الحلقة الخامسة والسادسة من مسلسل مع إيقاف التنفيذ للكاتبة خلود خالد

Myapp

الحلقة الخامسة والسادسة من مسلسل مع إيقاف التنفيذ للكاتبة خلود خالد

وصلت نجوي و مريم الجامعة و مريم كانت زعلانة جدا من نجوي و حاولت تنصحها تاني
نجوي: خلاص بقي يا مريم متزعليش و متخافيش يا ستي مصطفي مش هياكلني يعني
مريم: ماشي يا نجوي أنا بس خايفة عليكي
نجوي: متخافيش.. بس هو مصطفي فين لحد دلوقتي
مريم:ايه وحشك اوى
نجوي:انا مبهزرش
و شافوا أميرة جاية عليهم
أميرة: عرفتوا اللي حصل
البنات: إيه؟؟؟؟
أميرة: مصطفي والدته تعبت جامد و في المستشفي
نجوي: مستشفي إيه؟؟
أميرة: مستشفي *******
نجوي: طيب يلا نروحلهم
أميرة: بصراحة عندك حق هو بردوا زميلنا
مريم: طيب يلا بينا بس بلاش نتأخر
نجوي: أوك
و هما خارجين من باب الجامعة و كلهم ماشيين بسرعة
صرخت نجوي مرة واحدة
نجوي: حااااااااااااااسبي يا مررررررررريم!!
واحد سايق عربيته بسرعة رهيبه و صاحبه معاه و كان علي وشك أن يخبط مريم
و فجأه صاحبه صرخ: حااااااااااااسب
نجوي بتصرخ وهى بتشد مريم من ايدها
نجوي : حصلك حاجه
مريم طبعا من الخضه مش قادره تتكلم فأكتفت أن تهز دماغها بكلمى لأ
وفجاه نزل من العربيه الى كانت هتخبط مريم شاب وراح قالع النظاره وحاطط طرفها على لسانه وبيقول بكل الاطه وغرور
الشخص : انتى يابتاعه انتى,, انتى ازاى توقفى اقدام عربيتى
نجوي(بعصبيه ونرفزه) : انت متخلف انت كنت هتموتها وكمان بتلومها انت اكيد مجنون
الشخص: اخرسى انتى متعرفيش انتى بتكلمى ميين
“نجوي لسه هترد لقت نزل من نفس العربيه شاب وبيقول
الشاب: عيب كده يابني انت الى غلطان
الشخص : اسكت انت وملكش دعوة
مريم : انت معندكش دم و قليل الأدب
راحت مسكتاها أميرة وقالت
أميرة: اهدى يا مريم متنزليش مستواكى لواحد زى ده يلا بينا الحمد لله انها جت سليمه
الشاب: احنا اسفين جدا يا انسات والله هو مش قصده
الشخص ( بكل غرور) : اتكلم عن نفسك انا مبتأسفش لحد
مريم لسه هتتكلم راحت شداها أميرة من ايدها و كملوا طريقهم
*******************
صحي مصطفي من النوم و بينادي علي باباه لكن مافيش رد قام لبس و ركب عربيته و أتجه للمستشفي عند مامته..
*******في المستشفي******
دخل مصطفي غرفة والدته شاف والده قاعد معاها
مصطفي: صباح الخير,, أنت جيت أمتي يا بابا؟؟
الأب: لسه جاي من شوية
مصطفي: طيب ليه مش صحتني و كنا جينا سوا
الأب: أصلك نايم الصبح فصعبت عليا و قولت أسيبك تصحي براحتك و بعدين تيجي
مصطفي: 
و يقرب مصطفي من والدته و يبوس إيدها فتكتفي ماجدة بإبتسامة
مصطفي: ألف سلامة عليكي يا ماما
الأم”بإبتسامة”: الله يسلمك يا حبيبي
مصطفي: قومي بقي و روحي معانا
الأم: حاضر يا حبيبي
و في اللحظة دي الباب يخبط و يقوم مصطفي من جنب مامته و يفتح الباب
مصطفي: نجوي 
أميرة: طيب و بالنسبة ليا أنا و مريم شفافين
مصطفي”بإحراج”: احــم أتفضلوا
مصطفي: ماما..بابا,, نجوي و أميرة و مريم زمايلي في الكلية
الأب: أهلا و سهلا أتفضلوا
مصطفي: أنتوا إيه اللي جابكوا؟؟
الأم: ولد إيه اللي أنت بتقولوا ده
مصطفي: ههههههه و الله مش قصدي,, أنا قصدي يعني أنتوا عرفتوا إزاي
نجوي: عرفنا من أميرة
مريم: ألف سلامة علي حضرتك يا طنط
الأم: الله يسلمك يا حبيبتي
مصطفي: طيب أنا هنزل أجيب حاجة نشربها
أميرة: لا لا مش لازم
الأب: لإ إزاي ميصحش أنزل يا مصطفي
مصطفي: اممممم حاضر,, طيب ما تيجي معايا يا نجوي
نجوي”بإحراج”: حاضر
**********************
حمزة قاعد بيقرا ملف قضية و مندمج دخل يوسف مره واحده
يوسف: حمزة
حمزة:ــــــــــــــ
يوسف”بصوت عالي”: يا حــمــزة
حمزة: إيه يا زفت أنت بتزعق ليه
يوسف”بضحك”: أصل أنت مش سامعني
حمزة: معلش مركز في الملف ده,, ها كنت عايز إيه؟؟
يوسف: أ أ
حمزة: ما تنجز يابني أ أ إيه ما تقووووول
يوسف: بس أوعدني أنك متزعلش
حمزة: حااااااضر
يوسف:……….
*********************
نجوي و مصطفي ماشيين مع بعض
مصطفي: أزيك يا نوجا
نجوي: الحمدلله.. أنت عامل إيه؟؟
مصطفي: الحمدلله
نجوي: دايما إن شاء الله
مصطفي: احــم بقولك إيه
نجوي: نعم!!
مصطفي: هو أنتي فاتحتي نت إمبارح
نجوي: أيوه فتحت بليل
مصطفي: طيب و يعني شوفتي رسالتي!!
نجوي”بخجل”: أيوه شوفتها
مصطفي: طيب إيه رأيك
نجوي”بصوت يكاد يكون واضح”: ما أنا رديت عليك إمبارح
مصطفي: ما أنتي شايفه اللي حصل ممكن تقوليلي تاني دلوقتي
نجوي”بخجل”: أنا أنا يعني كنت كنت كاتبه
مصطفي”بضحك”: أنتي وشك بقي شبه الطمطماية كده ليه
نجوي:ـــــــــــــــــ
وقفوا قدام السوبرماركت و أشتري مصطفي الحاجات اللي عايزها و راجعين تاني
مصطفي: هــا كنتي هتقولي إيه
نجوي: كنت يعني بقول أن أنا موافقة يعني
مصطفي”بإستعباط”:موافقة علي إيه يعني
نجوي: احــم موافقة علي كلامك و موافقة استناك
مصطفي: كلامي اللي هو إيه يعني
نجوي: احــم ما خلاص بقي يا مصطفي
مصطفي” و هو بيمسك إيدها” : ههههههه حاضر يا حبيبتي
نجوي: ـــــــــــــــــــ
وصلوا المستشفي و ساب مصطفي إيدهــا و خبط و دخل غرفة مامته
مريم: إيه يا نجوي أتأخرتي كده ليه!!
نجوي: لا أبدا
مصطفي”بينقذ الموقف”: أصل السوبرماركت بعيد شوية
مريم: اممممم مــاشي
أميرة: طيب نستأذن أحنا بقي و ألف سلامة علي حضرتك
الأم: الله يسلمك يا حبيبتي و مش عارفة أقولكم إيه و الله
نجوي: مافيش حاجة يا طنط.. مع السلامة
الأب: مصطفي أنزل وصل زمايلك
مصطفي: حــاضر يا بابا
مريم: لا لا مالوش لزوم
الأب: لأ ميصحش,, أنزل يا مصطفي
مصطفي: أتفضلوا
*******************
حمزة”بإبتسامة”: أنا واثق فيك يا صحبي
يوسف: يعني أنت مش زعلان مني!!
حمزة: لا يا حبيبي مش زعلان منك
يوسف: والله يا حمزة كل حاجة حصلت غصب عني
حمزة: يا عم خلاص و ربنا ما زعلان,, ربنا يقدم اللي فيه خير
يوسف: يارب يا صاحبي
حمزة: طيب روح شوف كنت بتعمل إيه بقي عايز أكمل القضية
يوسف: مـــاشي
****************************
ركبوا البنات مع مصطفي العربية و وصل أميرة الأول و بعد كده وصل مريم و نجوي
و طول الطريق مصطفي مركز مع نجوي في المراية و شغل أغنية..
“صدقنى خلاص من بين الناس حبيتك واخترتك ليا طول ما انا وياك قدامى ملاك خلتنى ما اغمضش عنيا الله ياسلام فى عنيك احلى كلام قرب منى شويه شويه قلبي و قلبك سوا يتلاقوا دي الدنيا أنت مالتها عليا ده الحب اللي محدش داقه,, قرب مني شوية شوية قد ما تقدر قرب تانى الدنيا أنت مالتها عليا وكأنك مخلوق علشانى,, يا أرق الناس فى عنيك احساس بياخدنى معاه بنسى الدنيا ضمنى بإيديك لو غالى عليك متضيعش ياريت ولا ثانية..”
و مع كل كلمة كانت عيونهم بتتقابل و يبتسموا و طبعا مريم كانت ملاحظة بس ألتزمت الصمت لحد ما وصلوا البيت..
مريم: شكرا جدا يا مصطفي
مصطفي: لا شكر علي واجب
نجوي: عن إذنك
مصطفي: أتفضلوا
و نزلوا من العربية و كل واحدة فيهم بتفكر في حاجة غير التانية..
********************
رجع مصطفي لأهله و فضل مع والدته شوية و بعدين الدكتور قالهم
الدكتور: هي تقدر تروح دلوقتي و ياريت محدش يزعلها لأن المره الجاية محدش عارف هيحصل إيه..
الأب: ربنا يستر إن شاء الله
مصطفي: يلا يا ماما بقي
**روحوا كلهم علي البيت**
مصطفي: حمدلله علي سلامتك يا ماما
الأم: الله يسلمك يا حبيبي
الأب: حمدلله علي سلامتك يا حبيبتي
الأم: الله يسلمك
سابهم مصطفي و دخل علي غرفته و مسك موبايله..
******************
نجوي طلعت البيت و حكت لوالدتها اللي حصل و أنها راحت المستشفي لوالدة مصطفي
و بعد شوية موبايلها رن فقامت بسرعة علي غرفتها و ردت..
نجوي: ازيك يا مصطفي عامل ايه
مصطفي: مجنون
نجوي: مين ده الى مجنون
مصطفي: أنا
نجوي: مجنون بمين بقى
مصطفي: مجنون بيكى
نجوي: ههههههههههه
مصطفي:أنتي بتضحكى عليا يا بت
نجوي: ما انت الصراحه تضحك
مصطفي: ليه اراجوز
نجوي: الصراحه أيوه
مصطفي: كده طب انا هقفل
نجوي:خلاص انا اسفه
مصطفي: الله على كلمه اسفه قمر يا خواتى
نجوي: أنت هتفضل على كده كتير ..انجز متصل ليه
مصطفي: إيه انجز دي.. هو أنا بكلم واحد صاحبي
نجوي: ههههههه يا مصطفي خلص بقي
مصطفي: انا كنت بطمن عليكي
نجوي:هههههههه الحمد لله بخير
و بتدخل والدتها في اللحظة دي و تقعد معاها في الغرفة
نجوي: طيب سلام دلوقتي “وقفلت بسرعة”
****************

الحلقة السادسة

نجوي طلعت البيت و حكت لوالدتها اللي حصل و أنها راحت المستشفي لوالدة مصطفي
و بعد شوية موبايلها رن فقامت بسرعة علي غرفتها و ردت..
نجوي: ازيك يا مصطفي عامل ايه
مصطفي: مجنون
نجوي: مين ده الى مجنون
مصطفي: أنا
نجوي: مجنون بمين بقى
مصطفي: مجنون بيكى
نجوي: ههههههههههه
مصطفي:أنتي بتضحكى عليا يا بت
نجوي: ما انت الصراحه تضحك
مصطفي: ليه اراجوز
نجوي: الصراحه أيوه
مصطفي: كده طب انا هقفل
نجوي:خلاص انا اسفه
مصطفي: الله على كلمه اسفه قمر يا خواتى
نجوي: أنت هتفضل على كده كتير ..انجز متصل ليه
مصطفي: إيه انجز دي.. هو أنا بكلم واحد صاحبي
نجوي: ههههههه يا مصطفي خلص بقي
مصطفي: انا كنت بطمن عليكي
نجوي:هههههههه الحمد لله بخير
و بتدخل والدتها في اللحظة دي و تقعد معاها في الغرفة
نجوي: طيب سلام دلوقتي “وقفلت بسرعة”
الأم: أنتي قفلتي بسرعة كده ليه!!
نجوي”بأرتباك”: عادي يا ماما يعني كنت خلصت كلام
الأم: ماشي
نجوي: هو أنتي كنتي عايزة حاجة يا ماما
الأم: لأ مش عايزة حاجة كنت جاية أطمن عليكي
نجوي: ماشي يا ماما
*********************
تاني يوم في الجامعة قاعدين البنات مع بعض و شوية و وصل مصطفي
مصطفي: صباح الخير
البنات: صبــاح النور
أميرة: تتحسد جاي بدري
مصطفي”و هو ينظر لنجوي”: هههههه حكم القوي
مريم: امممم طيب مش هندخل المحاضرة بقي
مصطفي: أيوة طبعا هندخل
نجوي: لأ أنا مصدعه خالص مش هحضر
مصطفي: ليه مالك فيكي إيه؟؟
نجوي”بأبتسامة”: شوية صداع بس و هيروحوا
مريم: طيب تحبي نروح؟؟
نجوي: لأ يا روما مش مستاهله,, أدخلوا أنتوا المحاضرة عشان تشوفوا الدكتور هيقول إيه
أميرة: طيب و هنسيبك لوحدك كده!!
نجوي: ياستي هو أنا صغيرة يعني
مصطفي”و هو يتجه خارج الباب”: أنا هجبلك برشام من الصيدلية و هاجي
نجوي: أنجزوا عشان تلحقوا
و مشيت أميرة و مريم و دخلوا المحاضرة و بعد شوية الدكتور دخل
**************
رجع مصطفي و قعد مع نجوي و بعد شوية سألها ها لسه مصدعة؟
نجوي”بضحك”: يا حبيبي و الله بقيت كويسة
مصطفي: بتقولي إيه!!
نجوي”بخجل”: بقول بقيت كويسة
مصطفي: بحبك
نجوي: و أنا كمــان
مصطفي: و أنتي كمان إيه؟؟
نجوي: بس بقي يا مصطفي
مصطفي: عايز اسمعها منك بقي
نجوي: أما نتخطب بقي
مصطفي: و هو أنا لسه هستني
نجوي”بضحك”: أيوووووه
مصطفي: أمري لله
************************
خرج البنات من المحاضرة و أتصلوا بنجوي و قالتلهم أن هي لسه في الكافيتريا و قفلت
نجوي: المحاضرة خلصت و البنات جايين
مصطفي: ماشي يا حبيبتي
نجوي: ــــــــــــ
مصطفي: هههههههه أنتي دايما تتكسفي كده
نجوي: ههههههه أيوه
وصلت مريم و أميرة عندهم و كان باين أن مريم مضايقة جدا
مريم: ما أنتي كويسة أهو يا نجوي و قاعدة بتضحكي كمان
نجوي: في إيه يا مريم بتتكلمي كده ليه.. و بعدين مصطفي جابلي برشام صداع و بقيت كويسة
مريم”بضيق”: ماشي يا نجوي.. أنا عايزة أروح
أميرة: يابنتي لسه في محاضرة كمان
مريم”بعصبية”: مش هتنيل أحضرها,, أنا عايزة أروح
نجوي: في إيه يا مريم هو حد عملك حاجة
مريم: لأ مافيش هتروحي معايا ولا أمشي أنا
نجوي: حاضر هروح معاكي
مصطفي: يا نجوي أستني لسه في محاضرة
نجوي: لأ مينفعش أسيبها تمشي لوحدها
مصطفي: طيب أوصلكم
مريم”بضيق”: شكرا مش محتاجين حد يوصلنا أحنا عارفين الطريق
مصطفي لسه هيرد عليها سبقته نجوي و قالت
نجوي: معلش يا مصطفي شكرا
مصطفي: براحتك
نجوي: أحضري يا ميرو بقي و أنا هتصل بيكي بليل
أميرة: أوك..باي
**********************
مصطفي قاعد مضايق و باين عليه جدا و أميرة قاعدة معاه
أميرة: متزعلش يا مصطفي هي مريم بس شكلها مضيقة
مصطفي”بعصبية”: طيب هي مضايقة أنا ذنبي إيه و الله لولا نجوي كنت رديت عليها
أميرة: خلاص بقي متزعلش
مصطفي: طيب
و ألتزموا الصمت و بعد شوية قرب كام ولد و بنت من صحاب مصطفي و واحد فيهم قال
الولد: مصطفي عــاش من شافك
مصطفي: أهلا أهلا
الولد: من ساعة الرهان و أنت محدش بيشوفك إلا فين و فين
أميرة”بعدم فهم”: رهان إيه ده يا مصطفي
مصطفي: ده ده كان رهان علي حاجة كده
الولد: إيه يا درش مكسوف تقولها أن كان رهان علي بنت
مصطفي: أنت بتتنيل تقول إيه,, أقعد ساكت
ولد تاني: ما خلاص يا درش أثبت أنك دنجوان و كسبت
مصطفي: في إيه يا جدعان أنتوا جايين تروشوا عليا
بنت من أصحابه: هي مين اللي قاعدة معاك دي جو جديد
أميرة: أحترمي نفسك لو سمحتي
البنت: أنا محترمة علي فكرة
أميرة”بإستهزاء”: أهاا ماهو واضح,, و توجه كلامها لمصطفي.. أنا ماشيه سلام
مصطفي: أستني يا أميرة
لكن كانت أميرة مشيت أصلا و مردتش عليه
مصطفي”بغضب و صوت عالي”: إيه اللي أنتوا هببتوه ده
الولد: في إيه يا عم مصطفي ما براحة شوية و هي مش دي الحقيقة ولا إيه
مصطفي: كان موضوع و أنتهينا خلاص
البنت: إيه يا صاصا أنت حبتها ولا إيه
مصطفي”بنرفزة”: أنا غلطان أن بعرف الأشكال دي (و سابهم و مشي)
*****************
مريم و نجوي وصلوا خلاص و طول الطريق الأتنين ساكتين و كل واحدة وصلت عند بيتها
مريم”وهي تتجه ناحية بيتها”: سلام يا نجوي
نجوي: سلام
****بعد مرور ساعة****
نجوي قاعدة مع مامتها و بتستأذن منها أن هي تروح لمريم
الأم: ليــه يا نجوي ما أنتي كنتي معاها في الجامعة
نجوي: أصل يا ماما (و قصت لها ما حدث)
الأم: ماشي يا نجوي روحي شوفيها بس متتأخريش عشان حمزة علي وصول
نجوي: حاضر يا ماما
و قامت نجوي و لبست و نزلت
****************
مصطفي خرج من الجامعة و ركب عربيته و أتصل بأميرة بس مش بترد عليه
و كان قلقان من أنها تحكي اللي حصل لمريم و نجوي و كمان لأنه حاسس أن مريم مش طيقاه و بتحاول تبعد نجوي عنه و فضل يفكر هو أنا حبيتها بجد ولا إيه و يرجع يقول حب إيه ده الواحد بيتسلي شوية و زهق من كتر التفكير و بدأ يتحرك بالعربية..
**************
مريــم قاعدة في غرفتها و عماله تكتب في أجندة و سرحانة و لقت باب غرفتها بيخبط
مريم: أدخل
نجوي: السلام عليكم
مريم: و عليكم السلام
نجوي: مالك يا روما زعلانة ليه
مريم: مفيش
نجوي: هو إيه اللي مفيش أنتي مش شايفة نفسك عاملة إزاي؟؟
مريم: يييييه خلاص بقي يا نجوي قولتلك مفيش
نجوي: طيب أنا أسفة.. عن إذنك
مريم: نجوي أستني متزعليش
نجوي: ولا يهمك بس انا عايزة أعرف فيكي إيه
مريم”ببكاء”: أنتي بقيتي بعيد عني خالص و مش بقينا زي الأول من ساعة ما مصطفي ظهر بينا
أنتي مش بقيتي بتكلميني خالص و أنا لما أكلمك بحس أنك بتردي علي كلامي و خلاص و عايزاني أقفل,, أنتي مش بقيتي نجوي صاحبتي و أختي اللي بتحس بيا من أقل حاجة,, حتي النهارده سبتيني أدخل المحاضرة و أنتي مش معايا مع أن أنتي بتشوفيني ساعات بكون مش قادرة خالص و مش برضي أسيبك أبدا و كمان أخرج من المحاضرة و أشوفك عادي جدا و بتضحكي و تهزري..
نجوي”تحتضنها”: يالهوووي كل ده يا مريم,, يا حبيبتي أنا و الله مش قصدي أي حاجة من دي,, أنا بجد كنت مصدعه جدا النهاردة و موضوع أن بضحك ده فأنا كنت بضحك علي كلام مصطفي و بعدين خلاص أنا أسفة متزعليش مش هقصر معاكي تاني
مريم” وقد هدأت”: ماااشي يا نجوي
نجوي” و هي تبتعد عنها”: خلاص بقي و الله مقدرش أزعلك
مريم: 
“موبايل نجوي بيرن”
نجوي: حمزززززة بيتصل ده أكيد وصل البيت
مريم: طيب ردي
نجوي: ألو
حمزة: أيوه يا نوجا أنتي فين
نجوي: أنا عند مريم
حمزة: ليه في حاجة ولا إيه
نجوي: لأ عادي يعني.. هو أنت فين أصلا؟؟
حمزة: أنا هبدأ أتحرك أنا و يوسف أهو
نجوي: طيب متصل بيا ليه
حمزة: إيه يا بت البواخة دي
نجوي: ههههههه أصل مش متعودة يعني
حمزة: ههههههه ماشي أصل النهاردة قبضت بقي و معايا فلوس فقولت يعني نتعشي بره بس شكلم مش موافقة
نجوي: لالالا مواااافقة طبعا
حمزة: طيب ما تجيبي معاكي مريم
نجوي: مريم!!
حمزة: أيوه أقفلي و أنا هكلم والدها و أستأذن منه و هكلمك تاني
نجوي: ماشي سلام
*******************
وصل مصطفي البيت و فضل قاعد مع والدته شوية و أطمن عليها و قام دخل غرفته و أتصل بأميرة و كان متوقع أنها مش هترد ولكنها ردت
مصطفي: ألو
أميرة: أيوه يا مصطفي خير
مصطفي: متزعليش حقك عليا
أميرة”بصوت مخنوق”: محصلش حاجة
مصطفي”بتلقائيه”: يا أميرة يا حبيبتي و الله أنا عارف أن العيال كلموكي بطريقة بايخة
أميرة” لمستها أوي كلمة حبيبتي”: احــم مفيش حاجة يا مصطفي خلاص و الله
مصطفي: ماشي ياستي و أنا هصلحك دلوقتي بمفاجأه
أميرة: مفاجأة إيه
مصطفي: الأول,, كل سنة و أنتي طيبة
أميرة: علي إيه؟؟
مصطفي: بكره عيد ميلادي  
أميرة: هههههههههه إذا كان كده يبقي و أنت طيب بقي
مصطفي: المفاجأة بقي أن أنا هعزمك علي عيد ميلادي
أميرة: هههههههه مفاجأه زي الفل
مصطفي: أي خدمه يا ستي و بكره أنا هعزملك نجوي و مريم
أميرة: مااااااشي يا عم مصطفي
مصطفي: طيب أنا هقوم أنام شوية بقي
أميرة: ماااشي يا درش.. باي
*************************
مريم بتكلم بنجوي و بتسألها حمزة متصل ليه و في إيه
نجوي: “وقصت لها ما حدث”
مريم: بجد هنخرررج بجد
نجوي: هههههههه أيوه ياختي
مريم: يارب بابا يوااافق يااارب
نجوي: هههههههههه
“و يتصل حمزة بيها تاني”
نجوي: أستني يا بت أرد علي حمزة
مريم: أنجززززي
نجوي: أيوه يا زوما
حمزة: أيوه ياستي خلي البت اللي عندك دي تجهز بقي أبوها وافق بصعوبة و قال بلاش تأخير
نجوي: مااااشي حاااضر.. سلام
*********
نجوي: أنا هروح بيتنا عشان ألبس بقي
مريم: طيب و أنا 
نجوي: ههههههههه ألبسي يا موكوسة
مريم: بجد هييييه هييييييه
نجوي: سلاممم يا هبلة,, 10 دقايق و هتصل بيكي تنزلي
مريم: مااااشي
*****************
قفل مصطفي مع أميرة و لسه هينام سمع والده بينادي عليه
مصطفي: نعم يا بابا
الأب: ألبس و أنزل يا مصطفي
مصطفي: ليه في إيه
الأب: واحد من أعز أصدقائي جاي النهاردة هو و بنته و مراته و عايزك تتعرف عليهم
مصطفي: حاضر
لبس مصطفي و جهز و خرج من غرفته و لسه هيقعد,, جرس الباب رن
الأب: أفتح يا مصطفي دول أكيد الضيوف
مصطفي: حاضر
و قام مصطفي فتح الباب و فضل واقف مصدوم..

مقالات ذات صله