مسلسل تالين الحلقة 23و24و25 للكاتبة:سلمى الزهيري

الحلقة 23


الثاني:متتزكيش احنا مش عاوزين غيرالفلوس هاتيها ..اخذت تتراجع فأمسكها الاول من ذراعها هاتي السلسلة يابت ..توته بغضب:سيبني ياحيوان
فصفعها الاخر وكمان لسانك طويل هنأخذها غصب عنك..المتها الصفعة وقالت:لايمكن ..
جذبها الاول من شعرها ده في احلامك وهمو بأخذ السلسلة فصرخت تستنجد بأحدهم فأسكتها بصفعة اخري كانت نتيجتها نزيف انفها واحمرار خدها..
انهي عمله واستقل سيارته عائد للمنزل
نوربضجر:اف الطريق ده زحمة انا هاخد التاني مش مهم مقطوع بس فاضي وهوصل بسرعة وبينما هو مار شاهد شبان وفتاة يحاولون سرقتها او ما شبه دقق النظر..اللعنة!انها توته..
اوقف السيارة بسرعة شديدة وهرع اليهم
نوربغضب:ابعد عنها ياحيوان منك له
الاول بسخرية:ده ايه الرزق ده امسك البت وانا رايح له ..كادت تتحدث:لايانو—لكن الاخر اكتمها
الاول:عشان شهامتك هتطلع الي معاك
لكمه نور قائلاً:انت بتكلم راجل مش ست ياروح خالتك ..الثاني:عرفه مقامه ياعباس
قام عباس وامسك فكه وقال:لا راجل يالا ولكم نور
واخذو يتعاركو وكانت هي تبكي وتحاول ان تتخلص من الاخر المدعو فتحي ولكنه قوي البنية.. انزل نور عباس ارضاً بعد ان تسبب له عباس بعض الجروح في وجهه وتركه وذهب للاخر وقال بغضب شديد:ابعد عنها احسن لك
فتحي :لوقربت هأذيها
نور بنفاذصبر:ده استعباط انتو بتستعرضو بعضلاتكم هتأذيها ازاي وانت معكش حاجة وصاح به ابعد عنها بقولك سيبها واخذ يقترب
فجزبها فتحي من شعرها بشدة في غضب فتألمت هي اما نور قد جن جنونه حين سمع صراخها ورأي الدم وعلامة الاصابع لم يتمالك نفسه واخذ يسب فتحي واخذ يضربه بشراسة فأبتعدت وهي تقول بصوت مبحوح:ككفاية يلا بينا من هنا.. في حين قام عباس وامسك نور وقيد حركته واخذ فتحي يضربه عباس:عاملي فيها راجل طاب خود
صاحت توته في ذعر:كفااايةابعدو عنه انا معايا خاتم دهب خدوه واخرجت خاتمها وقذفته في الارض فتركو نور وذهبو للخاتم وكان هناك اصوات تدل علي اقتراب بعض الاشخاص
عباس بغضب:والسلسلة؟
فتحي بقلق:كفاية في ناس جاية يلا وهربو
كان نور جالس في الارض بوهن حين رحلو هرعت اليه في خوف وحزن ولهفة وقلق:نورانت كويس؟
كان ينظر لوجهها وعيناها التي تشع بالرعب عليه
نور بتعب:انا كويس انتي كويسة؟عملولك حاجة؟
توته بقلق شديد:ياخبر!وشك بينزل دم وبحثت عن زجاجة مياهها وجدتها واخرجت بعض المناديل وسكبت بها الماء وقامت بوضعها علي جروحه فتأوه هو بشدة نور بتألم:ااااه
توته بذعر:معلش معلش انا اسفة اوي انا السبب
نور بتألم:متقوليش كدا اي حد مكاني كان هيعمل كدا انتي كمان اتجرحتي
توته امسكت يده ونظرت لساعته وقالت:ممكن متتكلمش ومتتحركش لمدة عشر دقايق عشان الجروح تتطهر ..نوربأعتراض:بس …
توته بخوف شديد:الله يخليك مش وقت عند اسمع الكلام عشان اتطمن عليك الجروح لازم تتطهر انصاع لطلبها وكان ينظر لوجهها الملائكي عن قرب كأنه يراه لاول مرة وكان يتأمل كل تفصيلة به شعرها عن قرب يبدو ناعم وملامحها الطفولية وعيناها الساحرة التي تخفيها خلف تلك النظارة عيناها السوداء تلك التي تشع بالخوف والرعب عليه وتذكر حديثها..
(لازم تنسي وتحب..حب اول بنت تشوف نظرة خوف في عينها عليك) مر الوقت سريعاً ابتعدت عنه قليلاً بدموع وقالت بنبرة ارتياح:الحمدالله الدم وقف ومافيش تلوث انتاكويس؟…
اومأ براسه بالايجاب ومد يده يمسح دموعها ولامس خدها المتورم قليلاً فتأوهت هي
نوربأسى وغضب:كلاب قطع ايديهم قبل ما تتمد عليكي
ارتبكت هي بشدة لدي لمسته وحديثه ولاحظ توترها.. فقالت بتعلثم:ي..يلللا نمشي من هنا
نوربقلق:انتي كويسة! عملو فيكي حاجة غير كدا؟
توته:لا هما بس كانو عاوزين السلسلة بس وانا مرضتش عشان كدا ضربوني
ثار نور بها بغضب:انتي مجنونة!دول حرامية ازاي تعاندي معاهم عارفة كانو ممكن يعملو فيكي ايه! عاجبك شكل وشك ده يا هانم؟
اخذت تبكي وقالت بنحيب:انت بتزعقلي ليه؟ كان لازم مدهاش ليهم دي غالية عندي اوي
نور بغضب جامح:ماتولع السلسلة دول كانو ممكن يأذوكي ..ضرخت توته به وهي تبكي وقالت بنبرة طفولية غاضبة:لا متولعش انت متعرفش غلاوتها عندي دي التذكار الوحيد الباقي من اخويا من لما جابها لي وعدته عمري ما اشيلها من رقبتي واخذت تبكي كالاطفال ..رق قلبه لحالها وغضب من نفسه لصياحه بها ولكنه كان قلق عليها ونظر لها يالها من طفلة حقاً!
قال:ططيب خلاص متعيطيش انا اسف يلا نروح العربية مش بعيد
قالت بقلق:لالا ازاي تسوق وانت تعبان مش ممكن
نوربتعجب:ليه!انا كويس مش مستاهلة ده كله واقدر اسوق ..
قالت بتلقائية:لا اخاف عليك
فنظر لها بعنيه الرمادية وابتسم نصف ابتسامة..
خجلت بشدة وقالت بأرتباك واضح:ااقصد اخاف علينا نعمل حادثة انت اتضربت وشكلك تعبان ممكن متركزش في السواقة خلينا نمشي للبيت الله يخليك اسمع الكلام …
قال بأستسلام:حاضر وابتسم ابتسامة اربكتها كلياً صارو في صمت الي ان وصلو المنزل
كانت بسنت قلقة بشدة عليها ظلت جالسة في الصالة بينما كانت بروج تقوم ببعض الاعمال المنزلية ..حين فتحو الباب ذهبت بسنت سريعا
بسنت بقلق:توته انتي—-وبترت عبارتها بشهقة حين اطل نور يا نهااار اسود ايه الي عمل فيك كدا
نور:اهدي يا امي انا كويس.. واطلت توته في استياء فهي تشعر بالذنب كونها السبب
فصرخت بسنت تووته انتي كنتي فين؟ اتأخرتي ليه؟ وايه الي في وشك ده انتي كمان ؟!

االحلقة 24
نوربتعب:ماتهدي يأمي وخلينا نقعد نشم نفسنا
اتت بروج: مالك يابسنت صوتك عالي ليه؟..ايه ده! ايه الي حصل ليكو انطقو بسرعة..اخفضت توته رأسها للاسفل بينما ظل يهز رأسه يميناً ويساراً في عدم رضا وقال:لماتخلصو صويت واسئلة هنرد..بسنت بغضب:انت بتستعبط يانور
قال وهو يجذبها من ذراعها بغته:تعالي يابنتي نقعد اما نشوف اخرتها فتفاجئت هي وبرقت عيناها وجلس كلاهمت وذهبو اليهم الامهات في هرع في هذه الاسثناء
دخل وسام بمرح:سلامو عليكو متجمعين عند النبي خير في ايه؟!..واقترب حين رأي نور ضحك اييه ده؟ ايه الي غير ديكور وشك كده!
ضحك نور وقال بأستعراض:بس ايه رأيك حلو صح!
ضحكت توته بشدة علي مزاحهم بينما قالت بسنت بنبرة اشبه للبكاء:انت كمان بتهزر وهو كدا!
وسام مطمئناً:مافيش حاجة يابسبوسه روحي هاتي تلج بس ومناديل.. والتفت الي توته قائلاً
بمزاحه المعتاد:ايه وانتي كمان غيرتي الديكور انتو الاتنين لا انا كدا دبوس واشك بقي معلش
ضحكت توته بشدة بينما قالت بروج:لا ده انتو شوية مجانين رسمي ..عندما جاءت بسنت اتجه وسام الي نور وامسك وجهه يتفحصه..
فتألم نور:براحة يابني البويا لسة منشفتش
ضحك وسام:لا الجرح نضيف هيخف بسرعة
نور بنبرةمضحكة:واد ياوسام انت دخلت طب وانا معرفش ..
قال وسام:لاياظريف بنتعلم الاسعافات الاولية وكدا في كليتنا وناول توته كيس الثلج وقامت بوضعه علي خدها ..
نوربتعحب ممزوج بضحك:عشان كدا قولتيلي متتحركش لمدة عشر دقايق بسم الله ماشاء الله
فأبتسمت توته:قولتلك عشان يتطهر
وسام:كويس انك نضفتيه
بروج:خلصتو كلام ممكن نعرف ايه بهدلكو كدا؟
وسام بضحك:ايوا قولي علي السمكري الي عمل كدا في وشك..
بسنت بنبرة تحذيرية:لومبطلتش هخليك تحصلهم..وسام:خلاص خلاص ياساتر
فروت توته كل ماحدث لهم
وسام بجدية:انتي هبلة صح!عارفة لو مكنش لحقك كان عندهم استعداد يقطعو رقبتك وياخدوها
نوربضحك:ونبي قولت كدا ياعالم
لوت شفتيها في حنق وقالت:قولت السلسلة غالية
عندي واديني رميت لهم الخاتم واكملت بغضب ماهم الحيوانات شدوها وشكل القفل اتفك شوية
بروج بعدم رضا:قولتك ياموكوسة خليها في البيت عاجبك الي حصل؟..فضحك الشباب مما اغاظها
قالت بغيظ:ربنا يخليكي يامو توته اقولها لكم بأي لغة! انا مواعدة يوسف عمري مأشيلها نعيده تاني
بسنت:خلاص ياريري عدي وفات انت كويس يانور
توته:انا عملت الي في وشه وسام شوف لو في تاني في بقية جسمه
نور:انا كويس والله بهدلتهم برضو مش سوسن بنت خالتك الي كانت بتتعارك …ابتسمت دون ارادتها فسرح هو في جمال بسمتها
وكان وسام يتابع فقال لأغاظته:لابس جدع يا سوسن اقصد يانور..
نوربغيظ:وحياة خالتك طيب كان نفسي اشوف جمالك


بروج:انتو رايقين اوي انتو في ايه ولا ايه؟
بسنت:شوفتي الي انا فيه ربنا يهديهالك
بروج:لا ماهو الحال ميختلفش والله يابوسي
توته بتعجب:الله! وانا عملت ايه؟اقولك انا هاروح اشرب وانام اكرم لي
بسنت بضحك:لا روحي ارتاحي بس عشان الغدا
وصل توفيق وانور والقو السلام
انور:ايه الي حصلك يانور ؟!
نور بمرح:اه لا دي ام نور هتحكيلك عليها بالتفصيل ياحج..سندني يابني وامسك كتف وسام وهو يهم لغرفته وقال وهو يغمز لها معنديش استعدادلكلاكيت تاني مرةخالص اشوفكو في الغدا
ابتسمت هي وقالت:انا هاروح اغير واساعدكم
بسنت:لاياحبيبتي ارتاحي انتي
بروج:ايوا ياتوته ارتاحي
توته بأحراج:معلش يا طنط انا الفلوس اخدوها ومجبتش الطلباتو..
قاطعتها بسنت قائلة:بنت فلوس ايه!وطلبات ايه؟ اهم حاجة انك بخير وانا وريري عملنا غدا مش مشكلة..ابتسمت توته وهمت بالرحيل
توفيق:خودي هنا ايه الي في وشك ده ؟!
انوربقلق:ايوا ايه الي حصلكم ماتفهمونا؟
توته بضحك:ديكور جديد يابو توته ماما تحكيلك ورحلت..
اجتمعو علي الغداء…
توفيق بأمتنان:بس انا مش عارف اشكرك ازاي يانور..
نور:لاياعمو لاشكر ولاحاجة اي حد مكاني كان هيعمل كدا
انور :ايوا شكر ايه بس !دي اخته
كان نور يشرب الماء فأخذ يسعل بشدة حين سمع (اخته)
وسام بضحك:سااالامتك في حاجة ياخويا؟
توته بأهتمام:اشرب ميه تاني ورجع رأسك لورا
نظر لها نظرة لم تفهمها وقال:اناكويس بسيطة
اما وسام البسمة لم تفارق وجهه
رفعو الغداء ودخل كلاً منهم لغرفته…
كان نور مستلقي علي فراشه يفكر بها وبنظرة عينها حين تركوه وحديثها عن الحب واختناقه حين قال ابوه اخته واهتمامها..
نوريحدث نفسه:شكلها لسة بتحبني ده مش اكيد يمكن قالت كدا عشان انقذتها انا لازم اواجهها بس الاكيد اني حبيتها ازاي معرفش ؟!
كان وسام مشغول بأبحاثه وتحضيراته..اما بطلتنا
كانت تقف في نافذتها بشرود تفكر بعمق
يإلهي لما يتصرف معي هكذا!..ليست طبيعته او عودة كما قال وسام وقالت تحادث نفسها:
عادي انه ينقذني بس الي مش الخوف ده عليا وتذكرت توبيخه لها والاهتمام ده والكلام ده وتذكرت حين مسح دموعها احست بالحيرة وقالت وهي ممسكة لسلسالاتها:يمكن عادي برضو يارب انا تعبت واحتارت انا اتعامل معاه عادي بس مكترش من الكلام معاه واحدة واحدة كدا ده قرار سقطت سلسلاتها كأنها تعترض فحزنت هي فقفل السلسلة اصبح ضعيف ولايمكن تصليحها هنا فصناعتها حديثة ومعقدة قليلاً كما قال اخيها
ارتاحت قليلاً ثم قامت لتدرس اما هو لم يرتاح عقله ابداً وانتهي اليوم…

الحلقة 25
في اليوم التالي ..
ذهب نور لعمله وكان وسام بالجامعة وكذالك توته هذا بعد ان تناولو معاً الفطور في جو لايخلو من المرح ..قابلت توته فيروز وروت لها ماحدث معها
فيروز بقلق:طيب انتي كويسة؟!
توته بحيرة:كويسة محصلش حاجة يافيروز بس دماغي هتنفجر من التفكير
فيروز:والله الواد عنده حق دول حرامية ازاي تعاندي معاهم ياتوته
توته بحنق:يزعقلي يعني الا السلسلة معلش
فيروز بأنفعال:ويضربك كمان ولا انتي مش عارفة كان ممكن يعملو فيكي ايه يا عنيدة هانم
توته:اهدي بس مش مسئلة عند وكدا هو بس انتي عارفة غلاوة السلسلة عندي اهدي
هدأت فيروز قليلاً فهي تعلم مدى حبها لاخيها
قالت توته بحيرة:فيروز هو عمل كدا عادي يعني صح ولا ايه ؟
فيروز:ممكن اه وممكن لا
همهمت توته بحنق:جيبتك ياعبد المعين
فيروز:حبيبتي هو ممكن اه عادي من واجب الرجولة وكدا وممكن لا يكون خاف عليكي وكدا
فمتحطيش في دماغك مع الايام..قاطعتها
توته قائلة بشرود:كل حاجة هتبان وربنا يستر وميطلعش الي بفكر فيه مظبوط..انهت يومها بالجامعة واوصلت فيروز وعادت لللمنزل
دخلت المنزل فسقطت سلسلاتها
توته بضجر:يوووه منك لله يافتحي انت وعباس فكيتو القفل اكيد هتضيع في مرة
نور من خلفها:انتي بتكلمي نفسك؟
توته بخضة :هاه لا اه اصل السلسلة بتقع غريب رجعت بدري يعني؟!
نوربأبتسامة:اصل صعبت علي منصور بشكلي ده فمشاني تخيلي انا واصعب علي منصور صعب
ابتسمت لطريقته افاقت وقالت محاولة لانهاء الحديث معه:اه طيب عن اذنك …بالتأكيد تغيرها لاحظه نور لكنه علم السبب فهي تتجنبه ولكنه لن يسمح لها…
اجتمعو علي الغداء…
انور لوسام:اخبار تحضيرات سفرك ايه يا وسام؟
وسام:الحمدالله اديني بخلص فيها
قال نور بصدمة:انت مسافر!وانا معرفش
وسام بتوتر:نننور انا ككنت هقولك ببس …
قاطعه بنبرة صارمة ممزوجة بغضب وشدة:امتي يابيه امتي هاه يوم سفرك خلاص بقيت غريب انا نسيت الكلام الي قولته لك قبل انت كدا بتطبقه يعني يا استاذ !
وسام بأسف:اهدي يا نور اسمعني بس انت كنت مشغول جدا ومش بشوفك كتير والله ماقصد اي هبل من الي في دماغك بس انا مضغوط لازم اسافر اخر الاسبوع
نوربأعين غاضبة ونبرة حزينة:تروح وتيجي بالسلامة يا استاذ وسام عن اذنكو وترك الطاولة وانصرف …لم يعلق الاباء فوسام مخطئ قام مسرعاً خلفه ..اوقفه صوتها
تقول:صالحة بعدين سيبه يهدي شوية
وسام بحزن:حاضر انا شبعت ورحل هو الاخر
رفعو الغداء اما هي صنعت فنجان من القهوة وقررت التحدث معه بشأن وسام
ذهبت اليه وطرقت باب حجرته في خفة
ففتح لها نور وتعجب حين وجدها هي كان يعتقد انه اخيه قال بحزن:ايوا يا توته..في حاجة؟!
توته:ممكن اخد من وقتك شوية لو مش هعطلك
نور وقد فتح الباب علي مصرعيه:اتفضلي عطليني براحتك
قالت بحرج:لا انااا هستناك في الجنينة وذهبت مسرعة فأبتسم هو لخجلها واعجب بأدبها وذهب اليها بالحديقة يفكر بيما تريده تلك التي سحرت قلبه وعلمته معني الحب الحقيقي
نور:ايوا ياتوته خير عاوزاني في ايه؟
توته:ممكن متزعلش من وسام هو فعلا كان مشغول ومضغوط
نوربضيق لاهتمامها به:ولوبردو ازاي ميقوليش انااخوه عارفة يعني ايه؟ده حتي مكلمنيش بعدها
توته بسرعة:لالااناالي قولتله يسيبك شوية تهدي وبعدين هو زعل جدالزعلك
نوربحنق:لوكان يهمه زعلي كان قالي مش ابقي اخرمن يعلم زي الغريب
توته:والله كان مشغول في حاجةكدا
نوربخبث وترقب:حاجة ايه؟؟
توته بتوتر:معرفش هوقالي كدا بدون تفصيل وكمان انا اعرف الدكتور المشرف بتاعه غلس وشديد قوي فأرجوك متزعلش منه السفر ده مصلحة له ومش هينفع يسافر وانت زعلان
نور بتردد:بس..توته بعفوية:مبسش عشان خاطري
نور:خلاص عشان خاطرك مش زعلان
احرجت هي بشدة وقالت:شكرااحتست قهوتها في صمت ..
نوربأهتمام:وشك عامل ايه؟
توته:كويس هي كدمة خفيفة وهتروح وووااانت
نور:الحقيقة الجروح بتحرقني شوية
توته بحزن:معلش كدا بتخف حط لها مرهم واوعك تهرش فيها انا حقيقي اسفة انا السبب
نوربأنفعال خفيف:مش قابل اسفك لاني مش ندمان او اشتكيت مش احنا صحاب ده واجب عليا
توته بتوتر:اه صحيح انت ليه رفضت الاخوة مع انها اوثق من الصحوبية
نوربنظرةذات مغزي:بعدين هقولك
توته بيأس:طيب وانهت قهوتها وذهبت لتذاكر تصالح نورمع اخيه اماتوته انهت مذاكرةمبكراً
وذهبت لتقف في البلكون وعادت تفكر وجدت البحر يناديها جلبت مياه وارتدت معطف وخرجت رأها ذهب ورائها دون تفكير ..جلست في شرود تتحدث بصوت عالي نسبيا
:وحشتني ياخوياكل حاجة فيك ودمعت عيناها شوفت الي حصلي غيرت الديكور نور اتبهدل انا زعلانة عليه وكمان اني لسة بفكر فيه غلط اوي انا تعبانة جدا…
كان يستمع لحديثها وهو يتراقص من الفرحة

مقالات ذات صله