مسلسل “علشان بحبك أنا” الحلقة العاشرة

الحلقة العاشرة


طول الطريق وهما في العربية كانو ساكتين عمر حاسس انه مش قادر يسيطر على نفسه من الغيظ واحساسه ان فعلا منار كان بتحب واحد ويعرف

كدة من اصحابه كان مضايق منها فوق الوصف ومضايق عشان منظره قدام اصحابه لان اكيد عارفين ان اللي كانت بتحبه مش عمر لان عمر كان

خطب مروة

منار كانت خايفة من المواجهة اللي بينها وبين عمر بعد ما شافت ايمن ومن تصرف عمر عرفت انه ايمن حكاله اللي حجصل معاها محدش كان

يعرف انها قالت انه واحد بيحبها ويخطبها عشان تخلص من زن ايمن مكنتش شايفة غير عمر وانه حتى لو عمر مش ليها مش هتقدر ترتبط بحد

غير لما تنساه

وفاء:لبنى عمر ومنار جم اهم انا بتصل بيهم مبيردوش بصي افتحي الباب وخليهم يجو يتعشو معانا انتي عارفة عمر بيحب الجمبري

لبنى حاضر

لبنى :عمر منار حمدا الله على السلامة

عمر :فيه حاجة يالبنى

لبنى باستغراب:لا مفيش حاجة بس ماما بتقولكو تعالو اتعشو جمبري معانا

عمر :معلش يالبنى ملناش نفس يالا يمنار وشد منار من ايدها وطلعو على السلم

لبنى بصت لمنار لاقت وشها مخطوف وقلقت عليها اوي بس مرضيتش تتكلم معاه تاني ولا حتى تقول لمامتها

وفاء :ايه دة هما مجوش ليه؟؟؟

لبنى:ها … اه عمر بيقول انهم اتعشو برة وجايين تعبانين وعايزين ينامو وبيقولك شيلي منابه لبكرة

وفاء:هههههههه طالما مستعجلين يطلعو خلاص نسيبهم براحتهم ربنا يسعدهم

عمر دخل الشقة هو ومنار ورزع الباب

عمر:ممكن تفهميني ياهانم ايه الكلام اللي سمعته النهاردة دة

منار بارتباك:” كلا….م ايه

عمر:بقولك ايه متستعبطيش عليا انتي عارفة قصدي ايه

منار:عمر اتكلم بأسلوب احسن من كدة بلاش غلط

عمر وهو في قمة العصبية:بقولك ايه يامنار البراءة اللي انتي راسماها على وشك دي معدتش تخيل عليا بقى انا اسمع من اصحابي ان مرااتي كانت

بتحب واحد وانا اخر من يعلم

منار وهي خلاص مش عارفة تقوله ايه تقوله انها كانت بتحبه هو طيب ماهو يمكن ميصدقهاش

عمر:طبعا مبترديش عشان عارفة انك غلطانة انا لما حسيت ان فيه حاجة لسه في قلبي ناحية مروة صارحتك عشان مش عايز ابني حياتي على

الغش انما انتي كدابة ساءلتك قبل كدة وانكرتي

منار وهي منهارة:افرض ان دة حصل دي حاجة قبل ما اعرفك ومتخصكش “منار مكنتش حابة تقول لعمر دلوقتي اي حاجة بخصوص مشاعرها

ناحيته لانه مش هيصدقها كمان مش دي اللحظة اللي اتمنت انها تصارح عمر فيها بحبها اللي كتماه في قلبها سنين

عمر:لا تخصني وانا عندكو في البيت شفت دفترك اللي كاتبة فيه غرامياتك واخر تاريخ كان قبل خطوبتنا باسبوعين بس ياخسارة ملحقتش اشوف

اسمه لما انتي بتحبي حد تاني اتجوزتني ليه

منا:عمر انا ب….
انتي تخرسي خالص تصدقي مروة طلعت احسن منك على الاقل كل حاجة كانت بتعملها في النور حتى الحاجات اللي كانت بتضايقني وهي عارفة

كانت بتعملها قدامي مكنتش بتخدعني زيك اتخدعت في الماسك اللي انتي حطاه على وشك البراءة والادب

منار:ما تحترم نفسك ياعمر قصدك ايه

عمر وهو بيزعق بأعلى صوت :قصدي ياهانم انك لسه بتحبي واحد وانتي على ذمتي بدليل انك اصريتي ان احنا بعد مدة نتطلق طبعا عشان

تتجوزيه

منار وهي مش قادرة تتحمل كلام عمر :لا الزم حدودك بقى انت حتى مش مديني فرصة ادافع بيها عن نفسي

عمر:قصدك فرصة تكدبي فيها كدبة جديدة انا كنت خلاص نسيت مروة وحمدت ربنا اني اتجوزتك انتي كنت حاسس اني ابتديت احبك واتعلق بيكي

تعرفي انا امبارح كنت حاسس اني عايز اخدك في حضني ومطلعكيش منه ابدا كنت عايزك تبقى مراتي بجد وام عيالي ونعيش حياة طبيعية لكن

الحمد لله ان دة محصلش كنت ندمت ندم العمر انا النهاردة اول مرة من يوم ما اتجوزت اندم اني سيبت مروة كانت بكل عيوبها واضحة وصريحة

كل اللي بتعمله في النور مش زيك انتي

بعد الكلام اللي عمر قاله وانه بدء يحبها قررت تقوله الحقيقة مش هتستحمل اتهامات اكتر من كدة

منار:عمر انت عايز تعرف مين اللي كنت بحبه الشخص دة هو…..

عمر:انا مش عايز اعرف حاجة ولا يهمني اعرف

ورزع الباب وراه وخرج

منار قاعدة مش مصدقة اللي حصل ولا اسلوب عمر وكلامه معاها حست بالندم انها مصارحتوش من زمان بحبها ليه بس مكنتش تعرف انه يعرف

ايمن ولا انه هيشوف دفترها كانت هتصارحه لما هو يحبها

وكانت كرامتها واجعاها منه اوي خصوصا لما قارنها بمروة

منار:الو

لبنى:ايوة يامنار

منار وهي بتعيط :لبنى اطلعيلي حالا بس مش عايزة حد عندك يحس بحاجة

لبنى :اطمني ماما وبابا نامو انا هطلعلك حالا

تررن تررن

منار :تعالي يالبنى

لبنى وهي مخضوضة من منظر منار:منار في ايه

منار حكت للبنى كل اللي حصل

لبنى:منار خلاص مبقاش ينفع سكوت اكتر من كدة لازم عمر يعرف كل حاجة

منار:بعد اللي قالهولي دة يالبنى ومقارنتي بمروة وانها احسن مني

لبنى:ياحبيبتي كل اللي قاله دة في لحظة غضب وغيررة انتي المفروض تفرحي انه قالك انه بيحبك وكلامه دة من غيرته عليكي لما يعرف ان هواللي في
قلبك من سنين صدقيني هينسى كل اللي قاله وتعيشو مع بعض بقى كويسيين

منار:مش عارفة يالبنى مش عارفة

لبنى:مش عارفة ايه يامنار اكيد عمر دلوقتي بيتعذب لانه بيحبك وفاكر انك بتحبي حد تاني شفتي انت احساسك كان ايه وهو بيحب مروة هو زيك واصعب
هو راجل وانتي مراته يعني مش بس غيررة لا غيرة وكرامة ارحمي نفسك وارحميه يامنار والا انا اللي هقوله

منار:معاكي حق يالبنى بس هو خرج ومعرفش راح فين

لبنى:خلاص استنيه لما يجي وقوليله


منار فضلت صاحية تستنى عمر طول الليل مجاش اتصلت بيه تليفونه مقفول كانت هتموت من القلق عليه

عمرطول الليل يلف بالعربية في الشارع مكنش مصدق اللي حصل بينه وبين منارمكانش عارف اللي عمله صح ولا غلط كل اللي كان عارفه انه فعلا
بيحب منار وغيرته عليها خلته مش قادر يسيطر على كلامه كان نفسه تكون منار بتحبه زي ما بيحبها

ترررن

منار:الو

لبنى:طمنيني يامنار ايه الاخبار

منار :عمر مجاش من امبارح وانا قلقانة عليه اوي

لبنى :لا متقلقيش ان شاء الله خير عمر عادته لما يكون مضايق ياخد العربية ويلف بيها متقلقيش

منار:انا هنزل اروحله الشغل ممكن يكون راح

لبنى:ممكن فعلا

منار :طيب يالا سلام

لبنى:ابقي طمنيني

منار:بعد ما اقابله هكلمك

منار لبست ونزلت عدت على بيت مامتها

فادية:صباح الخير يامنار اهلا ياحبيبتي

منار وهي بتحاول تداري اللي جواها:صباح الخير ياماما ياحبيبتي

فادية:خير يامنار اول مرة تجيلي الصبح بدري كدة

منار:لا متقلقيش مفيش حاجة انا بس كنت عايزة اخد شوية اوراق من بتوعي كنت محتاجاهم عشان بعمل بحث

فادية :والله انت بنت حلال دة في موضوع مهم كنت عايزاكي فيه

منار:معلش ياماما اجليه لغاية ماارجع من الشغل

فادية:طيب ياحبيبتي اعملك فطار

منار:تسلميلي يماما معلش انا مستعجلة

منار دخلت اوضتها جابت دفترها والمفتاح وقررت تديه لعمر

معتز:ههههههههه اول مرة تيجي بدري كدة صباح الخير

عمر:صباح النور تعالى اشرب معايا قهوة

معتز :فعلا انا محتاج اصحصح

معتز وهو بينادي على الممرضة:ناهد تعالي ايه الاخبار النهاردة زحمة ولا هنريح

ناهد:ههههههه هو من حيث زحمة فهو زحمة بس في دكتورة قطعت اجازتها وجت اهي تشيل عنكو الشغل انت ودكتور عمر

معتز:اما نشوف ولا يمكن تطلع متجوزة وحامل وتقول الوقفة غلط عليا

ناهد :هههههههه ربنا يستر

منار طول الطريق بتحاول ترتب افكارها وتتوقع رد فعل عمر لما يعرف الحقيقة

“صباح الخير”

عمر وهو مش مصدق اللي شايفه:م…روة

معتز :صباح النور ازيك يادكتورة حمد الله على السلامة

مروة:الله يسلمك

عمر مش مصدق ان مروة رجعت تاني كل حاجة اتلخبطت في دماغه

معتز:احم….طيب عن اذنكو انا بقى هبدء في المرضى على ما تيجي ياعمر

مروة:ازيك ياعمر

عمركان اخر واحدة يتمنى يشوفها في الوقت الي بيمر بيه دة هي مروة:الحمد لله

مروة :وهي بتبص على دبلته:مبروك على الجواز

عمر :الله يبارك فيكي

مروة:انت اتجوزت مين

عمر:يهمك اوي تعرفي عموما معتتقدش انك تعرفيها اسمها منار جارتي وكانت معانا في الجامعة

مروة :ومبسوط معاها

عمر:اعتقد دي حاجة متخصكيش

مروة:انت غالي عندي ياعمر وانت عارف

عمر:معلش بلاش السكة دي عشان انا مبقتش اكل منها خلاص وبعدين انا مسألتكيش عن جوزك ولا علاقتك بيه ياريت انتي كمان متسأليش

مروة:الله يرحمه

عمر اتفاجئ:انا…اسف يامروة البقاء لله

مروة:ولا يهمك عادي

عمر:حصل امتى الكلام دة وازاي

مروة:تقدر تقول انا قتلته

عمر وهو مش مصدق اللي بيسمعه:اييه انتي قتلتيه

مروة:قتلتله بعنادي وغروري واحساسي ان محدش في الدنيا يقدر يقيد حريتي

عمر:مش فاهم

مروة:جدي ابو ماما الله يرحمه كان راجل شديد وصعب وجدتي كانت مسكينة مقهورة كان بيضربها ويعذبها مكنتش بتقدر تعمل اي حاجة في حياتها من
غير ما يقولها لغاية ما جالها المرض الخبيث من القهر والظلم وماتت من غير ما ينزل عليها دمعة واحدة واتجوز بعدها باسبوعين امي حلفت انها عمرها ما
هتكون زي امها اتجوزت بابا وخلت حياته جحيم كانت هي الامر الناهي محدش يقدر يعارضها وربتني على كدة اللي انا عايزاه اعمله ومحدش يقدر يقيدني
ولا يتحكم فيا بعد ما …حبينا بعض كنت انت بتحاول تنبهني للبسي واسلوبي طبعا انا كنت فاكرة دة حب تحكم منك فيا مش خوف عليا واما اتخطبنا بقت
ماما تقولي اوعي تخليه يتحكم فيكي اللي في دماغك اعمليه لغاية ما خسرتك وبعدها اتخطبت واتجوزت وسافرت معاه كان بيحاول يغير فيا وكان بيخاف
عليا وانا زي ماانا اقول لنفسي مستحيل اسيب راجل يقهرني او يتحكم فيا طالما مبعملش حاجة غلط من وجهة نظري طبعا وحملت وبرضه قلت لنفسي
مستحيل ابني هيقدني وكنت باخرج واسهر بحكم اننا كنا في بلد مفتوحة لغاية راس السنة اللي فاتت

عمر وهو مشفق على مروة:وبعدين

مروة :كان هو في الشغل وانا طلعت سهرت برة مع اصحابي رجع البيت ملقانيش حاول يتصل بيا رديت عليه قعد يزعق وازاتي اخرج من غير اذنه واقعد
لغاية الساعة اتنين برة قولتله انا مش راجعة غير لما سهرتي تخلص سألني انا فين قولتله راح جايلي وساحبني من ايدي وركبني العربية طبعا انا فضلت
ازعق فيه وانه همجي ومتخلف وكلام صعب على اي راجل يسمعه مكنش شايف قدامه وهو سايق لغاية……..

عمر:لغاية ايه

مروة:لغاية ما عملنا حادثة وانا كنت في غيبوبة شهرفوقت عرفت انه اهئ اهئ اهئ انه مات وابني نزل خسرت كل حاجة في ثانية قتلتله وقتلت ابني

عمر كان صعبان عليه مروة اوي اول مرة يشوفها مكسورة كدة طول عمرها كانت قوية:يامروة دة عمره ودي ارادة ربنا

مروة:ونعم بالله بس احساسي بالذنب مموتني بعد ما اتعالجت من اللي جرالي في الحادثة رجعت مصر وقولت ارجع الشغل يمكن اقدر انسى

عمر:ربنا يصبرك واحنا كلنا هنا معاكي اهو ولو احتاجتي حاجة انا موجود

مروة :عمر انا محتجالك جدا ياعمر على الاقل كصديق انا محدش بيفهمني غيرك

———–———-———————-————

ونكمل في الحلقة القادمة ماتنسوش تعلقوا علي الحلقة في صفحة مدام طاسة والست حلة

 الى اللقاء في الحلقة القادمة

بقلم الكاتبة :موناليزا

حقوق النشر محفوظة لموقع وصفحة مدام طاسة والست حلة

نبذة عن الكاتب

أدمن 1

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *