنك…مرت بينهم ايام عديدة من مقالب شديدة وكثيرة واوضاع تحدث لايفهمها اهل البيت مازال وسام معجب بها وهي معجبة بنور الذي ينفذ خطط سهيلة اللعينة كان اخر مقلب انها عطلت سيارته فتأخر عن العمل فردها لها حين كان لديها محاضرة هامة سراج يقدمها فأستيقظت باكراً فطرت ودخلت الحمام لتستعد للذهاب ولكنه رآها واغلق عليها الباب من الخارج وقام بوضع المفتاح في جيبه انتهت توته من لبسها وهي علي استعداد للذهاب نظرت لساعتها باقي لها وقت للقيادة اتجهت للباب لتخرج لكنه لا يفتح حاولت مراراً لفتحه لكنه لايفتح نظرت لساعتها الوقت يمر يجب ان تذهب ظلت تحاول فتح الباب لكنه لايفتح بدأت تخبط علي الباب سمعها وابتسم ورحل ظلت تخبط وبدأت في الصياح نظرت لساعتها انها بالفعل ستتأخر بدأت تصيح في فزع وبدأت اعراض فوبيا الاماكن المغلقة التي تعاني منها بالظهور من اعياء ودوخة سمعتها امها وبدأت بالبحث عنها علمت انها بالحمام قالت:توته افتحي الباب انتي كويسة؟
اماهي خارت قواها وصوتها بدأ يضعف وقالت وهي تترنح:م..ما..ماما ..ال ..باب …م.. م ..معلق
فزعت بروج وذهبت الي بسنت واخبرتها لم يستطيعو فتح الباب ذهبت بسنت الي وسام الذي ذهب مسرعاً الي الحمام بدأيخبط بخوف:توته ابعدي عن الباب انا هكسره توته؟! انتي بهدومك ولا ايه؟ لم يلقو ردفقال وسام:معلش انا مضطر اكسره وانتوتدخلوكسره ودخلو وجدوها فاقدة للوعي ملقاة في الارض

الحلقة 9

قالت بغضب:الي سمعته ايه تحب اعيده واحط قبله نضف ودنك!
قال:حقيقي انك مستفزة الي موقف ايدي عليكي انك بنت وده حاجة ابتديت اشك فيها
قالت بغضب شديد:ايدك انه الضرب بس مش حاجة تاني متشكرة لذوقك بس متتخيلش نفسك ملاك ايوا انا ارجل واجدع منك عشان لما بيعمل حاجة بعترف بيها مش زيك تعملها وتهرب جبان
قال ببرود:لا انا مش جبان خالص انا الي قفلت عليكي والمفتاح اهو واخرجه من جيبه
ضحكت بحزن:كنت فاكرة اني ظلمتك
ضحك بسخرية:مش انتي بوظتي عربيتي واخرتيني علي الشغل
قالت بحزن شديد:بس محبستكش في الحمام
قال بنفس النبرة :عشان تعرفي بتلعبي مع مين يا قطة
توته:عرفت واللعبة خلصت بلاش شغل عيال
نورببرود:مانتي كنتي بتلعبي ايه العقل ده؟
توته:مش هتفهم ومش مهم انا مش هتعامل معاك تاني هعتبرك مش موجود والمكان الي هتكون فيه مش هكون انا فيه ياريت تعتبرني مش موجودة
نوربسخرية:حلو الاستسلام..قولتلك مش هسيبك الا لما تمشي من البيت كلو مش مكان بس
توته:انا قولت الي انا هعمله وانت اعمل الي انت عاوزه ..وذهبت للبيت ودخلت وتركته خارجاًفرح بأنتصاره في هذه الاثناء خرج وسام
نور:رايح فين يا ويسو؟!
نظر له بغضب:هجيب طلبات لأمي
نور:طيب هاتلي معاك… قاطعة بصرامة وغضب قائلاً :مبجبش هات لنفسك ونظر له بأستحقار ورحل …تعجب نور من اخيه ولم يجد لتصرفاته تفسير فلم يهتم… التفسير هو ان وسام كان خارج وحين سمع حديثهم اكمل استماع فضولاً لانه كان يعتقد ان هناك شيئاً بينها وبين اخيه وعندما سمع الوجه الاخر لأخيه حزن بشدة عليها وغضب منه
مر وقت كبير لم يتوقف نور عن اعماله مع توته ولكن الشعور بالمتعة توقف لانها ملتزمة كل كلمة قالتها وكان وسام يتابعهم في غير رضاء وشرح لها موضوع البحث وعملت بحث اكثر من رائع وشكرته لانه ابهر سراج بشدة هو احس انه يعوضها عن استضافة اخيه الغير لائقة ومرت فترة ضغط دراسي عليهم ومازال وسام يتجنب نورمما ازعجه
في احد الايام كان وسام ذاهب ليدرس في الحديقة مع قهوته جلس وضع احدهم يده علي كتفه وجده نور نفض يده فجلس نور في حيره فقام وسام يلملم اشيائه معلناً رحيله
امسك نور يده:وسام اقعد عاوز اكلمك
وسام بضيق:مش عاوز
نوربأستغراب:ليه!اقعد اصل مش هسيبك عارف انت اخوك لما يصر علي حاجة
استسلم وسام وجلس يحتسي قهوته بلا مبالاة
قال:خير!عاوزتتكلم في ايه بسرعة عندي مذاكرة!
نور:بص انا مش عارف مالك! فيك ايه من ناحيتي؟
مش مهم اعرف المهم نعرف انو ملناش غير بعض ومينفعش نزعل من بعض انت تزعل مع اي حد الا انا ماليش غيرك وانت ملكش غيري انت نصي التاني …احس وسام بأن مازال جزء من اخيه التي محته سهيلة موجود ونسي تماماً زعله منه
قال مبتسماً:طيب انت عاوز ايه مني دلوقتي؟
فرح نور لقلب اخيه الابيض:ولاحاجة كنت عاوز اصالحك وعاوزك تيجي الحفلة بتاعةالاسبوع الجاي
وسام بتردد:بس…
نوربأصرار:مبسش وجودك يهمني كفاية ابوك وامك مش هيجو واناهلبسها خاتم هيبقي في حاجة رسمي ده حلمي من زمان عزمت الكل
فكروسام في حب اخيه الاعمي وتذكر حبه قال:الكل؟!عزمت توته؟
نوربغضب خفيف:توته مين الي اعزمها دي لايمكن تيجي كانت من بقية عيلتنا
وسام :ليه بس؟
نور:منغير ليه سيبك منها مضيعش اللحظةالاخوية
وسام بضحك:ماشي هاجي سيبني اذاكروالا
نور:لا منغير والا ربنا معاك ياحبيبي وتركه وذهب جلس وسام يذاكر وعندما انتهي جلس يفكر في توته وفي حبه لها ونهايته!قذفت لعلقه فكرة لما لا يخبرها هو متأكد انها ليست مرتبطة وهناك نقاط تشابه بينهم كثيرة ولكن حين يخبرها لابد ان يكون هناك تميز فكر يدعوها في موعد لكنها لن تقبل ثم فكر في حفلة نور
الطبع ابويها لن يمانعا ولكن نور يرفض حسم امره ذهب لأبويها لم يرفضا ذهب لنور كان يتحدث في الهاتف طرق غرفته ودخل انتظره
وسام:احم نور انت قولت انك مدعتش توته صح
نور:ايوا لايمكن اعزمها
وسام:طيب ممكن يعني اعزم واحدة زميلتي؟
ابتسم نور:اعزم زميلتك صاحبتك حبيبتك الي انت عاوزه وغمز له
وسام بأضطراب:لادماغك متروحش بعيد هي زميلتي وبس
نوربضحك:هنشوف يلا روح عاوز اكمل كلام
وسام:ماشي شكرا ورحل اكتملت خطته تبقي هي الجزء الاصعب دعي ربه ان ينجح في اقناعها ذهب اليها بالتأكيد في غرفتها طرق الباب فلم ترد اعادة الكرة لم ترد ظل واقف لبرهة ففتحت الباب وكانت ترتدي اسدال الصلاة قالت:وسام انت الي بتخبط
وسام وقد سرح في جمالها :ايوا
توته :انا كنت بصلي
وسام:واخد بالي تعالي نقعد في الجنينه عاوزك
توته:طيب اسبقتي ذهب فخلعت الاسدال واردت جاكيت وذهبت له
وسام:اقعدي
توته:وادي قاعدة عاوز ايه ؟
وسام:بصي انا عارف الفترة الي فاتت كانت متعبة
توته:اه واللهي انا اتبهدلت ابحاث من دكاترة كتير والوقت ضيق دي اصعب من الامتحانات نفسها
ضحك وسام:هههههه ايوا صح طيب ايه رأيك يعني نور كان عامل حفلة تيجي معايا انا استأذن عمو وافق اهو نغير جو عشان الامتحانات داخلة
نظرت بحيرة:انا يشرفني اخرج معاك بس نور انت عارف مش هيكون مبسوط من وجودي والدليل انو معمليش دعوة انت عارف مش بيحبني مقدرش
وسام بحزن :ماهو انتي هتكوني معايا مش هيعملك حاجة …طيب تعالي نروح مكان تاني
توته بأستغراب:شوف انا مقدرة مساعدتك ليا في الدراسة وشكراً بس مقدرش اخرج معاك مهما كنت غريب مش في اوربا احنا
وسام بأنفعال:مش بطلب منك كدا مقابل شرح البحث والمساعدة فيه عيب عليكي
توته بأسف :اسفة مقصدش
وسام:طيب نرجع لحفلة نور مافيهاش حاجة
توته:مافيهاش غير انها بتاعة نور وانا مش عاوزة مشاكل معاه خلينا نمشي من هنا علي خير
وسام:انا مستغربك ماكنتي بتعامليه زي ما بيعاملك
توته بضيق:تعبت وانا مش لازم انسي اني ضيفة عن اذنك كادت ترحل..
ولكنه اوقفها قائلاً:بس انتي مش ضيفة انتي ليكي نص البيت .
*****************************************************
ياتري توته هيكون رد فعلها ايه لما عرفت ان وسام عارف؟

مقالات ذات صله