مسلسل رديني اليك الحلقة الحادية والثانية عشر

الحلقة الحادية عشر


اياد : اتجوزيني
توقفت جومانا عن البكاء ثم نظرت اليه بصدمه
جومانا : ايه
اياد : نتجوز .. انتي محتاجاني و انا محتاجك
جومانا : محتاجاك في ايه
اياد : محتاجه حد جنبك معاكي علي طول .. متبقيش لوحدك
جومانا : و انت محتاجني ف ايه
اياد : عايزك جنبي .. مش عايز ابقي لوحدي .. انتي تعتبري اكتر واحده قريبه مني .. انا كنت عمري
ما بقرب من واحده ست قبل كدا .. فيكي حاجه مختلفه
جومانا : يا سلام و دا مبرر لاننا نتجوز
اياد : انا مش بقول جواز .. لعبه .. عشان نقدر نبقي مع بعض طول الوقت
بصي يا جومانا انا من زمان واقف علي حافه جبل عالي لوحدي .. فجأه لقيتك معايا .. لقيتك واقفه علي
نفس الحافه .. يبقي ننزل منها و احنا ادينا ف ادين بعض احسن ما كل واحد لوحده .. ننتهي سوا
نظرت له جومانا بعقل مشوش
فأبتسم اياد : يلا عشان نروح
جومانا : يلا
اما في السياره فقد كانت جومانا تنظر له بأستغراب
اياد بضحك : بتبصيلي كدا ليه
جومانا : مش مصدقه انك اياد
اياد : ازاي يعني
جومانا : و انت معايا النهاردة .. كنت تقريبا عارف انت بتعمل ايه .. كأنك عملت كل دا قبل كدة
اياد : و مين قالك اني معملتش
جومانا : بجد !! .. مش مصدقه خالص
ضحك اياد ثم تابع : مش مهم .. اسكتي بقي عشان صوتك رايح و كدا هيتعبك اكتر
اومأت جومانا برأسها
………………………………………
وصلت ساره الي البيت مساء و لم تجد اياد
ساره : اياد .. ايدوو .. راح فين دا
فتح باب المنزل ليدخل اياد
اياد : يا ساتر .. عامله ازعاج حتي و انتي لوحدك
ساره : كنت فين
اياد : انتي مالك
ساره باستعطاف :قول بقي
اياد : كنت مع جومانا
ساره و قد قفزت عليه : بجد .. كنتو فين .. انا عايزا اعرف كل حاجه
اياد : ساره
ساره : همممم
اياد : امشي من قدامي احسنلك
قفزت ساره من مكانها : همشي اهو يا ساتر
تركت ساره اياد بمفرده ليستعيد احداث اليوم .. لا ينكر انه معجب بجومانا .. ان لم يكن بدأ في حبها
و لكنه لن يجازف بها .. فهناك عز و حديثا حسام .. لن يجازف .. كما انه بالفعل يحتاجها و تحتاجه .. يساندون بعضهم البعض
يحميها من نفسها حتي .. يحميها من غضبها الذي يأكل الاخضر و اليابس .. ثم اقتنع اخيرا انه فعل الصواب
……………. ……….. …………………….. … …….
اما عن جومانا
فقد دخلت و جلست علي اقرب كرسي لها .. لم تستوعب بعد عرض اياد .. اياد الجارحي يطلبها للزواج
و لاسباب اخري غير الحب .. علي الاقل بالنسبه له ..لم تفهم اسبابه و لكنها ما فهمته انه جريح مثلها
و يريد منها ان تضمد جراحه ليضمد جراحها .. لم تتوقع ابدا ان اياد المدلل جريح .. و لكن انتبهت انه من الممكن
ان يكون مثلها يبني قشره خارجيه .. ان كانت قشرتها الجديه و القوه .. فهو قشرته اللامبلاه
ملك : كدا يا جومانا .. اجي من المدرسه لوحدي
جومانا : سوري يا حبيبتي و الله مكنتش فاضيه خالص
ملك : انتي اتاخرتي كدا ليه
جومانا : اااا .. خرجت بعد الشغل شويه
ملك و هي ترفع كتفيها : ماشي
…………………………………..
كانت ليلي جالسه علي اريكه في غرفتها
ليلي : اقولها و لا مقولهاش . انا لو قلتلها هتقتلني .. و لو مقولتش هخبي لحد امته .. اووف هي بجد
مسيطره عليا زي ما هشام بيقول .. لالا هي بس بتخاف عليا بزياده .. بس انا مش صغيره .. دا حتي انا الي اكبر منها
ثم تذكرت محادثتها مع هشام قبل قليل
هشام : احنا الي بعدنا عن بعض جومانا .. دايما موجوده في النص .. يا ليلي العلاقه بتبقي بين اتنين
بس .. مش راجل و ست وصاحبتها !! .. طب نبدل الادوار .. لو انا الي كان صاحبي بيدخل
في ايةحاجه في علاقتنا كنتي هتقبليها
فكرت ليلي قليلا ثم اجابت : لا طبعا
هشام : شفتي .. عشان تعرفي ان معايا حق
امسكت ليلي هاتفها و اتصلت بجومانا
جومانا : ليلي .. شفتي الي حصل
ليلي و قد نسيت ما ستقوله : ايه الي حصل
جومانا بسعاده : اياد عرض عليا الجواز
ليلي بصوت عالي : بجدددد
جومانا : هششش .. اه و الله .. دا انا اتصدمت
ليلي بخبث : و انتي مالك مبسوطه كدا ليه
جومانا بارتباك : هاا
ليلي بضحك : يا عيني علي الحلو لما تبهدله الايام
جومانا : بس بقي يا ليلي .. انا كمان مش فاهمه انا فىحت ليه
ليلي : انتي فاهمه بس بتستهبلي
جومانا : انا بستهبل !!
ليلي و هي تقلدها : ايوا بتستهبلي .. لانك مش هتفرحي الا لو بتحبيه او بدأتي تحبيه علي اقل تقدير
جومانا : انا !! .. احبه امته يعني
ليلي : انتي تعرفيه تقريبا من شهر يا بنتي ..
جومانا : تفتكري كفايه
ليلي : هو كفايه و زياده حبتين .. انتي عبيطه في ناس بتحب من اول نظره
جومانا : بس انتي عارفه انا مليش في الحاجات دي
ليلي : ليه مش بشر و عندك قلب زيينا و لا فصيلتك ايه
جومانا : طب اعمل ايه
ليلي : في ايه
جومانا : ارفض طلبه ؟؟
ليلي : انتي معتوهه يا بت انتي .. يعني بعد ما اتاكدتي انك بتحبيه تقوليلي ارفض
جومانا : مش عارفه يا ليلي بقي
ليلي : جومانا .. الغي عقلك دا بقي شويه و فكري بقلبك
جومانا و هي تلوي شفتيها : علي فكره العكس
ليلي : دا بالنسبه للناس العاديه … انا مظنش ان قلبك دا شغلتيه قبل كدا اساسا
جومانا : كدا يا ليلي
ليلي : و ابو كدا كمان .. يا بنتي انتي هتعيشي مره واحده بس .. مش لازم كل
حاجه مثاليه .. اغلطي .. الغلط مش عيب ولا حرام
…………………………………
وصل هشام الي منزله و دخل غرفته .. ثم نادي علي شقيقته بعصبيه
هشام : ياسميييين
جاءت اليه ياسمين بسرعه
ياسمين : في ايه يا هشام
هشام : معملتيش اوضتي النهاردا ليه
ياسمين : هو انا هعملهالك كل يوم .. ماهي نضيفه اهي
هشام بقسوه : ايوه كل يوم .. هو انتي الي هتعلميني ايه الي يتعمل و ايه ميتعملش
الام : بتتخانقوا ليه .. في ايه يا ياسمين
ياسمين : يا ماما عامل الليله دي كلها عشان معملتش اوضته النهاردا
هشام : و متعمليهاش ليه
ياسمين : هشام انا بشتغل زيي زيك .. اعملها لنفسك زي ما بعمل اوضتي لنفسي
هشام : انتي هتقارني نفسك بيا .. انا الراجل
الام : بسس .. ياسمين بطلي قله ادب و اعملي اوضه اخوكي .. يلا يا حبيبتي .. تعالي معايا قولي عملت ايه في يومك
النهاردا
نظرت لهم ياسمين بقهر : يارب يتجوز و نخلص منه بقي عشان انا قرفت
………………………………………….
ساره : اياد
اياد : همممم
ساره : انا عايزا اخرج
اياد : دلوقتي ؟؟ .. احنا بقينا بليل يا ساره.
ساره : مش هتأخر و الله .. و النبي و النبي و النبي
اياد : ماشي بس سلميلي علي دينا
ساره : ماهو .. بصراحه انا مش هخرج مع دينا
اياد : امال مع مين
ساره : وليد
نظر لها اياد فجأه ثم زفر و قال
اياد : تعالي كدا
ساره : ايه
اياد : تعالي بس
اقتربت ساره منه بمسافه محسوبه
اياد : اخلصي يا ساره
ساره بتذمر : قول عايز ايه من هنا و خلاص
اياد : مش هتقربي يعني .. طب مفيش خروج
ساره بتأفف : اوووف .. اديني قربت
اقتربت منه ساره فشدها اياد من ذراعها فأصبحت تجلس بجانبه تماما فأمسكها من اذنها
اياد : هو ايه الحكايه
ساره بتألم : ودني يا اياد .. حكايه ايه بس .. صديق
اياد : و حياه .. بت متخلنيش اخرج عن شعوري .. اخلصي
ساره : انت ايه مشكلتك بس انا مش فاهمه
اياد : م الاخر مش عايز يبقي ليكي زمايل ولاد
ساره : نعممم .. ليه ان شاء الله .. انت مش واثق فيا
اياد : انا لو مش واثق فيكي يبقي هقطع رقبتك قبل رجلك ولا انك تخرجي
ساره : يعني واثق فيا
اياد : اكيد يعني
ساره : طيب في ايه بقي
اياد : بس مش واثق في الي حواليكي
ساره : خلاص متقلقش بقي
اياد : ماشي روحي يا ساره .. بس اعرفي انك لازم تعرفيني كل حاجه لما تيجي
قبلته ساره من وجنتيه : حبيبي يا ايدوو
………………………………………………
بعد ان غادرت ساره صنع اياد لنفسه كوب من القهوه و دخل الي الشرفه
كان يشرب قهوته بشرود عندما كادت جومانا ان تدخل و عندما كادت جومانا ان تدخل و عندما رأت اياد
رجعت الي غرفتها و عدلت شعرها و عدلت ملابسها و وضعت بعض من عطرها
و خرجت الي الشرفه
جومانا : ايااد !! .. مساء الخير
نظر لها اياد و ابتسم : كويس .. انتي الي ازيك
جومانا : انا كويسه الحمد لله
اياد : بجد !!
جومانا : بجد
صمتوا قليلا ثم قالت جومانا
جومانا : اياد
اياد : هممم
جومانا : شكرا انك كنت معايا
اياد و هو يغمز لها : ابقي تعالي كل يوم
وضعت جومانا كوب العصير علي الطاوله بجوارها و نظرت امامها و ازاحت شعرها علي
احد اكتافها و مررت اصابعها علي رقبتها بحركه بطيئه .. نظر لها ايا قليلا و اخذ يراقب حركه اصابعها
ثم ابتلع ريقه و تنهد
اياد : جومانا
جومانا : نعم
اياد : متعمليش كدا
جومانا : ايه ؟؟
اياد : اشار لها اياد علي اصابعها
اياد : متعمليش كدا بصباعك يعني
جومانا : ليه
اياد : بتشوش تفكيري
ابتسمت جومانا بأستغراب : انت بتهزر صح ؟؟
اياد و هو يتنهد : هممم لا
ابتسمت جومانا و كتمت ضحكتها بصعوبه
اياد و هو يرفع حاجبيه : متضحكيش
انفجرت جومانا في الضحك و انطلقت ضحكتها المحبوسه
جومانا : مقولتليش بقي .. محتاجني في حياتك ليه

Vertical ad

الحلقة الثانية عشر

جومانا : مقولتليش بقي .. محتاجني في حياتك ليه
اياد : انتي تعرفي ايه عني
جومانا : اممم تقريبا ولا حاجه
اياد : بصي يا ستي لما ابويا و امي اطلقوا كان عندي 18 سنه و ساره كانت 12 سنه ..
في الاول احتاروا المفروض نبقي مع مين فيهم .. عاندوا بعض .. كل واحد بقي عايزنا معاه
مثلا بعد الطلاق فضلنا عند امي 3 شهور و بعدين هي اتجوزت .. طبعا ما ارتحناش هناك .. روحنا عند ابويا لقناه هو كمان بيتجوز
طبعا الحل المثالي بالنسبالهم انهم يسيبوا طفله مع واحد 18 سنه في بيت لوحدهم .. ما كل واحد بدأ حياه جديده
مأخدتش وقت عشان افهم ان انا و اختي مش في الحياه الجديده دي .. بمعني اصح بره حسابتهم .. مبسألش و طبعا
محدش فيهم بيسأل .. بس ساره مش راضيه تقتنع بدا .. بتسافرلهم كل سنه و كل مره بترجع حالتها اسوأ من
المره الي قبلها
نظرت له جومانا بشرود : انا هبقي ام احسن
اياد : ايه
جومانا : هبقي ام احسن .. مش هسيب ولادي مهما حصل .. هعرفهم انهم اهم حاجه بالنسبالي
اياد : انتي اساسا كدا .. لملك يعني
نظر لها اياد ليجد تعبيرات الحزن جليه علي وجهها فأراد تغيير الموضوع .. فسحب كوب العصير الخاص بها من علي الطاوله
جومانا بتذمر : هو انا كل ما اعمل عصير تاخده
اياد : ايه البخل دا .. هتبصيلي فيه
جومانا بأبتسامه : لا طبعا .. بالهنا و الشفا
اياد : بعد كدا ابقي ادخلي بكوبايتين .. واحده ليا وواحده ليكي
جومانا : ههههههه حاضر
رن هاتف جومانا لتنظر الي الشاشه ثم تجيب
جومانا : الو
الطرف الاخر : الو .. جومانا
جومانا : ايوه .. ازيك
الطرف الاخر : كويس و انتي اخبارك ابه
جومانا : الحمد لله
الطرف الاخر : فاضيه نتكلم شويه و لا اكلمك وقت تاني
جومانا : اه تمام .. ثانيه واحده
وجهت وجهها نحو اياد
جومانا : اياد .. هدخل انا عشان معايا تليفون
اياد : بتكلمي مين
جومانا : دا حسام
نظر لها اياد مطولا
جومانا : ايه .. بتبصلي كدا ليه
التقط اياد الهاتف من يدها علي سهو
اياد : الو
حسام بتعجب : ايوا مين
اياد : انا اياد .. بقولك ايه يا حسام انا و جومانا اتخطبنا .. اظن مبقاش في داعي لاتصالك بيها
اتسعت حدقتا جومانا و اسرعت ناحيه اياد لتأخذ منه الهاتف و لكن اعاقها الجدار الفاصل و ابتعاد
اياد
جومانا : اياد .. انت هتهزر .. هات الموبايل
حسام : اه اه فهمت .. الف مبروك
اياد : الله يبارك فيك .. اكيد هتبقي معزوم
حسام : اه ان شاء الله
اغلق اياد الهاتف مع حسام ثم اعطاه لجومانا
جومانا : ايه الي عملته دا
اياد : انا برضو .. انتي عبيطه و لا بتستعبطي
جومانا : اياد احترم نفسك .. انا مقبلش باني اتشتم
اياد : متقبليش ابه .. طيب و لا انا اقبل انك تتكلمي مع واحد عايز يتعرف عليكي
و عايز يتجوزك
جومانا بعند : و متقبلش ليه بقي .. انا لسه ما وافقتش عليك عشان تتشرط عليا
اياد : اتشرط !! .. و موافقتيش !! ..ماشي يا ست جومانا .. لما تبقي توافقي لينا كلام تاني
تركها اياد و دخل و اغلق باب الشرفه بعنف ورائه مما افزع جومانا
…………………………………..
هشام : هههههههههههههههههههه .. بتهزر ولا بتتكلم جد
حسام : اضحك اضحك ..
هشام : بس انا معرفش انها اتخطبت
حسام : دا علي اساس انك متصاحبين و بتحكوا لبعض كل حاجه و لا هتاخد اذنك
هشام : انا مش مصدق اساسا .. جومانا !! اتخطبت !!
حسام : يا بني ايه الي يمنع مش فاهم ..
هشام : هي الي تمنع .. يا بني دي معقده
حسام : مشفتهاش كدا يعني
هشام : اسكت اسكت .. تلاقيها عملت كدا عشان تخلع منك
حسام : تفتكر
هشام : افتكر جداا .. اقولك .. استني اكلم ليلي اسألها
اغلق هشام مع حسام ثم اتصل بليلي
ليلي : هشام .. ازيك يا حبيبي
هشام : الحمد الله .. بقولك يا ليلي .. هي جومانا اتخطبت
ليلي بصخب : هي وافقت
هشام بعدم فهم : ايه
ليلي : هو اياد طلب ايديها بس لسه مردتش عليه
هشام : دا الموضوع طلع بجد بقي
ليلي : مش فاهمه
هشام : مش مهم .. اقفلي بقي عشان حسام معايا علي الويت
ليلي : اوك

…………………………………….
كانت ساره واقفه في الشارع منتظره وليد
عندما جاء احد الشباب و بدا بمضايقتها .. فابتعدت هي عنه و لكنه تبعها .. عندما وصل وليد و راي ما يحدث
جري وليد باتجاه ساره
ساره : وليد
وليد و هو ينظر للشاب بعدائيه : في حاجه
فهمت ساره من تعبيرات وليد انه في شجار محتمل
ساره : مفيش حاجه يا وليد .. يلا نمشي
الشاب : لا في يا وليد .. امشي انت و سيبني مع الحلوه
كاد وليد ان يهجم علي الشاب عندما اعاقته يد ساره
ساره : وليد يلا عشان خاطري
امسك وليد يد ساره بقوه دون ان ينتبه .. ثم تحرك من مكانه بسرعه
ساره و هي تهرول ورائه : وليد .. براحه .. يا وليد .. استني
وليد بقوه : بس بقي
ساره بصوت عالي : وليد .. بقولك سيب ايدي
توقف وليد و مسح علي وجهه ثم نظر لها .. و اخيرا انتبه علي قبضته
وليد : اسف
نظرت له ساره لوهله ثم تركته و غادرت مسرعه
وليد : سارره .. يا ساره استني
هرول وليد تجاهها و امسك ذراعها و ادارها له
وليد : ساره
ساره بصوت عالي : اييه
وليد بصوت عالي موازي : متعليش صوتك
ساره : انت موقفني عشان تزعقلي
وليد :اوووف .. لا انا اسف .. معلش اتعصبت عليكي
ساؤه : و الله
وليد : مش فاهم انا ازاي سمعت كلامك و مضربتوش
ساره : انت اتعودت علي الاقسام يا وليد و لا ايه
وليد : يلا عشان اروح عشان انتي بدأتي تخبطي
……………………………………………………….

في صباح اليوم التالي
ارتدت جومانا ملابسها و اتجهت نحو دار الاوبرا ..
جومانا : صباح الخير
زملائها : صباح النور
بدأت جومانا في تدريبها و بعد انتهائها .. اخذت ادواتها ثم خرجت و ذهبت في طريقها الي البيت
نزلت جومانا من سيارتها و نظرت للاعلي لتجد اياد في شرفته و يشرب قهوته و عندما رآها دخل
تنهدت جومانا : اوووف هو انت من الي بيتقمصوا بسرعه
البواب : بتقولي حاجه يا ست جومانا
ابتسمت له جومانا بأصطناع : لا مفيش
صعدت جومانا الي الطابق الذي تسكن به ثم دخلت الي غرفه ملك
جومانا : لوكااا .. يا ملك
ملك بنوم : هممم
جومانا : يلا يا حبيبتي عشان تروحي المدرسه
ملك : لا .. مش عايزا اروح النهاردا
جومانا : يا ملك مش حكايه كل يوم بقي . و في الاخر بتقومي
ملك : اووف .. حاضر
دخلت جومانا الي غرفتها و اخذت حمامها البارد ثم فتحت خزانتها و انتقت سلوبت من اللون الاسود
ثم صففت شعرها لاول مره ليصبح اكثر طولا
ثم وضعت بعض الاكسسوارات و ووضعت احمر شفاه قرمزي قاتم و وضعت الكحل لتضح عيناها
الزرقاء
ملك : جومانا .. انا خلصت
جومانا : طب استنيني قريت اخلص
ملك : لا هستناكي تحت
جومانا : ماشي بس متعديش الشارع يا ملك .. فاهمه
ملك : حاضر
بعض ما يقرب من دقيقتين كانت جومانا تغلق باب شقتها لتج امامها عز
جومانا : استاذ عز .. اذيك
عز : الحمد لله تمام
جومانا : مش بنشوفك ليه
عز : بنتقابل انا و اياد بره
جومانا : اها .. طب عن اذتك همشي انا بقي
فتح اياد الباب في تلك اللحظه .. فنظر لهم قليلا
اياد : اتفضل يا عز .. ( ثم نظر لجومانا) انتي رايحه فين
جومانا ببساطه : هروح اقدم في مكتب صاحبته زميلتي
اياد : ابقي كلميني لما تخلصي
جومانا : تمام .. بااي
……………………………..
وصلت جومانا امام احد العمارات الفخمه ثم اتصلت بزميلتها
جومانا : داليا .. ازيك
داليا : جومانا .. لالا مش مصدقه .. واحشاني يا جوجا
جومانا : و انتي اكتر و الله
داليا : لازم اشوفك .
جومانا : امم .. دا سهل .. انا تحت المكتب عندك
داليا : بجد .. طب اطلعي اطلعي
جومانا : تمام
وصلت جومانا امام المكتب وجدته اقل فخامه من مكتب امها و لكنه علي الاقل لن تكون
وحيده فيه و لن يتحكم بها احد
دخلت جومانا المكتب وسط مراقبه العاملين لها
خرجت داليا مديره المكتب لتقابلها في المنتصف
داليا بصخب كعادتها :جومااانا .. وحشتيني
ثم اقتربت من جومانا و احتضنتها و اتجهوا معا الي مكتب داليا
جومانا : اخبار الشغل ايه بقي
داليا : الحمد لله كويس .. و انتي عامله ايه في مكتب مامتك ..
جومانا : انا جايللك عشان كدا .. انا سبت مكتب ماما .. و لو في مكان عندك عايزا اشتغل معاكي
داليا : انتي بتهزري .. طبعا في مكان
جومانا : بجد
داليا : طبعا بجد .. عايزا تبدأي امته
جومانا : من بكره مثلا
داليا : تمام
………………………… . …. ……
وصلت ساره الي الجامعه
دينا : ساسووو
نظرت لها ساره : هشش يخربيتك فضحتينا
دينا : وحشتيني وحشتيني وحشتيني
ساره : لا والله
دينا : اه و الله
ساره : مكنتيش بتجي ليه ليه بقي
دينا : كنت تعبانه شويه
ساره : يجد ..و عامله ايه دلوقتي ..
دينا : بقيت احسن .. ايه دا
ساره : ايه
دينا : الولد الي بشوفه معاكي علي طول
ساره : قصدك وليد ..
دينا : اه .. واقف مع البت الساقعه الي اسمها نوران دي
التفتت ساره فجأه و نظرت له نظرات ناريه

دينا : بقيت احسن .. ايه دا
ساره : ايه
دينا : الولد الي بشوفه معاكي علي طول
ساره : قصدك وليد ..
دينا : اه .. واقف مع البت الساقعه الي اسمها نوران دي
التفتت ساره فجأه و نظرت له نظرات ناريه

وليد و قد لاحظ نظرات ساره : عن اذتك يا نوران
تركها وليد و ذهب الي ساره
وليد : ساره .. ازيك
ساره ببرود : كويسه
وليد بتعجب : مالك
ساره بغيظ : و كمان مش عارف
وليد : في ايه يا بنتي .. هو انا عملتلك حاجه
ساره : نوران كانت عايزاك في ايه
وليد بلا مبالاه : عادي .. كانت في حاجه مش فاهماها و كنت بشرحهلها .. ليه هو في حاجه
ساره بغيظ مضاعف : هي دفعه 2 خلصت ف بتسألك انت من وسط 4
وليد بتعجب : و فيها ايه مش فاهم .. ما انتي لما تعوزي حاجه بشرحهالك
ساره بذهول : انت هتساويني بيها
وليد : اووف يا ساره .. مبحبش عرق الجارحي التنك دا
ساره : انا تنكه !!
وليد : امال تبقي ايه لما تقولي ماتساوينيش بيها
نظرت له ساره ثم تقدمت عده خطوات و لكنها عادت مره اخري
ساره : انا مش تنكه .. انا كان قصدي بالنسبالك
وليد : مش فاهم
ساره : دي مشكلتك
ثم غادرته و تركته و ذهبت مع دينا
………………………………………
خرجت جومانا من مكتب صديقتها لتتجه نحو احد المولات المشهوره
لتشتري بضع الاشياء .. ثم ذهبت للماركت و اشترت بعض الحاجيات للبيت
وصلت جومانا الي المبني
جومانا : د عم صبحي .. تعالي معايا اطلع الحاجات دي فوق
البواب : حاضر يا ست جومانا
حملت جومانا جزء من الحقائب و تركت الباقي للبواب
وضعت جومانا مشترواتها في البيت .. ثم وقفت امام احدي الشنط الصغيره و فتحتها
لتنظر لها لوهله ثم تزفر .. و تمسك هاتفها و تتصل بليلي
جومانا : لولا .. ازيك
ليلي بمرح : لولا !! .. دا المزاج عالي بقي
جومانا : هههه لا مش اوي
ليلي : ليييه .. مالك
جومانا : متخانقه انا و اياد
ليلي بوله : حشرات الحب !!
جومانا باستنكار : نعم ياختي .. حشرات !!
ليلي : دي حاجه حلوه علي فكره
جومانا : تقولي علينا حشرات و مش حاجه وحشه
ليلي : جاهله .. جاهله اقول ايه بس
جومانا : خلنالك انتي الحشرات
ليلي : المهم المهم .. اتخانقتوا ليه
قصت جومانا علي مسامع ليلي ما حدث
جومانا : بس يا ستي دا كل الي حصل .. و مستنياه يعتذرلي بقي
ليلي باستنكار : يعتذرلك .. يعني منها غلطانه و قويه
جومانا : غلطانه ! في ايه ان شاء الله بقي
ليلي : بيغير عليكي يا غبيه .. و بعدين ايه احنا لسه ما وافقتش عليك دي .. انتي هتزليه
جومانا : ما انا فعلا لسه ما وافقتش
ليلي : هتستهبلي يا جومانا .. لتاني مره بقولك انتي بتحبيه .. انا مش عارفه انتي مش واخده بالك
ولا واخده بالك و بتستهبلي
جومانا : لا طبعا مش بحبه
ليلي : جومانا الي اعرفها .. لو مش بتحبه مش هييجي في دماغها ان اياد زعلان اساسا
جومانا : ما يمكن اتعودت عليه يا ليلي .. صحاب يعني
ليلي : و الله مش هفيدك في الوضع دا .. انتي لوحدك الي عارفه انتي جواكي ايه .. بس مهما كان انتي الغلطانه
جومانا : انتي شايفه كدا
ليلي : حبيبتي .. هو مفيش غير كدا .. صحيح كنت عايزا اقولك حاجه بس اهدي كدا
جومانا بتركيز : مش مطمنالك
ليلي و هي تغمض عيناها : انا و عشام رجعنا لبعض
جومانا بصراخ : ايييه .. انتي بتهزري صح
ابعدت ليلي الهاتف عن اذنها ثم تابعت : دا جالي و اعتذر يا جومانا .. شفتي .. هشام اعتذر
جومانا : و انتي صدقتي علطول صح .. انتي هبله
ليلي بغضب : لا مش هبله يا جومانا بس بحبه .. انا قلبي مش حجر زيك
جومانا : انا قلبي حجر !!
ليلي : و جبانه كمان .. و عايزا تطلعي عقدك عليا .. احنا بنحب بعض و مش مشكلتي انك مش بتحبي هشام علي فكره
انا بحبه .. كون ان انتي جبانه و مش عارفه تعترفي لنفسك انك بتحبي .. اعرفي انك عندك مشكله .. و بطلي تتحكمي في حياتي بقي
انا مش طفله
نظرت جومانا للهاتف بذهول شديد ثم اغلقت في وجه ليلي
ليلي : الو .. جومانا .. قفلت في وشي !!
نظرت ليلي للهاتف للحظه تفكر ثم همست
ليلي : هو ايه الي انا قلته دا !!
………………………………………..
وصل عز و اياد الي احد الكافيهات بعد ان اتصل بهم احد اصدقائهم يدعوهم للتجمع
عز : اذيكوا يا شباب
رد بعضهم بصوت متداخل : الحمد لله .. كويسين
جلس معهم اياد و عز
حازم : صحيح يا اياد محكتليش حكايه البت الي كانت عندك في البيت
احد الجالسين : اووه .. ايوه يا عم .. مش هتهدي بقي
اياد : يا عم اصبر .. بنت مين يا عم
حازم : هنستهبل بقي .. ساعه لما جيتلك و معايا بنات و وزعتنا عشانها
اياد بذله لسان : اااه قصدك جومانا
عز : نعم !! .. جومانا كانت عندك في البيت
اياد : هاا .. لالا دي كانت جايه تاخد حاجه
حازم غامزا : عليا برضو
اياد : حازم احترم نفسك
حازم : ايواا… و هب فيا كدا برضو لما سألته عليها
اياد : عشان الي بتتكلم عليها دي في حكم خطيبتي
ساد الصمت للحظه
فتابع احد الجالسين : ههه انت بتهزر صح .. اياد الجارحي و خطوبه و جواز !!
اياد : هي لسه مردتش عليا .. بس عموما برضو احترموا نفسكوا
عز بغضب : انت ازاي تعمل كدا
اياد : في ايه يا عز
عز : في انك اناني .. انت ازاي تعرض عليها تتجوزها
اياد : في ايه يا عز مش فاهم
عز و قد تملك منه الغضب : لا فاهم .. و فاهم كويس اوي يا اياد .. انت عارف من اول يوم شفتها فيه و انا معجب بيها
بس ازاي .. ازاي واحده تعدي من تحت ايد اياد الجارحي
اياد : اولا يا عز وطي صوتك .. ثانيا .. انا بحبها لو رفضت ابقي يا سيدي اتجوزها
عز بسخريه : هه حبيتها و لا بتتحداني
اياد : لا حبيتها يا عز .. ايه مش بشر زيك
احد الجالسين : خلاص اهدوا يا جماعه
امسك اياد مفاتيحه و هاتفه المحمول و قبل ان يغادر
اياد بغضب : انا سكتلك انك تتكلم عليها وسط الناس دي كلها عشان انت مش في وعيك .. فاهم
كاد ان يخرج اياد و لكنه سمع هتاف عز
عز : مش هسيبهالك يا اياد .. حتي لو بعد اربعين سنه هاخدها منك
استمع اياد لكلمات عز ثم فتح باب الكافيه و غادر
……………………………………..
كانت جومانا تمسك بالعلبه بين يديها
Flash back
كان اياد جالسا مع ساره و جومانا في ريسبشن بيت جومانا
كان اياد يعبث في جهازه التابلت بتركيز
ساره : بتعمل ايه يا ايدو
اياد : هاا
ساره : بتعمل ايه
اياد : بشوف الساعه بتتباع فين
ساره : ساعه ايه
اياد : ساعه كنت شفتها في المول امبارح بس كنت ناسي الكريدت هنا و لما رحت النهاردا
كانت اتاخدت
جومانا التي كانت متابعه للحوار : وريني كدا
رفعت حاجبيها : واااو حلوه اووي
اياد بابتسامه : عارف .. بس للاسف اتاخدت .. مضطر ادور عليها في مول تاني
Back
اخذت جومانا العلبه السوداء و بها عقده فيونكه بالاعلي لونها ذهبي
و طرقت باب بيت اياد بأبتسامه واسعه
و لكن اختفت تلك الابتسامه عندما فتحت ساره الباب
ساره : واااو .. هديه .. جايبالي ايه
اختطفت ساره العلبه من يد جومانا
جومانا : ساره دي مش ليكي
ساره و قد لختفت ابتسامتها هي الاخري
ساره : ايه دا بجد .. امال لمين
جومانا بتوتر و هي تضع شعرها خلف اذنها : دي .. دي لاياد
ساره غامزه : جايباله ايه ها .. ها .. ها ..لو ماقلتيش هفتحها .. دي لا زم تعدي علي الجمارك
جومانا :هههههههه .. فاكره الساعه الي عجبتوا و مكانش لاقيها
ساره بغمزه اخري : يا سيدي يا سيدي
جومانا بتوتر : لالا دا انا كنت في المول و شفتها و افتكرت يعني
عقدت ساره معصميها و نظرت لجومانا بطريقه توترها : مش عارفه تلاقي حجه مقنعه اكتر
جومانا : اوووف .. خلاص جايبهاله ارتاحتي
ساره بابتسامه واسعه : جدااا
في تلك االلحظه وصل اياد الي البيت و فتح الباب و كانت علامات وجهه غير مبشره ابدا
فوقفت جومانا و ابتسمت له و لكن اختفت ابتسامتها عندما صفع اياد الباب خلفه و سار بخطوات عصبيه لغرفته و اغلق الباب بقوه
علي الرغم من انه رأها
جومانا : هو في ايه
ساره : مش عارفه .. بس نصيحي مني .. ما تحاوليش تقربي منه في الاوقات الي زي دي
جومانا : ليه
ساره : بيبقي بيكهرب
ضحكت جومانا ضحكه صغيره بدون صوت : يخربيتك و انا الي سامعه بتركيز
ساره : انتي مش مصدقاني .. طب شوفي
ساره : اياد .. اجيبلك تاكل
صاح اياد بقوه : مش عايز اتزفت .. امشي من هنا يا ساره بدل ما اطلع غلي فيكي
انتفضت جومانا من صوت اياد فلم تتوقع ان ساره جاده
اشارت لها ساره بأتجاه الغرفه كأنها تقول : مش قلتلك
جومانا : ساره انا هروح اجيب ملك
ساره : ههههههه اهربي اهربي
……………………………………………
وصل وليد الي بيته ثم نادي علي والدته
وليد : ماما
الام : ايوه يا وليد
وليد : تعالي كدا عايز اخد رأيك في حاجه
الام : ايه
حكي وليك لامه ما حدث معه و مع ساره و استغرابه لرده فعلها فأبتسمت الام
الام : بقولك ايه يا وليد .. هي البنت دي كويسه يعني و بنت ناس
وليد : جدا يا ماما .. هي بس مجنونه حبتين علي تنكه تلت حبات
الام : هممم
وليد : ليه
الام بخبث : يعني انت عارف بدور لاخوك علي عروسه
وليد دون ان يشعر : نعم !! .. ماما متهزريش
الام : اهزر ليه .. تكونش بتحبها
فكر وليد قليلا : بحبها !!
تركته امه لوحده قليلا ليفكر بهدوء و يقرر ما يشعر ناحيه ساره و ان كانت شبه متأكده

———–———-———————-————

ونكمل في الحلقات القادمة ماتنسوش تعلقوا علي الحلقة في صفحة مدام طاسة والست حلة

 الى اللقاء في الحلقات القادمة

بقلم الكاتبة: هند مصطفى محمد