مسلسل بعد الفراق الحلقة 24و25و26 الأخيرة

الحلقه24


تصحي شمس وتفتح عيونها وتلاقي الكل حواليها
ساره بابتسامه: الحمد الله انك فوقتي يا حبيبتي
زياد:سبيها ترتاح يا ساره
شمس بتعب:فين سيف
زياد بارتباك:سيف…….
شمس بخوف:سيف فين سيف حصله حاجه
زياد بحزن:سيف هوا الي اتبرعلك بقلبه
شمس بصدمه:ايييييييه تقصد ان سيف مات
مستحييييييل سيف عايش متكدبوش عليالا سيف لا انا مستحيل اعيش من غيره لا سيف …..
وقبل ما تكمل كلامها وقعت مغشي عليها محستش بالدنيا الدكتور :انهيار عصبي
لازم المدام ترتاح وتبعد عن التوتر
وكل ما شمس تفوق تبكي وتصرخ وتنادي علي سيف لحد ما يدوها مهدي وتنام تاني
مريم وكانت حابسه نفسها في اوضتها حزن علي سيف الي راح منها في ريعان شبابه
ومحمد الي كان شاغل نفسه بالشغل عشان ينسي حزنه
واحمد الي كان بين زيراته لشمس وحزنه علي رفيق عمره
وعدي شهرين ورجعت شمس البيت البيت الي اتبخرت فيه الفرحه وعصفت بيه رياح الحزن والهلاك دخلت شمس اوضتها وتحول شكلها من شمس منيره لشي ربما يشبه الاموات بصوره واضحه
كانت بتقضي ايامها في البكاء والحزن وحازت شفقه البيت كله
ومع محاولات ساره انها تخفف عن شمس نالت اخيرا نجاحها واتكلمت
ساره:تعرفي يا شمس الواد الي جوايا ده هاريني ضرب
ولاول مره بعد شهور ابتسمت شمس
ساره:وهيا تحتضنها اخيرا شوفتك بتبتسمي تاني اخيرا يا شمس وحشتيني اوووي وبدات ساره بالبكاء في حضن شمس
شمس بضعف:اسفه اني سببتلكوا حزن بس انا السبب انا السبب في انه يموت انا حتي ملحقتش اقله اني بحبه (( واتملت عيونها دموع فتركت العنان لعبراتها))
ساره وهيا تحتضنها:مش ذنبك يا شمس بكره ربنا يجمعكوا في الجنه
شمس:امييين يا ساره امين
ولاول مره خرجت شمس من اوضتها والكل فرح انها تعافت
مريم بدموع:ازيك يا شمس يا بنتي اخيرا نزلتي وخلتينا نشوفك
شمس بدموع:مكنتش قادره اوجهكم وانا السبب في موته
مريم:هوووس بس يا حبيبتي متبكيش هوا اختار يوهبك حياته مش ذنبك انتي
شمس وقد احتضنتها:وحشني حنانك اووي يا ماما
وقررت شمس تعمل جمعيه خيريه باسم سيف وسخرت وقتها كله ليها كصدقه جاريه لروحه
وفي يوم وكانت عدت 7 شهور علي موته
السكرتيره:مدام شمس في حد عايز يشوفك
شمس:خليه يتفضل
شمس بابتسامه:اتفضل يا استاذ احمد
احمد:ازيك يا شمس انا مبسوط جداا انك عملتي الجمعيه دي صدقه جاريه لروح سيف
شمس بحزن:دا اقل حاجه ممكن اقدمها
احمد:طب دا شيك تبرع مني للجمعيه
شمس بصدمه من كبر المبلغ:بس دا كتير اووي
احمد:سيف دا كان غالي علينا اوووي استاذن انا بقا
شمس باحراج:هوا ممكن تكلمني اكتر عن سيف وحياته
احمد :طبعا
وتعددت من بعدها لقاءت شمس واحمد لتعرف منه تفاصيل حياه سيف واما عن عائلتها فتركت لاحمد مجال التقرب من شمس لعله يخرجها من قوقعه حزنها نعم فبغرم ابتسامتها الا انها ادمنت البكاء ليلا علي حبيبها الراحل
ورغم شده حب شمس لسيف وحزنها الا انها لم تستطع منع اعجابها باحمد ولكم لامت نفسها بسبب هذا الاعجاب ولكن فسرته انه يشبه سيف بطريقته لذلك اعجبت به اما احمد فاحبها ومنع عنه تانيب الضمير طلب سيف منه قبل وفاته العنايه بحبيبته وعقد عزمه علي ان يفاتحها في عشقه لها وكان وقتها قد مر عام ونصف علي وفاه سيف
((بالنسبه للي زعلانين علي موت سيف ربنا يرحمه وكمان هتحبوا احمد هوا كمان))

 

الحلقه25
ساره:شموستي اصحي يلا عشان الجمعيه
شمس وتفوق علي صوت ساره وانات مالك
فسحبته بخفه من ايدين ساره لحضنها
شمس:مالك حبيب خالته عامل ايه
وظلت تلاعب انامله الصغيره بحب وحنان وتوزع قبلاتها علي يديه الصغيرتين
ساره بابتسامه:هههههه بطلي لعب انتي ومالك ويلا قومي اجهزي وعلي فكره احمد جه.عشان افتتاح الملجا ومع زياد تحت
شمس:حاضر يا.حضره الرقيب هقوم

Vertical ad

ولبست شمس ونزلت ولكن قبلها كان دار حوار بين زياد واحمد مضمونه
زياد:واضح انك بقيت متعلق بشمس ومعاها دايما
احمد بارتباك: هااااا
زياد:حبك ليها واضح ومتخفش انا اتمناك ليها انتا اعز اصحاب سيف واكيد استودعلك شمس انا عارفه وبصراحه انتا الوحيد الي ممكن تخرجها من حزنها
احمد:بصراحه انا فعلا ناوي اطلب ايديها للجواز
زياد:علي فكره نظره عيونك ليها فضحاك
احمد: انا هفتحها واشوف رد فعلها
وكانت نزلت شمس بفستانها وحجابها الي زايد جمالها والي داب فيه احمد من اول لحظه
شمس:اسفه اتاخرت بس يلا لسا قدمنا وقت
زياد ولاحظ ان احمد مش مركز ووقع تحت سحر شمس فضربه في رجله
زياد:احم احم
احمد وفاق:هااا ماشي يلا
………
شمس:كان افتتاح جميل ربنا يقدرني واعمل مشاريع اكتر
احمد:طب بالمناسبه السعيده دي ايه رائيك لو عزمتك علي الغدا
شمس بابتسامه اذابت قلب احمد عشقا:موافقه
…..
وبعد الغدا
احمد بتوتر:شمس ….في موضوع كده عايز افتحك فيه
شمس بانتباه:اتفضل
احمد :انا ….انا بحبك تقبلي تتجوزيني
شمس بصدمه:اييييييه
احمد:اسمعيني بس والله انا بحبك ممكن تفكري اني بخون صاحب عمري بس دا مش حقيقه صدقيني
شمس وقررت تمشي
احمد ومسك ايديها بعيون باكيه امتلت حزن:شمس متسبنيش انا بحبك اووي ومقدرش اعيش من غيرك ارجوكي
شمس وشدت ايديها :انا مستحيل اتجوزك
وسابته ومشيت وهوا في قمه الحزن والاسي
شمس وطالعه السلم تبكي
ساره: مالك يا شمس حصل ايه
شمس ومسحت دموعها:احمد عايز يتجوزني عايز يخون صاحبه
ساره:اهدي بس يا شمس دي مش خيانه سيف خلاص مات مينفعش تموتي نفسك معاه لازم تفوقي يا شمس
شمس ببكاء:مستحيل انساه مستحيل
وطلعت اوضتها ولاول مره فتحت دولاب سيف ومسكت هدومه وبكت افتقدته اوووي لقت علبه مكتوب عليها اسمها لفتت انتباها ففتحتها وكانت المفاجئاه سيف سبلها جواب
سيف:شمس يا نوري المشرق في شمس الدنيا يا حبي يا قمر سمائي العليا يا عشقي يا جنة الخلد ببسماتك تري اول مره تعرفي اني شاعر صح هههههه انا بحبك يا شمس وهتنيني احبك حتي لو فرقتنا الدنيا متزعليش مني اني سبتك كان قدامي اختيارين انقذك او انقذ نفسي وطبعا اكيد هختارك بحبك يا احلي نجمه في السماء شمس انا قلت لاحمد يتجوزك بعدي مش عايزك تتنيكي في حزن احمد هيحبك انا متاكد حبيه يا شمس دي وصيتي لو بتحبيني نفذيهاواوعدك اننا هنتجمع في الجنه
بكت شمس من كل جوارحها وعلت شهاقتها وهي تبكي بحزن علي حبيبها ولكن وفاء لحبه ستقبل بالزواج
وعدت الايام وجه يوم الفرح ولبست فيه شمس فستان الزفاف لتاني مره بدا وقتها حب احمد بالتسلل لقلبها من رقه معاملته وطيبه قلبه بس حب سيف مخرجش من قلبها هيتنيه ليه نفس المكانه
ساره وهيا تحمل مالك:شموسه العريس جه يلا
احمد وهوا يقبل يدها:ربنا يحفظك ليا يا ملاكي
ابتسمت شمس بعذوبه وركبوا متجهين للقاعه
زياد وترك النظر امامه واعتدل بجلسته لهم:ايه يا عرايس مكسوفين
احمد:يالهووي غلس غلس
ضحكت شمس غلي طريقه كلامهم
ساره بصريخ:زيااااااااد حاااااااااااسب
ولكن الوقت كان فات وانقلبت بيهم العربيه…….
الحلقه26 والاخيره
تبدا شمس تفتح عيونها:ااااااه حاسه بصداع رهيب
سيف:هنديلك الدكتور ثواني
شمس مصدفتش انها سمعت صوته.من تاني بصتله وعيونها اتملت دموع ومن غير تغكير جريت عليه واستقرت في حضنه
شمس وهيا حاضنه سيف وبتبكي:سييييييييييييف……انتا ماموتش مسبتنيش متسبنيش تاني
سيف بحنان: انا عمري ما سبتك ياشمس ومستحيل اسيبك
وبحب طبع قبله علي راسها ومسح دموعها
شمس بفرحه:دا كله كان كابوس انك سبتني دا كابوس انتا معايا
سيف:طبعا معاكي
شمس بخوف:لو مش انتا الي. اتبرعتلي بقلبك يبقا مين
سيف:هههههه متخافيش انا الي كنت هتبرعلك لكن…….
فلاش باك
الدكتور:امضي علي ورق اثبات انك المتبرع ولسا سيف بيمضي
الممرضه:دكتور في متوفي في حادثه وحاله قلبه تسمح انه يتنقل لمدام شمس
سيف بفرح:بجد
الدكتور:ربنا بيحبكوا اوووي دي معجزه انقلوا المتوفي هنا حالا
وخرج سيف من اوضه العمليات وجريت عليه مريم
سيف:متخفيش انا مش هسبكوا في متوفي في حادثه الي هيتبرع
مريم بفرحه:الحمد الله ربنا نجاجك انتا وشمس الحمد الله
باك…….
شمس:سيف انا بحبك
سيف:ما انا عارف اني وحشتك انتي في غيبوبه من شهرين
شمس:هههههههه
سيف بدهشه:ثواني انتي بتقولي ايه
بتحبيني
شمس:ههههههه طبعا بحبك بحبك موت انا بعشقك
زياد:احم احم نحن هنااااا
سيف بضيق:يا رزل يا قاطع اللحظات
شمس بضحك:هههههه فين ساره
واول ما شافت ساره مبطلتش ضحك
شمس:ههههههه قلبتي بلونه كده ليه
زياد:هههههه شوفتي عشان تعرفي انك مديه علي بلونه
ساره بغيظ:بس بقا وعلي فكره لما يتولد مش هخليكوا تخدوه يا رخمه
شمس:لا مالك دا بتاعي ابت
ساره:عرفتي منين انه ولد
شمس بابتسامه:احساس
وبعد ايام خرجت شمس من المستشفي وسيف جهزلها مفاجئاه مركب في النيل متزين زي بدر وسط نجوم
شمس:ووووواووووووووو
سيف وهوا يقبل يدها برقه:عجبك
شمس بابتسامه عذبه:اي حاجه منك تحفه ودا جميل اووووي هييييييييه
سيف وهوا ماسك خدودها:وحشتيني يا طفلتي
شمس بغيظ:تاني
سيف :هههههه تاني وتالت ورابع كمان
ودون سابق انذار لقي شمس بتحضنه
سيف بخبث:شكل الموضوع عجبك
شمس وهيا تضربه بخفه علي صدره:بس بقا تعرف يا سيف انا لسا خايفه تسبني كل ما افتكر الكابوس اترعب و……
سيف ومنعاها تكمل كلامها:هوووس بس يا حبيبتي انا وانتي اتخلقنا لبعض انتي تؤام روحي حبيبتي وملاكي وقمري انا مقدرش اعيش من غيرك ومهما طال بعدنا هنلتقي دايما وحتي لو الموت في يوم فرقنا هنلتقي دايما بعد الفراق
(تمت بحمد الله)

———–———-———————-————

 

بقلم الكاتبة:آية يسري

مقالات ذات صله