هل تؤثر الرضاعة الطبيعية أثناء الحمل على نمو الجنين؟

هل تؤثر الرضاعة الطبيعية أثناء الحمل على نمو الجنين؟

كتبت سارة حجاج

أرسلت لنا قارئة تقول أنا سيدة متزوجة منذ حوالى ثلاثة أعوام، ولدى طفلة عمرها
ثمانية أشهر وترضع رضاعة طبيعية، بجانب بعض الرضعات الصناعية، والمشكلة أننى
اكتشفت مؤخرا أننى حامل فى الشهر الثانى.

وسؤالى هو هل تؤثر الرضاعة الطبيعية على نمو الجنين؟، وهل يجب فطام الطفلة فورا ؟

وفى حالة خطورة الرضاعة على الجنين فهل استمرارى فيها طوال الشهرين الماضيين دون
علمى بالحمل يمكن أن يكون سببا فى إصابة الجنين بمشاكل؟

يجيب عن هذا السؤال الدكتور جورج يواقيم استشارى أمراض النساء والولادة قائلا:

بداية يجب على السيدة أن توقف الرضاعة الطبيعية وتعتمد على تقديم البدائل الغذائية
للطفلة وخاصة أنها تجاوزت الستة أشهر من عمرها.

أما بالنسبة لتأثر الجنين بالرضاعة الطبيعية فلا داعى للقلق من هذا الأمر، وهنا يجب

الإشارة إلى ضرورة استمرار الأم بتناول أقراص الكالسيوم والحديد بعد الولادة وذلك لتجنب
أن تتعرض لنقص شديد فى تلك العناصر بسبب الرضاعة والحمل مع العلم أن النقص فى تلك
العناصر لا يؤثر على الجنين لأنه يستمدها من جسد الأم سواء تناولتهم أم لا ولذلك فالأم تتناولها
بشكل تعويضى حتى لا تصاب بأنيميا وهشاشة العظام، لذا ننصحها بتوقف الرضاعة وتناول أقراص
الكالسيوم والحديد فى حالة كونها لم تتناولهم فى الفترة السابقة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *