مسلسل بعد الفراق الحلقة 17و18و19و20

الحلقه17

ساره كانت نايمه وفتحت عيونها لقت زياد قدامها
ساره بزعيق:انتا ايه الي جابك هنا
زياد:ساره ارجوكي اهدي
ساره:عايزني اهدي يبقي تطلقني يا زياد
زياد:انا مستحيل اطلقك انا بحبك يا ساره ومش هقدر اسيبك
ساره:تصدق انك ممثل حلو برافو بجد انتا شخص كداب وعمرك محبتني
زياد:ساره واقسم بالله بحبك انا مش بس احبك انا بعشقك والله
ساره بدموع:اخرج برا يا زيااد اخرج بقا حرام عليك انا تعبت
وخرج زيااد وسابها وراح الفندق 


اما عند شمس وسيف
سيف :شمس متنسيش احنا قدامهم بنعشق بعض هااا
شمس: هههههه متخفش دا انا ممثله جامده
سيف في نفسه:ياريت عشقنا لبعض كان حقيقه مش مجرد تمثليه سخيفه
شمس:يلا ننزل بقا زمان الكل مستنينا
سيف:ماشي يلا
…….
مريم:صباحيه مباركه يا عرايس
شمس:الله يبارك فيكي يا ماما
سيف:امال فين زيااد وساره
مريم:ساره تعبانه من الحمل وعايزه تنام وزيااد مشفتوش تقريبا في الشركه
سيف:طب كويس انا كنت مسلمه الاداره هوا واحمد
مريم:طب يلا عشان تفطروا وعلي فكره انا حجزتلكوا اسبوع في لندن
شمس:ليه يا ماما التعب دا بس
مريم:تعبكم راحه يا حبايبي
……..
في الفندق
العامل:هوس كيبنج
مفيش رد
العامل قرر يفتح الاوضه بالمفتاح الاحتياطي
العامل لقي واحد سايح في دمه علي الارض وبسرعه اتصل بالاسعاف واتنقل
ساره:الووو من معايا
المستشفي:حضرتك احنا مستشفي…… في حاله انتحار وصلتنا وانتي متسجله علي موبيله عشقي لزوجتي عشان كده اتصلنا بيكي
ساره بصريخ:زيااااااااااااد

 

الحلقه18
ساره بصريخ:زياااااااد
ولبست بسرعه ونزلت تروحله المستشفي
شمس:رايحه فين يا ساره
ساره ومكنتش عايزه تقلقهم:م…مفيش منه صحبتي رجلها اتكسرت ورايحه ازورهاا
شمس:ماشي يا حبيبتي وابقي طمنينا بقا
……..
في المستشفي
ساره بلهفه:لو سمحت حاله الانتحار الي وصلت فين
موظف الاستقبال:حضرتك هوا في العنايه المركزه في الدور التاني
………..
وراحت ساره لزياد وحاولت تدخل
الممرضه:لو سمحتي حضترك مينفعش تدخلي
ساره :لا انا لازم ادخل الي جوا دا جوزي لازم اشوفه
الممرضه:اسفه يا مدام بس ممنوع
ساره بدموع:طب هوا حالته ايه دلوقتي
الممرضه:لوعدت الساعتين الجايين علي خير هيتنقل اوضه عاديه
ووقفت ساره تبص علي زيااد الي مش حاسس بالدنيا وعيونها مليانه دموع
الممرضه:حضرتك المتعلقات دي بتاعت زوجك
ساره وخدتها:شكراا
ولفت نظرهاا منهم جواب مكتوب عليه اسمها فقررت تفتحه ولقت زيااد كاتبلها
زيااد:سااره انا اسف علي لحظات الحزن الي عيشتهالك بس والله انا بحبك وبندم كل يوم علي الي عملته بس انتي مصره تسيبني وانك تسيبني اصعب من الموت فقررت اسيب الدنيا لان الم بعدك اوحش شي في العالم ساره انا بحبك وبعد موتي هحبك انتي الي نورتي حياتي انتي قلبي الي بيدق وتؤام روحي خلي بالك من اببنا وقليله اني بحبه اوووي
بحببببك زوجك وحبيبك زيااد
ومع كل كلمه من كلام زياااد ساره زرفت بدالهاا الف دمعه
سااره:يااارب رجعهولي انا مش عايزه الا هوا انا مقدرش اعيش من غيره انا بحبه اووووي
……….
وعدا الوقت وسااره مبطلتش بكاء لحد ما دخل الدكتورعشان يشوف حاله زيااد
واول ما خرج
سااره بلهفه ودموع:حالته ايه يا دكتور دلوقتي
الدكتور باشفاق علي حالها:متخفيش يا مدام حالته اتحسنت وهيتنقل اوضه عاديه
ساره بفرحه وهيا تمسح دموعها:بجد يا دكتور
الدكتور:طبعا وتقدري تدخليله
وفعلا اتنقل زيااد اوضه عاديه وساره قاعده جانبه تمسح غلي شعره وفي عيونها دموع
لحد ما زيااد فاق
ساااره:عايز تسيبني يا حبيبي ازاي انتا حياتي انتا املي ووجودي انتا الوحيد الي قلبي دقله
ولحظت ساره ان زيااد بيفتح عيونه
ساااره بفرحه كبيره:زيااااد انتا فوقت يا حبيبي
زيااد بتعب:سااره انتي هناا ولا دا حلم
سااره بدموع وهيا ماسكه ايده: انا هنا يا حبيبي وعمري ما هسيبك انا بحبببك
زيااد ومسح دموعهاا:مش عايز اشوف دموعك دي ابدااا طول ما انا جنبك عايزك فرحانه وبس
سااره ودفنت راسها في حضنه:انا بحببببك اووووي وابننا كمان هيحبك اوووي متسبناش
زيااد:عمري ما هسبيك
وعدت الساعات لحد ما جه الليل وكان زيااد حالته اتحسنت وطلب خروج من الدكتور
………
وبعد ما روحوا
مريم:كنتوا فين انتوا الاتنين ومبتردوش علي مبيلاتكوا ليه
زيااد:مفيش يا ماما ساره كانت عند منه في المستشفي وانا خلصت شغل وروحت جبتها
مريم:ماشي يا حبايبي اطلعوا ارتاحوا
……..
في غرفه زيااد وساره
دخل زيااد يغير هدومه وياخد شور وطلع لقا ساره بتعيط
زيااد بقلق :مالك يا سااره انتي تعبانه
ساره بدموع: ليه انتحرت حتي لو احنا كنا هنتفرق ف الدنيا فمتخلناش نتفرق ف الاخره مش يمكن نتجمع ف الجنه كنت عاوز تسبنى ي زياااد دا انا من غيرك اموت
زيااد وشدهاا لحضنه وباس راسهاا:اسف يا حبيبتي متخفيش احنا لبعض ومش هنتفرق ابدااا
ساره وبتبصله في عيونه الي سحرتها:بحببك يا حبيبي يا موتني من القلق
………
اما عند شمس وسيف
فقضوا اليوم عادي وجهزوا شنطهم للسفر بكره للندن

Vertical ad

الحلقه19
وطلعت شمس الصبح تنور يوم جديد
شمس:اصحي يا سيف
سيف بنوم:ايه يا شمس لسابدري
شمس:لا مش بدري اصحي يلا عشان خطري مش انتا صاحبي
سيف:ههههههه ايه شغل الاطفال ده خلاص هقوم
شمس:هييييييييييييه
سيف:يلا يا طفله
شمس وهيا بتطلعله لسانها:ملكاش دعوه
واخدوا الشنط وودعوا الكل وراحوا المطار
واولما ركبوا الطياره
سيف:مالك وشك اصفر كده
شمس براءه:انا خايفه انا اول مره اركب طياره
المضيفه:لو سمحتوا اربطوا احزمه الامان الطياره هتطلع
شمس وحاولت تربطه ومعرفتش
شمس:يوووه ايه الحزام الرخم ده
سيف وقرب منها وعملها الحزام وكان قريب منها لدرجه انها حست بانفاسه وحست برعشه غريبه ووشها احمر
سيف:هههههه هوا انتي كل شويه بلون مره اصفر ومره احمر ايه قوس قزح
شمس وبصتله بغيظ:شوفت انتا الي بتجر في شكلي من اولها
سيف:هههههه بتجر في شكلي بذمتك دي لغه ممصمه ازياء انا حاسس اني متجوز سواق توكتوك هههههههه
شمس بغيظ:سواقه توكتوك لا والله دا انا ست البنات والستات والمدامات كمان
سيف وقرب منها جامد وابتسم:احلي بنوته في العالم والله
وبدات الطياره تقلع وشمس ماسكه في الكرسي وخايفه وسيف حس بخوفها ومسك ايديها
سيف في نفسه:اكيد هتهزقني دلوقتي
بس المفاجاءه ان شمس مسكت في دراعه اكتروغمصت عيونها
سيف وهوا بيبصلها بحنان:متخافيش انا معاكي
وحست شمس كانها طفل صغير في حضن امه حست بامان كبير امان افتقدته من وقت موت اهلها
ووصلت الطياره لاراضي انجلترا وصلت للندن
ونزلوا راحوا الاواتيل
سيف: لو سمحت في حجز هنا باسم سيف الالفي
(( هما بيتكلموا بالانجليزي بس انا مترجملكوا اي خودعه))
الموظف:اه مظبوط اتفضل محجوز لحضرتك وزوجتك سويت
شمس بخضه:سوويت سيف احنا هنستهبل ازاي بقا
سيف:اعمل ايه يا شمس يعني وكمان عااادي بقا ما انا وانتي كدا كدا بنام في اوضه واحده في البيت
شمس وحست بالاحراج :بس….
وقبل ما تكمل خدهاا سيف وطلعوا السويت
شمس:واووو دا جميل اوووي
سيف بهمس:انتي اجمل
شمس :بتقول حاجه يا سيف
سيف:ههههه لا ولا حاجه
سيف:يلا البسي بقا عشان ناوي افسحك
شمس:بجد يا سيف هيييه هلبس في ثانيه
ولبست فستان بحمالتان رفيعتان لونه سماوي وعليه استراس وكانت قمر كالعاده وسيف لبس كاجول وبلايزر
سيف اول ما شافها:يخرب بيتك هتبردي كده
شمس:لا متخفش انا مش ببرد
سيف:شمس هتتعبي ادخلي البسي يلا
شمس:لا لا ويلا بقا
وفعلا خرجوا واتمشوا وورها ساعه بج بن وركبوا يخت وكانت فرحانه اوووي واستمتعوا
بس وهما بيتمشوا علي جسر ريتشموند لاحظ سيف انها بردانه وقلع البليزر ولبسهولها
شمس:لا لا البسه انتا
سيف:متخفيش عليا وكمان انتي مهمه عندي ولازم تبقي كويسه
شمس:مهمه عندك
سيف وركز في عيونها:مش صحبتي ومراتي لازم تبقي مهمه
وروحوا الاوتيل بس سيف جاتله حمه
شمس:شوفت قلتلك متقلعهوش
سيف بتعب وهوا نايم علي السرير:المهم انك انتي كويسه
شمس:انتا طيب اوووي يا سيف
سيف بغمزه:عشان تقدري بس
وطول الليل شمس بتعمله في كمدات لحد ما خف وعدا الاسبوع بجنانه وعندهم مع بعض لحد ما جه اخر يوم وكانت المفاجأه لسيف….
الحلقه20
وعدا الاسبوع وجه اخر يوم في اقامتهم في لندن
شمس:سيف انا جعانه
سيف:هههههه روحي كلي طيب
شمس:تصدق انك رخم انا قلت هتطلبلي حاجه انا هنزل اكل تحت ومش هجبلك حاجه
سيف:ههههههه يلا يا طفله يا صغيره
شمس وبصتله بغيظ :ملكاش دعوه انا طفله وافتخر
وخرجت وسابته وسيف لقي موبيلها كانت نسيته في الاوضه فقرر يشوف صورهاا ومن حظه الفون من غير باسورد
وتناه يقلب في الصور ويتامل في جمالها شكلها وهيا بتتضحك وهيا مبتسمه ومن غير ما يحس اترسمت علي ملامحه ابتسامه رقيقه لكن سرعان ما تلاشت الابتسامه واتحولت لصدمه لما شاف الصور الي اتبعتت لشمس يوم الفرح
سيف.بغضب:ايه الصور دي دي متفبركه
وفتح سيف الرسايل ولقي رساله اتبعت لشمس يوم الفرح وكان مكتوب
اتفرجي علي الصور يا.هانم دا جوزك شوفي مصاحب قد ايه شكلك بس تقلتي عليه قال يتجوزك تسليه
سيف وبقا مضايق وغضبان جداااا وفي الوقت ده كانت شمس اكلت وطلعت السويت تاني واول مادخلت
سيف بصوت مرعب باين فيه الغضب:شمسسسسسسس
شمس وبصتله ولقت الفون في ايده وتقريبا فهمت هوا متعصب ليه
شمس بخوف:في ايه يا سيف
سيف ورفع الفون لمستوي نظرهاا:ايه راءيك في الصور دي بقا عشان شويه صور من دي عايزنا نطلق ليه مسالتنيش ليه هدمتي اجمل ليله في حياتي انا كنت هقولك اني …….
ومقدرش سيف يكمل اعترافه بحبه ليها
وسابها سيف وخرج وهيا واقفه مصدومه
شمس ودموعها نزلت
شمس:ياريتني سالته ومتسرعتش انا اسفه يا سيف
وتناتها تبكي واستنته كتير لحد ما نامت من التعب وجه سيف الصبح تاني يوم جهز الشنط عشان الطياره وشمس صحيت علي الصوت
شمس:انتا رجعت يا سيف
سيف: البسي يلا عشان الطياره
شمس:انتا كنت فين موتني من القلق
سيف:ميخصكيش
شمس وعيونها اتملت دموع من طريقه كلامه معاها وبحزن قامت لبست وراحت معاه المطار ورغم خوفها من الطياره الا ان سيف ممسكش ايديها ولا كلمها
فبصت ناحيه الشباك وسابت لدموعها العنان وسيف كل شويه كان بيبصلها من غير ما تاخد بالها بس كبريائه منعه يكلمها لانها بجد جرحته
ووصلوا البيت والحال كما هو عليه
مريم:سيف شمس وحشتوني يا ولاد
شمس وهيا تحتضنها:وحشتيني اووي يا ماما
ساره:هههههه احضنوني انا كمان
شمس وبصتلها بحنان:هههههه تعاليلي يا سوسو وحشتيني
ساره:ربنا يخليكي ليا يا شموسه
سيف:ماما انا تعبان وطالع استريح
وسيف طلع ينام وشمس تنتها مع ساره بس روحها وعقلها.مع سيف وعداا اسبوع وسيف متجنيها تماما ورغم محولات شمس انها تصالحه لكن معرفتش

———–———-———————-————

الحلقة التالية >> أضغط هنا

بقلم الكاتبة:آية يسري

 

مقالات ذات صله