مسلسل “علشان بحبك أنا” الحلقة الرابعة

الحلقة الرابعة

تررررن ترررررن

منار:اهلا يالبنى ازيك

لبنى :الحمد لله بقولك ايه يامنار البسي وتعالي ننزل نقعد في النادي شوية

منار :خير فيه ايه قلقتيني

لبنى: لا متقلقيش بس فيه موضوع عايزة اكلمك فيه واحنا بنتمشى بعيد عن البيت

منار:طيب ادخلي على ما البس واستاءذن ماما

 

منار: اهو احنا بنتمشى بقالنا نص ساعة ومقولتيش حاجة فيه ايه بقى انطقي

لبنى: ماما هتكلم مامتك عشان ……..تخطبك لعمر

منار رجليها اتجمدت مبقتش قادرة تمشي بصت للبنى وهي مش مستوعبة

منار:انتي فاهمة انتي بتقولي ايه

……انا مستحيل اقبل بكدة

لبنى:ليه يامنار

منار :عشان معنى اللي بتقوليه دة انه اقتراح من والدتك مش من عمر لانه لسه متاثر بحكايته مع مروة وكلنا عارفين دة انا حتى لسه من يومين

وانا نازلة من عندكو قابلته على السلم قولتله سلام عليكم مردش عليا كان سرحان مش شايف قدامه جاية دلوقتي تقوليلي انه هيخطبني ترضيها

عليا يالبنى.

لبنى:ما هو عشان اللي انتي بتقوليه دة انا فضلت اقولك مخصوص قبل ما تتفاجئي وتاخدي قرار من غير تفكير

منار:تفكير في ايه يالبنى انتي اكتر واحدة عارفة انا……..بحب عمر قد ايه ومن امتى وطول عمري بحلم انه يبقى ليه بس مش كدة مش بالطريقة

دي انا عايزاه بس وهو بيحبني حتى ربع ما بحبه بس مش اتفرض عليه بالشكل دة ممكن تفهميني الموضوع دة جه ازاي

 

لبنى:انا هقولك كل حاجة بصراحة عشان يبقى الوضع قدامك واضح ماما بقالها مدة بتزن على عمر يخطب عشان يخرج من الحالة اللي هو فيها بس

هو رافض وبيتحجج برسالة الماجستير بتاعته وانه مش فاضي بس طبعا دة مش السبب الحقيقي

 

منار:وبعدين

لبنى :اخر ما زهق وافق وقال لماما دوريلي على عروسة لانه هو كمان مش حابب يفضل تحت تاثير تجربته مع مروة طبعا ماما مصدقت قالتله

مفيش غيرها منار هي اللي انا كان نفسي من زمان تجوزها وطبعا قعدت تشكر فيكي

منار كانت خايفة تساءل لبنى بس كان لازم تعرف الحقيقة

منار:و……عمر قال ايه

لبنى :بصراحة بامنار هو قال لماما اللي تشوفيه ومنار فعلا بنت مؤدبة واهلها محترمين ونعرفهم من زمان

منار حست بخيبة الامل من كلام عمر بس قالت لنفسها مانتي عارفة انك بالنسباله ولا حاجة وعمره ما فكر فيكي

منار:وانتي عايزاني بعد الكلام دة اوافق وانا عارفة انه هيتجوزني ارضاء لطنط وفاء وبس

لبنى باصرار:ايوة عايزاكي توافقي

منار بغيظ:انتي بتستعبطي يالبنى ترضيهالي انتي طيب دانتي عارفة اللي في قلبي كله انا بحب عمر بس مستحيل اقبل ان ارتباطنا يكون بالطريقة دي

ابداااا

لبنى:طيب خلينا نفكر بالعقل عمر بيحاول ينسى مروة ومسيره هينساها لانها اتجوزت خلاص واكيد هيتجوز وانتي مسيرك هتتجوزي واكيد هيبقى

حد مش بتحبيه لانك لو كنتي هتنسي عمر كنت نسيتيه من زمان يبقى ليه ما تتجوزش بعض

منار: يالبنى صعب عليا احس اني بحبه كل الحب دة وهو معايا ومش معايا هحس بجرح في كرامتي فوق جرح قلبي

لبنى :يامنار ياحبيبتي عمر تجربته مع مروة خليته مش شايف حد عمر لو شافك وعرفك على حقيتك وعرف قلبك الابيض دة وحس بحبك ليه عمره

ما هيقدر يقاوم انه يحبك

منار: بس…….

لبنى:بس ايه يامنار الحب اللي ربنا زرعه في قلبك ناحية عمر اكيد ليه حكمة طيب هسائلك سؤال

منار :اتفضلي

 

لبنى:انتي حاولتي تنسي عمر كتييير وفشلتي حتى لما خطب وكان هيتجوز ولغاية دلوقتي لسه بتحبيه ومقدرتيش تنسيه تفتكري انتي هتقعدي كدة من غير جواز ولو اتجوزتي هتعيشي ازاي وانتي قلبك مع حد تاني

منار بضعف:ما يمكن اقدر انساه

لبنى:تبقي بتضحكي على نفسك يامنار انتي عارفة انتي بقالك كام سنة بتحبيه سبع سنين يامنار خلصتي ثانوي وروحتي جامعة واكتر من واحد حبك

وكان عايزك وانتي رفضتي واكتر من عريس اتقدملك وبرضه رفضتي ولسه لغاية امبارح كنتي واقفة في الشباك زي عادتك تستني عمر عشان

تطمني عليه كل دة وهتنسيه لو كنتي هتنسيه كنتي نسيتيه يوم ما شفتي دبلته في ايد واحدة غيرك

منار دموعها نزلت منها ومش قادرة توقفها عشان كل اللي لبنى بتقوله حقيقي

لبنى : يامنار ياحبيبتي انتي اولى واحدة بعمر مافيش واحدة هتحبه قد ما انتي بتحبيه وانتي محدش يستاهل طيبتك ولا حنيتك الا عمر مش عشان

اخويا لا انتي عارفة على قد ما هو جد بس حنين ومحترم يبقى ليه تقضو حياتكو كلها عذاب عمر مش حمل جرح تاني يامنار ومحدش هيداويه

غيرك

منار وهي بتحاول تضحك:هههه يعني هتجوزني لاخوكي مصلحة

لبنى :هههه طيب هسائلك سؤال اخير
منار :يارب يكون الاخير فعلا

لبنى: انتي تتحملي تعيش تاني نفس اللحظة اللي عيشتيها يوم خطوبة عمر ومروة

منار غطت وشها لايديها بسرعة لا لا لا طبعا مقدرش

لبنى:هههه طيب يبقى خلصنا يامرات اخويا هههههههههه

 

 

 

محمود:انا ليه الشرف يامازن اني اطلب ايد اختك منار لابني عمر

مازن :دة احنا اللي اتشرفنا بيك ياعمي انت عارف حضرتك مقامك غالي عندنا وعمر دة اخويا

فادية:هو انا هلاقي احسن من الدكتور عمر اءمنه على بنتي دة في غلاوة مازن ابني

عمر:متشكر ياطنط وربنا يديم المعروف

وفاء :طيب سمعينا بقى زغروطة يافادية

لولولولولولولولي

 

منار طول الليل قاعدة مش مصدقة اللي حصل حاجة جواها مخوفاها ومنغصة عليها فرحتها

عمر كان قاعد مبتسم اه ومش باين عليه حاجة بس قلبها برضه مكنش مطمن ومكنتش عارفة العلاقة بينهم بعد كدة هيبقى شكلها ايه

“اما اقوم اصلي ركعتين قضاء حاجة وادعي ربنا بكل اللي في قلبي”

تك تك تك

فادية :منار تعالي عمر عايزك على التليفون

منار نطت من سريرها :ايه عمر عايزني انا

فادية :هههههههه امال يعني عايزني انا

 

منار:احم…..الو

عمر:ازيك يامنار عاملة ايه

منار مرتبكة جدااا وحاسة انها مش عارفة ترد:الحم…د لله كو.يسة

عمر:عاملة ايه في المذاكرة؟

منار تمام الحمد لله

عمر:شدي حيلك مفضلش غير كام يوم وتبدء الامتحانات عايزك تجيبي امتياز زي كل سنة عشان مبقاش السبب ان تقديرك يقل عن كل سنة

منار بتضحك في سرها على عمر اللي فاكر ان السنين اللي فاتت دي مكنتش بتفكر فيه

منار:ان شاء الله متقلقش

عمر:احم.وانتي عاملة ايه

منار حاسة ان عمر بيكلمها تقضية واجب بس هي فرحااانة اوي انه بيكلمها ايا كان السبب:ههههه الحمد لله

عمر:طيب اسيبك بقى عشان معطلكيش عن المذاكرة مع السلامة

منار:مع السلامة

منار قلبها طاير من الفرحة رغم انها عارفة ان عمر مكلمها مجاملة “هو انتي متعرفيش تفرحي ابدا يانكديه”

فادية:ههههه بعد ما قولتي مع السلامة استنيتك تحطي السماعة هههههههه لكن واضح انها لزقت في ودنك

منار وشها احمر وخدت بالها انها لسه حاطة السماعة على ودنها

وضحكت وطلعت تجري على اوضتها

فادية”ربنا يسعدك يابنتي اول مرة اشوفك فرحانة بالشكل دة”

وعدت ايام الخطوبة بسررعة لان والدة عمر كانت عايزاهم يتجوزو في اسرع وقت خصوصا بعد مااشترو لعمر الشقة اللي فوقيهم وكمان منار

اتخرجت واتعينت معيدة في الجامعة منار انشغلت هي ولبنى بالتجهيزات وعلاقتها بعمر كانت تعتبر صداقة عمره ما قالها كلام حب ولا هي كمان كان

معظم مقابلتهم في وجود اهلهم حتى الكلام في التليفون كان قليل بدء عمر ياخد عليها وهي كمان. بدئت الحواجز تتكسر بينهم شويةو لكن عمرها ما

كانت زي علاقة اي اتنين فرحهم قرب كانت اقرب للصداقة منها للحب والارتباط لكن منار كانت راضية بكل دة كانت مكتفيه بوجود عمر جنبها

واحساسها انه اكيد في يوم من الايام هيحبها.. كانت على قد ما تقدر بتداري مشاعرها نحيته عشان متضغطش عليه ولا تحسسه بالذنب ناحيتها .

وجه يوم الفرح ومنار رغم الفرحة اللي مش سيعاها فيه حاجة مخوفاها ومنغصة عليها فرحتها ومش قادرة تخلص منها

لبنى:ايه الحلاوة دي ياعروسة قمر يامنار يابختك ياعمر

منار:بجد شكلي حلو هيعجبه

لبنى:ههههههه مش مصدقاني طيب بصي كدة للعرايس اللي حواليكي في الكوافير شوفي بيبصولك بغيظ ازاي ههههه

منار:لبنى انا خايفة

لبنى وهي بتحاول تطمن منار:طبيعي يامنار كل العرايس على ما بسمع يعني بيخافو من اليوم دة عقبالي كدة لما اخاف

مناروهي بتبص في الارض:انا خايفة من اللي جاي مع عمر خايفة لكون ظلمته وظلمت نفسي بموافقتي على الجواز

لبنى : يييييييه هو انتي ما تعرفيش تنبسطي ابدا ياسااتر اعوذ بالله منك ياشيخة

منار:هههههه خلاص ياستي اهو اضحكت وبينت اسناني تمام كدة

لبنى :هههههههه اهم حاجة الاسنان هههه دي الحاجة المشتركة بينكو

 

طول الفرح وعمر مسهم وساكت وسكوته دة خوف منار اكتر اكتر لكن خلاص فات اوان الرجوع وخلاص كلها شوية وهيتقفل عليهم باب واحد

 

فادية:خلي بالك من منار ياعمر وانتي يامنار خلي بالك من جوزك اهئ اهئ

وفاء:ربنا يهدي سركو ياحبايبي ويرزقكو الذرية الصالحة اهئ اهئ

محمود:ههههه انتو بتعيطو ليه كدة امال لو مكنوش معانا في نفس البيت يالا ياعمر يبني خد عروستك واطلع شقتك وسيبهوملي هههه انا هسكتهم

طلعت منار وعمر شقتهم وقفل عمر الباب منار مكسوفة وحاطة وشها في الارض وبتحاول تتغلب على خوفها

عمر:منار تعالي نقعد في الصالون عايزك في كلمتين

 

كل دة عدى قدام منار كائنه سراب ووهم بعد كلام عمرخلاص الدنيا اسودت في عنيها

ليييه ياعمر كدة لييه وفضلت تعيط لغاية ما نامت

———–———-———————-————

ونكمل في الحلقة القادمة ماتنسوش تعلقوا علي الحلقة في صفحة مدام طاسة والست حلة

 الى اللقاء في الحلقة القادمة

بقلم الكاتبة :موناليزا

حقوق النشر محفوظة لموقع وصفحة مدام طاسة والست حلة

 

نبذة عن الكاتب

أدمن 1

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *