مسلسل “علشان بحبك أنا” الحلقة الأولى

الحلقة الاولى

“انا اسف يامنار مش قادر اخدع نفسي ولا اخدعك اكتر من كدة حاولت

كتير اتغير عشان نفسي وعشانك لكن للاسف مقدرتش ارجوكي سامحيني”

مش قادرة تسمع حاسة انه حلم مستحيل يكون دة حقيقة

“منار ردي عليا عيطي ,صرخي ,اضربيني,اعملي اي حاجة بس متسكتيش كدة”

بصلته منار وعنيها متحجر فيها الدموع

“عايزني اقولك ايه ياعمر , اقولك خلاص حصل خير وخلينا اصحاب احسن,ولا اقولك عادي ولا يهمك… ولا يهمك فستان الفرح اللي انا لسه

لابساه, ولا يهمك اهلي اللي لسه مأمنينك وموصينك عليا,ولايهمك اهلك اللي لسه بيزغرطو تحت البيت لغاية دلوقتي المهم تكون مبسوط.

بص عمر في الارض وهو مش عارف يعمل ايه بس خلاص اللي حصل حصل وقالها اللي كان نفسه يقولهولها من زمان.

“انا عارف انك اتصدمتي بس دة كان لازم يحصل قبل ما الموضوع يصعب اكتر من كدة”

منار ضحكت باستهزاء وبصلتله”والله انت مصدق نفسك ازاي يصعب اكتر من كدة ايه فيه اصعب من اللي انت بتقولهولي دة جاي يوم فرحنا اليوم

اللي اي بنت بتحلم بيه انها تكون مع حبيبها وتبدء حياة جديدة جاي تقولي انك مش قادر تحبني عشان مش قادر تنسى خطيبتك الاولانيه ولا قادر

تتخيلني مكانها انت ازاي قدرت تقولي الكلام دة انا للدرجة دي مشاعري ملهاش ثمن عندك”

“انا اسف يامنار بس ……

“بس ايه ياشيخ حرام عليك متخيل احساسي دلوقتي شكله ايه .عارف يعني ايه واحدة تسمع يوم فرحها من عريسها انه لسه قلبه مع واحدة تانية

وانه مش متخيل ان يبقى واحدة غيرها في حضنه ولا قادر ينام على مخدة وهو حاسس بنفس واحدة غيرهاا متخيل جرحي شكله ايه”

عمر حس بوجع في قلبه على منار وان قد ايه كلامه كام جارح كان قالها اي عذر او استنى لبكرة ازاي قدر يقولها انا مش قادر اتخيلك مراتي بدلها

ولا قادر اتخيلك واحدة غيرها في حضني ااااه ياريتني ما جرحتها اوي كدة

“بصي يامنار انا لو قعدت عمري كله اعتذرلك مش هقدر اكفر عن اللي عملته بس دلوقتي القرار ليكي وانا موافق على اي قرار تاخديه مهما كان”

منار قامت وقفت وهي نفسها تنفجر فيه نفسها تطلع كل نار قلبها”والله لا كتر خيرك والله تصدق عداك العيب قرار ايه اللي في ايدي انت عايزني

اعمل ايه انزل بفستان فرحي اروح بيتنا والناس تتفرج عليا ويقولو ياترى جوزها رجعها بيت اهلها ليله فرحها ليه

ولا اكلم ماما واخويا واقولهم معلش اليوم اللي كنتو بتحلمو بيه والتعب اللي تعبتوه عشان تجوزوني وتطمنو عليا معلش طلع على الفاضي والراجل

اللي استئمنتوه عليا مش عايزني

ولا انزل تحت لمامتك وباباك واقولهم معلش ياعمو معلش ياطنط ابنكو رجع في كلامه ياريت تروحوني بيت اهلي

ها انهي حل في دول عجبك

كل كلمة بتقولها منار بتحسس عمر بالذنب اكتر واكتر بس خلاص مبقاش فيه رجوع

عمر:”مش عارف يامنا ر…. مش عارف”

منار: “انا بقى عارفة انا عايزة ايه ….انا عايزة مشوفش وش حضرتك من هنا لغاية بكرة لغاية ما اشوف انا هعمل ايه طالما زي ما حضرتك

تكرمت عليا وادتني حق اتخاذ القرار”

عمر:”خلاص يامنار انا هروح انام في الاوضة التانية وانتي خدي راحتك وانا مش هزعجك وتي قرار ناخديه انا راضي بيه”

دخلت منار القوضة وقفلت على نفسها بتحاول تاخد نفسها ومش قادرة

جريت على السرير خدت المخدة حطتها على بقها وقعدت تصررخ باعلى صوتها وهي بتكتم الصوت بالمخدة مش عايزاه يسمعها اااااااااه بكل حرقة

بتطلع من جواها مش قادرة تفكر كل اللي حاسة بيه جرح بينزف في قلبها مرت حياتها قدام عنيها حست ان كل اللي فات دة سراب

افنكرت اول مرة شافته كائنه امبارح

(فلاش باك)

منار راجعة من المدرسة لقت قدام بيتهم عربية عفش وواقف شاب مع العمال بيتكلم معاهم اول ما شفته قلبها دق وقعدت تبص عليه حاجة فيه

شدتها ليه خافت لياخد باله منها طلعت تجري على بيتهم

ترررررررررررررررن تررررررررررررن

“ايه ياللي على الباب حاضر جاية اهو”

“ايه دة هو انتي ياست منار خير امال مفتاحك فيين”

منار”امووووه معلش ياست الكل المفتاح نسيت اخده والحمد لله انتي اجازة النهاردة والا كان زماني في الشارع″

فادية:”طيب يالمضة ادخلي غيري هدومك على ما اخوكي يجي هو كمان ونتغدى سوا”

منار:”اممممم ريحة المحشي قالبة الشارع جوعنني””يالا بقى بلاش لكاعة:

“احم ماما بقولك ايه”

فادية:”خييير”

منار:”هو عفش مين دة الللي قدام بيتنا”

فادية: “مش عارفة واللله يامنار بس البواب قالي ان العمارة اللي قدامنا سكنت واكيد دول السكان الجداد”

دخلت منار اوضتها وهي فرحانة اكيد هشوفو تاني طالما هيبقى جيران

عدى اسبوع ومنار كل يوم تبص على البيت اللي فيه الشاب دة يمكن تلمحه وهي رايحة او وهي جاية لكن للاسف ولا مرة صادفت وشافته

منار: “ماما بقولك ايه يااحلى ام في الكون كله”

فادية:”ههههههه احلى ام مرة واحدة خير عايزة ايه “

منار: “احم بقولك ايه ياماما مش احنا لازم نزور الجيران الجداد ونتعرف عليهم

“ان شاء الله اكيد انا قابلت امبارح مدام وفاء جارتنا الجديدة وعزمتني على فنجان قهوة عندها النهاردة بعد العصر عشان نتعرف على بعض اصل

هما من اسكندرية لكن جوزها نقل شغله هنا وميعرفوش حد خالص”

منار حست ان قلبها بيدق بسرعة غير طبيعية خافت مامتها تاخد بالها

“تحبي تيجي معايا يامنار عشان تتعرفي على بنتها شكلهم ناس محترمين”

“مش عارفة اصل ورايا مذاكرة بس على العموم وانتي نازلة خبطي عليا ممكن اكون خلصت واجي معاكي”

منار جريت على اوضتها خافت مامتها تحس بحاجة منار قعدت تفكر في كل اللي هي فيه دة”هو انا مهتمية بيه اوي ليه كدة انا عمري ما حد شدني

ولا فكرت في حد كدة يمكن اكون بح….لالالا انا لسه صغيرة على الكلام دة امال ايه بس اللي انا فيه دة “

“منار انا نازلة جاية ولا لا “

“دقيقة ياما وهكون جاهزة وهاجي معاكي انا خلصت مذاكرة”

تررررن…..ترررن

وفاء:”اهلا اهلا يامدام فادية شرفتي ونورتي اتفضلي ياحبيبتي”

فادية:”اهلا بيكي يامدام وفاء دي بقى بنتي منار”

وفاء: “اهلا وسهلا ياحبيبتي دي لبنى هتفرح بيكي اوي من ساعة ما جينا وهي زهقانة ومضايقة انها بعدت عن صحابها”

اتفضلو في الصالون

وفاء:”اهي جت اهي تعالي يالبنى”

فادية: “اهلا يا لبنى ياحبيبتي انا طنطك فادية في البيت اللي قدامكو على طول ودي بنتي منار”

لبنى:”اهلا ياطنط …اهلا يامنار انتي في سنة كام؟

منار: “انا في ثانية ثانوي وانتي ؟

لبنى: “انا في ثالثة اعدادي ياريت يامنار نبقى اصحاب انا زهقانة اوي ومليش اصحاب هنا خالص”

منار:”اكيد ان شاء الله يا لبنى انا كمان مليش اصحاب كتير وماليش اخوات بنات”

لبنى:”هههههههه خلاص ياستي اعتبريني اختك وانا هلزقلك على طول”

“السلام عليكم”

منار سمعت الصوت هو صوته لسه فاكراه لما كان بيتكلم مع العمال قلبها خلاص هيقف مكانه

وفاء: “وعليكم السلام ياحبيبي تعالى ياعمر اعرفك على جيرانا”

منار اتوترت وخايفة يبان عليها “امم اسمه عمر اه مش قادرة ابصله لو بصتله هيبان ارتباكي”

وفاء:”ادي بقى ياسيدي طنطك فادية وبنتها منار في البيت اللي قدامنا دة “

عمر:”اهلا وسهلا شرفتونا “

فادية:”اهلا بيك يابني”

وفاء:”ابني عمر في ثانية طب اسنان هو اصلا كان في جامعة القاهرة بس كان قاعد في مدينة جامعية وفرح اوي لما باباه انتقل القاهرة عشان نبقى

مع بعض”

فادية:”ربنا يوفقك يابني انا ابني مازن اصغر منك بسنة في اولى هندسة جامعة عين شمس″

عمر:”ان شاء الله اتعرف عليه ونبقى اصحاب”

عمر:”وانتي في سنة كام يامنار”

ايه دة دة بيكلمني خلاص قلبي هيوقف

منار:”ف..ي ثانية ثانوي”

عمر:”علمي ولا ادبي”

منار:”علمي”

عمر: “عايزة تدخلي كلية ايه بقى”

فادية:عايزة تدخل طب ياسيدي وانا عايزاها تدخل صيدلة احسن للبنت

عمر:والله ياطنط اللي هي تحبه ايا كان الواحد ميقدرش يدرس حاجة مش عايزها

وفاء:ربنا يوفقك يامنار وتحققي كل اللي بتحلمي بيه

منار:شكرا ياطنط

منار بعد ما روحت دخلت اوضتها وهي سرحانة في عمر اول مرة تركز في ملامحه عجبها لونه القمحي وشعره الاسود وعنيه العسلية واما ضحك

وبانت غمازاته كان هيغم عليها ورقبته العريضة اللي بتديله مظهر رجولي اكبر من سنه وبعدين معاكي يامنار اووف

———–———-———————-————

ونكمل في الحلقة القادمة ماتنسوش تعلقوا علي الحلقة في صفحة مدام طاسة والست حلة

 الى اللقاء في الحلقة القادمة

بقلم الكاتبة :موناليزا

حقوق النشر محفوظة لموقع وصفحة مدام طاسة والست حلة

 

نبذة عن الكاتب

أدمن 1

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *